دولي

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢٣‏/٦‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


"كلاسيكو الأرض" حائر بين الريال وبرشلونة

تتجه أنظار عشاق ومتابعي كرة القدم العالمية صوب ملعب "سانتياغو بيرنابيو" بالعاصمة الإسبانية مدريد، لمتابعى الكلاسيكو المحلي الملقب بـ "كلاسيكو الأرض" بين ريال مدريد وغريمه برشلونة في الجولة الثالثة والثلاثين للمسابقة.

ولن تكون مواجهة الأحد 23-4-2017 سهلة على لاعبي الفريقين، فكلاهما لديه الرغبة والطوح في انتزاع النقاط الثلاثة في ظل اشتعال حدة المنافسة بينهما على لقب الدوري المحلي في تقارب النقاط بينهما.

ويعتلي الريال صدارة جدول ترتيب المسابقة برصيد 75 نقطة وله مباراة مؤجلة بفارق ثلاثة نقاط عن غريمه التقليدي برشلونة.

وسيخوض الريال لقاء الغد بقيادة مدربه الفرنسي زين الدين زيدان بمعنويات مرتفعة بعد نجاح الفريق في اجتياز عقبة بايرن ميونيخ الألماني وتأهله على إثرها إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

ويمتلك الريال كافة المقومات التي ستساعده في حسم لقاء الغد والاقتراب خطوات من التتويج باللقب المحلي حيث سيخوض اللقاء متسلحًا بعاملي الأرض والجمهور بالإضافة إلى مجموعة من الأوراق الهجومية الرابحة المتمثلة في الفرنسي كريم بنزيما والبرتغالي كريستيانو رونالدو وإيسكو والكولومبي جيمس رودريغيز.

و لايزال موقف اللاعب الويلزي غاريث بيل من المشاركة غير واضح بالرغم من عودته للتدريبات أول أمس بعد شفائه من الإصابة حيث تشير التكهنات إلى وجوده على مقاعد البدلاء والدفع به حسب الحاجة الفنية للفريق الملكي.

على الجانب الآخر، سيخوض برشلونة تحت قيادة مدربه لويس إنريكي اللقاء واضعًا أمل المنافسة حتى النهاية على لقب الدوري المحلي، وهذا لن يتحقق إلا من خلال الفوز على الملكي وتضييق الخناق عليه.

ولن تشفع الجماهير الكتالونية أي إخفاق لفريقها في لقاء الغد خاصة بعد الخروج من دور ربع النهائي لبطولة دوري أبطال أوروبا على يد يوفينتوس الإيطالي.

وحرص الجهاز الفني طوال الفترة الماضية على علاج اللاعبين نفسيًا استعدادًا لخوض تلك المباراة المصيرية، حيث سيعتمد إنريكي على الأوراق الهجومية المتمثلة في الأرجنتيني ليونيل ميسي والأورغوياني لويس سواريز وأندريس انييستا وغيرهم من النجوم أصحاب الخبرة بالفريق الكتالوني.

وسيدخل برشلونة اللقاء دون نجمه البرازيلي نيمار دا سيلفا بسبب عقوبة الإيقاف ورفض الاستئناف المقدم من قبل النادي الكتالوني بشكل رسمي وهو ما يعني غياب ضلع رئيسي من مثلث الهجوم.

في حالة هزيمة برشلونة أمام ريال مدريد فإنه سيصبح الموسم الأسوأ للفريق منذ عام 2008 لأنها ستكون الهزيمة التاسعة للفريق في موسم واحد.

وبالنظر إلى نجوم الفريقين بالأرقام، سجل ثلاثي برشلونة (ميسي وسواريز ونيمار) حتى الآن 61 هدفاً من أصل 91 هدفاً للفريق الكتالوني في الدوري بواقع 29 هدفاً لميسي و23 هدفاً لسواريز فيما سجل البرازيلي نيمار 9 أهداف.

أما ثلاثي ريال مدريد (رونالدو وبنزيما وبيل) فسجل 35 هدفًا من أصل 82 هدفًا للفريق الملكي في الدوري بواقع 19 هدفاً لرونالدو الذي يحتل المركز الثالث في ترتيب هدافي الدوري و9 أهداف لبنزيما و7 أهداف لبيل.

وسيدير أليخاندرو هيرنانديز الكلاسيكو للمرة الثانية في تاريخه في أقل من عام بعدما أدار المباراة التي جمعت بين الفريقين العام وانتهت وقتها بفوز الملكي.


المصرية نور الشربيني تفوز ببطولة العالم للإسكواش

توّجت المصرية نور الشربيني، مساء الجمعة 14-4-2017، بلقب بطولة العالم للإسكواش للسيدات للمرة الثانية على التوالي.

وتغلبت الشربيني على مواطنتها رنيم الوليلي في المباراة النهائية بثلاثة أشواط نظيفة بواقع 11-8 و 11-9 و 11-9 في مباراة استغرقت 50 دقيقة.

وتمكنت نور الشربيني من تحقيق اللقب الثاني مما ساهم في حفاظها على صدارة التصنيف الدولي للسيدات، وكانت قد فازت في البطولة الماضية على الإنجليزية لوراما سارو.

وأقيمت البطولة في العاصمة المصرية القاهرة بين يومي 5 و 14 أبريل/نيسان الجاري، حيث تصل مجموع جوائز البطولة إلى 165 ألف دولار.


مواجهة ساخنة بين يوفينتوس وبرشلونة اليوم

تتجه أنظار متابعي كرة القدم العالمية، الثلاثاء 11-4-2017 ، صوب ملعب "يوفينتوس أرينا" لمتابعة مباراة يوفينتوس الإيطالي، مع برشلونة الإسباني في ذهاب دور الثمانية (ربع النهائي) لبطولة دوري أبطال أوروبا.

ويسعى يوفينتوس، لاستغلال عاملي الأرض والجمهور لصالحه، ومحاولة تحقيق فوز يريح به أعصابه قبل لقاء الإياب الذي سيقام في الأسبوع القادم على ملعب "كامب نو".

وحذر ماسيميليانو أليغري، المدير الفني لفريق "السيدة العجوز" لاعبيه من التهاون مع الخصم أو التقليل من شأنه بأي شكل من الأشكال، وخوض المباراة بمنتهى الجدية منذ بداية اللقاء.

ويعول أليغري، على الثنائي الهجومي الأرجنتيني باولو ديبالا، وغونزالو هيغواين، حيث ستكون آمال جماهير يوفينتوس معلقة عليهما لاختراق الدفاع الكتالوني وتسجيل الأهداف.

ويعيش يوفينتوس، حالة من النشوة والاستقرار في الفترة الأخيرة في ظل الانتصارات المتتالية التي حققها في مسابقة الدوري المحلي (الكالتشيو) وتربعه على القمة.

وفي آخر 47 مباراة خاضها يوفنتوس على ملعبه في جميع المسابقات لم يتلق أي هزيمة، مما يوضح مدى قوة رجال المدرب على ملعب "يوفنتوس أرينا".

وآخر هزيمة تلقاها يوفنتوس، على ملعبه أمام أودينيزي، كانت في أغسطس/ أب 2015، وانهزم حينها بهدف نظيف.

على الجانب الآخر، يسعى فريق برشلونة، بقيادة مدربه لويس إنريكي، إلى عبور الأزمة والكبوة التي تعرض لها الفريق في مسابقة الدوري المحلي (الليغا) وذلك بعد الهزيمة من مالقة، بهدفين دون رد.

وتأهل برشلونة إلى ذلك الدور من بطــولة أوروبا هذا الموسم بعد مفاجأة كبيرة تمثلت في فوز النادي على باريس سان جيرمان الفرنسي، بستة أهداف مقابل هدف واحد، في لقاء إياب دور الستة عشر، بعد أن تأخر بأربعة أهداف نظيفة ذهاباً.

وسيغيب عن برشلونة، سيرجيو بوسكيتس، بسبب حصوله على إنذارين، ورغم ذلك فإن إنريكي، سيعول على الثلاثي الهجومي الأرجنتيني ليونيل ميسي، والأورغوياني لويس سواريز، والبرازيلي نيمار دا سيلفا.

دورتموند - موناكو

وفي البطولة ذاتها، يحتضن ملعب "سيغنال إيدونا بارك" بألمانيا، غدًا ، مباراة بوروسيا دورتموند الألماني مع موناكو الفرنسي في ذهاب دور الثمانية .

ويسعى دورتموند إلى استغلال عاملي الأرض والجمهور لصالحه ومحاولة تحقيق الفوز بعدد وافر من الأهداف حتى تكون مهمته سهلة في لقاء الإياب الذي سيقام الأسبوع المقبل بفرنسا.

ويخشى دورتموند مفاجآت موناكو وصحوته المحلية والقارية، لذا فإن الجهاز الفني للفريق الألماني طالب لاعبيه بضرورة توخي الحذر خلال شوطي اللقاء للعبور بلقاء الذهاب بدون أي خسائر.

ويعول توماس توخيل، المدير الفني لدورتموند كثيرًا على الغابوني بيير أوباميانغ، في إمكانية استغلال الفرص التي ستسنح له ومحاولة ترجمتها إلى أهداف فعلية خاصة وأنه يعتبر أحد الأوراق الهجومية الرابحة في صفوف الفريق الألماني.

وهناك أيضًا مجموعة أخرى من اللاعبين المتميزين أمثال الياباني شينجي كاغاوا، والمالي عثمان ديمبلي وأندريه شورله وغيرهم من الأوراق الرابحة في صفوف دورتموند.

وطالب توخيل، لاعبيه بضرورة الخروج من حالة الحزن بعد الهزيمة الثقيلة التي مني بها الفريق في الكلاسيكو المحلي أمام بايرن ميونيخ، أمس الأول ، بهدف مقابل أربعة، ومن ثم تجاوز تلك الكبوة واستعادة الثقة من جديد عبر بوابة موناكو بأبطال أوروبا.

وتعد هذه المرة الثامنة التي يخوض فيها الفريق الألماني ربع نهائي دوري الأبطال، والثالثة خلال الخمسة سنوات الأخيرة.

على الجانب الآخر، يسعى موناكو، تحت قيادة مدربه ليوناردو جارديم، إلى مواصلة صحوته القارية بعدما أطاح في ثمن النهائي بمانشستر سيتي الإنجليزي، في واحدة من مفاجآت البطولة.

ويحاول الجهاز الفني لموناكو استغلال الحالة المعنوية المرتفعة لدى لاعبيه في ظل سلسلة الانتصارات المتتالية التي حققها الفريق الفرنسي في الفترة الأخيرة بالمسابقة المحلية وحفاظه على قمة المسابقة.

ويعتمد جارديم، كثيرًا على المهاجم الكولومبي راداميل فالكاو، الذي يعد من الأوراق الهجومية الرئيسية في صفوف موناكو، لذا فإن جميع الأنظار ستكون مسلطة عليه خاصة وأنه متصدر هدافي الموسم الحالي للدوري المحلي.

وستكون مواجهة الغد الأولى بين الفريقين، حيث لم يسبق لهما أن لعبا مع بعضهما البعض بدوري أبطال أوروبا.


إنتر ميلان يفشل في استعادة المركز الخامس

فشل إنتر ميلان في استعادة المركز الخامس الذي كان يتقاسمه مع أتالانتا برغامو، بسقوطه أمام ضيفه سمبدوريا 1-2 الإثنين 3-4-2017 في ختام المرحلة الثلاثين من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

على ملعب جوزيبي مياتزا وأمام 45 ألف متفرج، سجل إنتر ميلان هدف السبق بعد حصوله على ركلة ركنية نفذها الأرجنتيني إيفر بانيغا وتابعها دانيلو دامبروزيو بيمناه في الشباك مسجلاً هدفه الأول في البطولة هذا الموسم (35).

وفي الشوط الثاني، أدرك الدولي التشيكي باتريك شيك التعادل للضيوف من متابعة رأسية لكرة رفعها البرازيلي برونو فرنانديش دي سوزا من ركلة ركنية (50).

وحصل سمبدوريا على ركلة حرة عند قوس المنطقة أسفرت عن ركلة جزاء بعد احتساب الحكم دومينيكو تشيلي لمسة يد على الكرواتي مارسيلو بروزوفيتش نفذها فابيو كوالياريلا بنجاح واضعاً الكرة في سقف الشبكة (85).

وبقي إنتر ميلان في المركز السادس برصيد 55 نقطة، وصعد سمبدوريا درجة على سلم الترتيب فأصبح تاسعاً وله 44 نقطة.

- ترتيب فرق الصدارة:

1- يوفنتوس 74 نقطة من 30 مباراة

2- روما 68 من 30

3- نابولي 64 من 30

4- لاتسيو 60 من 30

5- أتالانتا 58 من 30 .