دولي

مودريتش يضع حدا لتطلعات إنتر ميلان بتجديد عقده مع الريال

أشارت تقارير صحفية مدريدية، إلى أن لاعب الوسط الكرواتي لوكا مودريتش، توصل لاتفاق مع فريقه ريال مدريد، لتمديد عقده حتى 30 يونيو/حزيران 2021.

وذكرت صحيفة "ماركا"، اليوم الجمعة، أن اللاعب صاحب الـ33 عاما اتفق على تجديد عقده، ليضع بذلك حدا للشائعات التي كانت تتحدث عن إمكانية رحيله عن القلعة البيضاء الصيف المقبل، وهو خيار لم يخطر ببال الكرواتي على الرغم من كثرة الأقاويل حول اهتمام إنتر ميلان بضمه.

وكان لوكا، قد وصل لصفوف الريال في صيف 2012، على يد البرتغالي جوزيه مورينيو، مدرب الفريق آنذاك، قادما من توتنهام هوتسبير الإنجليزي، ويمتد عقده الأساسي مع الملكي حتى يونيو/حزيران 2020.

وفاز مودريتش في 2018، بجوائز أفضل لاعب في مونديال روسيا، وأفضل لاعب في أوروبا التي يمنحها الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)، والأفضل التي يمنحها الاتحاد الدولي للعبة (فيفا)، والكرة الذهبية التي تقدمها صحيفة (فرانس فوتبول).

وأبرزت الصحيفة أن هذا التجديد قد يكون الأخير للاعب الذي سيكمل عامه الـ36 في سبتمبر/أيلول 2021، لكن الأمر سيتوقف على أدائه، مذكرة بأن حلم لوكا والريال هو أن ينهي لاعب الوسط مسيرته في سانتياجو برنابيو.

وتعلم إدارة ريال مدريد، بقيادة فلورنتينيو بيريز، أهمية مودريتش بالنسبة للفريق، إذ ظهر تأثير غيابه عن الملكي، في مباراته الأخيرة بالليجا، بالخسارة أمام جيرونا بنتيجة 2/1.

​"الحدث السعيد" يربك حسابات بايرن قبل مواجهة ليفربول

قال نيكو كوفاتش المدير الفني لبايرن ميونيخ إن الجناح فرانك ريبيري لن يلحق ببطل ألمانيا الذي يسافر إلى ليفربول، لمواجهة الفريق الإنجليزي في ذهاب دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا، اليوم الثلاثاء.

وأبلغ كوفاتش الصحفيين قبل السفر إلى إنجلترا، أن ريبيري بقي في ميونيخ بعد أن رزق بمولود.

وفي تغريدة لاحقة لحساب بايرن ميونيخ على "تويتر"، قال كوفاتش إن الفرنسي المخضرم سيسافر في وقت لاحق، دون أن يؤكد ما إذا كان سيشارك في اللقاء أم لا.

وأوضح المدرب الشاب أن قلب الدفاع جيروم بواتنغ يعاني من فيروس بالمعدة، ولن يتمكن من اللحاق بالمباراة.

وسينتظر العملاق البافاري أيضا حتى الغد لمعرفة ما إذا كان الجناح كينغسلي كومان سيصبح جاهزا بعد إصابته في الكاحل يوم الجمعة.

وسجل اللاعب الفرنسي هدفين لكنه أصيب في الدقائق الأخيرة من الفوز 3-2 على مستضيفة أوغسبورغ.

وقال حسن صالح حميديتش المدير الرياضي في بايرن للصحفيين: "حالته تحسنت كثيرا لكن يتعين أن ننتظر لفترة أطول. أمامنا 36 ساعة حتى المباراة وقد يحدث الكثير. الأمر مشجع لكن لا يمكن تأكيد مشاركته حتى الآن".

وستقام مباراة العودة في ميونيخ في 13 مارس المقبل.

​قدم: يوفنتوس يواصل التحليق على قمة "الكالتشيو"

واصل فريق يوفنتوس، الليلة الماضية، سلسلة انتصاراته والتحليق على قمة ترتيب الدوري الإيطالي لكرة القدم (الكالتشيو).

وتغلب يوفنتوس على ضيفه فروسينوني بثلاثية نظيفة في الجولة الرابعة والعشرين للمسابقة المحلية.

وبذلك، ارتفع رصيد يوفنتوس إلى 66 نقطة في القمة، بينما تجمد رصيد فروسينوني عند 16 نقطة في المركز التاسع عشر وقبل الأخير.

دخل يوفنتوس اللقاء مهاجمًا منذ أول دقيقة وتمكن من تسجيل هدف التقدم في الدقيقة السادسة عبر الأرجنتيني باولو ديبالا.

ومع حلول الدقيقة 17 أضاف ليوناردو بونوتشي الهدف الثاني ليوفنتوس، ليخرج أصحاب الأرض والجمهور متقدمين من شوط المباراة الأول بثنائية نظيفة.

وترك البرتغالي كريستيانو رونالدو بصمته في اللقاء بتسجيله الهدف الثالث في الدقيقة 63، ليتم استبداله على الفور لوجهة نظر فنية.

وتوالت الفرص الضائعة من جانب لاعبي الفريقين خلال الدقائق المتبقية من اللقاء دون أن تتغير النتيجة.

ريال مدريد يفوز بصعوبة على أياكس الهولندي بثنائية

أفلت فريق ريال مدريد الإسباني، الليلة الماضية، من فخ مضيفه أياكس أمستردام الهولندي، وتغلب عليه بهدفين لهدف في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وقدم أياكس شوط أول رائع، وشكل فيه خطورة كبيرة على مرمى الريال الذي ظهر متراجعًا بشكل كبير أمام هجوم قوي من أصحاب الأرض.

وأنقذت تقنية الفيديو ريال مدريد من هدف التقدم لأياكس بعد أن احتسبها الحكم تسلل على لاعب متداخل مع حارس الريال ليلغي تقدم أياكس.

في الشوط الثاني، استمر الإبداع من أياكس، ولكن ظهرت خبرة الريال في مثل هذه المباريات الكبرى.

تقدم الريال عن طريق الفرنسي كريم ينزيما في الدقيقة 60 من زمن اللقاء.

وعاد المغربي حكيم زيياش ليتعادل لأياكس في الدقيقة 75 من زمن المباراة.

ولكن خبرة المدريديين حضرت لتحسم المباراة بهدف ثان عن طريق ماركو أسينسيو في الدقيقة 87 من زمن المباراة.

بهذه النتيجة، أصبح من الصعب تأهل أياكس ولكنه ليس مستحيل، حيث لابد وأن يحقق أياكس الفوز في مباراة الإياب على ملعب "بيرنابيو" في العاصمة الإسبانية مدريد بفارق هدفين أو أكثر ليتأهل لربع النهائي.