غرائب وطرائف

​أفاعٍ وضفادع سامة.. "حديقة حيوان" بمنزل شاب في غزة

في منزل الشاب رشيد عنبر بقطاع غزة، لا يبدو المشهد مألوفا أبدًا، ففي غرفة الضيافة تحلق الببغاوات الإفريقية والهندية، فيما تزحف أفعى بين المقاعد، ويعتلي ضفدع أخضر ظهر سلحفاة وإلى جوارهما قنفذ نائم.

فمن يدلف إلى المنزل لأول مرة، سيعتقد لوهلة أنه أخطأ العنوان، وأنه دخل حديقة حيوانات، قبل أن يكتشف أن رشيد (33 عاما) هو من حوّل منزله إلى مكان يجمع فيه تلك الكائنات المختلفة.

وجمع رشيد هذه الحيوانات وغيرها الكثير من الأنواع، ضمن مبادرة أطلقها، مؤخرا، تحت اسم "صديقي الحيوان"؛ لتعليم الأطفال الرفق بالحيوانات وتعريفهم بأصنافها وكيفية التعامل معها ورعايتها.

وإضافة إلى الحيوانات الحية، يملك عنبر أنواعا نادرة من الحيوانات، قام بتحنيطها بعد موتها لتكون بمثابة وسيلة تعليمية للأطفال، بينها بوم، وقرد إفريقي، وقنفذ، وخفاش، وورل صحراوي، وطائر الطنان، وحرباء.

وبحركة طبيعية خالية من الارتجاف، مد رشيد يده لإخراج مجموعة من الأفاعي غير السامة من صندوق بلاستيكي، قائلا للأناضول: "أطلقت مبادرة صديقي الحيوان في محاولة لتعزيز ثقافة الرفق بالحيوانات في غزة".

ويهوى الشاب عنبر تربية الحيوانات والطيور مذ كان عمره 8 سنوات، ويؤمن جيدا بتأثيرها الإيجابي على الأطفال، وقدرتها على امتصاص الطاقة السلبية ومشاعر الاكتئاب وتقويم سلوكهم.

ويملك عنبر نحو 50 حيوانا وطيرا في شقته السكنية، من بينها ببغاوات وعصافير وأفاعي، وأنواع مختلفة من الحرباء وديدان وكلاب وقنفذ وقرد وسلحفاة وضفادع سامة وأخرى غير سامة وقطط وسنجاب وهامستر.

ويعتقد أن وجود الحيوانات في منزله يمنحه جانبا جماليا يريح النفس، إضافة لقدرتها على تنمية النمو العاطفي والإدراكي لدى أطفاله، وتعليمهم تحمل المسؤولية والثقة بالنفس من خلال اهتمامهم بهذه الحيوانات وإطعامها.

ويتجول عنبر بحيواناته وطيوره على المدارس ورياض الأطفال في غزة بالتنسيق مع إداراتها، ليعيش الطلبة مع هذه الحيوانات يوما كاملا.

ويقول: "يستطيع الأطفال كسر حاجز الخوف من الحيوانات عبر الاحتكاك بها، كما يتعزز لديهم مفهوم الرفق بالحيوان، ويتعلموا الكثير عن أنواعها وأصنافها وكيف تعيش وعلى ماذا تتغذى وموطنها الأصلي".

ومن خلال هوايته، اكتشف عنبر تأثيرا إيجابيا كبيرا للحيوانات على الأطفال من مرضى التوحّد، حيث نجح في دمج هؤلاء الأطفال مع محيطهم بالمدارس أو رياض الأطفال، من خلال اللعب المشترك مع الحيوانات.

وأشار إلى أن مرضى التوحد استجابوا بشكل كبير للحيوانات والطيور، وبدؤوا باللعب معها والحديث معها.

ولدى عنبر حيوانات باتت نادرة في القطاع، بسبب قلة الأراضي الزراعية وزيادة الكثافة السكانية، منها الورل الصحراوي والخفاش والقنفذ وبعض أنواع الأفاعي، لكنها ماتت فحنطها بنفسه، ويستخدمها حاليا لتعليم الأطفال على الأنواع المنقرضة والمهددة بالانقراض بغزة وفلسطين وضرورة الحفاظ عليها.

وتعلم الشاب الغزاوي التحنيط من خلال الإنترنت وقراءة الكتب المتخصصة في هذا المجال، إضافة لتواصله مع أشخاص محترفين خارج فلسطين.

ويوضح أن التحنيط يتم بطريقتين؛ الأولى عبر سلخ جلد الحيوان الميت عن باقي أجزاء الجسم من الداخل، ودهنه بمادة "البوراكس" وتزويده بجسر من الأسلاك المعدنية من الداخل وحشوه بعدة مواد تمنحه الشكل الأصلي للحيوان.

أما الطريقة الثانية للتحنيط، فتتم عبر حقن الحيوان بمادة "الفورمالين" التي تعمل على حفظ الأنسجة من التحلل.

مهارات في تربية الحيوانات وخبرة واسعة في ذلك دفعت "عنبر" لتعلم كيفية تشخيص أمراضها وعلاجها.

ويقول: "من واقع تربيتي للحيوانات واجهت العديد من الأمراض وكنت في البداية أتوجه للطبيب البيطري، ولكن بعد سنوات أصبح لدي خبرة جيدة في هذا الجانب، وأصبحت أعالج الحيوانات بنفسي باستخدام الأدوية البشرية والبيطرية".

ويضيف: "نجحت في إجراء عمليات جراحية، واستئصال أورام لعدد من الحيوانات والطيور والزواحف، وساعدني في ذلك معرفتي بتشريحها أعضائها من الداخل فعندما يموت الحيوان لدي أقوم بتشريحه ومحاولة معرفة سبب وفاته".

ويتمنى عنبر أن يجد دعما لمبادرته، ذلك أن تربية الحيوانات وعلاجها وإطعامها تكلفه مبالغ مالية باهظة، بسبب عددها الكبير وأنواعها المتعددة.

كما يطمح الشاب لأن يؤسس متحفا متنقلا للحيوانات المحنطة المنقرضة والمهددة بالانقراض.

​كأول عربي.. مغُامر قطري يصل قمتي "إيفرست" و"لوتسي"

استطاع الشاب القطري "فهد بادار" كأول عربي يصل إلى قمتي "إيفرست" و"لوتسي" خلال الرحلة نفسها.

وقالت وزارة الثقافة والرياضة القطرية عبر حسابها الرسمي في "تويتر"؛ إن "فهد بادار بات ثاني قطري يصل إلى قمة إيفرست، وأول عربي يصل إلى القمتين في نفس الرحلة".

وأصبح "بادار" أول عربي يدخل التاريخ بصحبة 30 شخصاً وصلوا إلى قمتي إيفرست (أعلى جبل في العالم) ولوتسي (رابع أعلى جبل عالمياً) خلال 24 ساعة.

وكان الشاب القطري قد غرّد في الـ17 من مايو الجاري، في مستهل مغامرته الفريدة، عبر حسابه في "تويتر"، وتعهد برفع علم بلاده فوق القمتين الجبليتين.

مذبحة "مروعة" في جنوب إفريقيا.. قتل 54 أسدا خلال يومين

كانت الرائحة النتنة القوية والسرب الكثيف من الذباب مجرد مظهرين، أدركت من خلالهما رينيت ماير أنها عثرت على شيء مروع حقا.

فبعد أن تلقت بلاغا بشأن أسود متروكة في أقفاص صغيرة، توجهت ماير، وهي كبيرة مفتشي جمعية منع القسوة على الحيوانات، إلى مزرعة واغ آن بيتجي، على بعد 20 ميلا خارج بلومفونتين في مقاطعة فري ستيت في جنوب إفريقيا.

ومع خلفيتها عما تمثله تربية الأسود المثيرة للجدل في بلدها للتجارة الدولية "المروعة" بعظام الحيوان المفترس، توقعت أن الأسوأ ربما وقع.

لكن لا شيء يمكن أن يعدها للمشهد البشع الذي عثرت عليه داخل مزرعة مجهولة الهوية، كانت تستخدم كمسلخ للأسود، وكان المشرف عليه و8 عمال يسلخون أجساد عشرات الأسود التي ذبحت لتوها.

وتقول صحيفة "ديلي ميل" البريطانية: "غطت الأسود المقتولة، وبعضها مسلوخ بينما ينتظر البعض الآخر السلخ، الأرض الملطخة بالدماء".

كما تواجدت كومة من الأحشاء والهياكل العظمية في أماكن أخرى داخل المزرعة، بينما كانت أحشاء أخرى لا يهتم بها التجار مكدسة في أكياس بلاستيكية سوداء، وتحملها مقطورة بالخارج.

وأظهرت الصور التي التقطها المحققون مشاهد دموية مرعبة، واتضح أن 54 أسدا تم إطلاق النار عليهم خلال يومين.

وقالت ماير: "لقد كان الأمر مروعا. لم نتمكن من تصديق ما كان يحدث. يمكنك أن تشتم رائحة الدم. تم إطلاق النار على الأسود في المخيم، ثم نقلت جميعا إلى هذه الغرفة الواحدة. الذباب كان فظيعا".

وتابعت: "بالنسبة لي، الأسد حيوان فخم، حيوان ملكي. هنا يتم ذبحه من أجل ناس تريد كسب المال فقط، إنه أمر مثير للاشمئزاز تماما".

​10 مخاطر لتناول الطعام في وقت متأخر من الليل.. تعرّف عليها

نشرت مجلة "ريدرز دايجست" تقريرا عرضت فيه المخاطر التي تترتّب عن تناول الطعام في ساعات متأخرة من الليل، والتي تتراوح بين زيادة الوزن وتسوس الأسنان، لهذا السبب يجب عليك كبح جماح الرغبة الشديدة في تناول الوجبات الخفيفة ليلا.

وقالت المجلة، في تقريرها، إن الامتناع عن دخول المطبخ ليلا يكون في معظم المنازل احتمالا مستبعدا. وحسب خبيرة التغذية بوني توب ديكس، فإن الليل يعتبر أكثر الأوقات شيوعا لتناول الوجبات الخفيفة، في حين أنه يجب أن يكون الوقت الذي نتناول فيه أقل قدر ممكن من الطعام.

وأكدت المجلة أن بعضنا أحيانا يحتاج لتناول كمية جيدة من الطعام بعد مغيب الشمس، وذلك إما لأن جدول أعمالهم مزدحم أو لأنهم يحتاجون للمحافظة على مستوى مستقرّ للسكر في الدم خلال اليوم. لكن العلم اكتشف عددا من الآثار السلبية لتناول الوجبات الخفيفة في وقت متأخر من الليل.

وأوردت المجلة أنه في دراسة أجريت على 31 شخصا بالغا يعانون من الوزن الزائد والسمنة، وجد الباحثون أن أولئك الذين يتناولون العشاء في وقت متأخر من الليل، لديهم مؤشر كتلة جسم أعلى ودهون أكثر في الجسم، مقارنة بأولئك الذين يتناولون هذه الوجبة في وقت مبكر.

وذكرت المجلة أن تناول الطعام المتبل أو الدسم في وقت متأخر يسبب حرقة في المعدة، وهو شعور مؤلم يكون مصحوبا أحيانا بطعم مر أو حمضي في الفم. ويمكن لشخص من أصل خمسة أن تتطور لديه هذه الحالة لتصبح أكثر خطورة، فيصاب بما يسمى بـ "الارتجاع المعدي المريئي"، الذي يمكن أن يؤدي بمرور الوقت إلى الإصابة بمجموعة متنوعة من المشاكل الصحية المحتملة الخطيرة.

ووفقا لدراسة مقدمة في الجمعية الأوروبية لأمراض القلب، فإن تناول الطعام في وقت متأخر من الليل يمكن أن يزيد من ارتفاع ضغط الدم، خاصة بالنسبة لأولئك الذين يعانون بالفعل من هذا المرض. وقد تابع الباحثون الحالة الصحية لـ 700 شخص يعانون من ارتفاع ضغط الدم، ووجدوا أن الأشخاص الذين تناولوا الطعام قبل ساعتين من النوم، كان ضغط دمهم مرتفعا طوال الليل، مقارنة بأولئك الذين لم يتناولوا شيئا قبل النوم.

وأوضحت المجلة أن النوم غير المريح والمتقطع، من بين الآثار الجانبية المزعجة لتناول الطعام في وقت متأخر من الليل. فالطعام الذي يحتوي على الكافيين على غرار القهوة والشوكولاتة السوداء قد يزيد انتباهك، في حين أن الوجبات الخفيفة الغنية بالسكريات أو الدهون، تزيد نشاطك في الوقت المخصّص للراحة.

وحسب خبيرة التغذية بوني توب ديكس، فإن تناول الطعام في وقت متأخر من الليل قد يحوّل الأكل من حاجة بيولوجية إلى ردّة فعل عاطفية، فنحن لا نهتم عادة بأكل الأطعمة الصحية في وقت متأخر من الليل بقدر ما نشتهي الحلويات، خاصة في نهاية يوم مرهق. ومن المعروف أن التعوّد على التحلية إثر وجبة العشاء، سيجعلك غير قادر على الاستغناء عن قطعة من الكعك أو بعض المثلجات قبل النوم.

وقالت المجلة إن الكثيرين يفضلون خلال مشاهدة برامجهم المفضلة على نتفليكس، تناول رقائق البطاطا أو البسكويت. ولكن تنصح خبيرة التغذية توب ديكس باستبدال هذه الأطعمة بخيارات صحية أكثر على غرار شرائح التفاح والزبادي والفواكه.

وأشارت إلى أن تناول وجبة خفيفة في وقت متأخر من الليل، بعد الانتهاء من تنظيف الفم والأسنان، من شأنه أن يقوّض كل جهودك. ووفقا للجمعيّة الأمريكيّة لطب الأسنان، يتسبب أكل الأطعمة اللزجة، على غرار الفواكه المجففة أو الحلويات، في تلف الأسنان، نظرا لأنها تلتصق بسهولة ولفترة طويلة بالأسنان. وإذا تناولت حفنة من التوت البري أو الزبيب المجفف قبل النوم، فاحرص على أن تنظف أسنانك بعناية بخيط الأسنان وتشطف فمك جيدا بالماء.

وقالت المتحدّثة باسم أكاديمية التغذية وعلم التغذية في كاليفورنيا، كوردياليس مسورا كاساجو: "لدينا جميعا ساعة بيولوجيّة داخلية تملي علينا أوقات النوم والاستيقاظ"، وهو ما يعرف بإيقاع الساعة البيولوجية. وعندما تجبر جسمك على الهضم، بينما يشير نظامه الداخلي إلى وقت الراحة، فإنك بهذه الطريقة تعطّل سير عمل جسمك الطبيعي. وفي أثناء ساعات الليل، يفرز الجسم هرمون الميلاتونين الذي يحفّزه على النوم، ولكن "العلماء يعتقدون أن تناول الطعام بعد إفراز هذا الهرمون، يمكن أن يكون مربكا لجسمك، مما قد يؤدي إلى زيادة الوزن".

وفي الختام، نقلت المجلة عن فيليسيا ستولر أننا إذا بدأنا في تناول الوجبات الخفيفة، فلن يكون هناك حدود لكميّة الأكل التي قد نستهلكها. وأضافت ستولر أن "زيادة الوزن أو فقدانه، يرتبط بإجمالي عدد السعرات الحرارية التي نستهلكها في اليوم. في المقابل، بإمكانك الأكل في الساعات الأولى من الليل، لكن عليك أن تكون متأكدا من أنك ستتوقف عن الأكل في وقت معين، لأن في ذلك طريقة جيدة لإخبار جسمك بأن عمليّة الهضم ستتوقف لهذا اليوم".