.main-header

دولي

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٣٠‏/٥‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


​وكيل أعمال فيراتي يفتح الباب أمام إمكانية ترك سان جرمان

فتح دوناتو دي كامبلي وكيل أعمال لاعب الوسط الايطالي في صفوف باريس سان جرمان ماركو فيراتي الباب أمام إمكانية ترك الأخير نادي العاصمة الفرنسية في نهاية الموسم الحالي والانتقال "إلى ناد من مستوى عال في أوروبا".

وجاء كلام دي كامبلي في حديث إلى صحيفة "غازيتا ديللو سبورت" الرياضية الايطالية وقال "الوضع معقد بعض الشيء على الرغم من العقد الذي يربط اللاعب بالنادي حتى عام 2021".

وأضاف "يريد فيراتي الفوز بالألقاب وباريس سان جرمان في وضعه الحالي غير قادر على ذلك".

وتابع "هو يلعب مع باريس سان جرمان منذ خمس سنوات وبدأ يسأل نفسه اذا ما كان من الأفضل الحصول على مبالغ مالية كبيرة وعدم الفوز بأي شيء أو البدء بإحراز الألقاب".

وعن إمكانية انتقال موكله إلى أحد الأندية الإيطالية أجاب مدير الأعمال "هناك بعض الأندية الايطالية المهتمة بالحصول على خدماته، لكني أشك بأن تكون إيطاليا وجهته النهائية".

وختم "الأمر لا يتعلق بالأمور المادية، فأي ناد سيحصل على خدمات فيراتي سيدفع له أجرا جيدا. ما هو أكيد أنه اذا ترك سان جرمان فأنه سينتقل إلى أحد أندية النخبة".


​ ناغليسمان أفضل مدرب في "البوندسليغا" لعام 2016

فاز جوليان ناغليسمان المدير الفني لفريق هوفينهايم بجائزة أفضل مدرب في الدوري الألماني لكرة القدم (البوندسليغا) لعام 2016.

ويعتبر ناغليسمان المدرب الثامن فوزًا بهذه الجائزة التي تعطى أيضًا لمدربي الشباب.

وسبق أن حصل على هذه الجائزة هورست هروبيش وتوماس توشيل وهيرمان جيرلاند وكريستيان ستريتش ونوربرت الجيرت ومارين مينيرت وماركوس كاوزينيسكي.

ويعد ناغليسمان أصغر المدربين سناً فوزًا بالجائزة على مدار تاريخ جوائز الدوري الألماني فهو يبلغ من العمر 28 عامًا.

وعقب الإعلان عن الجائزة قال ناغليسمان "الحصول على الجائزة يعتبر بمثابة مفاجأة وهو شرف كبير، أود أن أبقى لأطول فترة هنا".

ويسعى ناغليسمان لقيادة فريقه للتأهل لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، حيث يحتل في الفترة الحالية المركز الرابع في البوندسليغا.


برشلونة يتخطى فالنسيا وأتلتيكو مدريد يهيمن على إشبيلية

قاد الأرجنتيني ليونيل نيسي برشلونة حامل اللقب لاعادة الفارق إلى نقطتين مع ريال مدريد المتصدر بفوزه على ضيفه فالنسيا 4-2، الأحد 19-3-2017، في ختام المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وتقدم فالنسيا بعد نصف ساعة على بداية المباراة، لكنه دفع ثمن إكماله المباراة بعشرة لاعبين إثر طرد قلب دفاعه الفرنسي الياكيم مانغالا نهاية الشوط الأول.

وكان برشلونة سقط في الجولة الماضية أمام مضيفه ديبورتيفو لاكورونيا 1-2، مقدما خدمة جليلة لريال الذي استعاد الصدارة ثم احتفظ بها السبت بفوزه على ارض اتلتيك بلباو 2-1، علما بأن الفريق الملكي يملك مباراة مؤجلة أمام سيلتا فيغو.

وهدد فالنسيا مرمى برشلونة بالهجمات المرتدة، وكاد منير الحدادي المعار من برشلونة، يفتتح التسجيل لكنه تعثر وهو منفرد بعد تدخل الحارس الألماني مارك أندريه تير شتيغن (28).

ومن الركنية التالية، قفز مانغالا عاليا، وضرب رأسية قوية في الزاوية لمرمى تير شتيغن مفتتحا التسجيل (29).

وعادل المهاجم الأوروغوياني لويس سواريز سريعا، بتسديدة رائعة من زاوية ضيقة اثر رمية تماس حاسمة لعبها المهاجم البرازيلي نيمار (35).

وتحول مانغالا من بطل إلى مطرود بعد نيله إنذارا ثانيا إثر عرقلة سواريز، فاحتسب الحكم ركلة جزاء سددها الأرجنتيني ليونيل ميسي في وسط المرمى، فثأر من الحارس البرازيلي دييغو ألفيش الذي صد له ركلة جزاء الموسم الماضي (44).

لكن جمهور كامب نو البالغ 78 ألف متفرج، صدم مجددا من الحدادي بمرتدة سريعة جدا ختمها المغربي الأصل بيسراه إلى يمين تير شتيغن من دون أن يحتفل (45+1).

وفي الشوط الثاني، أهدر نيمار فرصة خطيرة أبعدها الفيش ببراعة بعد تمريرة على المسطرة من ميسي (51).

ومن الهجمة التالية، تلقى ميسي تمريرة في العمق سددها نادرة بيمناه في الزاوية اليسرى الضيقة لألفيش (52).

وعزز ميسي صدارته في ترتيب الهدافين (25) أمام زميله سواريز (22).

وهذا الهدف الـ21 لميسي في مرمى ألفيش في 17 مباراة. كما هي الثنائية المئة لميسي في مختلف المسابقات.

وبعد ضربة حرة لنيمار في القائم (76)، انطلق بمفرده على الجناح الايسر ولعب كرة مقشرة الى البديل البرتغالي اندريه غوميش الذي سجل الهدف الرابع من مسافة قريبة في شباك فريقه السابق (89).

وهذه التمريرة الحاسمة الـ19 لنيمار هذا الموسم في مختلف المسابقات.

وكان نيمار يحتاج إلى هدف واحد ليرفع رصيده إلى 100 هدف مع الفريق الكاتالوني بعد 4 مواسم في صفوفه و175 مباراة رسمية.

وكانت مباراة الذهاب انتهت بفوز برشلونة 3-2 بركلة جزاء لميسي في الوقت القاتل، علما بأنه سحقه 7-صفر في نصف النهائي الكأس على ملعب "كامب نو".

أداء تصاعدي لأتلتيكو مدريد

وحقق أتلتيكو مدريد فوزا صريحا على ضيفه اشبيلية 3-1 وضيق عليه الخناق في المركز الثالث.

وهذا ثالث فوز على التوالي لأتلتيكو في الدوري، فرفع رصيده إلى 55 نقطة، بفارق نقطتين عن اشبيلية الثالث الذي فشل في الفوز للمرة الثالثة على التوالي.

وخاض الفريقان المباراة، بعد تأهل أتلتيكو إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا على حساب باير ليفركوزن الألماني، حيث سيلاقي ليستر الانكليزي، فيما خرج اشبيلية من ثمن النهائي أمام ليستر.

على ملعب "فيسنتي كالديرون" وأمام نحو 50 ألف متفرج، سيطر أبناء المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني، وهدد المهاجم الفرنسي العائد من الإصابة كيفن غاميرو مرمى الضيوف بتسديدة في العارضة (13).

لكن من ضربة حرة على المسطرة للنجم الفرنسي انطوان غريزمان، استفاد المدافع الأوروغياني دييغو غودين من رأسية سكنت شباك الفريق الأندلسي (37).

وشهد الشوط الثاني هدفا رائعا حمل توقيع غريزمان من ضربة حرة قوية جدا بيسراه سكنت المقص الايسر لمرمى الحارس سيرخيو ريكو اليائس لصدها بمساعدة من العارضة (61). وهذا الهدف الرابع عشر للفرنسي الدولي هذا الموسم.

وأطلق كوكي رصاصة الرحمة على إشبيلية بتسجيله الهدف الثالث لروخيبلانكوس من مسافة قريبة (77).

ومن هجمة مرتدة، قلص إشبيلية الفارق بعد انطلاقة سريعة من الأرجنتيني خواكين كوريا سددها قريبة إلى يسار الحارس السلوفيني يان أوبلاك (85).

وكان ريال مدريد المتصدر عاد بفوز ثمين من أرض اتلتيك بلباو 2-1 السبت، فرفع الفارق موقتا الى 5 نقاط مع مطارده برشلونة حامل اللقب الذي يلعب في وقت لاحق مع ضيفه فالنسيا.

وتعادل ليغانيس السابع عشر مع ملقة السادس عشر من دون أهداف.

ويلعب في وقت لاحق ديبورتيفو لاكورونيا مع سلتا فيغو وسبورتينغ خيخون مع غرناطة.

- ترتيب فرق الصدارة:

1- ريال مدريد 65 نقطة من 27 مباراة

2- برشلونة 60 من 27

3- اشبيلية 57 من 28

4- اتلتيكو مدريد 55 من 28

5- فياريال 48 من 28

ريال سوسييداد 48 من 28


​تشلسي يتابع زحفه نحو اللقب ووست بروميتش يعمق جراح أرسنال

تابع تشلسي زحفه نحو إحراز لقب بطل الدوري الانكليزي الممتاز لكرة القدم بفوز صعب خارج ملعبه على ستوك سيتي 2-1، في حين عمق وست بروميتش البيون جراح أرسنال ومدربه الفرنسي أرسين فينغر بفوزه عليه 3-1 في المرحلة التاسعة والعشرين اليوم السبت 18-3-2017.

ورفع تشلسي رصيده إلى 69 نقطة متقدما بفارق 13 نقطة عن منافسه المباشر توتنهام الذي يلتقي ساوثمبتون غدا الأحد.

وخاض تشلسي اللقاء في غياب مهاجمه البلجيكي المتألق ادين هازار، ونجح في التقدم على ستوك سيتي الصعب المراس على ملعبه بهدف سجله لاعبه البرازيلي ويليان من ركلة حرة على الجهة اليسرى أخطأ تقديرها حارس ستوك لي غرانت (13).

لكن ستوك عادل الأرقام عندما احتسب له الحكم ركلة جزاء اثر دفع غاري كايهيل لأحد لاعبي الفريق المنافس داخل المنطقة فانبرى لها بنجاه جون والترز (38).

وعوض كايهيل خطأه بتسجيل هدف الفوز قبل نهاية المباراة بثلاث دقائق مستغلا تشتيتا خاطئا لأحد مدافعي ستوك ليتابعها من مسافة قريبة داخل الشباك.

وست بروميتش يعمق جراح أرسنال

في المقابل، مني أرسنال بهزيمته الرابعة في أخر خمس مباريات في الدوري المحلي أمام وست بروميتش ففشل في تضييق الفارق عن ليفربول صاحب المركز الرابع الذي يتقدم عليه بفارق 5 نقاط مع خوضه مباراة أكثر.

وكان فينغر تعرض لانتقادات عنيفة بعد سقوط فريقه المذل أمام بايرن ميونيخ 2-10 في مجموع المباراتين في الدور الثاني من دوري أبطال أوروبا وارتفعت أصوات مطالبة برحيله.

ولم يشارك صانع ألعاب أرسنال الألماني مسعود أوزيل لمعاناته من إصابة قبل أن يخسر الفريق جهود حارس مرماه التشيكي بتر تشيك لإصابة عضلية خلال الشوط الأول فحل بدلا منه الكولومبي دافيد اوسبينا، ثم التشيلي الكسيس سانشيز منتصف الشوط الثاني بعد أن تلقى ضربة على ساقه أواخر الشوط الأول.

وتقدم وست بروميتش بكرة رأسية لكريغ داوسون في الدقيقة 12، لكن سانشيز رد مباشرة بعدها بثلاث دقائق بعد دربكة أمام المرمى.

ثم تقدم وست بروميتش البيون بواسطة الدولي الويلزي هال روبسون كانو بعد ثاني لمسة له من دخوله احتياطيا الفنزويلي خوسيه سولومون روندون مستغلا سوء تفاهم بين حارس أرسنال ودفاعه.

ووجه أصحاب الأرض الضربة القاضية لأرسنال عن طريق رأسية أخرى لدواسون الذي طار فوق الجميع واكسن الكرة الشباك قبل ربع ساعة من نهاية المباراة.

وقبل انطلاق المباراة استأجر بعض أنصار أرسنال الذي يريدون رحيل فينغر طائرة التي حلقت فوق ملعب "ذي هاوثورنز" رافعة يافطة كتب عليها "لا عقد #إرحل فينغر"، في إشارة إلى انتهاء عقد المدرب الفرنسي الصيف المقبل وعدم رغبة معظم مشجعي النادي بتجديده بسبب فشله في قيادة الأخير الى لقب الدوري المحلي للمرة الأولى منذ 1994.

واعترف فينغر بأن فريقه يواجه تحديا كبيرا لاحتلال أحد المراكز المؤهلة إلى دوري أبطال أوروبا بقوله "الأمر مقلق جدا لأننا لسنا معتادين على ذلك. لدينا مهمة شاقة".

وتابع "يتعين علينا أن نتطور ونكون أكثر تركيزا في المباريات القادمة. هناك العديد من المباريات الكبيرة التي تنتظرنا".

وستكون المباراة المقبلة لأرسنال في غاية الاهمية لأنه يستقبل مانشستر سيتي صاحب المركز الثالث علما بأن الفريقين سيلتقيان أيضا في الدور نصف النهائي من مسابقة كأس انكلترا أواخر الشهر المقبل.

وتابع ليستر سيتي بطل الموسم الماضي نتائجه الرائعة بإشراف مدربه الجديد كريغ شيكسبير بديل الايطالي كلاوديو رانييري وحقق فوزه الرابع له تواليا في مختلف المسابقات ليبتعد عن منطقة الخطر وذلك بفوزه خارج ملعبه على وست هام 3 -2.

وسجل الجزائري رياض محرز (5) والألماني روبرت هوث (7) وجيمي فاردي (38) أهداف ليستر سيتي، والأرجنتيني مانويل لانزيني (20) والغاني أندري أيوو (63) هدفي وست هام.

وحقق إيفرتون فوزا عريضا على هال سيتي برباعية نظيفة تناوب على تسجيلها دومينيك كالفرت لوين (9) والاكوادوري اينير فالنسيا (78) والبلجيكي روميل لكاكو (90 و90+2)، علما بأن هال أكمل المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد توم هادلستون في الدقيقة 73.

وحقق كريستال بالاس فوزا ثمينا على واتفورد بهدف سجله مهاجم الأخير توري ديني خطأ في مرماه في الدقيقة 68.

وتعادل سندرلاند وبيرنلي سلبا.

ويلتقي مساء بورنموث مع سوانسي سيتي، في حين تختتم المرحلة غدا الاحد بلقاء قمة بين مانشستر سيتي وليفربول، بالإضافة إلى مواجهة ميدلزبره مع مانشستر يونايتد.

- ترتيب فرق الصدارة:

1- تشلسي 69 نقطة من 28 مباراة

2- توتنهام 56 من 27

3- مانشستر سيتي 56 من 27

4- ليفربول 55 من 28

5- ارسنال 50 من 27