دولي

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢٧‏/٣‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


​إشبيلية يتعثر مجددا والحدادي ينقذ فالنسيا

تعثر إشبيلية الثالث مرة ثانية على التوالي بسقوطه في فخ التعادل أمام ضيفه ليغانيس المتواضع 1-1، السبت 11-3-2017، في المرحلة السابعة والعشرين من الدوري الاسباني لكرة القدم.

وبعد تعادله مع مضيفه ألافيس في المرحلة السابقة، خسر الفريق الأندلسي نقطتين جديدتين، ما حرمه من التساوي مؤقتا مع ريال مدريد الثاني والذي يلعب الأحد مع ضيفه ريال بيتيس، فيما يحل برشلونة المتصدر بفارق نقطة ومباراة زائدة عن ريال على ديبورتيفو لاكورونيا الأحد أيضا.

وكانت المباراة بمثابة الإعداد الأخير لإشبيلية قبل مواجهة مضيفه ليستر سيتي الانكليزي في إياب ثمن نهائي دوري الأبطال الثلاثاء المقبل، وذلك بعد فوزه ذهابا 2-1، فأراح مدربه الأرجنتيني خورخي سامباولي بعض لاعبيه الأساسيين.

على ملعب "سانشيس بيسخوان" وأمام 31738 متفرجا، افتتح ليغانيس التسجيل مبكرا بطريقة فنية عن طريق البرازيلي غابرييل بعد تمريرة من المغربي نبيل الزهار (3)، بيد أن إشبيلية عادل بهجمة معاكسة وتمريرة خذ وهات أنهاها المونتينيغري ستيفان يوفيتيتش المعار من انتر الإيطالي في الشباك (43).

وقال يوفيتيتش بعد المباراة في تصريح تلفزيوني: "أعتقد أنه لا يجب أن نفكر في اللقب بل بخوض المباريات، لا أعرف ما هو سبب تراجع المستوى ويجب أن نخرج من هذه الأزمة.. تنتظرنا مباراة هامة الثلاثاء (في دوري الأبطال)".

وأنقذ المهاجم الدولي منير الحدادي فريقه فالنسيا من الخسارة أمام ضيفه سبورتينغ خيخون بإدراكه التعادل 1-1 على ملعب "ميستايا" وأمام 28785 متفرجا.

وكان سبورتينغ خيخون في طريقه إلى انتزاع الفوز الخامس هذا الموسم والأول في مبارياته الخمس الأخيرة (3 هزائم وتعادل واحد)، عندما تقدم بهدف الكرواتي دويي كوب (60)، بيد أن الحدادي المغربي الأصل والمعار من برشلونة، أدرك التعادل في الدقيقة 84.

ورفع فالنسيا الذي أهدر له باريخو ركلة جزاء في الدقيقة 55، رصيده إلى 30 نقطة في المركز الثالث عشر مقابل 18 نقطة لسبورتينغ خيخون التاسع عشر قبل الأخير.

وسجل ادغار منديس هدفا قاتلا في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع منح الافيس العاشر الفوز على مضيفه ملقة الخامس عشر 2-1.

وسجل لملقة خوان كارلوس (71) ولالافيس المدافع المغربي زهير فضال (39) قبل أن يطرد في الدقيقة 72.

نيمار مصاب

وسيغيب المهاجم البرازيلي نيمار بطل تأهل برشلونة إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، عن مواجهة ديبورتيفو لاكورونيا الأحد، بسبب الإصابة بحسب ما أعلن ناديه.

وسجل نيمار هدفين ولعب تمريرة حاسمة ليساهم في قلب برشلونة تأخره ذهابا صفر-4 إلى انتصار رائع 6-1 الأربعاء الماضي، في إياب ثمن نهائي المسابقة القارية.

لكن البرازيلي لم يكمل تمارين برشلونة السبت بسبب إجهاد في العضلة المقربة اليسرى، ولم يستدعه المدرب لويس انريكي إلى تشكيلة مؤلفة من 18 لاعبا.

وأضاف النادي الكاتالوني أن لاعب الوسط البرازيلي رافينيا سيغيب أيضا عن المواجهة بسبب التهاب معوي.

ويلعب لاحقا غرناطة مع أتلتيكو مدريد.

وتستكمل المرحلة الاحد بلقاءات ريال سوسييداد مع اتلتيك بلباو، وسلتا فيغو مع فياريال.

وتختتم المرحلة الاثنين بلقاء اوساسونا مع ايبار.

- ترتيب فرق الصدارة:

1- برشلونة 60 نقطة من 26 مباراة

2- ريال مدريد 59 من 25

3- اشبيلية 57 من 27

4- اتلتيكو مدريد 49 من 26

5- ريال سوسييداد 48 من 26


​برشلونة لنقل سحره الأوروبي إلى الليغا

يخوض برشلونة المتصدر مواجهة مضيفه ديبورتيفو لاكورونيا، السبت في المرحلة السابعة والعشرين من الدوري الاسباني لكرة القدم، منتشيا بمظهر متجدد بعد خوضه مباراة خيالية منتصف الأسبوع.

تحول برشلونة من فريق غارق بالانتقادات خصوصا صوب مدربه لويس انريكي، إلى نجم الصفحات الرياضية بعد إنجاز تأهله إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

عرف الفريق الكاتالوني فترة مخيبة في الدوري المحلي، فتقدم عليه غريمه ريال مدريد، ثم خسر في ذهاب ثمن نهائي دوري الأبطال صفر-4 أمام مضيفه باريس سان جرمان الفرنسي، ما دفع المدرب لويس انريكي إلى الاعلان عن نهاية مشواره في نهاية الموسم وعدم تجديد عقده.

لكن برشلونة حقق "معجزة" كروية الأربعاء، عندما قلب تخلفه الكبير ذهابا إلى فوز لافت 6-1، بينها ثلاثية في أخر 7 دقائق، فأصبح أول فريق يقلب تأخره في دوري الأبطال بأربعة أهداف وينجح بالتأهل.

وعلق إنريكي على التأهل: "هذه ليلة صعبة لشرحها بالكلمات. كانت فيلم رعب، وليس دراما، قلما شاهدت أجواء كهذه في كامب نو في مسيرتي كلاعب أو مدرب"، فيما قال رئيس النادي جوسيب بارتوميو: "هذا إنجاز تاريخي سيبقى خالدا إلى الأبد".

أما نجم المباراة البرازيلي نيمار صاحب هدفين وتمريرة حاسمة، فقال: "هذه أفضل مباراة خضتها في حياتي.. بدا التأهل صعب المنال، فلعبنا من دون ضغط، بسعادة، وقدمنا كل شيء للتسجيل".

محليا، استعاد برشلونة الصدارة من ريال مستغلا خسارة الأخير 5 نقاط في مبارياته الأربع الأخيرة ومعاناته أمام المرمى. ويتصدر الأرجنتيني ليونيل ورفاقه ميسي الترتيب بفارق نقطة عن ريال الذي يملك مباراة مؤجلة مع سلتا فيغو.

وحقق برشلونة فوزا كبيرا في الجولة الماضية على سلتا فيغو 5-صفر، فيما عاد ريال بفوز عريض من أرض إيبار 4-1.

ويملك برشلونة أقوى هجوم في الدوري (76 هدفا في 26 مباراة) يتقاسم معظمها ميسي متصدر ترتيب الهدافين (23) ووصيفه الأوروغوياني لويس وسواريز (20)، فيما يملك نيمار 8 أهدف.

ويتوقع أن تكون رحلة برشلونة الذي فاز 6 مرات على التوالي، سهلة إلى منطقة غاليسيا حيث فاز صاحب المركز السادس عشر 4 مرات على أرضه هذا الموسم من أصل 5 انتصارات. وكان برشلونة فاز ذهابا برباعية نظيفة.

ريال لتكرار عرض الذهاب

من جهته، يستقبل ريال مدريد الوصيف ريال بيتيس الرابع عشر والذي فاز مرة يتيمة في مبارياته التسع الأخيرة، باحثا عن تكرار فوزه الكبير ذهابا 6-1.

وعرف فريق المدرب الفرنسي زين الدين زيدان صعوبات كبيرة في الدوري المحلي الشهر الماضي، وأفلت من الهزيمة من فياريال بعدما كان متقدما 2-صفر كما سجل له نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو، أفضل لاعب في العالم، ثنائية في الوقت القاتل جنبته الخسارة أمام لاس بالماس المتواضع (3-3).

وكانت بداية مواجهة ريال الأخيرة ضد نابولي الإيطالي صعبة في إياب ثمن نهائي دوري الأبطال، إذ تخلف بهدف مبكر كاد يعكر تقدمه ذهابا 3-1.

الا أن سيرخو راموس ورفاقه عوضوا لاحقا وسجلوا ثلاثية أنهت المباراة بنفس نتيجة الذهاب.

ورفض زيدان بعد المباراة انتقاد جناحه الويلزي غاريث بايل الذي قدم أداء باهتا في الجنوب الايطالي: "لا اوافق على الاطلاق (حول عدم قيام بايل بواجبات دفاعية). في الشوط الأول كل الفريق لم يلعب جيدا".

وتابع زيدان: "من الواضح أنه يجب أن نلعب أفضل. عرفنا أن البداية ستكون صعبة في نابولي".

وعلى مقربة من ثنائي الصدارة، يستقبل إشبيلية الثالث بفارق أربع نقاط عن برشلونة، ليغانيس السابع عشر الذي انتفض وفاز مرتين في أخر ثلاث مباريات.

بيد أن الفريق الأندلسي، سقط في فخ التعادل أمام ألافيس في المرحلة السابقة، مهدرا فرصة البقاء على بعد نقطتين من المتصدر.

وستكون المباراة بمثابة الإعداد الأخير لإشبيلية قبل مواجهة مضيفه ليستر سيتي الانكليزي في إياب ثمن نهائي دوري الأبطال، وذلك بعد فوزه ذهابا 2-1.

وعلى غرار إشبيلية، يستعد أتلتيكو مدريد لمواجهة باير لفركوزن الأربعاء في دوري الأبطال بعد فوزه ذهابا 4-2، عندما يحل على غرناطة الثامن عشر والذي فاز 3 مرات في مبارياته الست الأخيرة.

وفي باقي المباريات، يلعب الجمعة إسبانيول مع لاس بالماس، والسبت فالنسيا مع سبورتينغ خيخون، وملقة مع ألافيس، والأحد ريال سوسييداد مع أتلتيك بلباو، وسلتا فيغو مع فياريال، والاثنين أوساسونا مع إيبار.


بثلاثية ثانية.. ريال مدريد في ربع نهائي أبطال أوروبا

تأهل فريق ريال مدريد الإسباني (حامل اللقب)، مساء الثلاثاء، إلى دور الثمانية (ربع النهائي) لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وتغلب الريال على مضيفه نابولي الإيطالي بثلاثة أهداف لهدف في إياب دور الـ 16 (ثمن النهائي) للبطولة.

وانتزع الملكي بطاقة التأهل للدور التالي بإجمالي نتيجة مباراتي الذهاب والإياب، حيث انتهى اللقاء الأول بفوز الملكي بنفس النتيجة.

جاءت بداية المباراة سريعة من جانب نابولي الذي دخل اللقاء مهاجمًا منذ أول دقيقة متسلحًا بعاملي الأرض والجمهور لصالحه، وأهدر لاعبوه أكثر من فرصة للتسجيل.

ومع حلول الدقيقة 24 تمكن البلجيكي درايس ميرتينز من تسجيل هدف السبق، وأهدر هامسيك العديد من الفرص السهلة لينتهي الشوط الأول بتقدم نابولي بهدف نظيف.

وتغيرت الأمور كثيرًا في الشوط الثاني، وكانت الغلبة والسيطرة للريال فمع حلول الدقيقة 51 تمكن الملكي من التعادل عندما تلقى سيرخيو راموس كرة عرضية انقض عليها برأسه في الشباك.

ولم يمر على هدف التعادل طويلًا، ففي الدقيقة 57 أضاف راموس الهدف الثاني له، وقبل نهاية اللقاء بدقيقة أضاف ألفارو موراتا الهدف الثالث للريال ليخرج فريقه فائزًا باللقاء، ويحسم بطاقة التأهل إلى ربع النهائي.


​رونالدو وبايل في تشكيلة ريال مدريد لمباراة نابولي

عاد النجمان البرتغالي كريستيانو رونالدو والويلزي غاريث بايل إلى تشكيلة ريال مدريد الاسباني حامل اللقب من أجل المشاركة في مباراة الثلاثاء ضد نابولي الايطالي في إياب الدور الثاني من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

وغاب رونالدو وبايل عن المباراة التي فاز بها ريال على ايبار 4-1 السبت في الدوري المحلي، الأول بسبب إصابة وصفها المدرب الفرنسي زين الدين زيدان بـ"الطفيفة"، والثاني بسبب الإيقاف نتيجة طرده في المرحلة السابقة ضد لاس بالماس (3-3).

ويبدو ريال الأوفر حظا لحجز مقعده إلى الدور ربع النهائي ومواصلة سعيه نحو الفوز باللقب للمرة الثانية على التوالي والثانية عشرة في تاريخه، وذلك بعد فوزه ذهابا على أرضه 3-1.