غرائب وطرائف


دراسة: ​تمارين القوة تكافح بدانة الأطفال والمراهقين

خلصت دراسة بريطانية حديثة أن تشجيع الأطفال والمراهقين على القيام بتمارين القوة والمقاومة، يلعب دورًا رئيسيًا في التخلص من البدانة.

الدراسة أجراها باحثون بجامعة إدنبرة البريطانية، ونشروا نتائجها، اليوم الأربعاء، في دورية (Sports Medicine) العلمية.

وحسب الدراسة فإن تمارين القوة والمقاومة هي استعمال مقاومة أو ثقل من أجل تحفيز تقلص العضلات، ما يزيد من قوتها، وحجمها، وتساهم تلك التمارين بشكل ملحوظ في تحسن الصحة العامة للشخص، مثل زيادة قوة العظام، العضلات والأربطة، تحسن عمل المفاصل.

اضافة الى رياضات متمركزة حول تمارين القوة هي كمال الأجسام، ورفع الأثقال، ورياضة القوة، ودفع الثقل، ورمي القرص، ورمي الرمح.

وراجع الفريق نتائج 18 دراسة أجريت في 8 بلدان، بينها الولايات المتحدة وأستراليا واليابان، على أطفال ومراهقون تتراوح أعمارهم بين (9 -18 عامًا) من أجل رصد تأثير تمارين القوة والمقاومة في التخلص من البدانة.

ووجد الباحثون أن مشاركة الأطفال والمراهقين في تمارين القوة والمقاومة قلل من الدهون في الجسم، وساعد على مكافحة البدانة.

وقالت قائدة فريق البحث الدكتورة هيلين كولينز، إن "نتائج الدراسة تظهر التأثير الإيجابي الذي يمكن أن تحدثه تمارين القوة والمقاومة في الحفاظ على وزن صحي وخفض دهون الجسم لدى الشباب والأطفال".

وأضافت أن "الدراسة تسلط الضوء على الحاجة إلى إجراء أبحاث معمقة حول الدور الذي يمكن أن تلعبه تمارين القوة في المساعدة على عيش حياة صحية".

وكانت دراسة سابقة ذكرت أن إصابة الأطفال بالسمنة في عمر مبكرة تعرضهم لخطر انخفاض معدلات الذاكرة والذكاء، وتؤثر على أدائهم في الاختبارات الإدراكية.


تركيا تنتج أكبر كرة "بوظة" في العالم

شهدت ولاية قهرمان مرعش، جنوبي تركيا، أمس الجمعة، تجربة لتسجيل رقم قياسي عالمي في صنع "أكبر كرة بوظة".

وعلى هامش مهرجان دولي للمرطبات والثقافة والفن بالولاية، نقلت رافعة كرة بوظة إلى الساحة الرئيسية المستضيفة للفاعليات، وقدرت هيئة مختصة وزنها بنحو طنيئن (ألفي كيلوغرام)، فيما بلغ قطرها نحو 171 سنتيمتر.

وتشتهر قهرمان مرعش، عالميًا، بمرطباتها، المصنوعة من حليب الماعز والسحلب، بقوامٍ متماسك يقاوم الذوبان.

وفي كلمة خلال افتتاح المهرجان، قال نائب والي قهرمان مرعش، بيرام أوز، إن هذه الصناعة باتت رمزًا للولاية، وتوفر فرص عمل هامة، كما يتم تصدير منتجاتها إلى دول عديدة.



أعطال التكييفات توقف الدراسة في 30 مدرسة بالكويت

أوقفت وزارة التربية الكويتية، اليوم الثلاثاء، الدراسة في 30 مدرسة حكومية، حتى الأحد المقبل، جراء أعطال في التكييفات، في بلد يعاني من درجة حرارة مرتفعة للغاية.

وتعد الواقعة سابقة أولى في تاريخ البلاد، حيث جاء القرار بعد يومين من انطلاق العام الدراسي الجديد.

وأصدر وزير التربية الكويتي حامد العازمي، الثلاثاء، قرارًا بإيقاف الدراسة في المدارس التي تعاني من أعطال بأجهزة التكييف، وعددها 30 مدرسة، من دون توضيح إجمالي عدد المدارس في البلاد، بحسب إعلام محلي.

وشغلت أزمة تعطل أجهزة التكييف الشارع الكويتي، في ظل درجات حرارة مرتفعة تصل أحيانًا إلى 50 درجة، ترافقها نسبة رطوبة عالية بلغت اليوم 43%، بحسب الأرصاد الجوية.

وقال رئيس جمعية المعلمين الكويتية مطيع العجمي (غير حكومية)، في تصريح له، إن وقف الدراسة جراء أعطال التكييف توجب على وزارة التربية محاسبة المسؤول عن الملف.

في السياق ذاته، قال رئيس نقابة العاملين في وزارة التربية صالح العازمي، إن الوزارة "تسير منذ سنوات بإهمال واضح في موضوع الصيانة".

من جهتها، قالت مدير عام منطقة العاصمة التعليمية بدرية الخالدي، في تصريحات صحفية، إن بلاغات الأعطال في مدارس العاصمة قليلة للغاية، وفرق المهندسين تعمل ليل نهار للكشف عن الأعطال وإصلاحها.


في سابقة فريدة.. تعديل اسم أول الثانوية العامة بمصر

في سابقة فريدة من نوعها، أعلنت وزارة التعليم المصرية تعديلًا في قائمة أوائل الشهادة الثانوية بعد إعادة تصحيح للدرجات.

واقتنصت الطالبة يمنى أحمد الشعبة العلمية (العلوم)، المركز الأول في شهادة الثانوية العامة، بعد نحو 40 يومًا من إعلان أوائل الشهادة التي تعد فاصلة وتمثل مرحلة ما قبل التعليم الجامعي.

ووفق بيان لوزارة التعليم، مساء الإثنين، "تم تعديل درجات الطالبة يمنى أحمد الشعبة العلمية (العلوم) في مادة الفيزياء ليصبح مجموع درجاتها 410 درجة ويصبح ترتيبها الأول على مستوى الجمهورية".

كما عدّلت الوزارة درجات الطالب محمد منصور الشعبة العلمية (الرياضيات) في مادتي الرياضيات التطبيقية، والكيمياء ليصبح مجموع درجاته 408.5 درجة ويصبح ترتيبه السابع مكرر على مستوى الجمهورية".

وأوضحت الوزارة أن "ذلك جاء حرصًا على تحقيق العدالة بين أبنائها الطلاب وتحقيقًا للأهداف المنشودة من أعمال فحص أوراق الطلاب المتضررين من درجاتهم في امتحانات الدور الأول من شهادة إتمام الدراسة الثانوية العامة التي أجريت مؤخرا".

ولم تقدم الوزارة تفاصيل حول درجات الطالبين، غير أن المركز الأول في شعبة العلوم حصد 409.5 درجة باسم الطالب شوكت رزق، وفق إعلان في مؤتمر صحفي أقامته وزارة التربية والتعليم لإعلان أسماء أوائل الثانوية العامة في 12 يوليو/ تموز الماضي.

وعقب تكريم لها من اللواء عبد الحميد الهجان، محافظ قنا (مسقط رأسها) أعربت الطالبة المصرية عن سعادتها بإدراج اسمها كأولى على الثانوية العامة. مشيرة أنها كانت واثقة من الحصول على الدرجة النهائية في مادة الفيزياء وهو ما تم عقب إعادة التصحيح، وفق إعلام محلي.

ومن النادر أن يتم تعديل درجات طالب في شهادة الثانوية العامة ويحصد المركز الأول، غير أنه من المعتاد سنويًا أن يقدم طلاب تظلمات بإعادة تصحيح درجات امتحاناتهم.