غرائب وطرائف

كم سيبلغ توقع متوسط عمر الانسان العربي بحلول عام 2040؟

كشف العلماء عن أسماء البلدان التي سيعيش فيها السكان بمتوسط عمر أعلى أو أدنى بحلول عام 2040.

وتتصدر إسبانيا قائمة البلدان التي سيكون فيها أعلى متوسط عمر متوقع، حيث يتوقع أن يعيش الناس في عام 2040 حتى بلوغ عمر 85.8 عاما.

في حين أن ليسوتو في جنوب إفريقيا، ستكون الأسوأ حالا، حيث من المرجح أن يكون متوسط العمر المتوقع لسكانها 57.3 سنة فقط.

ومن المتوقع أن تظل المملكة المتحدة خارج قائمة أول 20 بلدا، لتحتل المرتبة 23 بمتوسط عمر 83.3.

وستتراجع الولايات المتحدة من المرتبة 43 إلى المرتبة 64، بمتوسط عمر متوقع سيبلغ 79.84 سنة عام 2040 وفقا للدراسة.

ويقول العلماء إنه من المرجح أن يتباطأ تحسن الأجيال الحديثة بسبب مشكلات صحية مثل البدانة والسكري وارتفاع ضغط الدم والكحول والتدخين.

وتم إعداد التوقعات الصحية العالمية من قبل باحثين من معهد تقييم القياسات الصحية في جامعة واشنطن، ونشرت الدراسة في دورية "The Lancet" الطبية، حيث كشفت النتائج أن الناس في كل بلد من العالم من المرجح أن يعيشوا حياة أطول بحلول عام 2040 أكثر مما يعيشون حاليا.

ولكن العلماء يتوقعون أن يكون هناك ارتفاع في عدد الأشخاص الذين يموتون من الأمراض غير المعدية مثل السرطان وأمراض الرئة والكلى.

ويعتمد مدى سرعة ارتفاع متوسط العمر المتوقع للبلدان على مدى حسن التعامل مع التهديدات الصحية المتزايدة، ويقول الدكتور كريستوفر موراي: "ستظل أوجه عدم المساواة كبيرة في عدد كبير من البلدان، وسيستمر الكثير من الناس في الحصول على دخل منخفض نسبيا، وتعليم سيئ، ويموتون قبل الأوان".

وأضاف موراي قائلا: "يمكن أن تحقق الدول تقدما أسرع من خلال المساعدة على مواجهة المخاطر الكبرى، خاصة التدخين والوجبات الغذائية السيئة".

وتأتي عقب إسبانيا في المراكز العشرة الأولى: اليابان، حيث يبلغ متوسط العمر المتوقع 85.7 سنة في العام 2040، وسنغافورة 85.4 سنة، وسويسرا 85.2 سنة، والبرتغال وإيطاليا 84.5 سنة، وإسرائيل 84.4 سنة، وفرنسا 84.3 سنة، ولوكسمبورغ وأستراليا 84.1 سنة.

وما تزال البلدان الإفريقية تعاني من أسوأ معدلات للوفيات المبكرة بين الناس، ومن المتوقع أن يموت الناس في جمهورية إفريقيا الوسطى وليسوتو والصومال وزيمبابوي قبل بلوغ سن الخامسة والستين بحلول عام 2040.

وتوجد أسفل الترتيب في قائمة أدنى عشرة بلدان في متوسط العمر المتوقع بحلول عام 2040، جمهورية إفريقيا الوسطى بمتوسط عمر متوقع يبلغ 58.4 سنة، وزيمبابوي 61.3 سنة، والصومال 63.6 سنة وسوازيلاند 65.1 سنة وأفغانستان 65.2 سنة وكيريباتي 65.7 سنة وميكرونيزيا 66.2 سنة، وبابوا نيو جوينا 66.3 سنة، وجزر سليمان 66.5 سنة.

أما البلدان العربية فجاء ترتيبها ضمن القائمة التي شملت 195 بلدا، كالتالي:

- قطر في المرتبة 36 بمتوسط عمر متوقع 82.28 سنة

- لبنان في المركز الـ40 - 81.80 سنة

- الكويت المركز 41 - 81.35 سنة

- السعودية في المركز 43 - 81.24 سنة

- عمان بالمركز 61 - 79.93 سنة

- الجزائر المركز 63 - 79.88 سنة

- تونس المركز 65 - 79.82 سنة

- البحرين بالمركز 67 - 79.63 سنة

- الإمارات المركز 68 - 79.49 سنة

- الأردن بالمركز 69 - 79.39 سنة

- المغرب المركز 75 - 78.92 سنة

- سوريا في المركز 80 - 78.62 سنة

- ليبيا في المركز 97 - 77.13 سنة

- السودان في المركز 120 - 74.92 سنة

- العراق 135 - 73.87 سنة

- اليمن 141 - 73.18 سنة

- مصر 106 - 76.19 سنة

- فلسطين في المركز 152 - 72.19 سنة

بالصور: "بحر الغيوم" يزيّن سحر "جبال كاجكار"

تُصنف بأنها واحدة من 200 منطقة بيئية يتوجب حمايتها حسب الوقف الدولي لحماية الطبيعة، كما تقدم فرصة رائعة لهواة التصوير، لما تمنحه من إمكانية التقاط صور ساحرة قل نظيرها حول العالم.

إنها حديقة جبال كاجكار الوطنية، شمال شرقي تركيا، التي تسحر زوارها بفضل المناظر الطبيعية التي تحتويها، والتي تجعلهم ينسون عناء الوصول إليها، لما تبعثه من راحة وسكينة كبيرة في نفوسهم.


تلك الجبال تمتد بموازاة سواحل شرقي البحر الأسود، حيث تجذب عشاق التصوير على وجه الخصوص، والزوار المحليين والأجانب، لما حققته من شهرة عالمية واسعة بفضل مناظرها الساحرة.

ويفضل الزوار بالدرجة الأولى هضاب بوكوت، وسال، وهوسر، الواقعة ضمن حدود منطقة جامليهيمشين، حيث يصعدون إلى أعاليها بهدف التقاط الصور لبحر الغيوم وغروب الشمس، إذ يضطر البعض منهم للانتظار ساعات طويلة، أو التخييم بالمنطقة في سبيل التقاط أجمل الصور الممكنة.

ويتيح هبوط الضباب على الوديان في أطراف جبال كاجكار، فرصة عيش لحظات لا تُنسى للزوار، حيث يتقدم الضباب باتجاه القمم رويدا رويدا، ما ينتج عن ذلك لقطات متنوعة في غاية الروعة حسب نسبة تقدم الضباب.

ومع غروب الشمس، تطغى على الجبال ألوان متعددة وسط تناغم كبير، ما يجعلها الفترة الأشد استقطابا لهواة التصوير على وجه الخصوص.

وتقع نسبة كبيرة من جبال كاجكار في منطقة جامليهيمشن التابعة لولاية ريزة، (شمال شرق) في حين يتبع قسمها الآخر لمنطقة "يوسف إلي" الواقعة في ولاية آرتفين.

وتعد "جبال كاجكار" رابع أعلى قمة في تركيا، حيث يصل ارتفاعها إلى 3 آلاف و937 مترا، كما تحتوي على العديد من الهضاب الخضراء المرتفعة.

بدائل سياحية عديدة، تلك التي تقدمها جبال كاجكار للزوار، إذ تتيح لهم أجمل المناظر بفضل احتوائها على أنواع كثيرة من النباتات البرية النادرة، إلى جانب الغابات الواسعة، والبحيرات الجليدية.

ومع حلول فصل الخريف، تتمتع حديقة جبال كاجكار الوطنية بجمال فريد من نوع آخر، مع بدء زوال اللون الأخضر فيها تدريجيا.



وصول القمة


المصورة التركية إليف يلماظ،قالت إنها جاءت من مدينة إسطنبول، بهدف زيارة جبال كاجكار والتقاط أجمل الصور فيها.

وأضافت أنها عندما بدأت بسلك الطريق نحو أعالي الهضاب فكرت للحظة بالتراجع والاستسلام لصعوبة الطرقات، لكنها أقنعت نفسها بعد ذلك بأن المناظر الجميلة التي تنتظرها في القمة تستحق تحمل عناء الطريق، وهو ما تحقق بالفعل "إذ يرغب المرء بزيارة المنطقة مجددا لدى وصوله القمة".

من جانبه، أوضح السائح النرويجي من أصل تركي، "علي غيزين"، أنه يزور جبال كاجكار برفقة عائلته.

وأردف أن منطقة البحر الأسود تتمتع بجمال مميز، مضيفا أنه اطلع على صور من المنطقة في وسائل التواصل الاجتماعي، ومن ثم قرر المجيء ورؤيتها بأم عينه، حيث زار هضاب بوكوت، وسال، وغيتو، وشاهد فيها أجمل المناظر الخلابة.

وتابع: "رغم أن النرويج أيضا مشهورة بجمال جبالها الشاهقة وطبيعتها الخلابة، إلا أن الجمال الذي شاهدته في كاجكار لا مثيل له في العالم".

المصدر: الأناضول
















دراسة حديثة.. الطفل الشرس والبخيل أكثر ثراء في الكبر

وجد باحثون -خلال دراسة أجريت حديثا- أن الأطفال الطيبين يصبحون في الغالب فقراء وأن الناس الذين لديهم شخصيات مقبولة أكثر من غيرهم يصبحون فاشلين في إدارة المال عندما يكبرون.

وقام خبراء من كلية لندن الجامعية ومدرسة إدارة الأعمال بكولومبيا في نيويورك بتحليل بيانات لأكثر من ثلاثة ملايين مشارك بالدراسة، وتوصلوا إلى أن ذوي الشخصيات الأكثر شراسة وبخلا يصبحون أكثر ثراء في كبرهم.

وأوضحت الدراسة أن الشخصيات التي تتمتع بقبول واسع ترتبط بالدخل الأقل وكثرة الدين وقلة المدخرات.

وحاول الباحثون تفسير هذا الارتباط قائلين إن ذوي الشخصيات المقبولة فقراء ليس لأنهم يرغبون في التنازل عن حقوقهم، بل لأنهم ببساطة لا يهتمون بالمال، ولهذا السبب فإن شؤونهم المالية أكثر عرضة لسوء الإدارة.

وقالت ساندرا ماتز الأستاذة بمدرسة كولومبيا: أن تكون لطيفا مع الناس وتثق بهم له تكلفة مالية، خاصة لأولئك الذين ليس لديهم موارد لتعويض ما تتسبب فيه شخصياتهم.

ونشرت الدراسة في مجلة "جورنال أوف بيرسونالتي آند سوشال سايكولوجي".

مصر.. ضبط نحو 6 آلاف قطعة أثرية وتماثيل قبل بيعها

أعلنت السلطات المصرية، اليوم الثلاثاء، ضبط نحو 6 آلاف قطعة أثرية وتماثيل نادرة بحوزة مواطنين اثنين، وسط البلاد، قبل بيعها بقصد الإتجار.

ووفق بيان للداخلية المصرية فإن العملية جرت بالتنسيق بين المباحث الجنائية وشرطة السياحة في محافظة بني سويف (وسط).

وأشارت إلى أنه "عقب تقنين الإجراءات تم استهداف المسكن وضبط نحو 6 آلاف قطعة أثرية تشمل عددًا من التماثيل النادرة والعملات المعدنية والتمائم مختلفة الأشكال والأحجام".

وأوضحت أنه "بعرض المضبوطات على لجنة من مديرية آثار المنطقة، أفادت بأثريتها، فتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة".

ومن بين المضبوطات أوانى من البازلت الأسود (نوع من الصخور) مدون عليها كتابات هيروغليفية (اللغة المصرية القديمة)، وتابوتان من الحجر الجيرى الملون بداخلهما تمثالان، وتابوت من البازلت الأسود، وتمثال من الحجر الجيرى المذهب.

وتم ضبط 8 تماثيل أوشابتي (تماثيل تشبه المومياوات)، وتمثال مذهب من المعدن جميعها ترجع للعصر الفرعونى و5450 قطعة عملة مختلفة الشكال والأحجام ترجع للعصر اليونانى الروماني (323 ـ 31 ق.م).

وفي أغسطس/آب 2017، أعلنت مصر بناءً على أعمال حصر قامت بها مؤخرًا، فقدان 32 ألفًا و638 قطعة أثرية على مدار أكثر من 50 عامًا مضت، وفق وزارة الآثار المصرية.

وتزخر البلاد بآثار تعود إلى عهد قدماء المصريين الذين بنوا الأهرامات المصرية، إحدى عجائب الدنيا السبع القديمة.