دولي

​رئيس رابطة الدوري الإسباني يرفض عودة البرازيلي "نيمار"

رئيس رابطة الدوري الإسباني يرفض عودة "نيمار"

مدريد/ وكالات:

أبدى رئيس رابطة الدوري الإسباني، خافيير تيباس، خشيته من أن تتسبب عودة النجم البرازيلي نيمار إلى برشلونة من باريس سان جرمان، في الإضرار بصورة الليغا.

وقال تيباس لمحطة الإذاعة الإسبانية "واندا سيرو"، مساء الأحد: "برأيي، في حال تصرف نيمار بشكل أفضل، بإمكانه أن يكون لاعبا كبيرا".

وتابع حديثه قائلا: "ولكن، أعتقد أن السلوك والقيم التي حددناها في المنافسة مهمة أيضا. أفضّل نوعا آخر من اللاعبين".

وأردف رئيس رابطة الدوري الإسباني قائلا: "نيمار لاعب رائع، ولكن في حال كان تصرفه خارج الملعب غير مثالي، ولكي أكون صادقا، من الأفضل له ألا يأتي إلى الدوري الإسباني".

ورأى تيباس أنه "كلما زاد عدد اللاعبين النجوم لديك، كلما كان الأمر أفضل للمنافسة"، مضيفا: "في مسألة نيمار، حسب رأيي فإن التصرف خارج الملعب ليس ملائما، وهو أمر غير جيد للبطولة".

وختم قائلا: "ترتبط الأخبار دائما بما قام به اللاعب. عملنا كثيرا في الدوري (الإسباني) لعكس القيم الحقيقية ولا نريد أن نبدل هذه الصورة".

وغادر نيمار صفوف بطل الدوري الإسباني للانضمام إلى النادي الباريسي في أغسطس 2017 مقابل 222 مليون يورو، في أغلى صفقة في تاريخ كرة القدم، ولكن من المحتمل أن يعود إلى ملعب "كامب نو" هذا الصيف.

وتلاحق الفضائح نيمار الغائب بسبب الإصابة عن منتخب بلاده الذي يستضيف مسابقة كوبا أمريكا على أرضه، بعدما اتهمته عارضة أزياء برازيلية باغتصابها في باريس الشهر الماضي، وقد حاول الدفاع عن نفسه عبر نشره علنا الرسائل التي تبادلها معها.

كما تلاحقه أيضا مصلحة الضرائب الإسبانية التي تحقق في مكافآت حصل عليها عندما كان يلعب مع برشلونة، إلى جانب رسوم انتقاله التي دفعها له سان جرمان، فيما دخل بصراع قضائي مع ناديه الكاتالوني لعدم دفع مستحقات له بقيمة 26 مليون يورو.

ولا تتوقف مشكلات نيمار (27 عاما) هنا، بل تصل إلى المستطيل الأخضر، إذ تعرض للإيقاف ثلاث مباريات من قبل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "ويفا"، على خلفية انتقادات حادة وجهها إلى الحكام بعد خسارة فريقه أمام مانشستر يونايتد 1-3 في إياب الدور ثمن النهائي (2-0 ذهابا في إنجلترا)، بعد احتساب ركلة جزاء لفريق "الشياطين الحمر" في الدقائق الأخيرة من اللقاء في باريس.

وكان رئيس نادي سان جرمان القطري ناصر الخليفي صرح الشهر الماضي بأنه لن يتسامح بعد الآن مع "سلوكيات النجوم"، وهي تعليقات ربطها الجميع بتصرفات البرازيلي نيمار.

الأرجنتين تنتظر صحوة ميسي في "السوبركلاسيكو"

تنتظر الأرجنتين صحوة نجمها وقائدها ليونيل ميسي غدًا الثلاثاء عندما يواجه منتخب بلادها غريمه الأزلي البرازيلي المضيف في الدور نصف النهائي لمسابقة كأس أميركا الجنوبية "كوبا أميركا" في كرة القدم.

وحذرت صحيفة "أوليه" الرياضية نجمها وبرشلونة الإسباني بعنوان بارز على موقعها الإلكتروني بكتابة "هذه هي المباراة التي يجب أن يظهر فيها ميسي".

وتعاني الأرجنتين وميسي الأمرين في النسخة الحالية من الكأس القارية حيث حجزت بطاقتها إلى ربع النهائي بشق النفس بعد خسارة أمام كولومبيا صفر-2 وتعادل مع البارغواي 1-1 وفوز على منتخب قطر الضيف الجديد 2-صفر، قبل أن تستمر المعاناة في ربع النهائي بفوز صعب على فنزويلا 2-صفر والتي قدم خلالها ميسي أداء مخيبا.

حقق ميسي موسما رائعا مع برشلونة حيث توج بجائزة الحذاء الذهبي لأفضل هداف في البطولات الأوروبية بتسجيله 34 هدفا في الليغا التي ظفر بلقبها للمرة العاشرة في مسيرته الاحترافية مع الفريق الكاتالوني.

ورغم أن "البرغوث" تأثر كثيرا بالخروج المذل من الدور نصف النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا على يد ليفربول الإنكليزي بعد خسارته برباعية نظيفة إيابا في أنفيلد عقب فوز كبير بثلاثية ذهابا، فإن ميسي مرشح بقوة لنيل جائزة أفضل لاعب في العالم للمرة السادسة في مسيرته الاحترافية، وتتويج بكوبا أميركا سيعزز حظوظه في تحقيق ذلك.

ولكن هذا هو مربط الفرس. ربما لا يزال يعتبر ميسي في الثانية والثلاثين من العمر كأفضل لاعب في العالم من قبل معظم المراقبين - أو حتى الأفضل في التاريخ من قبل البعض -، لكنه يعاني في التألق مع منتخب بلاده خلافا لما يعيشه مع فريقه الكاتالوني.

لا يزال ميسي محطما بظل مواطنه الاسطورة دييغو أرماندو مارادونا، الذي يُعتبر إلهًا في الأرجنتين بعد مساهمته الكبيرة في قيادة منتخب بلاده إلى الفوز بكأس العالم عام 1986.

وتزداد الضغوطات قوة على كتفيه خصوصا وأن منتخب بلاده لم يفز بلقب كبير منذ عام 1993. كان في سن السادسة عندما سجل غابريال باتيستوتا هدفي الفوز على المكسيك 2-صفر في نهائي كوبا أميركا في الاكوادور.

خاض ميسي أربع مباريات نهائية مع الأرجنتين (مونديال 2014 وكوبا أميركا 2007، 2015 و2016) خسرها جميعها.

- "شرف لي مواجهته" -

سجل ميسي هدفا يتيما في النسخة الحالية في البرازيل ومن ركلة جزاء في مرمى البارغواي في الجولة الثانية من دور المجموعات، دون أي تمريرة حاسمة.

واعترف قائد الأرجنتين بابتعاده عن مستواه عقب الفوز على فنزويلا في ربع النهائي، وقال "لست في أفضل حالاتي. لا ألعب كما كنت آمل، إنها ليست أفضل كوبا أميركا بالنسبة لي".

وعلى الرغم من بعض اللمسات الفنية الرائعة التي يتميز بها، ظهر ميسي بمستوى مخيب يوم الجمعة الماضي أمام فنزويلا، وكان أبطأ بكثير من المعتاد ولم تكن لديه القدرة على إحداث الفارق في أي لحظة من المباراة.

ومع ذلك، دافع عنه مدربه ليونيل سكالوني بشدة، وقال في مؤتمر صحافي "بالنسبة لي، فإن وجوده في الملعب ضروري، وإذا أمكنكم رؤية كل ما يقدمه أيضا خارج الملعب... ميسي، إنه ميسي، الأفضل من الجميع".

لا يخفي البرازيليون أنفسهم إعجابهم بميسي عشية مواجهة الأرجنتين في "سوبركلاسيكو" ساخن الثلاثاء في استاد مينيراو في بيلو هوريزونتي.

وقال قطب دفاع البرازيل وقائد باريس سان جرمان الفرنسي ثياغو سيلفا "بالنسبة لي، ميسي هو أعظم لاعب في التاريخ، وهو أفضل لاعب رأيته على الإطلاق. مواجهته شرف لي. لكن الآن، هي مباراة البرازيل والأرجنتين، يمكننا إظهار الإعجاب به في وقت لاحق، في مباريات أخرى".

من جهته، اعترف مهاجم مانشستر سيتي الإنكليزي غابريال جيزوس بأن ميسي "الأفضل في العالم"، لكنه يحذر من أنه سيتعين عليه "العرق كثيرا" للتغلب على البرازيل.

عبقري برشلونة يعرف ما الذي يجب عليه عمله. العرق حتى آخر قطرة لمحاولة حجز مكان بجانب مارادونا في سماء الأرجنتينيين.

​كوت ديفوار يواجه ناميبيا بعد غياب 21 عامًا

يواجه منتخب كوت ديفوار، غدًا الإثنين، نظيره الناميبي في الجولة الثالثة والأخيرة للمجموعة الرابعة من بطولة كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم المقامة بمصر.

ويسعى المنتخب الإيفواري لانتزاع بطاقة العبور إلى ثمن النهائي من خلال الانتصار في لقاء الغد حيث أنه يمتلك في رصيده ثلاث نقاط.

ويمتلك المنتخب الإيفواري العديد من الأوراق الرابحة ضمن صفوفه، لذا فإنه سيخوض اللقاء بكامل قوته الضاربة حيث أنه لا يعاني من أي غيابات سواء للإصابة أو الإيقاف.

وسيخوض المنتخب الإيفواري اللقاء بتشكيل مكون من سلفين جبوهو لحراسة المرمى، وأمامه رباعي الدفاع ونلو كوليبالي، وويلفريد كانون، وإسماعيل تراوري، وسيرج أورييه.

بينما سيلعب في وسط الملعب فرانك كيسييه، وسيري دي، على أن يقود الهجوم جوناثان كودجيا، ومن تحته الثلاثي ماكس جراديل، وجان سيري، ونيكولاس بيبي.

على الجانب الآخر، يحاول المنتخب الناميبي الثأر من نظيره الإيفواري في البطولة القارية بعد غياب 21 عامًا، وتحديدًا منذ النسخة التي أقيمت في بوركينا فاسو عام 1998 عندما خسر بثلاثة أهداف لأربعة.

ويتذيل المنتخب الناميبي ترتيب المجموعة بلا رصيد من النقاط إلا أنه يمتلك فرصة التأهل والعبور إلى ثمن النهائي في حالة تحقيقه الفوز ضمن أفضل أربع منتخبات تحتل المركز الثالث.

وسيعتمد الجهاز الفني للفريق على الثلاثي الهجومي المتميز بيتر شوليلي، وجوسلين كاماتوكا، وإيزاس.

وستكون مواجهة الغد هي الثانية بين المنتخبين في بطولة أمم إفريقيا، حيث كان اللقاء الوحيد بينهما عام 1998، وحقق خلالها المنتخب الإيفواري الانتصار.

وسجل لاعبو كوت ديفوار أربعة أهداف في الشباك الناميبية، مقابل ثلاثة أهداف أحرزها منتخب ناميبيا في المرمى الإيفواري.

ب​مشاركة 23 دولة ..انطلاق بطولة العالم للملاكمة العربية للمحترفين

انطلقت مساء الجمعة، بطولة العالم للملاكمة العربية للمحترفين، بمدينة سيئون ثاني أكبر مدن محافظة حضرموت، شرقي اليمن، بمشاركة 23 دولة عربية وأجنبية.

وقال رئيس اللجنة الإعلامية والناطق باسم البطولة، فهمي باضاوي، إن بطولة العالم للملاكمة العربية للمحترفين، تأتي تحت رعاية الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، وتحمل شعار "بطولة الأخوة السعودية الإماراتية اليمنية".

وأضاف أن عدد المشاركين في البطولة يبلغ 48 مشاركًا من دول عربية وأجنبية، من بينهم حكّام وضيوف وشخصيات رياضية رفيعة و28 ملاكما من 23 دولة عربية وأجنبية.

وأشار إلى أن البطولة التي تقام بصالة "بامعبد" الرياضية بمدينة سيئون، تستمر يومين متاليين ويتنافس في اليوم الأول 8 أبطال للعالم على ألقاب عالمية في أوزان مختلفة و6 أبطال عرب على بطولات قارية.

ولفت إلى أن اليوم الثاني سيشهد تنافس 8 أبطال على ألقاب عالمية وكذلك 6 أبطال عرب.

ويشهد اليمن، منذ مارس/ آذار 2015، حربا عنيفة بين القوات الحكومية الموالية لهادي، المسنودة بقوات التحالف العربي بقيادة السعودية من جهة، ومسلحي جماعة "الحوثي" من جهة أخرى.