دولي

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢٦‏/٢‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


​تشلسي يبتعد 11 نقطة عن أقرب منافسيه

ابتعد تشلسي المتصدر بفارق 11 نقطة عن أقرب منافسيه بفوزه على ضيفه سوانسي سيتي 3-1، السبت 25-2-2017، في المرحلة السادسة والعشرين من الدوري الانكليزي لكرة القدم.

واقترب تشلسي بالتالي خطوة إضافية من إحراز اللقب رافعا رصيده إلى 63 نقطة مقابل 52 لمانشستر سيتي الثاني الذي تأجلت مباراته مع جاره مانشستر يونايتد لانشغال الأخير بنهائي كأس الرابطة الأحد مع ساوثمبتون.

ويملك توتنهام الثالث (50 نقطة) فرصة الارتقاء إلى المركز الثاني في هذه المرحلة عندما يستضيف ستوك سيتي الأحد.

وتأجلت أيضا مباراة أرسنال الرابع بفارق الأهداف عنه مع ساوثمبتون للسبب عينه.

وكان تشلسي فقد نقطتين بتعادله مع مضيفه بيرنلي 1-1 في المرحلة الماضية.

وضغط تشلسي منذ البداية ووصل إلى منطقة سوانسي مرارا معتمدا على التمريرات القصيرة السريعة عبر البلجيكي ادين هازار والثلاثي الإسباني دييغو كوستا وسيسك فابريغاس وبدرو رودريغيز.

وافتتح تشلسي التسجيل في الدقيقة 19 من هجمة سريعة تنقلت الكرة على إثرها بين أكثر من لاعب إلى أن وصلت إلى بدرو في الجهة اليمنى فحضرها أمام المرمى وتابعها فابريغاس في الزاوية اليمنى لمرمى الحارس البولندي لوكاس فابيانسكي.

وعادل سوانسي بعد دقيقتين على بداية الشوط الثاني عبر مهاجمه الاسباني فرناندو لورنتي.

ومنح بدرو التقدم لتشلسي مجددا في الدقيقة 72، ثم أكد كوستا الصبغة الاسبانية للمباراة بإضافة الهدف الثالث قبل النهاية بست دقائق.

وفاز إيفرتون على ضيفه سندرلاند بهدفين للسنغالي ادريسا غاي (40) والبلجيكي روميلو لوكاكو (80) رافعا رصيده إلى 44 نقطة في المركز السابع.

كما فاز وست بروميتش البيون على ضيفه بورنموث بهدفين لكريغ داوسون (10) وغاريث ماكولي (22) مقابل هدف للغامبي جوشوا كينغ (5 من ركلة جزاء)، وكريستال بالاس على ضيفه ميدلزبره بهدف للهولندي باتريك فان انهولت (34).

وتعادل هال سيتي مع ضيفه بيرنلي بهدف لطوم هادلستون (72 من ركلة جزاء) مقابل هدف لمايكل كين (76).

ويلعب اليوم واتفورد مع وست هام، وتختتم المرحلة الاثنين بلقاء ليستر سيتي بطل الموسم الماضي مع ليفربول.

- ترتيب فرق الصدارة:

1- تشلسي 63 نقطة من 26 مباراة

2- مانشستر سيتي 52 من 25

3- توتنهام 50 من 25

4- أرسنال 50 من 25

5- ليفربول 49 من 25


يوفنتوس على مشارف ربع النهائي وأفضلية ضئيلة لإشبيلية

قطع يوفنتوس الإيطالي أكثر من نصف الطريق نحو الدور ربع النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا بعد فوزه على مضيفه بورتو البرتغالي 2-صفر، الأربعاء 23-2-2017، في ذهاب الدور الثاني، فيما بقيت المواجهة بين إشبيلية الإسباني وضيفه ليستر سيتي الإنكليزي مفتوحة بعد فوز الأول 2-1.

على ملعب "داراغو"، يدين يوفنتوس بفوزه إلى البديلين الكرواتي ماركو بياتسا والبرازيلي داني ألفيش اللذين سجلا الهدفين في الدقيقتين 72 و74 بعد ثوان معدودة من مشاركتهما في المباراة التي تأثر خلالها بورتو بالنقص العددي منذ الدقيقة 27.

واستحق يوفنتوس الفوز خارج قواعده لأنه كان الطرف الأفضل حتى قبل تفوقه العددي وحصل على العديد من الفرص دون أن ينجح في ترجمتها، قبل أن يلعب بياتسا وألفيش دور البطلين بحسمهما اللقاء في غضون دقيقتين.

وسيخوض يوفنتوس لقاء الإياب على أرضه في 14 آذار/مارس المقبل بأعصاب هادئة إلى حد ما بفضل الأفضلية الهامة التي حققها الأربعاء على ملعب منافسه البرتغالي.

وعاد يوفنتوس الذي يتجه للفوز بلقب الدوري المحلي للمرة السادسة تواليا، وبورتو في لقاء الأربعاء بالذاكرة إلى عام 2001 حين تواجها في الدور الأول من المسابقة القارية الأم، وتعادلا ذهابا في البرتغال دون أهداف ثم فاز الفريق الإيطالي إيابا على 3-1.

لكن المواجهة الأبرز بين الفريقين كانت عام 1984 في نهائي مسابقة كأس الكؤوس الأوروبية (أُلغيت) حين فاز يوفنتوس 2-1 بهدفين من بنيامينو فينيولا والنجم التاريخي البولندي زبيغنيف بونييك، فيما سجل هدف الفريق البرتغالي أنطونيو سوزا.

وغاب عن يوفنتوس المدافع ليوناردو بونوتشي بقرار تأديبي من المدرب ماسيميليانو أليغري الذي استبعده عن التشكيلة بسبب تصرفه غير اللائق بعد استبداله الجمعة ضد باليرمو (4-1) في الدوري المحلي، حيث بدا غاضبا من قرار مدربه وتوجه مباشرة إلى غرف الملابس.

وشارك الثنائي جورجيو كييليني وأندريا بارزالي في قلب الدفاع بعد أن كان الشك يحوم حولهما بسبب إصابتهما على مستوى الفخذ.

وكان يوفنتوس الطرف الأخطر في بداية اللقاء وحصل على عدد من الفرص الخطيرة لكن يقظة الحارس الإسباني المخضرم إيكر كاسياس، الفائز باللقب ثلاث مرات مع ريال مدريد، والتسديد غير المركز للاعبي بطل إيطاليا، حالا دون الوصول إلى الشباك البرتغالي.

وتعقدت مهمة بورتو في الدقيقة 27 عندما رفع الحكم الألماني فيليكس بريخ إنذارين في وجه البرازيلي أليكس تيليس في غضون دقيقتين، فأكمل فريقه اللقاء بعشرة لاعبين ما دفع المدرب نونو سانتو إلى إجراء تبديل مبكر بإدخال مدافع أتالانتا الإيطالي السابق المكسيكي من أصل لبناني ميغيل ليون بدلا من المهاجم أندري سيلفا (30).

وواصل يوفنتوس اندفاعه في ظل التفوق العددي لكنه اصطدم مجددا بتألق كاسياس الذي صد تسديدة من البوسني ميراليم بيانيتش (32)، اتبعها الألماني سامي خضيرة بمحاولة رأسية مرت بجوار القائم (34)، ثم الأرجنتيني غونزالو هيغواين بتسديدة من مسافة قريبة تألق الحارس الإسباني في صدها (39).

وعاند الحظ يوفنتوس في الوقت بدل الضائع من الشوط الأول عندما ناب القائم الأيسر عن كاسياس وصد كرة رائعة أطلقها الأرجنتيني باولو ديبالا من خارج المنطقة.

ولم يتغير الوضع كثيرا في بداية الشوط الثاني، إذ واصل يوفنتوس أفضليته دون أن ينجح في الوصول إلى الشباك رغم الفرص العديدة، بينها تسديدة "طائرة" صاروخية لخضيرة من خارج المنطقة إلا أن الكرة مرت بجانب القائم الأيمن (60)، والأمر ذاته حصل مع هيغواين الذي سدد بجانب القائم الأيسر (66).

واحتكم بعدها أليغري إلى بياتسا الذي دخل بدلا من كوادرادو (67) وكان خياره موفقا لأن لاعب دينامو زغرب السابق القادم هذا الموسم إلى بطل إيطاليا، وضع "السيدة العجوز" في المقدمة بعد دقائق معدودة إثر كرة من ديبالا ارتدت من الدفاع وسقطت أمام اللاعب الكرواتي فتابعها قوية أرضية على يمين كاسياس (72)، مسجلا هدفه الأول بقميص فريقه الجديد.

ثم أدخل أليغري داني ألفيش في الدقيقة 73 بدلا من السويسري ستيفان ليخشتاينر، وتكرر السيناريو الذي حصل مع بياتسا، إذا أضاف لاعب برشلونة الإسباني السابق الهدف الثاني لفريقه في أول لمسة له بعدما وصلته الكرة بتمريرة من الجهة اليسرى عبر مواطنه لاعب بورتو السابق أليكس ساندرو، فسيطر عليها بصدره عند القائم البعيد وأطلقها في سقف الشباك (74).

إشبيلية يسافر إلى إنكلترا مع أفضلية ضئيلة

وفي المباراة الثانية على ملعب "رامون سانشيس بيسخوان"، حقق إشبيلية بطل الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" في المواسم الثلاثة الأخيرة، فوزا صعبا على ضيفه ليستر سيتي بطل إنكلترا بهدفين مقابل هدف.

سنحت الفرصة لإشبيلية للتقدم في الدقيقة 15 حين حصل على ركلة جزاء لكن الحارس الدنماركي كاسبر شمايكل نجح في التقاط كرة الأرجنتيني خواكين كوريا.

ولم يتأخر الفريق الإسباني بالتقدم عبر بابلو سارابيا حين تابع كرة سيرجيو أسكوديرو برأسه بعد عشر دقائق.

وعوض خواكين كوريا إهدار ركلة الجزاء بتسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 62 إثر تمريرة من المونتينيغري ستيفان يوفيتيتش.

وقلص جايمي فاردي الفارق حين تابع كرة دانييل درينكووتر في الشباك في الدقيقة 73.

ويعيش إشبيلية بقيادة مدربه الجديد الارجنتيني خورخي سامباولي الذي خلف أوناي ايمري المنتقل الى باريس سان جرمان الفرنسي، فترة رائعة على الصعيد المحلي اذ حقق رقما قياسيا شخصيا من حيث عدد النقاط بعد 23 مرحلة (49 نقطة)، وهو في قلب الصراع على لقب الدوري المحلي كونه يتخلف بفارق ثلاث نقاط فقط عن ريال مدريد المتصدر (يملك الأخير مباراتين مؤجلتين) ونقطتين عن برشلونة الثاني.

ويأمل النادي الأندلسي في تكرار إنجاز موسم 1957-1958 حين بلغ ربع نهائي المسابقة القارية الأم في أول مشاركة له فيها، لكن مشواره إنتهى حينها بخسارة قاسية أمام مواطنه ريال مدريد صفر-8 و2-2) الذي توج لاحقا باللقب.

ووصل إشبيلية في مناسبتين أخريين فقط إلى الدور ثمن النهائي عامي 2008 و2010 وخرج أمام فنربغشه التركي وسسكا موسكو الروسي على التوالي.

من جهته، يشارك ليستر سيتي في البطولة الأوروبية للمرة الأولى وذلك عقب تتويجه في الموسم الماضي بطلا للدوري الإنكليزي للمرة الأولى في تاريخه.

ونجح ليستر في تخطي دور المجموعات برغم التراجع الكبير في أدائه على الصعيد المحلي.

ويمر ليستر بأزمة كبيرة قد تطيح برأس مدربه الإيطالي كلاوديو رانييري لأن الفريق يقبع حاليا في المركز السابع عشر في الدوري الممتاز وتفصله نقطة فقط عن منطقة الهبوط، وذلك بعدما اكتفى بفوزين فقط في المراحل الـ16 الأخيرة.

وودع فريق رانييري مسابقة الكأس من الدور ثمن النهائي بخسارته السبت أمام ميلوول من الدرجة الثانية صفر-1 وذلك رغم اضطرار الأخير لإكمال اللقاء بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 52.


٧:١٨ م
٢١‏/٢‏/٢٠١٧

​ميسي يصل مصر

​ميسي يصل مصر


وصل نجم كرة القدم الأرجنتيني ليونيل ميسي المحترف في صفوف برشلونة الإسباني، مساء اليوم الثلاثاء 21-2-2017، إلى مطار "غرب العاصمة العسكري" بالقاهرة، وسط إجراءات أمنية مشددة في زيارة خاطفة تستغرق 8 ساعات.

وقال مصدر مسؤول للأناضول (فضل عدم الإفصاح عن اسمه) إن "مصلحة الجوازات بمطار القاهرة الدولي أرسلت ضابط جوازات إلى المطار العسكري، من أجل ختم جواز سفر ميسي وإنهاء كافة الإجراءات الخاصة بدخوله البلاد".

وأضاف المصدر أن مطار غرب العاصمة العسكري لم يتم اعتماده وافتتاحه لرحلات الطيران الدولية أو الداخلية أو تخصيص فرق من الجهات المختصة لإنهاء الإجراءات بصالاتي السفر والوصول.

وجاء حضور ميسي للقاهرة للمشاركة في حملة السياحة العلاجية "عالم خالى من فيروس C"، التي تستهدف وضع مصر على خريطة السياحة العلاجية عالميًا، ويشارك في دعمها العديد من النجوم ومشاهير العالم.

وسيزور النجم الأرجنتيني منطقة الأهرامات بالجيزة، يعقد بعدها مؤتمرًا صحفيًا، ثم يعود للمطار العسكري مرة أخرى بعد 7 ساعات لإنهاء إجراءات المغادرة.

وأجّل ليونيل ميسي، نجم منتخب الأرجنتين زيارته التي كانت مقررة إلى القاهرة الأربعاء الماضي وذلك للمرة الثانية، ضمن الدعاية للسياحة العلاجية في مصر، حسب الشركة المنظمة.

وقال المكتب الإعلامي لشركة "برايم فارما"، المسوق العالمي لحملة "تور أند كيور" للسياحة العلاجية والخدمات الصحية، والمسؤولة عن زيارة ميسي، في بيان لها وقتها إن "الزيارة تم تأجيلها لموعد قريب، لأسباب تخص التزام اللاعب تجاه ناديه وإدارته تتعلق بنتائج الفريق الأخيرة".

وجاء تأجيل الزيارة بسبب تعرض فريق برشلونة لهزيمة كبيرة أمام باريس سان جيرمان الفرنسى برباعية نظيفة، فى ذهاب دور ثمن النهائى لدورى أبطال أوروبا.

وكانت زيارة اللاعب الأرجنتيني مقررة إلى مصر، منتصف ديسمبر/كانون أول الماضي، إلا أنه تم تأجيلها إثر حادث تفجير الكنيسة البطرسية شرقي القاهرة، الذي أودى بحياة العشرات.

جدير بالذكر أن مصر هي الدولة الأكثر تضررًا في العالم بأمراض الكبد، إذ يعاني من 10 إلى 12% من السكان من مرض التهاب الكبد الوبائي بأنواعه، إلا أنها مؤخرًا استطاعت تحقيق طفرة في مكافحة المرض عبر استيراد عقاقير حديثة بأسعار مخفضة، وتطبيق منظومة علاجية جديدة، وهو الأمر الذي أشادت به منظمة الصحة العالمية.

وفيروس "سي"، هو مرض فيروسي يمكن أن يؤدي إلى تراجع وظائف الكبد أو الفشل الكبدي، إذا لم يتم اكتشافه بسرعة، وقد ينتهي المطاف مع بعض المرضى إلى الإصابة بتليف الكبد، ويوقف الفحص الفعال والتشخيص السريع والحاسم، انتشار الفيروس.


​لايبزيغ يقلص الفارق مع بايرن ميونيخ


قلص لايبزيغ الفارق مع بايرن ميونيخ المتصدر إلى 5 نقاط بعد فوزه خارج ملعبه على بوروسيا مونشنغلادباغ 2-1 في المرحلة الحادية والعشرين من بطولة ألمانيا اليوم الأحد 19-2-2017.

ورفع لايبزيغ رصيده إلى 45 نقطة مقابل 50 للفريق البافاري الذي انتزع تعادلا في الثانية الأخيرة من هرتا برلين 1-1 السبت.

والفوز هو الأول للايبزيغ مفاجأة الموسم الحالي بعد خسارتين أمام بوروسيا دورتموند وهامبورغ تواليا.

وافتتح السويدي إميل فروسبرغ الذي جدد عقده مع ناديه حتى عام 2022 خلال الشهر الحالي، التسجيل مستغلا تمريرة من تيمو فيرنر (31) رافعا رصيده إلى 6 أهداف هذا الموسم.

وتصدى حارس مرمى لايبزيغ المجري بيتر غولاشي لركلة جزاء نفذها البلجيكي ثورغان هازار، شقيق نجم تشلسي ادين، أواخر الشوط الأول.

ونجح فيرنر المرشح للانضمام إلى تشكيلة منتخب ألمانيا المدعوة لمواجهة إنكلترا الشهر المقبل، في مضاعفة النتيجة عندما تلقى كرة من فورسبرغ تابعها داخل الشباك (55) رافعا رصيده إلى 12 هدفا هذا الموسم.

وقلص مونشنغلادباخ الفارق قبل نهاية المباراة بتسع دقائق بواسطة مدافعه الدنماركي يانيك فيستيغارد من كرة رأسية.

وتعادل كولن مع شالكه 1-1. سجل للأول الفرنسي انطوني موديست (43)، بعد أن تقدم الثاني بواسطة النمسوي أليساندرو شويف بعد مرور دقيقتين.

- ترتيب فرق الصدارة:

1- بايرن ميونيخ 50 نقطة من 21 مباراة

2- لايبزيغ 45 من 21

3- دورتموند 37 من 21

4- هوفنهايم 37 من 21

5- اينتراخت فرانكفورت 35 من 21 .