دولي

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢١‏/١١‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


صلاح يكرر إنجازه الأوروبي متفوقا على ميسي ورونالدو

اختار زوار موقع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" المصري محمد صلاح، لاعب ليفربول الإنجليزي، لجائزة أفضل لاعب في الجولة الثالثة من بطولة دوري أبطال اوربا.



واحتل محمد صلاح المركز الأول في الاستفتاء، بنسبة 51% من الأصوات، ويأتي وراءه لاعب بشكتاش، سينك توسان، الذي حصل على 34% وجاء خلفهما كوينسي بروميس، لاعب سبارتاك موسكو الروسي بعد حصوله على 7%.



اللافت أن الهداف التاريخي ببرشلونة، ليونيل ميسي، جاء في المركز الرابع بنسبة 3% فقط، يليه مهاجم مانشستر يونايتد، ماركوس راشفورد بنسبة 2%، وهي النسبة نفسها التي حصل عليها هداف ريال مدريد التاريخي، البرتغالي كريستيانو رونالدو



ولم يحقق البلجيكي إيدين هازارد، صانع ألعاب تشيلسي، والبرازيلي نيمار دا سيلفا، لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي، سوى 1% فقط من الأصوات



وسجل صلاح هدفين خلال فوز ليفربول على ماريبور السلوفيني، بسباعية نظيفة، كما حصل على جائزة أفضل لاعب في الجولة الأولى بعد تسجيله هدفًا أمام إشبيلية، وخسر فقط الجولة الثانية لحساب كريستيانو رونالدو، كونه لم يكن موجودًا بين قائمة المرشحين.


تعادل مثير بين تشيلسي وروما في أبطال أوروبا

تعادل فريق تشيلسي الإنجليزي، أمس الأربعاء، مع ضيفه روما الإيطالي بثلاثة أهداف لكل منهما في الجولة الثالثة للمجموعة الثالثة من بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

جاءت المباراة مثيرة في مجملها من جانب لاعبي الفريقين، حيث بادر تشيلسي صاحب الأرض والجمهور بتسجيل هدفين عن طريق البرازيلي ديفيد لويز والبلجيكي ايدين هازارد في الدقيقتين 11 و37.

وقلّص روما النتيجة في الدقيقة 40 عن طريق الصربي اليكساندر كولاروف لينتهي الشوط الأول بتقدم تشيلسي بهدفين لهدف.

وازدادت الإثارة في شوط المباراة الثاني، حيث تمكن البوسني ادين دجيكو من تسجيل الهدفين الثاني والثالث لروما في الدقيقتين 64 و70.

ولم يمر على الهدف الثالث لروما طويلًا، فبعدها بخمس دقائق أحرز هازارد الهدف الثاني له في اللقاء والتعادل لفريقه لتنتهي المباراة بثلاثة أهداف لكل منهما.

وتعادل أتليتكو مدريد الإسباني في وقت سابق أمس مع كارباكا أغدام بطل أذربيجان سلبيًا في المجموعة ذاتها.

بذلك، اعتلي تشيلسي الترتيب برصيد 7 نقاط بفارق نقطتين عن روما، فيما احتل أتليتكو مدريد المركز الثالث برصيد نقطتين، وأخيرًا كارباكا أغدام برصيد نقطة واحدة.


مانشستر سيتي يحقق انتصاره الثالث في أبطال أوروبا

حقق فريق مانشستر سيتي الإنجليزي، مساء الثلاثاء، انتصاره الثالث على التوالي في مرحلة المجموعات لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وتغلب مانشستر سيتي على ضيفه نابولي الإيطالي بهدفين مقابل هدف في الجولة الثالثة للمجموعة السادسة من البطولة.

سجل ثنائية الفريق المضيف رحيم سترلينج والبرازيلي غابريل خيسوس في الدقيقتين 9 و13، بينما جاء هدف نابولي الوحيد الغيني أمادو دياوارا من ركلة جزاء في الدقيقة 73.

وفي مباراة ثانية ضمن المجموعة ذاتها، تغلب شاختار الأوكراني على مضيفه فينورد الهولندي بهدفين لهدف.

سجل ثنائية شاختار، البرازيلي بيرنارد انيسيو في الدقيقتين 24 و54، بينما جاء هدف فينورد الوحيد عبر ستيفن برغيوس في الدقيقة الثامنة.

وبذلك، تصدر مانشستر سيتي الترتيب برصيد 9 نقاط، بفارق ثلاث نقاط عن شاختار، بينما احتل نابولي المركز الثالث برصيد 3 نقاط، وتذيل فينورد المجموعة بلا رصيد من النقاط.


توتنهام يعود بتعادل ثمين من مدريد بأبطال أوروبا

عاد توتنهام الانكليزي بتعادل ثمين من معقل ريال مدريد الأسباني حامل اللقب على ملعب سانتياغو برنابيو، بخروجه بنتيجة 1-1 في اللقاء المرتقب بينهما الثلاثاء 17-10-2017 في الجولة الثالثة من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

ورفع الفريقان رصيدهما إلى 7 نقاط في المركز الأول قبل لقاء العودة بينهما على ملعب ويمبلي في لندن بعد أسبوعين.

وخلافاً لمجريات اللعب تقدم توتنهام عندما سار العاجي سيرج اورييه بالكرة على الجهة اليمنى ومررها عرضية داخل المنطقة ليضعها المدافع الفرنسي رافايل فاران خطأ في مرمى فريقه وسط ضغط من كاين (28).

وضغط ريال مدريد مجدداً في محاولة لإدراك التعادل لكنه اصطدم بدفاع منظم قبل أن يرتكب اورييه خطأ شنيعاً بإعاقة الألماني توني كروس داخل المنطقة ليحتسبها الحكم ركلة جزاء انبرى لها رونالدو بنجاح (43).

وتابع ريال مدريد أفضليته في الشوط الثاني وسنحت له فرصتان ذهبيتان لتسجيل هدف التقدم لكن الحارس الفرنسي هوغو لوريس تألق في التصدي لرأسية بنزيمة من مسافة ثلاثة أمتار (54)، ثم تسديدة رونالدو على الطاير (67).

وهدأت وتيرة اللعب في الدقائق الأخيرة لتنتهي المباراة بتعادلهما.