دولي

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢٦‏/٤‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


إيقاف راموس مباراة واحدة بعد طرده في الكلاسيكو

كشفت تقارير، مساء الثلاثاء، عن مدة إيقاف سيرجيو راموس، مدافع نادي ريال مدريد، حامل لقب دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بعد أن تلقى بطاقة حمراء في "الكلاسيكو" الأحد الماضي أمام برشلونة.

ووفقا لإذاعة "كادينا كوبي"، فإن لجنة المسابقات أوقفت قائد ريال مدريد لمباراة واحدة عقب البطاقة الحمراء، التي تحصل عليها بعد تدخل قوي على الأرجنتيني ليونيل ميسي.

وكان الريال قدم استئنافا على البطاقة الحمراء التي تحصل عليها راموس، وحاول النادي الملكي أن يتم إلغاء الطرد مستخدمًا شريط فيديو يظهر أن المدافع لم يلمس قدم النجم الأرجنتيني، وأن البطاقة الحمراء كان مبالغ فيها من طرف الحكم.

وحسب الإذاعة الإسبانية، فمن المحتمل أن يلجأ ريال مدريد إلى لجنة الاستئناف بعد رفض لجنة المسابقات إلغاء الطرد، وذلك في محاولة لمشاركته أمام ديبورتيفو لاكورونيا على ملعب ريازور في مواجهة مصيرية لرجال زين الدين زيدان، الأربعاء.

ومن جهة أخرى، فإن لجنة المسابقات لم تقم بتحليل إشارة راموس لبيكيه بعد طرده، حيث كان روبرت فيرنانديز المدير الرياضي لبرشلونة قد طالب بأن يعاقب قائد "الميرنغي"، كما كان الحال مع البرازيلي نيمار والذي صفق للحكم بعد طرده أمام ملقا.


نصف نهائي الابطال: "ديربي" مدريد يتجدد.. وموناكو يواجه اليوفي

أسفرت قرعة الدور نصف النهائي من دوري الأبطال, التي جرت الجمعة، عن مواجهة نارية بين الجاريين ريال مدريد وأتلتيكو مدريد الإسبانيين.


وفي المربع الذهبي الآخر، يلتقي موناكو الفرنسي المفاجأة السارة لهذه النسخة, نظيره يوفنتوس، الذي أسقط برشلونة من الدور ربع النهائي.


وباعتبار أن اسم "الملكي" ظهر أولا بالقرعة, فإنه سيستضيف "الروخي بلانكوس" في الذهاب يوم الثاني من مايو المقبل, بينما يجري الإياب في العاشر منه.


في المقابل, يخوض موناكو لقاء الذهاب مع يوفنتوس على ملعبه في الثالث من الشهر المقبل، وسيقام لقاء الإياب في التاسع منه.


رئيس الاتحاد الأرجنتيني: نسعى لتخفيف عقوبة "ميسي"

قال كلاوديو تابيا، رئيس الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم، مساء الجمعة 14-4-2017، إن زيارته لمدينة برشلونة في إسبانيا، جاءت للتحدث مع نجم منتخب بلاده وفريق برشلونة، ليونيل ميسي، وليس للتفاوض مع مدرب إشبيلية، خورخي سامباولي، لتدريب منتخب الأرجنتين "راقصي التانغو".

وفي تصريح لصحيفة "آس" الإسبانية، أضاف تابيا: "نسعى لوضع استراتيجية واحدة لمواجهة عقوبة الإيقاف التي تعرض لها ميسي من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)".

ونفى رئيس الاتحاد الأرجنتيني وجوده في برشلونة للتحدث مع مدرب فريق إشبيلية الإسباني، خورخي سامباولي، لتولي المسئولية الفنية لـ"التانغو".

وقال إنه يسعى لتقليل عقوبة ميسي بمساعدة المتخصصين في هذا المجال، خاصة وأن نجم نادي برشلونة أهم وأفضل لاعب في العالم.

وأشار أنه يعمل من أجل وضع استراتيجية مشتركة بين الاتحاد الأرجنتيني وميسي، للدفاع عنه أمام "فيفا" في جلسة التحقيقات في 4 مايو/ أيار المقبل.

وقررت اللجنة التأديبية لـ"فيفا" في 28 مارس/آذار الماضي، إيقاف ميسي أربعة مباريات دولية لإهانته حكم مباراة منتخب بلاده أمام تشيلي في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة إلى مونديال روسيا 2018، مع دفع غرامة مالية تبلغ 10 آلاف و164 دولار.

وبعدها أعلن الاتحاد الأرجنتيني للعبة الاستئناف ضد القرار الصادر بشأن إيقاف ميسي.

وأثار عدم احتساب حكم الراية لـ"خطأ ارتكب ضد ميسي" في الدقائق الأخيرة من اللقاء أمام تشيلي، غضب اللاعب الأرجنتيني ليقوم بـ"شتم الحكم بعد نهاية اللقاء مباشرة" وهو ما أظهرته الكاميرات التلفزيونية.

وتحتل الأرجنتين المركز الخامس بتصفيات القارة المونديالية برصيد 22 نقطة، وتتصدر التصفيات البرازيل برصيد 3 نقطة وضمنت مقعدها بكأس العالم.

ووفقًا للوائح اللجنة المنظمة للبطولة، يتأهل للمونديال أصحاب المراكز الأربعة الأولى في التصفيات مباشرة، بينما يخوض صاحب المركز الخامس (ملحق الفيفا).


الملاكم التونسي "فحيمة" بطلًا للعالم في وزن المتوسط

حقق الملاكم التونسي معز فحيمة إنجازّا تاريخيًا كبيرًا بتتويجه ببطولة العالم لملاكمة المحترفة لوزن المتوسط للمرة الأولى في تاريخه.

وتمكن فحيمة (36 عامًا) في وقت متأخر مساء السبت 8-4-2017 ، من تحقيق البطولة في وزن 71-75 كغم، بالتغلب على صاحب اللقب في خمسة مناسبات متتالية الروسي أليكليش كونبولاتوف (28 عامًا) بالنقاط، بإجماع الحكام الثلاثة.

وتفوق الملاكم التونسي على منافسه في المنازلة التي أقيمت بمسقط رأسه بمدينة مساكن بولاية سوسة (وسط شرق) ليحوز على حزام الاتحاد الدولي للملاكمة (UBO)، بعد فوزه في مسيرته ببطولتي تونس وفرنسا في أكثر من مناسبة إضافة إلى لقبي بطولتي إفريقيا وأوروبا في نفس الوزن.

وشهدت المباراة حضور نحو أربعة ألاف متفرج جاءوا لمساندة ابن منطقتهم الذي قال بعد تحقيق اللقب إنه بعد تعبٍ استمر 26 عامًا حقق المهم وأهدى بلاده وعائلته ومسانديه لقبًا عالميًا هاماً.

وأوضح فحيمة إنه لا يجد الكلمات المناسبة للتعبير عن مدى سعادته بهذا اللقب الصعب، في ظل الفنيات المتميزة لمنافسه الروسي الذي استعد له كما يجب في الفترة الماضية وعرف كيف يحقق حلمه.

كما أشار إلى أن تحقيق اللقب في تونس وبين جماهيره وعائلته يزيد التتويج رونقًا ويُضفي الكثير من السعادة على إنجازه.