دولي

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢٢‏/١١‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


سداسية لسيتي تضعه موقتا في الصدارة

انفرد مانشستر سيتي الطامح بقوة لنيل اللقب، موقتا في صدارة الدوري الانكليزي لكرة القدم، بعد فوزه الساحق على مضيفه واتفورد 6-صفر السبت ضمن المرحلة الخامسة، فيما اهدر ليفربول نقطتين ثمينتين بسقوطه بفخ التعادل مع ضيفه بيرنلي 1-1.

ورفع سيتي، بطل 2012 و2014، رصيده الى 13 نقطة بفارق 3 نقاط عن جاره وغريمه مانشستر يونايتد الذي يستقبل ايفرتون الاحد في ختام المرحلة.

وافتتح سيتي التسجيل بتمريرة حاسمة جديدة من ضربة حرة للبلجيكي كيفن دي بروين، تابعها الارجنتيني سيرخيو اغويرو برأسه (27).

وضاعف سيتي النتيجة سريعا عن طريق اغويرو نفسه، عندما سدد على باب المرمى الخالي بعد تمريرة محكمة من الاسباني دافيد سيلفا اثر مجهود للبرازيلي غابرييل جيزوس على الجهة اليسرى افلتت من الحارس البرتغالي المخضرم هوريليو غوميش (31).

وقتل جيزوس آمال واتفورد قبل نهاية الشوط الاول، بعد تمريرة في ظهر الدفاع من اغويرو، تابعها البرازيلي البالغ 19 عاما من داخل المنطقة ارضية الى يمين الحارس (38).

والهدف هو الـ11 لجيزوس مع 4 تمريرات حاسمة في 15 مباراة ضمن الدوري.

وفي الثاني، تابع لاعبو المدرب الاسباني جوسيب غوارديولا استعراضهم، فسجلوا الرابع بعرضية من سيلفا ارتقى لها عاليا المدافع الارجنتيني نيكولاس اوتامندي (63).

وتلاعب اغويرو بالدفاع مسجلا الهاتريك (81)، قبل ان يختتم الدولي رحيم سترلينغ المهرجان من نقطة الجزاء (89).

واستمرت معاناة ليفربول في الفترة الاخيرة بعد سقوطه امام سيتي صفر-5 في الدوري وتعادله مع اشبيلية الاسباني (2-2) في دوري ابطال اوروبا، فسقط في فخ التعادل مع ضيفه بيرنلي 1-1 امام 53 الف متفرج على ملعب انفيلد.

وسيطر ليفربول على المباراة، لكن بيرنلي استغل هدفه المبكر وحافظ عليه متكتلا حتى نهاية المباراة. ورفع ليفربول رصيده الى 8 نقاط في المركز السابع بالتساوي مع بيرنلي واربعة اندية اخرى.

وشارك لاعب الوسط البرازيلي كوتينيو لاول مرة اساسيا في الدوري بعد فشل انتقاله الى برشلونة الاسباني، وذلك بعد دخوله بديلا في مواجهة اشبيلية، فنال استقبالا جيدا من جماهير الفريق الاحمر.

وأجرى المدرب الالماني يورغن كلوب سبعة تغييرات، فدفع بالحارس البلجيكي سيمون مينيوليه واللاعبين ترنت الكسندر-ارنولد، الاستوني راغنار ركلافان، الاسكتلندي اندرو روبرتسون، جيمس ميلنر ودانيال ستاريدج.

وخلافا لمجريات اللعب، تقدم الضيوف عن طريق الكندي سكوت ارفيلد بعد خطأ من دفاع ليفربول بالتشتيت (27).


​مدرب تشيلسي: العمل طريقنا لمواصلة التألق الأوروبي

قال الإيطالي أنطونيو كونتي المدير الفني لتشيلسي الإنجليزي إن العمل هو الطريق الوحيد أمام فريقه لمواصلة التألق في بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وفي مؤتمر صحفي، مساء الثلاثاء، أشار كونتي "العمل ثم العمل ثم العمل هو الطريق الوحيد لكي نواصل التقدم في بطولة دوري أبطال أوروبا".

وأضاف "سنحصل على راحة غدًا ثم نستعد للمباراة القادمة، مواجهة قوية جدًا ضد أرسنال في الدوري الإنجليزي، إنه ديربي كبير".

وأوضح كونتي "شاهدت ايجابيات كثيرة للغاية الليلة، علي أن أواصل المداورة بين اللاعبين لأنني أعتقد مثل الموسم الماضي أن تلعب بـ 13 لاعبًا فقط سيكون قرار جنوني".

وحقق تشيلسي في وقت سابق الثلاثاء فوزًا كاسحًا على كارباكا اغدام بطل أذربيجان بستة أهداف دون رد في الجولة الأولى للمجموعة الثالثة من البطولة القارية.

وبانتهاء الجولة الأولى، تصدر تشيلسي الترتيب برصيد 3 نقاط بفارق نقطتين عن روما الإيطالي وأتليتكو مدريد الإسباني، وتذيل كارباكا اغدام المجموعة بلا رصيد.


​أساطير العالم يفوزون بصعوبة على نجوم الكرة العراقية

تغلب منتخب أساطير العالم، السبت، على نجوم كرة القدم العراقية بخمسة أهداف مقابل أربعة في المباراة الودية التي جرت بينهما على ملعب "البصرة" الدولي.

وسجل خماسية أساطير العالم، الهولندي باتريك كليفيرت (هاتريك) في الدقائق 29 و35 و76، والفرنسي روبير بيريز في الدقيقة 49، والإسباني لويس غارسيا في الدقيقة 80.

بينما جاءت رباعية نجوم الكرة العراقية عن طريق يونس محمود ورزاق فرحان ونشأت أكرم وأحمد مناجد عباس في الدقائق 8 و40 و82 و87.

كان الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) قرر في 9 مايو/أيار الماضي رفع الحظر عن المباريات الودية الدولية في الملاعب العراقية.

وخضعت الملاعب العراقية لحظر يمنعها من استضافة المباريات منذ عام 2003 بسبب الظروف الاستثنائية التي مرت بها البلاد عقب الاحتلال العسكري الأمريكي، وعلى مدى السنوات الماضية خاض المنتخب والأندية العراقية مبارياتها على ملاعب محايدة خارج البلاد.


بسبب أخطاء الحكم الكارثية.. فيفا يقرر إعادة مباراة في تصفيات المونديال

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" عن إعادة المباراة التي جمعت منتخبي جنوب أفريقيا والسنغال في تصفيات قارة أفريقيا المؤهلة إلى كأس العالم 2018 في روسيا، والتي جرت يوم 12 نوفمبر/ تشرين الثاني عام 2016 بعدما قام الحكم الغاني، جوزيف أودارتي لاميتي، باحتساب ركلة جزاء خيالية لأصحاب الأرض بعدما لُعبت كرة عرضية إلى داخل منطقة الجزاء ارتطمت بقدمي كاليدو كوليبالي.



وبحسب صحيفة "ليكيب" الفرنسية فقد قرر فيفا إعادة المباراة لتقام في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل، فيما لم يتم تحديد اليوم، وهو القرار الذي جاء بعد إيقاف الحكم الغاني المثير للجدل مدى الحياة، ومنعه من ممارسة أي نشاط يتعلق بكرة القدم، بسبب هذه القضية.



وقام الحكم باحتساب ركلة الجزاء تلك، ما ساهم في التأثير على نتيجة اللقاء الذي انتهى بفوز جنوب أفريقيا بهدفين لواحد، قبل أن يدينه "فيفا" بتهمة التلاعب بالمباراة والتأثير على نتيجتها ليتم إيقافه في البداية عبر الاتحاد الأفريقي لمدة ثلاث سنوات فغاب عن المشاركة في كأس الأمم الأفريقية 2017 مطلع العام الجاري، ثم ضاعف فيفا العقوبة لتصل إلى (42 عاماً) أي مدى الحياة.



ويملك الحكم المثير للجدل تاريخاً حافلاً بالأخطاء التحكيمية والقرارات الغريبة من أشهرها احتسابه هدفاً باليد سجله اللاعب مياكييل إنيرامو لصالح فريق الترجي التونسي في شباك الأهلي المصري في دوري أبطال أفريقيا عام 2010 حيث فاز الترجي وحرم الأهلي من التأهل لنهائي المسابقة.



وستحظى السنغال بفرصة جديدة للمنافسة في المجموعة الرابعة التي تضم أيضا منتخبي الرأس الأخضر وبوركينا فاسو، إذ أصبح رصيد جنوب أفريقيا نقطة وحيدة بدلاً من أربع نقاط في المركز الأخير فيما ظل رصيد السنغال 4 نقاط في المركز الثالث وتتصدر بوركينا المجموعة برصيد ست نقاط بفارق الأهداف عن الرأس الأخضر الثاني.