غرائب وطرائف

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢٩‏/٤‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


أغلى حوض استحمام في العالم بمليون دولار في دبي

للأغنياء الباحثين عن القليل من الترف في عطلهم، قد يكون حوض الاستحمام بمليون دولار، فرصتهم لتحقيق ذلك.

فقد كشف مجمع فيلات "22 قيراط" الواقع في نخلة الجميرا بإمارة دبي، عن أغلى أحواض الاستحمام في العالم.

ومن المقرر افتتاح المجمع في وقت لاحق من هذا العام، وتأتي كل واحدة من الـ22 عقارا مجهزة بأحواض عميقة منحوتة من بلورات صخرية ثمينة مصدرها غابات الأمازون البرازيلية.

وأشرف على تصميم هذه القطع المتلألئة فريق من شركة "بالدي هوج جيويلز" بفلورنسا، في إيطاليا، وردا على سؤال حول ماذا يشبه الاستحمام في أحد أحواض المياه الفاخرة، قال لوكا بالدي، الرئيس التنفيذي لشركة "بالدي"، لصحيفة "ديلي ميل" إنه "يتجاوز الواقع.. إنها توفر الهروب النهائي من الضغوط ومشاكل الحياة اليومية، وتعتبر فرصة للتواصل المباشر مع الطبيعة"، مضيفا أنها تجربة توفر "الإحساس البدائي الذي يوصلك إلى أعلى مستوى من المتعة، وسيكون سكان الفلل الـ22 قيراط في دبي، من بين أول العملاء في العالم الذين يستحمون في هذه الأحواض الرائعة، ويستمتعون بتجربة فريدة سحرية وفاخرة حقا".

وكان من الضروري نقل كل من الصخور الثمينة التي يزيد وزنها عن 10 آلاف كلغ من أميركا الجنوبية إلى الشرق الأوسط، ثم تقسيمها إلى النصف، قبل أن يقضي المتخصصون مئات الساعات في "ساندبابيرينغ" لنحت القطع، ويقول بالدي، إنه بفضل الحرفية، فإن "المساحات الداخلية للأحواض ناعمة بشكل لا يصدق"، وتُرك الشكل الخارجي للحوض على طبيعته عمدا من أجل "تسليط الضوء على التباين بين الطبيعة والاتقان".

وسوف تباع فيلات "22 قيراط"، والتي قام بتنفيذها مطور عقارات روسي، بأسعار تتراوح بين 10.8 مليون دولار و24.5 مليون دولار، وتضم كل واحدة منها 7 غرف نوم بحيث يمكن للسكان دعوة الأصدقاء والعائلة للإقامة عندهم، وتضم كل فيلا شاطئا خاصا وحدائق ذات مناظر طبيعية وخدمة الكونسيرج على مدار 24 ساعة.


ا​لشرطة الأمريكية تلاحق قاتلاً بث جريمته عبر "فيسبوك"

صور شخص نفسه في بث مباشر على "فيسبوك" وهو يطلق النار على رجل ويرديه قتيلاً في مدينة كليفلاند بولاية أوهايو الأمريكية، الأحد 16-4-2017.

وأعلنت شرطة المدينة، أن مطلق النار يدعى ستيف ستيفنس، ويبلغ من العمر 37 عاماً، ووتبحث الشرطة عنه.

وأوضحت الشرطة أن ستيفنس أوقف الضحية "روبرت غودوين" (74 عاماً)، على جانب الطريق وأطلق النار عليه، ثم أغلق هاتفه واختفى عن الأنظار.

وقال ستيفنس في تسجيل آخر، إنه قتل 13 شخصاً، ويرغب في قتل مزيد من الأشخاص.

وقالت الشرطة إن صديقة ستيفنس تساعد رجال الشرطة في البحث عنه.

وقال مسؤولو موقع "فيسبوك" إنهم أزالوا فيديو إطلاق النار من الموقع، وسلموا الشرطة جميع المعلومات الخاصة به.


لأول مرة.. اكتشاف غلاف جوي حول كوكب يشبه الأرض

قال علماء فلك بريطانيون إنهم اكتشفوا لأول مرة غلافًا جويًا حول كوكب يشبه الأرض، في خطوة مهمة للبحث عن وجود حياة خارج نظامنا الشمسي.

وعكف العلماء من جامعة كيلي البريطانية، على دراسة الكوكب، المعروف بـ (GJ 1132b)، ونشروا نتائج دراستهم اليوم الجمعة في دورية (The Astronomical Journal) التابعة للجمعية الفلكية الأمريكية.

ووجد الباحثون أن حجم الكوكب يبلغ 1.4 من حجم الأرض، وأنه يبعد عنها 39 سنة ضوئية.

ورصد الباحثون، أن هناك طبقات سميكة من الغازات تحيط بهذا الكوكب مكونة إما من الماء أو من غاز الميثان أو مزيجا من الاثنين.

لكن الباحثون قالوا إن الأخبار السيئة القادمة من هناك، تشير إلي أن درجة حرارة سطح الكوكب الجديد تبلغ 370 درجة مئوية، وبذلك يستبعدون أن يكون هذا الكوكب مأهولا بالسكان في يوم ما مثل الأرض.

وقال قائد فريق البحث، الدكتور جون ساوثورث، من جامعة كيلي، إن "أعلى درجة حرارة يمكن للإنسان أن يعيش فيها على سطح الأرض هي 120 درجة مئوية.

وأضاف أن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها الكشف عن غلاف جوي لكوكب شبيه تماما بالأرض، وأن الغلاف المحيط بالكوكب الشبيه بالأرض يحتوي إما على البخار أو الميثان.

واكتشف هذا الكوكب عام 2015، واستطاع الباحثون باستخدام تلسكوب في المرصد الأوروبي الجنوبي في تشيلي دراسته ومراقبة كيف حجب عنه بعض الضوء من قبل نجمه عندما دار أمامه.

وغلاف الأرض الجوي هو طبقة من خليط من غازات تحيط بالكرة الأرضية مجذوبة إليها بفعل الجاذبية، ويحوي على 78% من غاز النيتروجين و21% أكسجين و1% آرغون وثاني أكسيد الكربون وبخار الماء، وهيدروجين، وهليوم، ونيون، وزينون.

ويحمي الغلاف الجوي الأرض من امتصاص الأشعة فوق البنفسجية ويعمل على اعتدال درجات الحرارة على سطح الكوكب.


رحالة بوسني يزور 150 بلدًا في 50 عامًا

تمكن الصحافي والرحالة البوسني، أحمد بوسنيتش، من زيارة 150 بلدًا خلال 50 عامًا من حياته.

وقال بوسنيتش، البالغ من العمر 74 عامًا، في حديث للأناضول، إن سلسلة رحلاته بدأت عندما كان جنديًا في شبه جزيرة سيناء، عندما كان عمره 25 عامًا.

وأوضح أن شغف وحب الترحال أخذته بعدها إلى القاهرة والعاصمة اللبنانية بيروت، وأضاف أنه كان يعمل صحافيًا مستقلاً بذلك الوقت.

ولفت الرحالة البوسني إلى أنه زار كامل دول الاتحاد اليوغسلافي تقريبًا.

وأردف: "زرت الصين عام 1981، في ذلك العام كان العلماء الصينيون قد وجود بيضة ديناصور والعالم كله كان يتحدث عن ذلك الحدث الهام".

وأشار إلى أنه واصل ترحاله في الشرق الأقصى وزار التيبت والفلبين، إلى جانب "بابوا غينيا الجديدة"، فضلاً زيارته للغابات الماطرة في أمريكا الجنوبية.

وفي الشرق الأوسط، قال بوسنتيش، إنه زار الكويت والأردن والعراق ولبنان وسوريا وتركيا، موضحًا في حديثه أنه زار بعض البلدان أكثر من مرة.