دولي


ريال مدريد يحصل على 12 نقطة فقط أمام كبار الليغا

كشفت صحيفة “موندو ديبورتيفو” الكاتالونية عن أن نادي العاصمة ريال مدريد لم يحصل إلا على 12 نقطة أمام كبار الليغا بعد خسارته أمام أشبيلية بنتيجة كبيرة بلغت 3/2 مساء أمس في المباراة المؤجلة من الجولة الرابعة والثلاثين التي جرت في ملعب رامون سانشيز بيزخوان.

بينما حقّق الفريق الكاتالوني 22 نقطة أمام كبار بطولة الدوري الإسباني لكرة القدم والفرق الكبيرة هي تليتكو مدريد وأشبيلية وأثلتيك بلباو وفالنسيا بالإضافة إلى ريال مدريد وهو ما يوضح قوة الفريق الكاتالوني هذا الموسم في الليغا.

جدير بالذكر أن الدوري الإسباني يتبقّى على نهايته هذا الموسم مبارتين فقط.


زيدان: لن نعمل ممرًا شرفيًا لبرشلونة في "الكلاسيكو" غدًا

قال الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني لريال مدريد، إن فريقه لن يعمل ممرًا شرفيًا للاعبي برشلونة خلال المواجهة المرتقبة بينهما غدًا الأحد في الجولة السادسة والثلاثين للدوري الإسباني لكرة القدم (الليغا).


وأكد زيدان في مؤتمر صحفي، اليوم السبت، "بعد كأس العالم للأندية لم يكن الممر الشرفي مهم لهم لأنه حسب قولهم لم يشاركوا في البطولة، هذه كذبة لأنه يجب عليك أن تفوز بدوري الأبطال لتلعب هذه البطولة".


وأضاف "لست الشخص الذي قرر عدم القيام بممر شرفي، هم من فعلوا ذلك بعد فوزنا بكأس العالم للأندية"، موضحاً "أحترم برشلونة وأهنئهم على ألقابهم ولكن لن نقوم بالممر الشرفي وهذا قراري، لن نقوم بشيء لم يقوموا به".


وأشار "لا يمكن القول إن الموسم فاشل لنا، كل ما في الأمر هو أن بدايتنا في الليغا لم تكن جيدة".


وتابع المدرب الفرنسي تصريحاته قائلًا "الكلاسيكو مجرد مباراة أخرى في الليغا، الفرق أنها ضد برشلونة واللاعبين لا يحتاجون لحافز إضافي لتقديم كل ما لديهم".


واختتم زيدان تصريحاته قائلًا "ليس لدي تخوف من إشراك جميع اللاعبين في مباراة الغد ولا أفكر في إصابة أحدهم، من ليس جاهزًا بنسبة 100% لن يلعب بينما البقية سيلعبون".


ويحتضن ملعب "كامب نو" غدًا الأحد كلاسيكو كرة القدم الإسبانية بين برشلونة وريال مدريد في الدوري المحلي.


11 رقمًا لميسي وبرشلونة بعد التتويج بـ"الليغا"

قال أرنستو فالفيردي المدير الفني لبرشلونة، إن الفوز بلقب الدوري الإسباني لكرة القدم (الليغا) هو حدث استثنائي بالنسبة له ولا يحدث بشكل دوري.

وجاءت تصريحات فالفيردي بعد فوز برشلونة على ديبورتيفو لاكورونيا بأربعة أهداف لهدفين في الجولة الخامسة والثلاثين للمسابقة والتتويج على إثرها بلقب "الليغا" للمرة الثانية على التوالي والخامسة والعشرين في تاريخه.

وأكد فالفيردي "لقد فزت بالدوري 3 مرات في اليونان، لكن هذه المرة هي الأولى التي أفوز فيها به في إسبانيا".

وأضاف "الفوز بالدوري بإسبانيا حدث استثنائي لا يحدث كل يوم في ظل المنافسة الشرسة بين جميع الأندية، ونحن سعداء لأننا حققنا موسماً عظيماً".

وأوضح "أنا سعيد جدًا لفوزنا بالليغا لأننا حققنا ما سعينا من أجله منذ وقت طويل، لقد حاولت لم شمل الفريق في الأوقات الصعبة، كما أننا حصلنا على مجموعة من الأوقات الجيدة أيضاً".

بفوز اليوم، ارتفع رصيد برشلونة إلى 86 نقطة في الصدارة، بينما تجمد رصيد ديبورتيفو لاكورونيا عند 28 نقطة في المركز الثامن عشر.

وجاء تتويج برشلونة باللقب قبل أربع جولات من نهاية الموسم حيث يبقى لديه مباراة مؤجلة بعدما اتسع فارق النقاط بينه وبين أتليتكو مدريد الوصيف الذي يتبقى له ثلاث مباريات إلى 11 نقطة، مما يعني استحالة لحاق الأخير بالأول.

بذلك، حقق برشلونة ثاني ألقابه في الموسم الحالي بعد تتويجه الأسبوع الماضي بلقب كأس ملك إسبانيا.

بدوره، حقق الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب نادي برشلونة وكذلك ناديه 11 رقمًا بعد الفوز على ديبورتيفو لاكورونيا في الجولة الخامسة والثلاثين للدوري الإسباني لكرة القدم (الليغا) بأربعة أهداف لهدفين، والتتويج على إثرها باللقب للمرة الثانية على التوالي والخامسة والعشرين في تاريخه.

وجاءت الأرقام على النحو التالي:

- رفع ميسي رصيده من الأهداف إلى 32 هدفًا ليصبح أول لاعب في تاريخ الدوري الإسباني يسجل أكثر من 30 هدفًا في 7 مواسم مختلفة.

- وصلت أهداف النجم الأرجنتيني على ملعب "ريازور" معقل ديبورتيفو لاكورونيا إلى 11 هدفًا ليصبح المكان المفضل له مع "سانتياغو برنابيو" معقل ريال مدريد.

- ميسي ثاني لاعب يسجل 30 "هاتريك" في تاريخ الدوري الإسباني، خلف المتصدر البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي يمتلك 34 "هاتريك".

- ميسي حقق لقب الليجا للمرة التاسعة ليصبح أكثر لاعب أجنبي يحقق لقب الدوري الإسباني في التاريخ.

- وصل النجم الأرجنتيني للهدف رقم 550 في مسيرته مع برشلونة خلال 634 مباراة منها 41 مرة هاتريك.

- حقق ميسي اللقب رقم 32 مع برشلونة بالتساوي مع اندرياس إنييستا.

- بثلاثية اليوم، تخطى ميسي نظيره المصري محمد صلاح مهاجم ليفربول الإنجليزي في صراع الحذاء الذهبي حيث أصبح يمتلك 32 هدفًا بفارق هدف عن الأخير.

- برشلونة حقق الثنائية "الدوري و الكأس" في إسبانيا للمرة الثامنة في تاريخه.

- لأول مرة، يحسم فريق لقب الدوري الإسباني قبل 4 مباريات له على نهاية المسابقة منذ تتويجه باللقب ذاته في موسم 1997-1998 تحت قيادة المدرب الهولندي لويس فان غال عندما توّج باللقب قبل 4 مباريات على نهاية الموسم.

- إرنستو فالفيردي مدرب برشلونة حصل على لقب "الليغا" للمرة الأولى في تاريخه، والثانية له مع الفريق بعد كأس ملك إسبانيا.

- برشلونة حقق أطول سلسلة مباريات دون هزيمة عبر التاريخ في الدوري الإسباني "41 مباراة".



المصري صلاح ينتزع جائزة أفضل لاعب بـ"البريمرليغ"

توّج المصري محمد صلاح مهاجم ليفربول، اليوم الأحد، بجائزة أفضل لاعب في الموسم الحالي للدوري الإنجليزي لكرة القدم (البريمرليغ).

وأصبح صلاح أول لاعب مصري يفوز بالجائزة وكذلك ثاني عربي وإفريقي بعد فوز الجزائري رياض محرز المحترف في ليستر سيتي بها في موسم 2015-2016.

ويعد صلاح أيضًا سابع لاعب في تاريخ ليفربول يفوز بالجائزة بعدما فاز بها من قبل تيري مكديرموت والاسكتلندي كيني دالغليش والويلزي إيان راش و جون بارنس وستيفين جيرارد و الأورغوياني لويس سواريز.

وجاء تتويج صلاح بالجائزة متفوقًا على البلجيكي كيفين دي بروين لاعب مانشستر سيتي وهاري كين لاعب توتنهام اللذين جاءا في المركزين الثاني والثالث على الترتيب.

وانتزع المهاجم المصري الجائزة بعد مستواه المتميز الذي ظهر به في أول مواسمه مع ليفربول، حيث تمكن من تسجيل 41 هدفًا خلال 46 مباراة بمختلف البطولات التي خاضها الفريق هذا الموسم.

ويعد أكثر اللاعبين فوزاً بالجائزة هم مارك هيوز، وآلان شيرر، والفرنسي تييري هنري، والبرتغالي كريستيانو رونالدو، والويلزي غاريث بيل، بواقع (مرتين) لكل منهم.

ويعتبر نادي مانشستر يونايتد أكثر الأندية فوزًا بالجائزة، بواقع 11 مرة نجح خلالها لاعبوه في التتويج بالجائزة طوال السنوات الماضية.

ويعد نورمان هنتر أول اللاعبين فوزًا بجائزة أفضل لاعب وكان ذلك في موسم 1973-1974.