محلي


المجمع الإسلامي يصعق خدمات النصيرات وتعادل بيت لاهيا والجلاء

ألحق المجمع الإسلامي خسارة قاسية وغير متوقعة بالمتصدر خدمات النصيرات بأربعة أهداف مقابل هدف واحد، ضمن منافسات الجولة التاسعة عشرة لدوري الدرجة الأولى، والتي شهدت تعادل بيت لاهيا مع ضيفه الجلاء بهدفين لمثلهما.

على ملعب النصيرات البلدي تفوق المجمع بشكل كاسح على مضيفه خدمات النصيرات لينعش آماله في النجاة من الهبوط، مشعلاً في ذات الوقت الصراع على بطاقتي الصعود للدوري الممتاز.

افتتح محمد أبو زعيتر التسجيل للمجمع الإسلامي في الدقيقة 11، ثم عاد ليضيف الهدف الثاني في الدقيقة 36، وفي الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول أضاف أحمد الصواف الهدف الثالث وسط حالة من الصدمة والذهول في ملعب النصيرات.

وتمكن خدمات النصيرات من تقليص الفارق في الدقيقة 68 عن طريق محمود الراعي، لكن الفريق لم يستفد من الوقت المتبقي وفشل في الوصول لشباك المجمع، الذي تمكن بدوره من إضافة الهدف الرابع في الوقت بدل الضائع عن طريق محمود عليان.

بهذه النتيجة رفع المجمع الإسلامي رصيده إلى 20 20 نقطة وظل في المركز الحادي عشر، وقبل الأخير، لكنه قلص الفارق إلى 3 نقاط مع خدمات المغازي صاحب المركز العاشر.

أما خدمات النصيرات فتوقف رصيده عند 32 نقطة وظل في صدارة الترتيب، بفارق المواجهات المباشرة عن بيت حانون الأهلي وبفارق نقطتين فقط عن خدمات البريج صاحب المركز الثالث.

في المباراة الثانية، احتكم بيت لاهيا والجلاء للتعادل بهدفين لكل منهما على ملعب بيت لاهيا، ليفقد كل منهما نقطتين كانا في أمس الحاجة إليهما، ولا سيما بيت لاهيا الذي لا يزال يملك فرصة المنافسة على الصعود.

أنهى الجلاء الشوط الأول متقدماً بهدف نظيف سجله بلال النجار في الدقيقة 38، قبل أن ينتفض بيت لاهيا في الشوط الثاني ويرد بهدفين سجلهما مدحت السيد في الدقيقتين 75 من ركلة جزاء، و85.

وفي الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع خطف أحمد مرزوق هدف التعادل للجلاء، علماً أن المباراة شهدت طرد ياسر الغول من الجلاء في الدقيقة 45 لحصوله على البطاقة الصفراء الثانية، وأحمد عثمان من بيت لاهيا في الدقيقة 72 لنفس السبب.

نتيجة التعادل رفعت رصيد بيت لاهيا إلى 28 نقطة في المركز السادس، فيما ارتفع رصيد الجلاء إلى 24 في المركز التاسع، وبفارق المواجهات المباشرة خلف التفاح.


بيت حانون يهزم الزيتون ويعتلي قمة دوري الأولى

قفز بيت حانون الأهلي إلى وصافة ترتيب دوري الدرجة الأولى بشكل مؤقت وبالمشاركة مع خدمات النصيرات، إثر فوزه الثمين أمس على ضيفه الزيتون بهدفين دون رد في افتتاح منافسات الجولة التاسعة عشرة.

على ملعب بيت لاهيا، حسم بيت حانون مباراة القمة مع الزيتون لصالحه بعد أن سجل هدفاً في كل شوط، ليرفع من فرصه في التأهل للدوري الممتاز، مقلصاً في المقابل من حظوظ الزيتون.

افتتح خضر السالمي التسجيل للحوانين في الدقيقة 12، وفي الشوط الثاني حاول الزيتون جاهداً إدراك التعادل، لكنه تلقى رصاصة الرحمة في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع، حينما سجل مهند أبو زيد الهدف الثاني لبيت حانون.

بهذا الفوز رفع بيت حانون الأهلي رصيده إلى 32 نقطة وهو نفس رصيد خدمات النصيرات المتصدر، لكن الأخير يتفوق بفارق المواجهات المباشرة، فيما توقف رصيد الزيتون عند 29 نقطة وتراجع إلى المركز الرابع، وبفارق المواجهات المباشرة خلف خدمات البريج.

وفي مباراة ثانية أقيمت أمس، فاز خدمات المغازي على ضيفه التفاح بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد، على ملعب الشهيد محمد الدرة في دير البلح.

سجل طارق الهور الهدف الأول للمغازي في الدقيقة 43، لينتهي الشوط الأول بهدف دون رد للمغازي، قبل أن يدرك معتز الصفدي التعادل للتفاح في الدقيقة 74، إلا أن المغازي حسم المباراة لصالحه بتسجيله هدفين في الدقيقة 84 عن طريق محمد الحداد، وفي الدقيقة 91 بواسطة مهند الللي.

بهذا الفوز ارتفع رصيد خدمات المغازي عند 23 نقطة في المركز العاشر، لينعش آماله في البقاء بدوري الدرجة الأولى، في حين توقف رصيد التفاح عند 24 نقطة في المركز السابع.

مباراتا اليوم

وتتواصل اليوم منافسات الجولة بإقامة مباراتين، يلتقي فيهما خدمات البريج مع خدمات خانيونس على ملعب النصيرات البلدي، وخدمات دير البلح مع جمعية الصلاح على ملعب الشهيد محمد الدرة.

وتكتسي المباراة الأولى أهمية كبيرة بالنسبة للفريقين، إذ إن الفائز منهما سيخطو خطوة كبيرة نحو الصعود للدوري الممتاز، بينما ستتضاءل آمال الخاسر مع قرب انتهاء البطولة.

ويملك خدمات البريج 29 نقطة حالياً في المركز الثالث، مقابل 28 نقطة لخدمات خانيونس الذي خسر في آخر 4 مباريات ليجد نفسه مطالباً بتصحيح المسار بعد أن كان قادراً على حسم أمر التأهل مبكراً.

أما المباراة الثانية، فيدخلها خدمات دير البلح بطموح تحقيق فوز معنوي كونه أضحى بعيداً نسبياً عن صراع الهبوط والصعود إذ يملك 24 نقطة في المركز الثامن، في وقت يبدو الصلاح بحاجة ماسة للفوز في ظل احتلاله المركز الأخير برصيد 13 نقطة.


خدمات رفح واتحاد خانيونس .. مواجهة خاصة في اتجاهين مختلفين

تنطلق اليوم مباريات الجولة التاسعة عشرة للدوري الممتاز بلقاء خدمات رفح مع اتحاد خانيونس على ملعب رفح البلدي، حيث يسعى خدمات رفح لتحقيق الفوز للتمسك بأمله الضئيل في المنافسة على اللقب حيث يملك حالياً 32 نقطة يحتل بها المركز الثالث بفارق 6 نقاط عن شباب خانيونس المتصدر، ونقطتين عن الصداقة الثاني.

ويخوض خدمات رفح المباراة بدون مدربه السابق محمود المزين، الذي رحل عن الفريق مؤخراً بقرار من مجلس إدارة النادي، وسيقود الفريق في المباراة وحتى نهاية الدوري اللاعب السابق إسلام أبو عريضة.

ويدرك خدمات رفح أن آماله في حصد لقب الدوري باتت ضعيفة جداً في ظل ابتعاد شباب خانيونس في الصدارة، واقتراب البطولة من الانتهاء، ومع ذلك لن يقبل اليوم بأي نتيجة غير الفوز للحفاظ على آماله حتى الرمق الأخير.

وفاز خدمات رفح في ثلاثة من آخر 4 مباريات خاضها في الدوري ويبحث اليوم عن فوز جديد، لضمان الانفراد بالمركز الثاني على الأقل، بشكل مؤقت، حيث سيتفوق على الصداقة بفارق نقطة إن نجح في تحقيق الانتصار.

وعاش الفريق الرفحي في الأيام الأخيرة على وقع رحيل المزين، الذي يرتبط بعلاقات وثيقة مع لاعبيه، ويأمل أنصار الخدمات أن لا يتأثر اللاعبون بقرار الإدارة ويحققوا الفوز في لقاء اليوم، للبقاء في المنافسة، أو على الأقل لإنهاء الدوري المركز الثاني.

وسيكون خدمات رفح وجهاً لوجه مع الصداقة حامل اللقب في الجولة الأخيرة، وبالتالي فإن فوزه اليوم على اتحاد خانيونس، ومن ثم على الصداقة سيعني بنسبة كبيرة إنهاء الدوري وصيفاً.

ويملك خدمات رفح أقوى خط دفاع في الدوري إذ تلقت شباكه 9 أهداف فقط، بفارق 6 أهداف عن أقرب الفرق إليه، وهو معدل غير مسبوق في الدوري، إذ لم يسبق لأي فرق إنهاء الدوري في غزة بهذا العدد القليل من الأهداف سواء كان بطلاً أو في أي مركز آخر.

أما اتحاد خانيونس، الذي أنعش آماله في البقاء خلال الجولة الماضية بفوزه على الشاطئ، فيمني النفس اليوم بالعودة من ملعب رفح بالنقاط الثلاثة، التي ستخدم مصالحه بشكل كبير وستجعله على مشارف النجاة.

ويملك "البرتقالي" 18 نقطة يحتل بها المركز التاسع، متقدماً بفارق نقطتين فقط عن كل من الأهلي والشاطئ، وبفارق 3 نقاط عن القادسية متذيل الترتيب، لذلك سيعمل كل ما بوسعه اليوم لتحقيق الفوز الذي سيبقيه في نفس المركز، لكنه سيمهد الطريق أمامه للتقدم في الجولات القادمة.

وظهر اتحاد خانيونس بشكل باهت في الدوري خلال الموسم الحالي واكتفى بتحقيق الفوز في 4 مباريات فقط، مقابل 6 تعادلات و8 هزائم، وهو صاحب أضعف خط هجوم بين فرق الدوري مع القادسية بتسجيل كل منهما 15 هدفاً فقط.

يذكر أن مباراة الذهاب بين الفريقين انتهت بفوز خدمات رفح على ملعب المدينة الرياضية بهدف دون رد، سجله محمود النيرب في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع، في لقاء شهد طرد 3 لاعبين هم محمود أبو عطوان ومعتز النحال من خدمات رفح، وأنور عمران من اتحاد خانيونس.


​الشِباك تُخاصم العبيد 777 دقيقة

يواصل الغزال الأسمر سليمان العبيد نجم فريق الشاطئ تراجعه في الأداء وصيامه عن هز شباك المنافسين خلال (8) مباريات متتالية في الدوري الممتاز.

وخاصم العبيد شباك المنافسين لمدة (777) دقيقة متتالية مكتفياً بتسجيل (8) أهداف يتصدر بها قائمة هدافي الدوري حتى اللحظة.

وكان آخر أهداف العبيد في شباك الصداقة في الجولة العاشرة في مرحلة الذهاب في الدقيقة (33) ومن بعدها لم يزر الشباك.

ويعيش العبيد فترة صعبة مع فريقه الشاطئ الذي يصارع شبح الهبوط بعد سلسلة النتائج المخيبة للآمال التي وضعت البحرية في المركز الحادي عشر قبل الأخير على بُعد (4) جولات على نهاية الدوري.

ويأمل العبيد أن يستعيد بريقه في المباريات القادمة على أمل أن يحافظ على صدارة الهدافين ويتوّج بلقب هداف الدوري للمرة الثالثة على التوالي.