دولي

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢٢‏/١٠‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


فوز متوقع لبرشلونة على ملقة .. وفالنسيا يسحق إشبيلية

احتفظ برشلونة المتصدر بفارق النقاط الأربع الذي يفصله عن أقرب منافسيه، بعد فوزه المتوقع على ضيفه ملقة 2-صفر السبت 21-10-2017 في المرحلة التاسعة من الدوري الأسباني لكرة القدم.

ورفع برشلونة رصيده إلى 25 نقطة من أصل 27 ممكنة.

على ملعبه "كامب نو" وأمام 74 ألف متفرج، افتتح برشلونة التسجيل بهدف جدلي، بعد عرضية من الظهير الفرنسي لوكا دينيي تجاوزت خط الملعب، تابعها الجناح جيرار ديلوفيو بكعبه في الشباك (2). وسجل ديلوفيو (23 عاماً) هدفه الأول مع برشلونة في 16 مباراة.

فالنسيا يحلق

وتابع فالنسيا نتائجه اللافتة وألحق خسارة ساحقة بضيفه القوي إشبيلية 4-صفر، محققاً فوزه الخامس على التوالي، محتفظاً برصيده من دون أي خسارة، فيما مني إشبيلية بخسارته الثالثة في آخر أربع مباريات.

وهي المرة الأولى منذ عام 1948، يسجل فالنسيا 25 هدفاً في أول تسع مباريات في الدوري.

على ملعب ميستايا وأمام 44 ألف متفرج، تألق الجناح البرتغالي الشاب غونزالو غويديش، المعار من باريس سان جرمان الفرنسي، فافتتح التسجيل بمجهود فردي بعدما روض الكرة وسددها صاروخية في نهاية الشوط الأول (43).

وفي الشوط الثاني، ضاعف المهاجم الإيطالي سيموني تساسا النتيجة عندما ثبت المدافع ثم راوغ وسدد في الزاوية الصعبة بيسراه (51).

بعدها أضاف سانتي مينا الهدف الثالث بعد تمريرة حاسمة من غويديش (86)، قبل أن ينهي البرتغالي المهرجان بانفراد أمام الحارس بعد تمريرة طويلة من الفرنسي جيفري كوندوغبيا (90+2).

وصعد ريال بيتيس مؤقتاً إلى المركز الخامس بفوزه على ألافيس وصيف القاع 2-صفر على ملعب بنيتو فيامارين أمام 49 ألف متفرج، بهدفي الباراغوياني انتونيو سانابريا (13) واليكسيس (75 خطأ في مرمى فريقه).

وفي مباراة وسط الترتيب، تعادل ليفانتي مع ضيفه خيتافي 1-1. افتتح المغربي فيصل فجر التسجيل لخيتافي (58) ثم عادل خوسيه لويس موراليس (62).




​دورتموند يمدد عقد حارسه بوركي حتى 2021

مدد بوروسيا دورتموند الألماني عقد حارسه السويسري رومان بوركي حتى 2021، على رغم الانتقادات التي يتعرض لها راهناً، بحسب ما ذكر متصدر البوندسليغا الجمعة 20-10-2017.

وأقر الحارس البديل في المنتخب السويسري، والذي كان من المقرر أن ينتهي عقده في 2019، "أنا سعيد جداً للثقة التي منحني إياها بوروسيا دورتموند، في فترة صعبة بالنسبة إلي".

بدوره، قال المدير الرياضي ميكايل تسورك "رومان يناسب بوروسيا دورتموند تماماً، رياضياً وإنسانياً. نحب طريقة لعبه، نرى فيه إمكانية تطوير كبيرة، ونحن مقتنعون بأنه سيؤكد من جديد وبثبات (القيمة) التي يملكها".

وستساعد هذه الخطوة الحارس البالغ 26 عاماً للوقوف مجدداً على قدميه، بعد الانتقادات العنيفة التي طالته في مباراتيه الأخيرتين. فقد قام في مواجهة أبويل نيقوسيا القبرصي الثلاثاء في دوري أبطال أوروبا بتمرير كرة إلى الخصم كلفته هدف التعادل (1-1)، بينما خرج متأخراً من مرماه في المباراة ضد لايبزيغ (2-3) ضمن الدوري المحلي، عندما تلقى الهدف الثاني.

وانضم بوركي في صيف 2015 إلى دورتموند قادما من فرايبورغ، وخاض معه 68 مباراة في الدوري و14 في البطولات الأوروبية، وأحرز في صفوفه لقب كأس ألمانيا في حزيران/يونيو الماضي.


قدم: مدرب البافاري يطالب لاعبيه بالتركيز في المباريات المقبلة

طالب يوب هاينكس المدير الفني لفريق بايرن ميونيخ الألماني لاعبيه بضرورة التركيز في اللقاءات المقبلة التي سيخوضها واصفًا إياها بـ"المواجهات الثقيلة".

وفي مؤتمر صحفي، أمس الأربعاء، قال هاينكس إن الفوز على سيلتيك الاسكتلندي بثلاثية نظيفة مجرد خطوة أولى لأن المباريات الثقيلة قادمة ولابد أن يكون لاعبو الفريق على أتم الاستعداد لها.

وتغزّل هاينكس في لاعبه توماس مولر قائلًا إنه رائع وخاض مباراة جيدة ليس لكونه أحرز هدفًا، لكن لتواجده في كل مكان بالملعب.

كما وصف مدرب البافاري لاعبيه بالمحترفين وأن بإمكانهم لعب ثلاث مباريات في الأسبوع الواحد دون وجود أي مشاكل.

وتغلب بايرن ميونيخ في وقت سابق الأربعاء على ضيفه سيلتيك بثلاثة أهداف نظيفة في الجولة الثالثة للمجموعة الثانية من بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

ويتصدر باريس سان جيرمان الفرنسي ترتيب المجموعة برصيد 9 نقاط بفارق ثلاث نقاط عن بايرن ميونيخ، فيما احتل سيلتيك المركز الثالث برصيد 3 نقاط، وأخيرًا أندرلخت البلجيكي بلا رصيد من النقاط.


التشاؤم يسيطر على سيميوني بعد تعادل أتليتكو مدريد أوروبيًا

سيطرت حالة من التشاؤم على الأرجنتيني دييغو سيميوني المدير الفني لأتليتكو مدريد الإسباني بعد التعادل السلبي مع كارباكا أغدام بطل أذربيجان في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وفي مؤتمر صحفي، أمس الأربعاء، قال سيميوني إن حالة من التشاؤم تنتابه برفقة لاعبي الفريق جراء التعادلات الأخيرة التي تعرض لها أتليتكو مدريد، موضحًا أنه يؤمن بقوة فريقه وقدرته على العودة للانتصارات مجددًا.

وأضاف أن العديد من الفرص سنحت للاعبي فريقه إلّا أنها لم تترجم إلى أهداف طوال شوط المباراة الأول، ودبّ القلق في نفوسهم في الشوط الثاني لاستمرار مسلسل إهدار الفرص.

وأوضح سيميوني أن لاعبي فريقه لم يكونوا أقوياء في مباراة كارباكا أغدام، ورغم ذلك فهو يؤمن بقدراتهم وإمكانياتهم في استعادة الثقة مجددًا.

وواصل فريق أتليتكو مدريد مسلسل نزيف النقاط في بطولة دوري أبطال أوروبا، ليرتفع رصيده بعد تعادل أمس إلى نقطتين في المركز الثالث، فيما ارتفع رصيد كارباكا أغدام إلى نقطة واحدة في المركز الرابع والأخير.