دولي

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢٤‏/٧‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


إبراهيموفيتش يطمأن جماهيره بالاستمتاع بأدائه الكروي


طمأن المهاجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش المحترف في صفوف مانشستر يونايتد الإنجليزي جماهيره بالاستمتاع بأدائه الكروي قريبًا.


تصريحاته جاءت بعد إجرائه لعملية الرباط الصليبي، اليوم الثلاثاء، في إحدى مستشفيات مدينة مانشستر.


وفي تغريدة على صفحته الشخصية (انستغرام)، قال إبراهيموفيتش " تمت العملية، تم علاج ركبتي وأنا أقوى الآن، شكرًا لكم مرة أخرى على دعمكم، سنستمتع معا بأدائي قريبا".


وكان قد أعلن نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي، الشهر الماضي إصابة زلاتان إبراهيموفيتش بقطع في الرباط الصليبي للركبة.


ولم يتم الكشف عن مدة غياب الثنائي عن الملاعب، إلا أن وسائل الاعلام البريطانية أشارت إلى احتمالية غيابهما عن المستطيل الأخضر حتى منتصف الموسم المقبل.


وخرج إبراهيموفيتش مصابًا أثناء مباراة مانشستر يونايتد مع أندرلخت البلجيكي في ربع نهائي الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) والتي حسمها الفريق الإنجليزي بهدفين مقابل هدف في الوقت الإضافي.


وتأهل مانشستر يونايتد إلى نصف النهائي القاري ليواجه سيلتا فيغو الإسباني، ويعد الموسم الحالي هو الأخير لإبراهيموفيتش مع مانشستر يونايتد حيث لم يقم بتجديد عقده حتى الآن مع الفريق الإنجليزي.


إيسكو يجدد تعاقده مع ريال مدريد 5 مواسم مقبلة

أكدت تقارير صحفية إسبانية أن نادي ريال مدريد توصل لاتفاق مع لاعب الوسط إيسكو ألاركون لتجديد تعاقده لخمسة مواسم مقبلة.

ووفقًا لصحيفة "ماركا" الإسبانية فإن باكو ألاركون، والد اللاعب ووكيل أعماله، عقد جلسة مع إدارة ريال مدريد، وتم خلالها الاتفاق على تجديد التعاقد الذي كان ينتهى في صيف 2018، والاستمرار بقميص الميرينجي حتى نهاية يونيو 2022.

وأكدت الصحيفة أن إيسكو سيحصل على ضعف راتبه الحالي، وأن راتبه سيصل إلى ستة ملايين يورو سنويًا، ليصبح الخامس في سلم ترتيب رواتب الفريق، خلف رونالدو وجاريث بيل وسيرجيو راموس وتوني كروس ولوكا مودريتش وكريم بنزيما.

وتأتي هذه الأنباء لتوقف كافة الشائعات التي ربطت الدولي الإسباني بالانتقال لصفوف الغريم التقليدي، برشلونة، الذي كان يسعى بشدة للتعاقد مع لاعب وسط بقدرات إيسكو.


الإعلام الإسباني بعد خروج برشلونة: لم تحدث المعجزة

ألقت وسائل الإعلام الإسبانية الضوء على هزيمة برشلونة وخروجه من بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، حيث رأت أن المعجزة لم تحدث، إضافة إلى أن الفريق لعب أمام حائط صد منيع.

صحيفة "موندو ديبورتيفو" عنونت الخروج من البطولة القارية "برشلونة بدون سحر أو أهداف يودّع أوروبا".

واكتفت صحيفة "ماركا" بثلاثة كلمات فقط قائلة "لم تحدث المعجزة"، أما صحيفة "آس" فقد قالت "برشلونة لعب أمام حائط".

وأفادت صحيفة "سبورت" القريبة من الفريق الكتالوني "برشلونة لعب أمام حائط قوي من يوفنتوس".

وودّع فريق برشلونة الإسباني، مساء الأربعاء 19-4-2017 ، منافسات بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، أمام يوفنتوس الإيطالي الذي تأهل لنصف نهائي البطولة.

وتعادل برشلونة مع ضيفه يوفنتوس سلبيًا في إياب دور الثمانية (ربع النهائي) للبطولة، بعد خسارته الأسبوع الفائت ذهابًا بثلاثية نظيفة.


يوفنتوس يدك شباك برشلونة بثلاثية نظيفة

قاد المهاجم الأرجنتيني باولو ديبالا فريقه يوفنتوس الإيطالي حامل لقب 1985 و1996 إلى وضع قدمه في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بعد فوزه الصريح على ضيفه برشلونة الأسباني 3-صفر الثلاثاء 11-4-2017 في ذهاب ربع النهائي.

وسجل ديبالا ثنائية مبكرة في الشوط الأول، قبل أن يعمق المدافع جورجيو كييليني الفارق مطلع الثاني.

وصحيح أن يوفنتوس اقترب من الثأر لخسارته أمام برشلونة 1-3 في نهائي المسابقة القارية عام 2015، إلا أن برشلونة، حامل اللقب خمسة مرات، قوي الشكيمة على أرضه، بعدما قلب تخلفه في دور الـ16 برباعية على أرض باريس سان جرمان الفرنسي إلى فوز تاريخي إياباً 6-1.

وتواصلت عقدة برشلونة الذي يخوض ربع النهائي للمرة العاشرة على التوالي (رقم قياسي)، هذا الموسم خارج ملعبه، إذ خسر في دور المجموعات على أرض مانشستر سيتي الانكليزي 1-3، ثم أمام سان جرمان صفر-4 واليوم ضد يوفنتوس صفر-3.

كما فشل برشلونة في تحقيق الفوز على أرض يوفنتوس للمرة الخامسة، فيما نجح الأخير بالحفاظ على سجله الخالي من الخسارة في 22 مباراة قارية على ملعبه (13 فوزاً و9 خسارات).

واستمرت متاعب برشلونة، بعد دخوله المواجهة الأوروبية إثر تعثره في الدوري المحلي الذي يحتل فيه المركز الثاني، إذ سقط أمام ملقة صفر-2، ما حرمه استغلال تعثر ريال مدريد المتصدر على ملعبه أمام جاره أتلتيكو مدريد 1-1.

من جهته، لا يزال يوفنتوس ينافس على الثلاثية هذا الموسم، اذ يتصدر بفارق مريح في الدوري المحلي وبلغ نهائي الكأس حيث سيواجه لاتسيو، علماً بأن آخر فريق إيطالي نجح في تحقيق هذا الإنجاز كان إنتر عام 2010 بقيادة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو.

وقال كييليني لقناة "بي ان سبورت" بعد المباراة: "كنا نلعب أمام أبطال العالم وأحرزنا ثلاثية. الحقيقة تقول أننا فزنا ونحن سعداء للانتصار والأداء. نريد أن نلعب مباراة العودة لقياس مستوانا الأوروبي. لدينا ثقة كبيرة بأنفسنا ونحن راضون عما قدمناه. هناك مباراة متبقية، وستكون 90 دقيقة قوية".

وعن إمكانية عودة برشلونة كما حصل مع سان جرمان أضاف كييليني: "نحن لا نخاف. نحترمهم نعم، لكننا لا نخاف. لعبنا أمام أفضل المهاجمين في العالم، وكنا نعلم أنه بمقدورنا مضايقة برشلونة. مباراة العودة قد تكون مفخخة، لكننا نستعد لجميع الاحتمالات".

من جهته، رأى مدرب يوفنتوس ماسيميليانو اليغري أن "المباراة كانت كبيرة. أهنىء اللاعبين، فقد كان عرضاً كروياً جميلاً. قدم بوفون أداءً مميزاً، ونحن كنا جيدين. هذه مباراة تليق بربع النهائي. حققنا خطوة إلى الأمام. في مباراة العودة علينا أن نكون هادئين. ويجب أن نستمتع بهذا الانتصار".