دولي

​البريميرليغ.. موسم جديد بحسابات قديمة

قبل 3 أيام على عودة الدوري الإنجليزي، الجمعة المقبل، يبقى السؤال الأهم قائما.. من يحرز لقب "البريميرليغ" الجديد.. فيما ترجح التوقعات أن لا تختلف المنافسة كثيرا عن الموسم الماضي.

وكان الفارق نقطة واحدة بين مانشستر سيتي البطل ووصيفه ليفربول، إذ اكتفى فريق المدرب يورغن كلوب بالمركز الثاني رغم تعرضه لهزيمة واحدة في الدوري طيلة الموسم، كانت أمام سيتي بالذات.

ولو تكرر ذلك فلن يكون هناك شكوى من جانب المشجعين المحايدين، بعد موسم شهد أداء مذهلا من فريق المدرب بيب غوارديولا ومنافسه القادم من منطقة مرسيسايد.

وبعد فوزه بلقب البريميرليغ مرتين متتاليين سيسعى غوارديولا لوضع يده على لقبه الأول في دوري أبطال أوروبا مع سيتي، وتملك تشكيلته القدرات اللازمة التي تمكنها من التأقلم على هذا التحدي المزدوج.

وعقب رحيل المدافع فينسن كومباني ليتحول إلى لاعب ومدرب في أندرلخت، أنفق سيتي أكثر من 60 مليون جنيه إسترليني (نحو 65 مليون يورو) لضم لاعب الوسط المدافع رودري من أتليتيكو مدريد، ومواطنه الإسباني أنخيلينو، ليدعم خياراته في مركز الظهير الأيسر.

ومر ليفربول، بطل أوروبا، بفترة هادئة في سوق الانتقالات ومع وجود فيرجيل فان دايك في قيادة الدفاع وثلاثي الهجوم الخطير روبرتو فيرمينو ومحمد صلاح وساديو ماني، لم يكن هناك حاجة سوى لتدعيم بسيط.

ولم يحدث شيء خلال الصيف يوحي بأن ثنائي المقدمة سيواجه منافسة قوية من أقرب المنافسين.

فقد تشلسي أفضل لاعبيه بانتقال إيدن هازارد مقابل 100 مليون يورو إلى ريال مدريد، فيما سيحتاج الأميركي الواعد كريستيان بوليسيك القادم من بوروسيا دورتموند إلى بعض الوقت للتأقلم.

ورحبت الجماهير بعودة فرانك لامبارد أسطورة الفريق اللندني السابق ليخلف المدرب ماوريتسيو ساري، لكن مع معاقبة النادي بمنعه من ضم لاعبين جدد فمن الصعب تخيل أن تشهد التشكيلة تحسنا كبيرا.

ولم يستطع توتنهام هوتسبير، وصيف بطل أوروبا، مواكبة الضغط على القمة في آخر موسمين، لكنه يأمل أن يمنحه لاعب الوسط الفرنسي تانجاي ندومبلي المنضم من أولمبيك ليون في صفقة قياسية للنادي اللندني كفاءة إضافية في خط الوسط.

وسيعتمد أرسنال مرة أخرى على ثنائي الهجوم الرائع ألكسندر لاكازيت وبيير-إيمريك أوباميانغ لتسجيل الأهداف، كما أضاف الفريق نيكولا بيبي مهاجم ساحل العام في صفقة قياسية للنادي، لكن من الصعب تخيل أن يكون الفريق منافسا حقيقيا على اللقب.

والأمر ذاته في مانشستر يونايتد الذي من المستبعد وجوده في الصورة، وسيكون سعيدا بتحقيق أي تقدم تحت قيادة المدرب أولي غونار سولسشيار مع تطلعه، لأن يثبت لاعبوه الشبان أقدامهم.

ولو حدثت أي تغييرات حقيقية في النصف الأعلى من الجدول فستكون في المنافسة على مراكز الوسط.

وحافظ ليستر سيتي بقيادة المدرب بريندان رودجرز وإيفرتون مع مدربه ماركو سيلفا، اللذان أنهيا الموسم الماضي بشكل قوي، على أبرز اللاعبين، وسيتطلعان لمحاولة شق الطريق إلى المراكز الستة الأولى.

وسيكون الوافدون الجدد نوريتش سيتي وشيفيلد يونايتد وأستون فيلا سعداء بالحفاظ على مكانهم في الدوري الممتاز في أول موسم بعد عودتهم للعب في دوري الأضواء.

دورتموند بطلا لكأس السوبر الألماني للمرة السادسة

توج فريق بوروسيا دورتموند، أمس، بلقب كأس السوبر الألماني لكرة القدم للمرة السادسة في تاريخه.

وتغلب بوروسيا دورتموند على منافسه بايرن ميونيخ بهدفين دون رد، في المباراة التي أقيمت على ملعب "سيغنال أيدونا بارك" بمدينة دورتموند.

قدم الفريقان مباراة قوية للغاية، وكانت بداية الشوط الأول لدورتموند الذي سيطر بشكل كبير وكان الأخطر، لكنه سرعان ما تراجع ليترك السيطرة لبايرن ميونيخ.

وكان التهديد الحقيقي الأول من نصيب دورتموند الذي كاد أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 14.

وفي الشوط الثاني، نجح دورتموند في التقدم بهدف عن طريق الإسباني باكو ألكاسير في الدقيقة 48.

حاول البايرن بعد الهدف العودة إلى اللقاء، لكن ظهر اللاعبون بشكل أقل من المتوقع، واعتمد دورتموند على الهجوم المرتد الرائع، ونجح في تسجيل الهدف الثاني عبر الإنجليزي جادون سانشو في الدقيقة 69.

وتراجع دورتموند بعد الهدف وسط سيطرة ومحاولات من البايرن، لكن المباراة انتهت قبل أن يسجل البايرن أية أهداف.

كولن الألماني يضم التونسي السخيري حتى 2023

أعلن نادي كولن الألماني، الإثنين، التعاقد مع التونسي، إلياس السخيري، لتدعيم صفوف فريق كرة القدم الأول بالنادي حتى 2023، قادمًا من مونبيليه الفرنسي، دون الكشف عن التفاصيل المادية للصفقة.

ووفقًا لبيان منشور على الموقع الرسمي للنادي، "اللاعب التونسي الدولي إلياس السخيري ينتقل من مونبيليه إلى كولن، لقد وقع عقدًا طويل الأجل معنا".

وأضاف، "اللاعب التونسي لعب لمونبيليه منذ فريق الشباب، ووقع السخيري عقدًا الإثنين بعد الكشف الطبي حتى صيف 2023".

وفي تصريحات للموقع الرسمي للنادي، قال السخيري "الانتقال إلى البوندسليغا جاء في الوقت المناسب، المسؤولون في كولن أقنعوني تمامًا بخوض هذه التجربة، أتطلع إلى اللعب ومشاركة زملائي الجدد".

وبدأ السخيري (24 عامًا)، مسيرته في أكاديمية الشباب لمونبيليه، ثم خاض مع الفريق الأول 4 مواسم لعب خلالهم 133 مباراة، وأحرز 10 أهداف.

ولعب لمنتخب بلاده 23 مرة، وكان ضمن قائمة الفريق المشاركة في أمم إفريقيا الأخيرة بمصر 2019.

​أسينسيو و"السباعية" يبدلان خطة زيدان "الأكيدة"

ستغير إصابة الإسباني ماركو أسينسيو عددا من خطط الانتقالات الصيفية في ريال مدريد الإسباني، وأول هذه الخطط، تتعلق بالكولومبي خاميس رودريغيز.

وأعلن نادي ريال مدريد الاسباني، الأسبوع الماضي، تعرض جناحه الدولي أسينسيو لتمزق في الرباط الصليبي الأمامي للركبة اليسرى، مما سيبعده عن الملاعب لفترة طويلة، تستمر بين 6 و9 أشهر.

ووفقا للصحفي الإسباني جوسيب بيدريرول، قرر ريال مدريد الإسباني إلغاء فكرة بيع الكولومبي خاميس رودريغيز، بسبب النقص الكبير في العناصر بالنادي "الملكي".

كما جاءت الهزيمة "المذلة" من أتلتيكو مدريد قبل أيام، في مباراة ودية، وبنتيجة 3-7، لتدق ناقوس الخطر، وتعزز فرص رودريغيز بالبقاء.

وكان من المتوقع أن ينتقل رودريغيز لنابولي الإيطالي أو أتلتيكو مدريد الإسباني، لكن الهزيمة الكبيرة أبعدت فكرة بيعه لأتلتيكو، الغريم المباشر في الدوري.

وطوال أسابيع سادت التكهنات بشكل رحيل مؤكد لخاميس رودريغيز الذي لم يشارك حتى في المباريات الودية.

وكان ريال مدريد قد قام ببيع لاعبي الوسط داني سيبايوس وماركوس لورينتي، كما أنه على بعد أيام من بيع الويلزي غاريث بيل للصين، مما سيسبب نقصا حادا في اللاعبين الهجوميين بالفريق.

ولعب رودريغيز بصفوف النادي الملكي 3 مواسم، بين أعوام 2014 و2017، قبل أن ينتقل إلى بايرن ميونيخ الألماني لموسمين، بنظام الإعارة.