محلي


​الابتعاد من القاع والخطر هدف القادسية والهلال

تختتم اليوم منافسات الجولة السابعة عشرة للدوري الممتاز بإقامة مباراة تجمع القادسية مع الهلال على ملعب رفح البلدي.

القادسية متذيل الترتيب، مع الهلال صاحب المركز الثامن، ويتطلع فيها كلا الفريقين لتحقيق الفوز مع وصول بطولة الدوري إلى مراحل حاسمة.

ويعاني القادسية من سوء النتائج حيث جمع 14 نقطة فقط، من فوزين وثمانية تعادلات، مقابل 6 هزائم، ليجد نفسه مطالباً في الأمتار الأخيرة من الدوري بتحقيق الانتصارات على أمل تجنب العودة لدوري الدرجة الأولى.

ورغم أن هذا الموسم هو الأول للقادسية في الدوري الممتاز، إلا أنه قدّم مستويات لا بأس بها، لكن نقص الخبرة بدا واضحاً على الفريق ليفقد نقاطاً عديدة كان يمكن أن تكون من نصيبه لو أحسن التعامل مع المباريات.

كما أن الفريق عانى من ضعف شديد في خطه الهجومي الذي اكتفى بتسجيل 12 هدفاً فقط أي أنه أسوأ هجوم بين فرق الدوري، بينما تلقى 19 هدفاً، وهي حصيلة ممتازة له مقارنة مع الفرق الأخرى.

في المقابل، يريد الهلال الفوز وتأمين نفسه بشكل أكبر في الدوري الممتاز، كونه يملك حالياً 18 نقطة في المركز الثامن، وفي حال فوزه سيصبح قريباً من التقدم نحو مراكز الوسط.

وسقط الهلال في الجولة الماضية أمام اتحاد خانيونس، لصبح مطالباً الآن بالتعويض، لأن خسارته مجدداً ستعني عودته إلى دائرة الخطر في ظل التقارب الكبير في النقاط بين فرق المؤخرة، علماً أنه فاز في مباراة الذهاب على القادسية بهدف دون رد، سجله اللاعب فادي أبو حصيرة.


الجلاء يزيد معاناة خدمات خانيونس وبيت حانون يهزم بيت لاهيا

واصل خدمات خانيونس تعثره في دوري الدرجة الأولى، وسقط أمس أمام ضيفه الجلاء بهدفين دون رد، على ملعب المدينة الرياضية، ضمن منافسات الجولة السابعة عشرة للبطولة.

أنهى الجلاء الشوط الأول متقدماً بهدف مبكر سجله اللاعب محمد موسى في الدقيقة السادسة، وفشلت مساعي خدمات خانيونس في معادلة النتيجة رغم الفرص العديدة التي سنحت له، بينما كان بإمكان الجلاء إضافة المزيد من الأهداف.

وفي الشوط الثاني استمر نفس السيناريو، وسط أداء باهت من أصحاب الأرض الذين أخفقوا في معادلة النتيجة، بل كان التسجيل مجدداً من نصيب الجلاء الذي حسم الأمور لصالحه بهدف ثان سجله محمد موسى أيضاً في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع.

بهذا الفوز رفع الجلاء رصيده إلى نبهذا الفو23 نقطة في المركز الثامن، وبفارق الأهداف خلف التفاح، بينما تجمد رصيد خدمات دير البلح، عند 28 نقطة في المركز الثاني، بفارق الأهداف أمام خدمات البريج، علماً أن هذه الخسارة هي الثالثة على التوالي لخدمات خانيونس.

وفي مباراة ثانية أمس، فاز بيت حانون الأهلي على بيت لاهيا بهدفين مقابل هدف واحد في ديربي الشمال، الذي أقيم على ملعب بيت لاهيا.

جاءت الأهداف الثلاثة في الشوط الأول، حيث افتتح أمجد أبو عودة التسجيل لبيت حانون في الدقيقة 11، قبل أن يدرك مدحت السيد التعادل لبيت لاهيا في الدقيقة 14، ثم سجل إبراهيم الشنباري هدف التقدم للحوانين في الدقيقة 37.

وفي الشوط الثاني فشلت مساعي الفريقين في تسجيل المزيد من الأهداف، ليخطف بين حانون ثلاثة نقاط غالية، رفعت رصيده إلى 26 نقطة في المركز السادس، وهو نفس رصيد بيت لاهيا الذي يحتل المركز الرابع بفارق الأهداف.

مباراتا اليوم

وتختتم اليوم منافسات الجولة بإقامة مباراتين، يلتقي في الأولى خدمات النصيرات المتصدر مع خدمات المغازي، في لقاء يأمل من خلاله الأول حصد 3 نقاط جديدة، ستقربه كثيراً من الصعود للدوري الممتاز، حيث يملك 29 نقطة في القمة.

بدوره يريد المغازي كذلك تحقيق الفوز للابتعاد أكثر عن منطقة الهبوط، حيث يملك حالياً 16 نقطة في المركز العاشر.

أما المباراة الثانية، فتجمع جمعية الصلاح مع المجمع الإسلامي، الذين يتذيلان جدول الترتيب، إذ يملك الأول 12 نقطة في المركز الأخير، مقابل 15 نقطة للثاني الذي يحتل المركز الحادي عشر.


جبل المكبر يهزم شباب الخليل والخضر يحقق أول فوز

عاد فريق الخضر بالنقاط الثلاثة من أمام مضيفه شباب دورا, محققاً أول فوز له في افتتاح منافسات الجولة الخامسة عشر من دوري المحترفين لأندية الضفة الغربية, فيما انتزع جبل المبكر فوزاً غالياً من ضيفه شباب الخليل في الأنفاس الأخيرة من عمر اللقاء.

الخضر نجح في إيقاف مسلسل الهزائم التي جعلته أخيراً على سلم جدول الترتيب، ونجح في تحقيق فوزه الأول في أول مباراة له تحت قيادة المدرب عبد الله الصيداوي على حساب مضيفه شباب دورا, بهدفين مقابل هدف, على الرغم من أن الفريق لعب بعشرة لاعبين طوال الشوط الثاني بسبب طرد خليل عيسى, قبل أن يكمل اللقاء بتسعة لاعبين بعد طرد لاعبه عزام صلاح.

ورفع الخضر رصيده من النقاط إلى 6 نقاط وبقي في المركز الثاني عشر, فيما توقف رصيد شباب دورا عند 9 نقاط في المركز الحادي عشر وقبل الأخير.

سجل هدفي الخضر إياد الأعسم (20) وحازم الرخاوي (86), فيما سجل الهدف الوحيد لشباب دورا لاعبه تامر طاطور (90), وشهد اللقاء طرد لاعب الخضر خليل عيسى نهاية الشوط الأول, قبل أن يتعرض زميله عزام صلاح للطرد في الدقائق العشرة الأخيرة من عمر اللقاء.

وفي اللقاء الثاني انتزع جبل المكبر فوزاً غالياً من أمام ضيفه شباب الخليل بهدفين مقابل هدف, في الوقت بدل من الضائع, ليتقدم المكبر للمركز الثالث برصيد 28 نقطة وهو نفس الرصيد الذي يملكه شباب الخليل الذي حل ثانياً بفارق الأهداف أمام المكبر ومتأخراً عن جاره الأهلي صاحب نفس الرصيد الذي ينتظر ملاقاة هلال القدس اليوم.

تقدم المكبر عن طريق بهاء علقم (11), وعدل لشباب الخليل ثائر أبو رموز من ركلة جزاء (94), قبل أن يتمكن شهاب قنبر من تسجيل الهدف الثاني للمكبر (98).

مباريات اليوم

وتُختتم اليوم مباريات الجولة الخامسة عشر بإقامة أربعة مباريات, سيكون أبرزها القمة التي ستجمع هلال القدس بضيفه أهلي الخليل, ويحل مركز بلاطة ضيفاً على ثقافي طولكرم, ويستقبل مؤسسة البيرة فريق وادي النيص, ويلتقي شباب السموع جاره شباب الظاهرية.


عماد هاشم يُعلن استقالته رسمياً من تدريب الصداقة

أعلن الكابتن عماد هاشم اليوم استقالته من تدريب فريق الصداقة، وذلك من خلال منشور كتبه على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، عقب ساعات قليلة على انتهاء مباراة الصداقة والشجاعية التي انتهت بفوز الأخير بهدفين نظيفين.

وجاءت استقالة هاشم بعد ورود أنباء عن نية إدارة الصداقة إحداث تغيير في الجهاز الفني عقب تراجع نتائج الفريق في مرحلة إياب دوري "الوطنية موبايل" للدرجة الممتازة، والتي احتل فيها الفريق المركز الأول عقب انتهاء مرحلة الذهاب.

وكان هاشم قاد الفريق لتحقيق لقب بطولة الدوري في الموسم الماضي لأول مرة في تاريخ النادي، بفارق نقطة واحدة عن شباب رفح الوصيف.