دولي

ريال مدريد يخسر نقطتين ثمينتين بسبب "نفق كورتوا"

لقى الحارس البلجيكي غير الموفق مع ريال مدريد، هدفا جديدا من بين قدميه، تسبب في تعادل فريقه أمام ريال بلد الوليد وخسارته نقطتين ثمينتين على أرضه، السبت، في المرحلة الثانية من الدوري الإسباني.

وتقدم ريال مدريد بهدف متأخر لمهاجمه كريم بنزيمة، وكان قريبا من تحقيق فوزه الثاني تواليا في البطولة، قبل أن يباغته ضيفه بهدف التعادل في اللحظات الأخيرة.

وعلى ملعب "سانتياغو برنابيو" سدد بنزيمة كرة قوية من حافة المنطقة في الدقيقة 82، منحت الفريق الملكي التقدم.

وأصبح بنزيمة أول فرنسي يسجل أكثر من 150 هدفا في تاريخ الدوري الإسباني، وسابع لاعب من ريال مدريد يصل إلى هذا الإنجاز.

لكن المهاجم سيرخيو غوارديولا البالغ 28 عاما صدم الجماهير المدريدية بمرتدة خاطفة وتسديدة أرضية من داخل المنطقة، بين قدمي كورتوا قبل النهاية بدقيقتين.

ومنذ قدومه إلى العاصمة الإسبانية قادما من تشلسي الإنجليزي، الصيف الماضي، لم يقدم كورتوا المستوى المأمول، وكان مسؤولا عن عدد كبير من الأهداف، فيما تلقى كرات عدة من بين قدميه.

ويخوض ريال مدريد موسمه الجديد باحثا عن محو خيبته الموجعة في الدوري ودوري أبطال أوروبا، الموسم الماضي، برحيل نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى يوفنتوس الايطالي.

وبعدما دفع المدرب العائد الفرنسي زين الدين زيدان في مباراته الأولى بالجناح الويلزي غاريث بيل أساسيا، تواجد لاعب توتنهام السابق مجددا وهذه المرة مع لاعب الوسط الكولومبي خاميس رودريغيز المرشح أيضا لترك "الملكي".

وغاب مرة جديدة عن ريال نجمه الجديد البلجيكي إيدين هازارد بسبب الإصابة، ومن المتوقع أن يعود الى الملاعب بعد فترة التوقف الدولية.

منتخب السويد يضم الفلسطيني حسام عايش لصفوفه

ضم منتخب السويد لكرة القدم اللاعب الفلسطيني اللاجئ حسام عايش إلى صفوفه للعب في المنتخب الوطني السويدي لكرة القدم.

وأعلن نادي IFK Göteborg انضمام اللاعب عايش إلى صفوف النادي، قادماً من نادي Östersunds FK قبل أيام.

وعايش 24 عاماً من مواليد السويد مدينة يوتيبوري من أب فلسطيني سوري من مخيم اليرموك وأم أردنية وترعرع في "مايورنا" وقد تنقل عايش بين عدة أندية في السويد قبل انضمامه لنادي يوتيبوري.

يذكر أن المئات من اللاجئين الفلسطينيين تميزوا في مختلف المجالات الفنية والرياضية والتعليمية في أوروبا، بعد هجرتهم إلى هناك بسبب الحرب الدائرة في سوريا.

وكان مكتب الإحصاء السويدي قد نشر أرقاماً تبين من خلالها أن نسبة 70 % في عام 2018 من الاختصاصات المهاجرة من الفلسطينيين السوريين هي اختصاصات علمية ضمن مجالات الهندسة والتقنيات، وفروع علمية منها الفيزياء والرياضيات، وهذه النسبة الأكبر كانت حوالي 75% عام 2015 مسيطرة ضمن اختصاصات الرجال.

وبالنسبة للأكاديميات النساء من الفلسطينيات من سوريا، فإن النسبة الأكبر كانت ممن درسن التربية والتعليم والفروع الأدبية كالآداب، حيث بلغت هذه النسبة حوالي 71% عام 2018 من اختصاصات الأكاديميات من الفلسطينيات اللواتي أتممن تعليمهن في سوريا.

سان جيرمان يسقط في فخ رين بالدوري الفرنسي

سقط فريق باريس سان جيرمان، أمس، في فخ الهزيمة من مضيفه رين بهدف لهدفين في الجولة الثانية للدوري الفرنسي لكرة القدم.

وبهذه النتيجة، تجمد رصيد باريس سان جيرمان (حامل اللقب) عند 3 نقاط في المركز الثامن، بينما ارتفع رصيد رين إلى 6 نقاط في المركز الثالث بفارق الأهداف خلف ليون ونيس.

جاءت المباراة سريعة من جانب لاعبي الفريقين، حيث تبادلا الهجمات في محاولة لتسجيل هدف التقدم، وهو ما تحقق في الدقيقة 36 عندما سجل الأوروغوياني أدينسون كافاني الهدف الأول لسان جيرمان.

ولم يمر على هدف التقدم طويلًا، ففي الدقيقة 44 أدرك رين التعادل عبر السنغالي مباي نيانغ لينتهي الشوط الأول بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما.

ومع بداية الشوط الثاني، وتحديدًا في الدقيقة 48 أضاف رين الهدف الثاني عبر رومان ديل كاستيو.

وفشلت جميع محاولات سان جيرمان في إدراك التعادل، ليخرج أصحاب الديار فائزين باللقاء.

لوكاكو يترك "الشياطين الحمر" وينضم للإنتر

أعلن نادي إنتر ميلانو الإيطالي توقيعه مع المهاجم البلجيكي روميلو لوكاكو رسميا، قادما من مانشستر يونايتد الإنجليزي في صفقة ضخمة، الخميس.

وأعلن النادي الإيطالي توقيعه مع هداف "الشياطين الحمر" مقابل 80 مليون يورو، في أكبر صفقات "النيراتزوري" هذا الصيف.

وأفاد إنتر ميلانو في بيان عبر موقعه الالكتروني أن "اللاعب البلجيكي الآتي من مانشستر يونايتد وقع عقدا مع "نيراتزوي" حتى 30 يونيو 2024".

ونشر نادي شمال إيطاليا فيديو قصير للوكاكو مرتديا قميص الإنتر، وهو يقول: "إنتر ليس لأي كان، لذلك أنا هنا".

ولعب لوكاكو، البالغ من العمر 26 عاما، موسمين مع مانشستر يونايتد، سجل خلالهما 28 هدفا في 66 مباراة، لم يستطع خلالها ترك بصمة قوية في البريميرليغ.

ويعد مدرب الإنتر الحالي أنطونيو كونتي من المعجبين بلوكاكو منذ زمن طويل، كما أنه أراد الحصول على خدماته عندما كان مدربا لفريق تشلسي.