غرائب وطرائف

مرسيدس تبهر معجبيها بسيارة رياضية بسعر 2.7 مليون يورو

استعرضت "AMG" المتخصصة بتعديل سيارات مرسيدس نموذجا جديدا لسيارة رياضية بمواصفات فائقة.

وأتت هذه المركبة التي يطلق عليها اسم "Project One" بهيكل رياضي غاية في الانسيابية، تميزه فتحات كبيرة لزيادة الأيروديناميكية والتوازن على السرعات العالية، ومزودة بعجلات رياضية كبيرة، وأبواب تفتح للأعلى بصورة مميزة.

كما حصلت السيارة على محرك توربيني جبار بست أسطوانات، وعزم 1000 حصان، قادر على زيادة السرعة من 0 إلى 200 كلم/ثانية في أقل من 6 ثوان، والوصول بها إلى سرعة 350 كلم/ساعة.

وستطرح هذه السيارة التي جاءت بأحدث أنظمة القيادة والأنظمة الإلكترونية بسعر 2.7 مليون يورو تقريبا.

روزيتا تلتقط صورة مذهلة لسطح المذنب قبل انتحارها

كشفت صور جديدة التقطت من قبل مركبة الفضاء روزيتا، في عام 2014، عن منظر مذهل لما يكون عليه الوقوف على سطح المذنب.

وتركز الصورة على ميزة جيولوجية يطلق عليها اسم "Seth"، تقع على أكبر فصي المذنب "67P/Churyumov-Gerasimenko" أو كما يعرف اختصارا بـ "67P/C-G".

وفي ذلك الوقت، كانت المركبة الفضائية روزيتا على بعد حوالي 28 كلم، من مركز المذنب وعلى بعد شهر ونصف من موعدها التاريخي للانتحار.

وقام باختيار الصورة ومعالجتها، عالم الفلك "Jacint Roger Perez"، الذي جمع من خلالها بين 3 صور التقطت بواسطة كاميرا "Rosier" ذات الزاوية الضيقة.

وبحسب وكالة الفضاء الأوروبية، فإن منطقة "Seth" تقع على يسار المركز، مثل ما هو واضح في الصورة.

كما تكشف الصورة عن منطقتي "Babi" و"Aker"، وكلاهما تقعان في الفص الأكبر من المذنب "67P/C-G".

وحصلت روزيتا على الصور، في 22 سبتمبر 2014، وبعد عامين من ذلك، أنهت المركبة مهمتها بالاصطدام بسطح المذنب، وذلك في 30 سبتمبر 2016، وقامت بإطلاق روفر "فيله" الذي هبط على سطح المذنب منذ ذلك التاريخ.

وعلى الرغم من أن مركبة روزيتا الفضائية لم تعد قيد التشغيل، إلا أن البيانات التي جمعتها أثناء مهمتها قد تفسح المجال لعقود من البحث.

ياباني يبتلع 8 كلغ من القطع النقدية

صنع ياباني الحدث في المستشفى بعدما اكتشف الأطباء أن معدته تحتوي على 1894 قطعة نقود معدنية، وزنها الإجمالي يفوق ثمانية كيلوغرامات، قبل أن يتم تشخيص إصابته بمرض يسميه الخبراء "بيكا".

وروت صحيفة "لوموند" قصة الياباني البالغ من العمر 51 عاما، إذ توجه إلى المستشفى مشتكيا من حالة إعياء يصاحبها فقدان الشهية، وعند الفحص تبين وجود انقباض في الجهة اليسرى من البطن فقرر الأطباء إجراء فحوص معمقة.

وقد أثبت فحص الأشعة في مستشفى بطوكيو وجود أجسام دائرية في المعدة، وتقرر على إثر ذلك إخضاعه لعملية جراحية مستعجلة، فاكتشف الأطباء مذهولين وجود قطع نقدية معدنية داخل معدة المريض وبدؤوا على الفور استخراجها.

عثر الأطباء على 1894 قطعة معدنية بوزن يفوق ثمانية كلغ، منها 140 قطعة من فئة ين ياباني واحد، و99 من فئة الخمسة ينات، و1642 من فئة عشرة ينات، و8 من فئة خمسين ينا، وخمس قطع من فئة مئة ين، ويبلغ مجموع ما استخلص من بطن المريض نحو 157 دولارا.

وبعد العمليات واستكمال الفحوص، أفاد الأطباء بأن الياباني مصاب بمرض "بيكا"، ومن أعراضه سعي المريض لابتلاع مواد غير قابلة للأكل تشكل خطرا على الجسم، مثل الطين والطباشير والورق والقطع النقدية المعدنية. كما تم تشخصيه بمرض انفصام الشخصية وتم إيداعه مصحة الأمراض العقلية.

ومنذ عام 1975، تذكر السجلات الطبية وجود نحو عشر حالات بلع قطع معدنية مرتبطة بمرض "بيكا"، ويعدّ ما ذكره الأطباء اليابانيون رقما قياسيا، حيث كان أكبر ما أحصته السجلات الطبية من قبل هو بلع أميركية عمرها 57 سنة ستمئة قطعة نقدية.

أغلى حذاء في العالم ثمنه 17 مليون دولار

تشهد امارة دبي مساء اليوم عرضا لأغلى حذاء نسائي في العالم، والذي تم صناعته من الذهب وتزيينه بأحجار من الألماس بقيمة وصلت لـ17 مليون دولار أمريكي.

وحسب موقع "The National"، فإن الحذاء مزين بأحجار ألماس من عيار 15 قيراط، بالإضافة لـ236 حجر صغير من الأحجار المتلألئة.

وسيتم عرض الحذاء إلى جانب مجموعة من الأحذية الأخرى المرصعة بالمجوهرات والألماس والياقوت والذهب، في برج العرب هذا المساء.

وتتضمن المجموعة أيضا صندل يصل ثمنه لـ25 ألف دولار أمريكي.