39

دولي

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢٥‏/٥‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


انريكي: من الطبيعي أن تعتمد نتائج برشلونة على ميسي

اعتبر مدرب نادي برشلونة الاسباني لويس انريكي، الثلاثاء 28-2-2017، أن مهاجمه الدولي الأرجنتيني ليونيل ميسي هو "أفضل لاعب في العالم" ومن الطبيعي أن تعتمد نتائج بطل الدوري الاسباني على أدائه.

وأتت تصريحات المدرب الذي يحتل فريقه المركز الثاني في ترتيب الدوري الاسباني خلف ريال مدريد، بعد فوزين متتالين بفضل الأرجنتيني الذي نال جائزة أفضل لاعب في العالم خمس مرات.

وقال انريكي في مؤتمر صحافي عشية استضافة سبورتينغ خيخون ضمن المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري المحلي "سيكون من السذاجة الاعتقاد بأن نتائجنا لا تتوقف على أفضل لاعب في العالم. آمل أن نتمكن من الاعتماد عليه لسنوات عديدة".

وأمضى ميسي البالغ من العمر 29 عاما، مسيرته الكروية كاملة في نادي برشلونة، وقال النادي أنه دخل في مفاوضات لتمديد عقده الذي ينتهي في حزيران/يونيو 2018.

وبعد هزيمته المذلة هذا الشهر في ذهاب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا أمام باريس سان جرمان الفرنسي (صفر-4)، أنقذ ميسي برشلونة مرتين في الأيام الأخيرة، الأولى أمام ليغانيس (2-1) ثم أمام أتلتيكو مدريد (2-1 أيضا).

وفي المبارتين، سجل ميسي هدف الحسم في الدقائق الأخيرة وابتعد في صدارة لائحة الهدافين (20 هدفا).

وعلى رغم الأهمية المتزايدة للانطلاقات العبقرية للأرجنتيني في أسلوب لعب النادي الكاتالوني، رفض انريكي فكرة أن المهاجم أصبح مثل لاعب وسط رابع في خطته التكتيكية 4-3-3.

وقال "أنا لا أعتبر ميسي لاعب خط وسط أكثر من كونه مهاجما، حتى لو أنه يعود إلى وسط الملعب للمشاركة في الهجمات وتحقيق التوازن في وسط الملعب. وفي النهاية، يجب التركيز على أدائه، وليس على معرفة ما اذا كان لاعب وسط مهاجم أو مهاجم".

ويعول برشلونة (54 نقطة) على ميسي لتأكيد استعادة توازنه عندما يستضيف سبورتينغ خيخون وكذلك بهدف الضغط على ريال مدريد المتصدر (55 نقطة) والذي يستضيف بعده بساعتين لاس بالماس.


​هدف قاتل لميسي يقود برشلونة الى صدارة موقتة

قاد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي برشلونة، الأحد 26-2-2017، إلى صدارة موقتة لترتيب الدوري الاسباني لكرة القدم، بتسجيله هدف فوز في الدقائق الأخيرة (2-1) على المضيف أتلتيكو مدريد الرابع في قمة المرحلة الرابعة والعشرين.

ورفع برشلونة رصيده إلى 54 نقطة بفارق نقطتين أمام ريال مدريد الذي يلعب في وقت لاحق في ضيافة فياريال السادس وله مباراة مؤجلة، وبالفارق نفسه أمام اشبيلية الذي فاز السبت على ريال بيتيس 2-1.

وحقق النادي الكاتالوني فوزه الحادي عشر على نادي العاصمة في آخر 14 مباراة بينهما في الدوري، وانعدمت آمال الثاني بالمنافسة على اللقب بعدما تجمد رصيده عند 45 نقطة وبات تركيزه محصورا بالمنافسة الصعبة على المركز الثالث المؤهل مباشرة إلى دوري أبطال أوروبا.

وأمام أكثر من 52 ألف متفرج على ملعب فيسنتي كاليدرون، شهدت تشكيلة أتلتيكو عودة المدافع الدولي الأوروغواياني دييغو غودين، والحارس السلوفيني يان أوبلاك بعد غياب أسابيع بسبب الإصابة.

وتميز الشوط الأول بضغط مكثف من المضيف الذي تفوق لاعبوه بدنيا، وبتألق الحارسين أوبلاك والألماني مارك أندريه تير شتيغن.

وبقيت الشباك نظيفة في الشوط الأول "النظيف" الذي لم ترفع فيه أي بطاقة، واختتم بتعادل مرضي للاعبي مدرب برشلونة لويس انريكي قياسا على أدائهم، ومخيبا للاعبي الأرجنتيني دييغو سيميوني بعد سيطرة شبه مطلقة.

وظهر بشكل واضح الارتباك والضعف في دفاع برشلونة الذي كادت شباكه تهتز 4 مرات لكن البلجيكي يانيك كاراسكو والفرنسي أنطوان غريزمان لم يحسنا استغلال الفرص السهلة قبل أن يسجل الفريق الكاتالوني أول ظهور في منطقة مضيفه في الدقيقة 29 عندما سجل الأوروغوياني لويس سواريز هدفا ألغي بداعي لمس الكرة باليد.

وفي الشوط الثاني الذي ظهرت فيه الصفراء 6 مرات اثنتان منها لبرشلونة وأحداهما لميسي، بادر برشلونة إلى الهجوم منذ البداية، وشكل خطورة واضحة بعد تعاون مشترك بين الأرجنتيني وزميله الأوروغواياني لويس سواريز الذي فوت فرصة لافتتاح التسجيل في الدقيقة 48، ومثله فعل مهاجم أتلتيكو الفرنسي أنطوان غريزمان الذي سدد من انفراد تام في جسد الحارس الألماني (51).

ميسي المنقذ

وخلافا لمجريات المباراة وضغط أتلتيكو، سجل برشلونة هدفا بعدما استغل البرازيلي رافينيا الغائب إجمالا عن أجواء اللقاء، معمعة أمام المرمى وركن الكرة في الشباك من بين أقدام مدافعي أتلتيكو (64).

الا أن أتلتيكو لم يتأخر في الرد من خلال غودين، أحد أفضل لاعبي الكرات الرأسية، والذي استغل ركلة حرة نفذها كوكي من الجهة اليسرى في الدقيقة 70، ليرتقي اليها بين ثلاثة من مدافعي برشلونة.

الا أن سيناريو الهدف الأول تكرر في الدقائق الأخيرة، إذ استغل ميسي جملة من الأخطاء الدفاعية ليسجل الهدف الثاني (87) وينقذ فريقه، رافعا رصيده إلى 20 هدفا في صدارة ترتيب الهدافين.

وهو الفوز الثاني لبرشلونة على ملعب أتلتيكو في شباط/فبراير، إذ فاز بالنتيجة نفسها في الأول من الشهر في الدور الثالث من كأس إسبانيا، وتعادل الفريقان إيابا على ملعب نو كامب في السابع منه.

وعوض النادي الكاتالوني بهذه النتيجة بعض الشيء خسارته القاسية على ملعب باريس سان جرمان الفرنسي صفر-4 في ذهاب الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا.

وفي مباراة أخرى من المرحلة نفسها الأحد، حقق إسبانيول فوزا مهما على ضيفه أوساسونا صاحب المركز الأخير 3-صفر سجلها الاكوادوري فيليبي كايسيدو "فيليبباو" (17) وخوسيه مانويل خورادو (46) وجيرارد مورينيو (90+1).

وكان في إمكان إسبانيول زيادة غلته لو نجح كايسيدو في ترجمة ركلة جزاء تسبب بها الحارس المعار من ليفانتي إلى غرناطة اوير اولاثابال وطرد بعد عرقلته لمورينيو (29).

وتكمن أهمية الفوز في أنه أبقى إسبانيول في المنطقة الدافئة بعيدا عن خطر الهبوط، حيث تقدم للمركز الثامن موقتا برصيد 35 نقطة.

وتقام الأحد مواجهات بين أتلتيك بلباو وغرناطة قبل الأخير، وسبورتينغ خيخون مع سلتا فيغو، وفياريال مع ريال مدريد المتصدر.

- ترتيب فرق الصدارة:

1- برشلونة 54 نقطة من 24 مباراة

2- ريال مدريد 52 من 22

3- اشبيلية 52 من 24

4- اتلتيكو مدريد 45 من 24

5- ريال سوسييداد 44 من 24


قرعة سهلة لمانشستر يونايتد في "يوروبا ليغ"

أسفرت قرعة دور الـ 16 (ثمن النهائي) لبطولة الدوري الأوروبي لكرة القدم (يوروبا ليغ) عن وقوع مانشستر يونايتد الإنجليزي في مواجهة متوازنة نسبيًا، بينما سيخوض فريقا بشيكطاش التركي وروما الإيطالي مباراتين في غاية الإثارة والندية.

كما أسفرت القرعة عن صدام ألماني خالص وآخر بلجيكي ضمن منافسات الدور ذاته.

ووضعت القرعة روستوف الروسي في طريق مانشستر يونايتد الإنجليزي، وروما مع ليون الفرنسي، وبشيكطاش مع أولمبياكوس اليوناني.

وسيلعب شالكة الألماني مع مواطنه بوروسيا مونشنجلادباخ، كما سيواجه جينت البلجيكي مواطنه جينك.

أما بقية مباريات دور ثمن النهائي فهي كوبنهاجن الدنماركي مع أياكس امستردام الهولندي، وأبويل نيقوسيا القبرصي مع أندرلخت البلجيكي، وسيلتا فيغو الإسباني مع كراسنودار الروسي.

وأقيمت مراسم القرعة بمدينة نيون السويسرية بمقر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)، حيث ستقام مباريات الذهاب والإياب يومي التاسع والسادس عشر من شهر مارس/ آذار المقبل.


​أتلتيكو مدريد يضع قدمًا في ربع نهائي دوري الأبطال

وضع فريق أتلتيكو مدريد الإسباني، مساء الثلاثاء 21-2-2017، قدمًا في دور الـ 8 (ربع نهائي) بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، وذلك بالتغلب على مضيفه باير ليفركوزن الألماني، بأربعة أهداف لهدفين، في ذهاب ثمن نهائي البطولة.

فعلى ملعب "باي أرينا" بمدينة ليفركوزن الألمانية، تمكن الضيوف من إحراز هدفين في الدقيقتين 17 و25 عن طريق ساول نيغويز والفرنسي أنطوان جريزمان، وإنهاء الشوط الأول متقدمين بهدفين نظيفين.

ومع بداية الشوط الثاني قلّص باير ليفركوزن الفارق بتسجيل لاعب الجبل الأسود ستيفان سافيتش بالخطأ في مرماه، في الدقيقتين 48، ليعيد الفرنسي كيفن جاميرو الفارق لهدفين من ضربة جزاء في الدقيقة 59.

وحاول الفريق الألماني العودة للمباراة وتمكن من تسجيل الهدف الثاني عن طريق ذي الأصول المغربية كريم بلعربي في الدقيقة 67، لينهي فرناندو توريس على آمال باير ليفركوزن عندما سجل الهدف الرابع لأتليتكو مدريد في الدقيقة 86.

وللتأهل لدور الـ8 يكفي أتليتكو مدريد الفوز أو التعادل أو الخسارة بفارق أقل من هدفين أو الهزيمة بفارق هدفين على أن تكون النتيجة أقل من 4-2، وذلك في المباراة التي ستقام على ملعب "فيسنتي كالديرون" بالعاصمة الإسبانية مدريد، في 15 مارس/آذار المقبل.