دولي

بعد عودة زيدان.. هل يتعاقد الملكي مع صلاح الصيف المقبل؟

أكد محمد صلاح جناح المنتخب المصري وليفربول الإنجليزي أنه ليس من المنطقي الحديث عن مفاوضات مع أي ناد حالياً سواء ريال مدريد أو غيره في ظل منافسة فريقه على لقب الدوري الممتاز.

وقال صلاح خلال مؤتمر صحفي بمدينة ليفربول: إن الحديث عن مفاوضات مع يوفنتوس أو ريال مدريد سابق لأوانه "نحن في مرحلة مهمة هذا الموسم وهي الأهم، لكن سنرى ماذا سيحدث في الصيف".

وأضاف "المنافسة على صدارة الدوري شرسة للغاية مع مانشستر سيتي. هدفنا الفوز في كل المباريات، ومن ثم ننتظر نتائج المنافسين، نحن في مرحلة يجب علينا ألا نفقد فيها أي نقطة، حلمي الأكبر هو الفوز بدوري أبطال أوروبا، لكن جماهير النادي هنا تطمح في الفوز بلقب الدوري الإنجليزي بشدة، لذا لا أمانع من التضحية بحلمي من أجل فوز النادي ومن أجل جماهير المدينة، لكن إذا فزنا بالبطولتين فسيكون شيئًا عظيمًا بكل تأكيد".

وأوضح أن هناك ثلاثة لاعبين ألهموني هم البرازيلي رونالدو، والفرنسي زين الدين زيدان، والإيطالي فرانشيسكو توتي.

ويحتل صلاح المركز الثاني في سباق ترتيب هدافي الدوري برصيد 17 هدفا، خلف الأرجنتيني سيرجيو أغويرو مهاجم المان سيتي.

يذكر أن ريال مدريد أعلن أمس عودة مدربه السابق زيدان بعد رحيله الصيف الماضي.

هازارد ينقذ تشيلسي من السقوط أمام وولفرهامبتون

سقط تشيلسي في فخ التعادل مع ضيفه وولفرهامبتون 1-1 مساء الأحد، على ملعب "ستامفورد بريدج"، ضمن منافسات الجولة 30 من الدوري الإنجليزي.

وأحرز المكسيكي راؤول خيمينيز، هدف وولفرهامبتون في الدقيقة 56، ورد البلجيكي إيدين هازارد، بهدف تشيلسي في الدقيقة 90+2.

وبهذه النتيجة رفع تشيلسي رصيده إلى 57 نقطة من 29 مباراة، في المركز السادس بفارق الأهداف وراء آرسنال الذي يلعب في وقت لاحق أمام مانشستر يونايتد، فيما ارتفع رصيد وولفرهامبتون إلى 44 نقطة في المركز السابع.

وأصر مدرب تشيلسي ماوريسيو ساري على اللجوء لطريقة اللعب 4-3-3، فتكون الخط الدفاعي من سيزار أزبيليكويتا وأنطونيو روديجير ودافيد لويز وإيميرسون بالميري.

ووقف الإيطالي جورجينيو كلاعب ارتكاز، بمساندة من الفرنسي نجولو كانتي والكرواتي ماتيو كوفاسيتش، فيما شارك الأرجنتيني جونزالو هيجواين أساسيا كرأس حربة، ومن حوله الجناحين البلجيكي إيدين هازارد والإسباني بيدرو رودريجيز.

بايرن ميونيخ يتصدر وليفاندوفسكي أفضل هداف أجنبي في البوندسليغا

أزاح بايرن ميونيخ بوروسيا دورتموند عن صدارة الدوري الألماني لكرة القدم بفارق الاهداف للمرة الأولى منذ ستة أشهر بفوزه الكاسح على ضيفه فولفسبورغ 6-صفر وبات مهاجمه البولندي روبرت ليفاندوفسكي أفضل هداف أجنبي في البوندسليغا، في حين عانى الثاني الأمرين لتخطي عقبة شتوتغارت أحد فرق الذيل 3-1.

ويملك كل من الفريقين 57 نقطة ويتفوق بايرن ميونيخ بفارق هدفين.

وكانت المرة الأخيرة التي احتل فيها الفريق البافاري المركز الأول في المرحلة الخامسة علما بانه تخلف بفارق 9 نقاط في احدى المراحل لكنه نجح في قضم الفارق تدريجيا.

وعلق مدرب بايرن ميونيخ الكرواتي نيكو كوفاتش الذي كاد يدفع ثمن النتائج الهزيلة في مطلع الموسم، على اعتلاء فريقه الصدارة بقوله "نحن في المكان الذي نريد وحيث نريد البقاء".

وغاب عن بايرن ميونيخ ظهيره الأيسر النمسوي دافيد ألابا بعد اصابة في التمارين قبل أيام فحل بدلا منه البرازيلي رافينيا، في حين استمر غياب الجناح الفرنسي كينغسلي كومان ولم يعرف ما إذا كان سيشارك في المباراة المرتقبة ضد ليفربول الانكليزي في إياب ثمن النهائي من دوري أبطال أوروبا الاربعاء المقبل.

وقبل انطلاق المباراة على ملعب أليانز أرينا، قام بايرن ميونيخ بتكريم حارسه الأسطوري سيب ماير في عيد ميلاده الخامس والسبعين من خلال هدية تذكارية قدمها له الرئيس أولي هونيس والرئيس التنفيذي كارل هاينتس رومينغه.

وعانى بايرن لفتح ثغرة في دفاع فولفسبورغ في نصف الساعة الأول وكانت أخطر فرصة تسديدة قوية للبولندي روبرت ليفاندوفسكي تصدى لها الحارس البلجيكي كوين كاستيلز (25).

لكن الفريق البافاري عاد وسجل هدف السبق بعد لعبة مشتركة بين يوشوا كيميش وتوماس مولر على الجهة اليمنى قبل ان يرسل الأخير كرة عرضية تابعها سيرج غنابري من مسافة قريبة داخل الشباك (34).

أفضل هداف أجنبي للبوندسليغا

وقبل ان يستفيق فولفسبورغ من الصدمة تلقت شباكه الهدف الثاني بعد لعبة رائعة بين صانع الألعاب الكولومبي خاميس رودريغيز وغنابري ومنه الى ليفاندوفسكي ليتابعها الأخير في الشباك الخالية (37).

وبات ليفاندوفسكي أفضل هداف أجنبي في تاريخ البوندسليغا بعد ان رفع رصيده الى 196 هدفا بفارق هدف واحد عن البيروفي كلاوديو بيتزارو مهاجم بريمن الحالي وبايرن ميونيخ سابقا. ومن بين الاهداف الـ196، سجل ليفاندوفسكي 74 عندما كان يدافع عن ألوان بوروسيا دورتموند.

وفي مطلع الشوط الثاني، اضاف رودريغيز الهدف الثالث بتسديدة زاحفة بيسراه (52).

وتبادل الاحتياطيان البرتغالي ريناتو سانشيز والفرنسي المخضرم فرانك ريبيري الكرة قبل ان يمررها الاخير باتجاه مولر ليتابعها بيسراه داخل الشباك محرزا الهدف الرابع (76).

واضاف كيميش الهدف الخامس من كرة رأسية بعد تمريرة من ريبيري (83)، وانهى ليفاندوفسكي مهرجان الاهداف بتسجيله السادس بكرة رأسية ماكرة بتمريرة من...ريبيري! وعزز ليفاندوفسكي رقمه القياسي من الأهداف الى 197.

وانفرد ليفاندوفسكي بصدارة لائحة الهدافين هذا الموسم برصيد 17 هدفا بفارق هدفين أمام شريكه السابق مهاجم اينتراخت فرانكفورت الصربي لوكا يوفيتش.

يذكر أن ليفاندوفسكي كان سجل خماسية تاريخية في مرمى فولفسبورغ في مدى 9 دقائق بعد مشاركته احتياطيا في مطلع الشوط الثاني في الدوري المحلي أيضا وتحديدا في 22 ايلول/سبتمبر عام 2015.

والفوز هو الخامس تواليا لبايرن ميونيخ في الدوري.

في المقابل، عانى دورتموند الذي يمر بفترة انعدام وزن في الآونة الأخيرة لتخطي عقبة ضيفه شتوتغارت وانتظر الدقائق العشر الأخيرة ليخرج فائزا 3-1.

والفوز هو الثاني فقط لدورتموند في الدوري المحلي منذ اخر كانون الثاني/يناير الماضي.

انتظر دورتموند حتى الدقيقة 62 ليفتتح له قائده وهدافه ماركوس رويس التسجيل من ركلة جزاء اثر اعاقة الانكليزي جادون سانشو داخل المنطقة (62) رافعا رصيده إلى 14 هدفا في المركز الثالث على لائحة الهدافين، لكن شتوتغارت سرعان ما عادل بواسطة رأسية مارك كامبف (71).

ولعب الإسباني باكو ألكاسير دور المنقذ بتسجيله هدف التقدم مجددا عندما غمز الكرة داخل الشباك من مسافة قريبة (84) رافعا رصيده إلى 14 هدفا أيضا هذا الموسم، قبل ان يحسم الأميركي كريستيان بوليسيتش النتيجة نهائيا في صالح فريقه في الوقت بدل الضائع بتسديدة بيسراه.

وقال رويس بعد المباراة "لا يهمني من هو المتصدر حاليا. المهم من سيكون متصدرا في النهاية. الامور ما زالت مفتوحة تماما".

اما مدرب دورتموند السويسري لوسيان فافر، فقال "لقد لعبوا بطريقة دفاعية بحتة وركنوا الباص امام المرمى. كان من الصعب ايجاد ثغرات".

وأضاف "حاولنا كل ما بوسعنا ونجحنا، والفوز كان مستحقا".

وتغلب فرايبورغ على هرتا برلين 2-1، وتعادل لايبزيغ مع اوغسبورغ صفر-صفر، وخسر ماينتس أمام بوروسيا مونشنغلادباخ صفر-1.

وتقام اليوم مباراتان، فيلعب هوفنهايم مع نورمبرغ، وهانوفر مع باير ليفركوزن، وتختتم المرحلة الاثنين بلقاء فورتونا دوسلدورف مع اينتراخت فرانكفورت.

بورتو يخطف بطاقة التأهل من روما في ريمونتادا الـ 120 دقيقة

كرس بورتو البرتغالي عقدته لروما الإيطالي وبلغ ربع نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا بالفوز عليه 3-1 بعد التمديد (الوقت الأصلي 2-1) الأربعاء على ملعب دراجاو في بورتو في إياب ثمن النهائي.

وسجل البرازيلي تيكينيو سواريش (26) والمالي موسى ماريغا (52) والبرازيلي أليكس تيليس (117 من ركلة جزاء) أهداف بورتو بطل 1987 و2004، والذي بلغ ربع النهائي للمرة الأولى منذ 2015.

وسجل دانييلي دي روسي (37 من ركلة جزاء) هدف روما الذي فشل في تأمين فوزه 2-1 ذهاباً وتخطي ثمن النهائي للمرة الثانية توالياً بعدما كان قد بلغ نصف النهائي الموسم الماضي.