دولي

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢٤‏/١٠‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


سان جرمان يخطو بقوة نحو التأهل وبايرن يستعيد توازنه

خطا باريس سان جرمان الفرنسي خطوة مهمة نحو بلوغ الدور الثاني لدوري أبطال اوروبا في كرة القدم بفوزه الثالث على التوالي على مضيفه اندرلخت البلجيكي 4-صفر، واستعاد بايرن ميونيخ الألماني توازنه بتغلبه على ضيفه سلتيك الاسكتلندي 3-صفر الأربعاء 18-10-2017 ضمن المجموعة الثانية.

في المباراة الأولى في بروكسل، سجل أهداف سان جرمان كيليان مبابي (3) والاوروغوياني ادينسون كافاني (44) والبرازيلي نيمار (66) والبديل الأرجنتيني انخل دي ماريا (88).

وفي ميونيخ، تغلب بايرن ميونيخ على ضيفه سلتيك بثلاثة أهداف لطوماس مولر (17) وجوشوا كيميتش (29) وماتس هوملز (51).




ليفربول يلتهم ماريبور بسباعية في أبطال أوروبا

حقق فريقا ليفربول الإنجليزي وسبارتاك موسكو الروسي، أمس الثلاثاء، فوزين كاسحين في الجولة الثالثة للمجموعة الخامسة من بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

واكتسح ليفربول مضيفه ماريبور السلوفيني بسبعة أهداف نظيفة في مباراة جاءت من طرف واحد.

أنهى ليفربول الشوط الأول لصالحه برباعية نظيفة سجلها البرازيلي روبيرتو فيرمينيو ومواطنه فيليب كوتينيو والمصري محمد صلاح (هدفين) في الدقائق 4 و13 و19 و40.

وأضاف الفريق الإنجليزي ثلاثة أهداف أخرى عبر فيرمينيو وأليكس أوكسليد تشامبرلين وترينت الكسندر ارنولد في الدقائق 54 و86 و90.

وفي مباراة ثانية، تغلب سبارتاك موسكو على ضيفه إشبيلية الإسباني بخمسة أهداف مقابل هدف.

سجل خماسية سبارتاك موسكو، الهولندي كوينسي بروميس (هدفين) في الدقيقتين 18 و90، والباراغوياني لورينزو ميلجاريجو ودينيس غلوشاكوف والبرازيلي لويس أدريانو في الدقائق 57 و67 و74.

بينما جاء هدف إشبيلية الوحيد عن طريق الدنماركي سيمون كاير في الدقيقة 30.

وبذلك، تصدر ليفربول الترتيب برصيد 5 نقاط بفارق الأهداف عن سبارتاك موسكو، يليه إشبيلية برصيد 4 نقاط، وأخيرًا ماريبور برصيد نقطة واحدة.


​مباراة ودية بين السعودية والبرتغال الشهر المقبل

أعلن الاتحاد السعودي لكرة القدم الاثنين 16-10-2017 توصله إلى اتفاق مع نظيره البرتغالي، يقضي باستضافة الأخير مباراة ودية بين منتخبي البلدين في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، ضمن استعدادات "الأخضر" للمشاركة في كأس العالم لكرة القدم 2018.

وأوضح الاتحاد في بيان أن الاتفاق يقضي "بإقامة مباراة ودية بين المنتخب السعودي الأول ونظيره البرتغالي في العاشر من نوفمبر المقبل"، مشيراً إلى أن المباراة ستقام "في البرتغال بمشاركة المنتخب البرتغالي بكل نجومه الدوليين".

ووضع الاتحاد اللقاء "في إطار تحضيراتهما (المنتخبين) للمشاركة في نهائيات كأس العالم في روسيا، والمقررة في يونيو (حزيران) المقبل".

وتأهلت السعودية إلى نهائيات كأس العالم للمرة الخامسة في تاريخها والأولى منذ عام 2006، بفوزها على اليابان (1-صفر) في الجولة الأخيرة من التصفيات في أيلول/سبتمبر الماضي، وحلولها ثانية في المجموعة الآسيوية الثانية.

أما البرتغال بطلة أوروبا 2016، فتصدرت المجموعة الأوروبية الثانية بعد فوزها في الجولة الأخيرة من التصفيات على سويسرا (2-صفر).

وخاضت السعودية مباراتين وديتين منذ ضمان تأهلها الى مونديال روسيا 2018، ففازت في الأولى على جامايكا 5-2 وخسرت الثانية أمام غانا صفر-3. وكانت المباراتان اختباراً للمدرب الجديد الأرجنتيني إدغاردو باوتسا الذي تولى مهامه في أيلول/سبتمبر بعد تأهل المنتخب للمونديال، بدلاً من الهولندي بيرت فان مارفيك.

وفي سياق التحضيرات لكأس العالم أيضاً، تخوض البرتغال في 14 تشرين الثاني/نوفمبر في مدينة فارو، مباراة ودية ضد الولايات المتحدة التي فشلت في التأهل إلى كأس العالم للمرة الأولى منذ عام 1986.

وستكون هذه المباراة الأولى للمنتخب الأميركي بعد استقاله مدربه بروس أرينا إثر الخروج من التصفيات. وأكد الاتحاد الأميركي أن اسم المدرب الذي سيقود المنتخب ضد البرتغال سيعلن "في الأيام المقبلة".


تشيلسي وروما في مواجهة ساخنة بأبطال أوروبا غداً

تتجه أنظار متابعي كرة القدم العالمية، الأربعاء 18-10-2017، صوب ملعب "ستامفورد بريدج" بالعاصمة البريطانية لندن لمتابعة مواجهة من العيار الثقيل بين تشيلسي الإنجليزي، وروما الإيطالي بثالث جولات المجموعة الثالثة من بطولة دوري أبطال أوروبا.

ويعتلي تشيلسي صدارة ترتيب المجموعة برصيد 6 نقاط من انتصارين، فيما يطارده روما وفي جعبته 4 نقاط يحتل بها المركز الثاني.

ويسعى الإيطالي أنطونيو كونتي، المدير الفني لتشيلسي للخروج من كبوة الهزيمة التي تعرض لها الفريق بالدوري الإنجليزي (البريمرليغ) على يد كريستال بالاس، ومحاولة استعادة الثقة والتوازن من جديد من خلال عبور عقبة روما.

وسادت حالة من التفاؤل لدى الجهاز الفني بعد شفاء المهاجم الإسباني ألفارو موراتا من الإصابة التي تعرض لها مؤخرًا وبات جاهزًا لخوض المباراة.

وتتشابه ظروف روما كثيرًا مع تشيلسي خاصة وأنه تلقى هزيمة في الجولة الماضية للدوري الإيطالي (الكالتشيو) من نابولي بهدف دون رد.

ويحاول لاعبو روما إذاقة المنافس الهزيمة الأولى بملعبه، ووسط جمهوره، والعودة إلى الأراضي الإيطالية بثلاث نقاط تضعه في صدارة المجموعة.

وبلغة الأرقام، كان آخر فوز لروما في دور المجموعات لدوري الأبطال أمام نادٍ إنجليزي، على حساب تشيلسي في نوفمبر/ تشرين ثان 2008 بنتيجة 1/3.

لعب روما 37 مباراة أمام أندية إنجليزية، فاز في 11 وتعادل في مثلهم، وهُزم في 15.

ومواجهة الغد هي الثالثة بين الفريقين في دوري الأبطال، حيث سبق لهما أن لعبا في مجموعة واحدة عام 2008 حيث حقق تشيلسي الفوز ذهابًا بهدف نظيف، وفاز روما بثلاثة أهداف لهدف في الإياب.

وفي مباراة ثانية ضمن المجموعة ذاتها، يحل أتليتكو مدريد الإسباني ضيفًا على كاربا أغدام بطل أذربيجان في لقاء أشبه بالنزهة الكروية لفريق العاصمة الإسبانية في ظل فارق الخبرات والإمكانيات بين لاعبي الفريقين.

ويمتلك أتليتكو مدريد الذي يدربه الأرجنتيني دييغو سيميوني في رصيده نقطة واحدة لذا فإنه يبحث عن الانتصار الأول له في البطولة ومحاولة إنعاش آماله في التأهل للدور التالي خاصة وأن كاربا أغدام تلقى هزيمتين متتاليتين في المبارتين السابقتين.