دولي

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢٢‏/٧‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


​الفوز الخامس على التوالي لألمانيا وتشيكيا تنعش آمالها

واصل المنتخب الألماني لكرة القدم بطل العالم زحفه نحو حجز بطاقته في المونديال الروسي 2018 بفوزه السهل على مضيفه الأذربيجاني 4-1، اليوم الأحد 26-3-2017، في باكو في الجولة الخامسة من منافسات المجموعة الثالثة ضمن التصفيات الأوروبية.

وسجل أندريه شورله (19 و80) وتوماس مولر (36) وماريو غوميز (45) أهداف ألمانيا، وديميتري نازاروف (31) هدف أذربيجان.

واستمرت ألمانيا في تحقيق العلامة الكاملة في التصفيات وحققت فوزها الخامس على التوالي رافعة رصيدها إلى 15 نقطة في الصدارة واقتربت كثيرا من ضمان مقعد لها في المونديال للمرة التاسعة عشرة من اصل 21 نسخة وبالتالي الدفاع عن اللقب الذي أحرزته قبل 3 أعوام في البرازيل.

وغابت ألمانيا عن العرس العالمي مرتين فقط في تاريخها: النسخة الأولى عام 1930 في الأوروغواي والرابعة عام 1950 في البرازيل، ونالت اللقب 4 مرات أعوام 1954 و1974 و1990 (جميعها بالوان المانيا الغربية) و2014.

يذكر أن ألمانيا خسرت مباراتين فقط في تصفيات كأس العالم وكانتا على أرضها أمام البرتغال في شتوتغارت عام 1985 وانكلترا 1-5 في برلين (2002).

ولم يجد المدرب يواكيم لوف الذي حقق فوزه الـ97 على رأس الادارة الفنية للمانشافت، أي صعوبة في تحقيق فوزها الخامس على التوالي أيضا في 5 مواجهات جمعتها بأذربيجان، وذلك على الرغم من غياب أكثر من لاعب أساسي أبرزهم قائدها حارس المرمى العملاق مانويل نوير وزميله في بايرن ميونيخ المدافع جيروم بواتنغ ولاعب وسط مانشستر سيتي الانكليزي ايلكاي غوندوغان ومهاجما بوروسيا دورتموند ماريو غوتسه وماركو رويس بسبب الاصابة، فيما جلس مسعود أوزيل على مقاعد البدلاء قبل أن يدفع به لوف في الشوط الثاني مكان غوميز (61).

ونجحت ألمانيا في افتتاح التسجيل إثر هجمة منسقة قادها لاعب وسط يوفنتوس الإيطالي سامي خضيرة الذي مرر كرة إلى مهاجم باريس سان جرمان الفرنسي يوليان دراكسلر ومنه إلى مدافع كولن جوناس هيكتور المتوغل من الجهة اليسرى فمررها زاحفة أمام المرمى وتابعها مهاجم بوروسيا دورتموند أندريه شورله من مسافة قريبة (19).

وأدركت أذربيجان التعادل عندما تلقى مهاجم إرتسغيبيرغ الألماني من الدرجة الثانية ديميتري نازاروف كرة داخل المنطقة من أفران إسماعيلوف فسددها بيمناه على يسار حارس مرمى باير ليفركوزن برند لينو (31).

وهو الهدف الأول الذي يعانق شباك المانشافت في التصفيات.

وأعاد نجم بايرن ميونيخ مولر التقدم لألمانيا عندما تلقى كرة من شورله داخل المنطقة فهيأها لنفسه وتلاعب بمدافعين والحارس كامران اغاييف وتابعها داخل المرمى الخالي (36).

وهو الهدف الخامس لمولر في 5 مباريات في التصفيات.

وأضاف مهاجم فولفسبورغ ماريو غوميز الثالث بضربة رأسية اثر تمريرة عرضية من مدافع بايرن ميونيخ جوشوا كيميخ فاسنكنها الزاوية اليسرى البعيدة للحارس (45).

وهو الهدف الأول لغوميز في مباراتين في التصفيات، والـ30 في مشواره الدولي.

وواصلت ألمانيا افضليتها في الشوط الثاني وأضاف شورله هدفه الشخصي الثاني والرابع لمنتخب بلاده عندما تلقى كرة على طبق من ذهب من جوناس داخل المنطقة فهيأها لنفسه وسددها قوية بيمناه داخل المرمى (80).

وهو الهدف الدولي الـ22 لشورله.

تشيكيا تواصل صحوتها

وواصلت تشيكيا صحوتها بفوزها الكاسح على مضيفتها سان مارينو 6-صفر على الملعب الأولمبي في سيرافال.

وحسمت تشيكيا النتيجة في الدقائق الـ25 الأولى بتسجيلها برباعية تناوب على تسجيلها انطونين باراك (17 و23) وفلاديمير داريدا (19) وتيودور جبريسيلاسي (25)، قبل ان يضيف ميكايل كرمنتشيك الخامس (42) الأهداف.

وعززت تشيكيا تقدمها بهدف واحد في الشوط الثاني حمل توقيع داريدا من ركلة جزاء في الدقيقة 76.

وهو الفوز الثاني على التوالي لتشيكيا التي استهلت التصفيات بتعادل مع إيرلندا الشمالية وخسارة أمام ألمانيا وتعادل مع أذربيجان قبل أن تحقق فوزها الأول وكان على حساب النروج في الجولة الرابعة.

واستغلت تشيكيا خسارة أذربيجان وانتزعت منها المركز الثاني برصيد 8 نقاط بفارق نقطة واحدة أمامها وإيرلندا الشمالية التي تستضيف النروج لاحقا، فيما منيت سان مارينو بالخسارة الخامسة على التوالي وبقيت في المركز الأخير من دون رصيد.

ويتأهل إلى النهائيات مباشرة صاحب المركز الأول في كل من المجموعات التسع، فيما يلعب أفضل ثمانية منتخبات حلت في المركز الثاني الملحق الفاصل الذي يتأهل عنه أربعة منتخبات ليصبح المجموع العام 13 منتخبا من القارة الأوروبية إضافة إلى روسيا المضيفة.


​الأربعة الكبار يضمنون مقاعد أنديتهم بمجموعات أبطال أوروبا

ضَمنت الفرق أصحاب المراكز الأربعة الأولى في كل من الدوريات الإنجليزية والألمانية والإيطالية والإسبانية لكرة القدم، حجز مقاعدها في مرحلة المجموعات لبطولة دوري أبطال أوروبا لموسم 2018-2019.

جاء ذلك وفق تصنيف الدوريات الأوروبية الذي أعلنه الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)،والتي يتحدد وفقه عدد الفرق المتأهلة للبطولات القارية.

ووفقًا لموقع يويفا الالكتروني، فإن "الدوريات الإنجليزية والألمانية والإيطالية والإسبانية جاءت في المراكز الأربعة الأولى بينما احتل الدوري الفرنسي المركز الخامس والروسي السادس والبرتغالي السابع".

ومع هذا التصنيف، ضمنت الدوريات الأربع الأولى وجود أنديتها الأربعة في مرحلة مجموعات دوري الأبطال فيما ضمنت كل من فرنسا وروسيا مقعدين بالمجموعات ومقعدًا في مرحلة تصفيات التأهل.

وضمنت كل من أندية الدوريات التي حلت من المركز السابع للعاشر، وهي البرتغال وأوكرانيا وبلجيكا وتركيا مقعدًا واحدًا في المجموعات، وآخرًا بتصفيات التأهل.

وأوضح الاتحاد الأوروبي أن هذا التصنيف جاء بعد وصول أندية الدوريات الأربع الأولى لدور ربع النهائي لبطولتي دوري الأبطال والدوري الأوروبي.

وأكد الاتحاد اعتماده في التصنيف على نتائج الأندية بداية من موسم 2012-2013 حتى موسم 2016-2017.

وبموجب التصنيف السابق، الذي سيتم استخدامه للمرة الأخيرة في النسخة المقبلة لدوري الأبطال، (موسم 2017-2018) فإن الدوريات الثلاثة الأولى في التصنيف، ستشارك بثلاثة أندية في المجموعات، بينما يخوض الفريق صاحب المركز الرابع الدور التمهيدي الأخير المؤهل للمجموعات.


​ قمتان بين الأوروغواي-البرازيل والأرجنتين-تشيلي

تحفل الجولة الثالثة عشرة من تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة إلى مونديال روسيا 2018 لكرة القدم بمباراتي قمة تجمع الأولى الأوروغواي مع البرازيل، والثانية الأرجنتين مع تشيلي.

وتحتل البرازيل صدارة الترتيب برصيد 27 نقطة تليها الأوروغواي (23) ثم الإكوادور وتشيلي (كلاهما 20) وبعدهما الأرجنتين (19).

في مونتيفيديو، تسعى الأوروغواي إلى وقف سلسلة من ستة انتصارات متتالية للبرازيل وتقليص الفارق عنها إلى نقطة واحدة في حال تغلبت عليها.

وتملك الأوروغواي سجلا مثاليا على أرضها اذ فازت في جميع مبارياتها في التصفيات الحالية، بيد أن مهمتها لن تكون سهلة في مواجهة البرازيل المتجددة بقيادة مدربها تيتي لا سيما أنها ستفتقد إلى جهود مهاجم برشلونة لويس سواريز الموقوف وحارس المرمى الأساسي فرناندو موسليرا، لكنها في المقابل تستطيع الاعتماد على مهاجم باريس سان جرمان أدينسون كافاني لتسجيل الأهداف وبدرجة أقل دييغو رولان.

في المقابل، يقود البرازيل نجم برشلونة نيمار لكن يغيب عنها المهاجم غابرييل جيزوس الذي أصيب بكسر في مشط القدم في صفوف فريقه مانشستر سيتي.

وكان جيزوس أحد أفراد المنتخب الأولمبي الذي توج بالميدالية الذهبية في دورة الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو الصيف الماضي ثم رقي إلى المنتخب الأول حيث تابع تألقه وسجل خمسة أهداف في ست مباريات.

واعتبر مدرب الأوروغواي المخضرم أوسكار تاباريز أن الخطر الأكبر يأتي من نيمار وعن الخطة التي وضعها للحد من خطورته قال "إذا كان لدي خطة لوقفه، فإنني لن أبوح بها معكم".

وفي بوينوس آيرس، لا مجال للخطأ أمام الأرجنتين عندما تستضيف تشيلي التي تتقدم عليها بفارق نقطة واحدة.

وللمرة الأولى منذ عام 1970، تواجه الأرجنتين خطر عدم التواجد في العرس الكروي العالمي وبالتالي يتعين عليها استدراك الموقف.

وحققت الأرجنتين نتائج سيئة خلال التصفيات عام 2016 حيث تعادلت مع فنزويلا والبيرو ثم منيت بالخسارة أمام الباراغواي والبرازيل قبل أن تحقق فوزها الوحيد ضد كولومبيا في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

وتحتل الأرجنتين المركز الخامس حاليا أي المؤهل لخوض تصفيات الملحق القاري ضد بطل أوقيانيا، لكن أي تعثر جديد قد يجعل كولومبيا التي تتخلف عنها بنقطة واحدة تتقدم عليها في الترتيب خصوصا أن الأخيرة تخوض مباراة سهلة على أرضها ضد بوليفيا في هذه الجولة.

وكانت الأرجنتين فازت ذهابا على تشيلي 2-1 في سانتياغو في أذار/مارس 2016، لكن الأخيرة ثأرت منها بأفضل طريقة ممكنة من خلال فوزها بركلات الترجيح لتحتفظ بكأس أميركا الجنوبية (كوبا اميركا) في نسختها المئوية في حزيران/يونيو الماضي.

ويغيب عن تشيلي لاعب وسطها أرتورو فيدال بداعي الإيقاف، في حين يحوم الشك حول مشاركة نجمها الآخر الكسيس سانشيز بعد أن تعرض لإصابة قوية في كاحله أدت إلى خروجه من مباراة فريقه آرسنال ضد وست بروميتش البيون السبت الماضي في الدوري الإنكليزي (1-3)، لكنه تدرب بمفرده الثلاثاء بعيدا عن المجموعة.

وفي مباراتين أخريين، تلتقي الباراغواي مع الإكوادور في أسونسيون، وفنزويلا مع البيرو في ماتورين.


​ تشكيلة مصر لمباراتها الودية أمام توغو

كشف الأرجنتيني هيكتور كوبر مدرب المنتخب المصري لكرة القدم، اليوم الاثنين 20-3-2017، عن لائحة من 25 لاعبا لخوض المباراة الدولية الودية ضد توغو في 28 أذار/مارس الحالي بملعب برج العرب في الإسكندرية.

وهنا اللائحة: عصام الحضري وعرفة السيد (وادي دجلة) وأحمد فتحي وشريف إكرامي وعبد الله السعيد واحمد حجازي وسعد سمير عمرو جمال (الأهلي) وأحمد المحمدي (هال سيتي الإنكليزي) ومحمد عبد الشافي (أهلي جدة السعودي) ومحمد النني (أرسنال الإنكليزي) ومحمد صلاح (روما الإيطالي) وطارق حامد وعلي جبر ومصطفى فتحي محمود عبد الرحيم "جنش" (الزمالك) ومحمود عبد المنعم "كهربا" (اتحاد جدة السعودي) ومحمود حسن "تريزيغيه" (موسكرون البلجيكي) وكريم حافظ (لنس الفرنسي) ورمضان صبحي (ستوك سيتي الإنكليزي) وعمرو وردة (باوك اليوناني) وسام مرسي (ويغان الإنكليزي) وعمرو طارق (إنبي) وأحمد الشيخ (مصر المقاصة) وأمير عادل (فيبورغ الدنماركي).