دولي

​قدم: بيرنلي يجبر تشيلسي على التعادل في "البريمرليغ"

أجبر فريق بيرنلي، مضيفه تشيلسي على التعادل بهدفين لكل منهما، في ختام مباريات الجولة الخامسة والثلاثين للدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم (البريمرليغ).

جاء الشوط الأول سريع ومثير بشكل كبير، ونجح بيرنلي في التقدم بهدف عن طريق الإيرلندي جيف هيندريك في الدقيقة 8 من زمن اللقاء.

وجاء الرد سريعًا من تشيلسي بهدفين عبر الفرنسي نغولو كانتي والأرجنتيني غونزالو هيغواين في الدقيقتين 12 و14 من زمن المباراة.

ولكن عاد بيرنلي من جديد ليتعادل بهدف ثاني عن طريق آشلي بارنس في الدقيقة 24 من زمن اللقاء.

في الشوط الثاني، ضغط تشيلسي بكل خطوته بحثًا عن الهدف الثالث لكن تألق الدفاع وحارس المرمى حال دون تسجيلهم أي أهداف آخرى.

بهذه النتيجة، ارتقى تشيلسي للمركز الرابع برصيد 67 نقطة، فيما يحتل بيرنلي المركز الخامس عشر برصيد 40 نقطة.

ويتصدر المسابقة فريق ليفربول برصيد 88 نقطة بفارق نقطتين عن مانشستر سيتي.

مانشستر يونايتد يواصل التخبط ويتلقى هزيمة مذلة من إيفرتون

تلقى مانشستر يونايتد هزيمة قاسية ومذلة من مضيفه إيفرتون برباعية نظيفة خلال المباراة التي جمعتهما على ملعب “جوديسون بارك” لحساب الجولة 35 من بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز.

وواصل مانشستر يونايتد التخبط في الأسابيع الأخيرة، فهذه الهزيمة الثانية على التوالي التي يتعرض لها بنتيجة ثقيلة، وذلك بعد خسارته امام برشلونة بثلاثية نظيفة يوم الثلاثاء الماضي.

وبدأ الشياطين الحمر المباراة بشكل متحفظ كما اعتدنا عليهم مؤخراً، لكن إيفرتون لم ينتظر طويلاً حتى أدرك الهدف الأول بعد مرور 13 دقيقة فقط على صافرة البداية، عن طريق دي أندرادي عبر كرة مقصية غاية بالروعة.

وفي الوقت الذي كان ينتظر فيه الجميع ردة فعل من جانب رجال المدرب أولي جنار سولشاير، أحرز إيفيرتون هدفه الثاني، وحمل توقيع جيلفي سيجوردسون عبر تسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء، وذلك عند الدقيقة 28.

سولشاير تدخل سريعاً وأجرى تبديلين مع بداية الشوط الثاني، حيث أقحم كل من آشلي يونج وسكوت ميكتوميناي بدلاً من المدافع فيل جونز ولاعب خط الوسط فريد، على أمل أن تتغير أحوال الفريق.

قام مانشستر يونايتد ببعض المحاولات على مرمى إيفرتون في الثلث ساعة الأخيرة على أمل تسجيل هدف شرفي، وكانت محاولة أنتوني مارسيال هي الأخطر التي استخدم فيها مجهوده الفردي، لكن جميع المحاولات باءت بالفشل في النهاية.

وتجمد رصيد مانشستر يونايتد عند النقطة 64 وظل في المركز السادس، متخلفاً عن تشيلسي وآرسنال بفارق نقطتين، وبالتالي أصبحت حظوظه بالتأهل إلى دوري أبطال أوروبا معقدة بعض الشيء، على الجانب الآخر، رفع إيفرتون رصيده إلى النقطة 49 وصعد للمركز السابع.

​شراء الفنادق.. ساحة منافسة جديدة بين ميسي ورونالدو

لم تتوقف المنافسة بين ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو على ملاعب كرة القدم فقط بل امتدت لتشمل المشاريع التجارية والأعمال، ولديهما اهتمامات تجارية مختلفة، بما في ذلك خطوط الأزياء والمتاحف والفنادق والمنتجعات السياحية.

واشترى ميسي (31 عاما) فندقا كبيرا مؤخرا -يضم 98 غرفة وجناحا- في جزيرة مايوركا الإسبانية، وسيجدده ويعيد افتتاحه في 2 مايو/أيار المقبل، ليضيفه إلى مجموعة فنادقه التي تضم ثلاثة فنادق في جزيرة إيبيزا ومدينة برشلونة.

وفيما ينشط رونالدو (34 عاما) بشكل أكبر في المشاريع التجارية والفندقية وعلى عكس ميسي يحرص على وضع أول حرف من اسمه ورقم قميصه على فنادقه (سي آر سفن) على سلسلة فنادقه، وافتتح "الدون" أول فندق له في فونشال ماديرا البرتغالية مسقط رأسه، في حين افتتح آخر فندق في السلسلة بمدينة مراكش الإسبانية نهاية العام الماضي.

وحظي افتتاح رونالدو فندقه الأول في يوليو/تموز 2016 بضجة هائلة، وقال آنذاك "أردت أن أستثمر في قطاع الفنادق لفترة طويلة، وحانت الفرصة بشكل طبيعي نتيجة لعلاقتي مع مالك ورئيس أكبر شركة دولية وعلامة تجارية للفنادق ديونيسيو بيستانا، وهو من أصل برتغالي".

أما ميسي فلم يبتعد عن مكان إقامته عندما قرر عام 2017 افتتاح أول فندق في مجموعته في سيتغيس، وهي بلدة ساحلية في كتالونيا جنوب غرب برشلونة، وقيل إنه دفع 35 مليون دولار مقابل شراء الفندق.

ويحرص النجمان على ترك لمساتهما في الفنادق التي يمتلكانها، حيث يضع ميسي بعض جوائزه التي حصل عليها في مكان بارز ليراها رواد الفندق، ومنها الكرة الذهبية التي فاز بها خمس مرات، في حين يضع رونالدو بعض الكرات والقمصان الموقعة منه.

​مدرب الجزائر: منتخبنا مرشح للفوز بأمم إفريقيا 2019

يرى جمال بلماضي المدير الفني للمنتخب الجزائري، إن منتخب بلاده من المنتخبات المرشحة للفوز بلقب كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم التي ستقام بمصر الصيف المقبل.

جاء ذلك بعدما أوقعت القرعة الجزائر في المجموعة الثالثة بجانب السنغال وتنزانيا وكينيا.

وفي مؤتمر صحفي، مساء الجمعة، قال بلماضي: "لابد من التركيز في جميع المباريات التي سنخوضها في مرحلة المجموعات للتأهل إلى الدور الثاني خاصة وأن مجموعتنا متوازنة بشكل كبير".

وأضاف: "نحن من المنتخبات المرشحة للتتويج بالنسخة القادمة ببطولة أمم إفريقيا، وسنحاول بشتى الطرق انتزاع اللقب القاري".

واختتم بلماضي تصريحاته بالقول "هناك العديد المنافسين على اللقب وعلى رأسهم مصر ونيجريا وغانا والمغرب ".