دولي

الكلاسيكو يضع كروس على طاولة المحاسبة

حصل الألماني توني كروس، لاعب وسط ريال مدريد، على نصيبه من غضب جماهير ناديه، بعد الخسارة على يد برشلونة بهدف دون رد، أمس السبت، في الجولة الـ26 من الدوري الإسباني.

وألقت شبكة سكاي سبورتس الضوء على الانتقادات التي وُجهت للدولي الألماني بسبب تدني مستواه في المباراة، وهو ما جعله عُرضة لصافرات جماهير ملعب سانتياجو برنابيو.

وأشارت الشبكة إلى إطلاق جماهير الريال التي تواجدت في البرنابيو صافرات استهجان ضد كروس، عند استبداله في الدقيقة 55 بالأوروجوياني فيديريكو فالفيردي.

وألمح سانتياجو سولاري، مدرب الريال، لافتقار كروس لبعض خصائص لاعبي الوسط، حينما فسر دفعه بفالفيردي بدلًا منه، قائلًا: "اللاعبون الشباب دائمًا ما يضغطون"، وهي إشارة لعدم امتلاك اللاعب الألماني لهذه الميزة.

ولم تكن هذه الانتقادات هي الأولى من نوعها، بعدما خرج المدرب الألماني بيرند شوستر بتعليقات سلبية على مواطنه عقب كلاسيكو إياب نصف نهائي كأس ملك إسبانيا، الذي انتهى بفوز البارسا (3-0).

ووصف مدرب ريال مدريد الأسبق نجم الفريق الحالي بـ"الجرار القديم"، وهو ما قابله اللاعب بالتهكم والحط من قدر شوستر، عبر حسابه على موقع "تويتر"، بتغريدة أعاد خلالها نشر تصريحاته، مع تعليق مقتضب "من؟"

كما شنت الصحف الإسبانية هجومًا حادًا على كروس، بسبب مستواه السيئ، على حد وصفها، إضافة إلى مساهمته في بطء إيقاع الفريق، فضلًا عن عدم مساندته للدفاع.

أوغسبورغ يذيق دورتموند الهزيمة الثانية في "البوندسليغا"

تلقى فريق بوروسيا دورتموند، الهزيمة الثانية له هذا الموسم في الدوري الألماني لكرة القدم (البوندسليغا).

ونجح فريق أوغسبورغ الليلة الماضية بتحقيق الفوز على ضيفه دورتموند بهدفين لهدف، في افتتاح مباريات الجولة الرابعة والعشرين للمسابقة المحلية.

أحرز هدفي أوغسبورغ، الكوري الجنوبي دونغ وون جي في الدقيقتين 24 و68 من زمن اللقاء.

فيما جاء هدف بوروسيا دورتموند الوحيد عن طريق الإسباني باكو ألكاسير في الدقيقة 81 من زمن المباراة.

بهذه النتيجة، تجمد رصيد بوروسيا دورتموند عند 54 نقطة فص دارة جدول الترتيب، فيما يحتل أوغسبورغ المركز الخامس عشر برصيد 21 نقطة.

ويحمل بايرن ميونيخ لقب النسخ الست الأخيرة من المسابقة، وهو الأكثر تتويجا بإجمالي 28 لقبا.

استبعاد محمد صلاح من قائمة مصر لمواجهة النيجر

أعلن الجهاز الفني للمنتخب المصري لكرة القدم بقيادة المكسيكي خافيير أجيري، القائمة التي ستدخل المعسكر المرتقب لمواجهة النيجر ونيجيريا.

وشهدت القائمة 3 مفاجآت من العيار الثقيل، حيث يغيب الثلاثي الدولي محمد صلاح (ليفربول) وأحمد حجازي (وست بروميتش) ورمضان صبحي (النادي الأهلي).

ومن المقرر أن يبدأ معسكر الفراعنة في الـ18 من مارس المقبل، في استاد برج العرب استعدادا لمباراتي النيجر ضمن الجولة الأخيرة لتصفيات الأمم الإفريقية، وكذلك مباراة نيجيريا الودية الدولية يوم الـ26 من مارس.

وجاءت القائمة التي تم اختيارها من 25 لاعبا كما يلي:

1. عمرو السولية (الأهلي).

2. محمد أبو جبل (سموحة).

3. محمد النني (أرسنال الإنجليزي).

4. عمر جابر (بيراميدز).

5. أحمد الشناوي (بيراميدز).

6. طارق حامد (الزمالك).

7. أحمد حسن "كوكا" (أولمبياكوس اليوناني).

8. علي أحمد "غزال" (فيرنس البرتغالي).

9. محمود حسن "تريزيجيه" (قاسم باشا التركي).

10. علي جبر (بيراميدز).

11. كريم حافظ (قاسم باشا التركي).

12. عمرو وردة (أتروميتوس اليوناني).

14. باهر المحمدي (الإسماعيلي).

15. صلاح محسن (الأهلي).

16. محمود عبد الرحيم "جنش" (الزمالك).

17. أحمد أيمن منصور (بيراميدز).

18. إسلام جابر (الداخلية).

19. محمود علاء (الزمالك).

20. عامر عامر (الإنتاج الحربي).

21. نبيل عماد "دونغا" (بيراميدز).

22. عمار حمدي (الاتحاد السكندري).

23. مصطفى محمد (طلائع الجيش).

24. عبد الرحمن مجدي (الإسماعيلي).

25. أحمد أبو الفتوح (سموحة).


مدرب ليفربول: شيء واحد يمنحنا لقب "البريميرليغ" هذا الموسم

قال مدرب ليفربول، يورغن كلوب، إن اللاعبين يحتاجون أمرا واحدا فقط في حال أرادوا مواصلة المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

والأحد، تعادل ليفربول سلبا مع مضيفه مانشستر يونايتد، ليعود مرة أخرى إلى تصدر "البريمرليغ" ولكن بعد تقلص الفارق إلى نقطة واحدة عن مطارده المباشر، مانشستر سيتي.

ووفق ما نقل موقع "ذا ستار"، فإن كلوب يعي جيدا الضغط الذي يشعر به اللاعبون مع مرور كل جولة، مضيفا أنه ينصح الفريق بأمر واحد لمواصلة المسيرة.

وقال كلوب عقب نهاية المباراة "في مثل هذه الحالات، الأمر الوحيد الذي يمكننا القيام به هو اللعب بشغف"، مضيفا "قلب وروح الفريق يتعلقان بشيء واحد، هو الشغف واللعب بحماس".

وتابع "نعرف المرحلة التي وصلنا إليها، والآن يجب أن نعلم كيف نستغلها أحسن استغلال لتكون النهاية لصالحنا".

وقال المدرب الألماني إنه يتواجد كمدير فني لليفربول "من أجل مساعدة اللاعبين على الظهور بأفضل شكل ممكن، فأنا لست مهتما بما حدث في المباراة كثيرا، أفكر الآن في مواجهة الأربعاء المقبل أمام بايرن ميونيخ في دوري أبطال أوروبا".

ويتطلع فريق ليفربول وأنصاره إلى حصد لقب الدوري الإنجليزي الغائب منذ موسم 1989-1990 هذا العام، لاسيما بعدما حقق الفريق نتائج رائعة في نصف الموسم الأول وبقي متصدرا حتى الجولة الـ27.