محلي

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢٥‏/٣‏/٢٠١٧

1555 -تأسيس مدينة بلنسية (فنزويلا) والتي تعرف في الوقت الحاضر فنزويلا.

1968 –إبرام أول عملية تبادل للأسرى بين المقاومة الفلسطينية ممثلة بالجبهة الشعبية لتحرير فلسطين و(إسرائيل).

1975-اغتيال ملك السعودية فيصل بن عبد العزيز آل سعود في مكتبه على يد ابن أخيه الأمير فيصل بن مساعد.

2009 -منظمة هيومان رايتس ووتش تؤكد أن (إسرائيل) استخدمت قذائف الفسفور الأبيض بصورة غير مشروعة في حربها العدوانية على غزة نهاية عام 2008.

2011 -تنصيب البطريرك الماروني المنتخب بشارة بطرس الراعي بطرياركًا على كرسي أنطاكية وسائر المشرق.

2015 -عالما الرياضيَّات جون فوربس ناش الابن ولويس نبيرغ يفوزان بجائزة أبيل مُناصفةً لعملهما على المُعادلات التفاضُليَّة الجُزئيَّة.

2015 –الإفراج عن حبيب العادلي آخر وزير للداخلية في عهد الرئيس المصري المخلوع محمد حسني مبارك من منطقة سجون طرة.

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


"معمر".. فتى غزّي يحلم بالتعليق على مونديال قطر

قبل ستةسنوات، وتحديدًا في صيف عام 2010، أنصت عشاق كرة القدم، في قطاع غزة، لصوت طفل صغير هاوٍ يُعلّق عبر إحدى الإذاعات المحلية على مباريات كأس العالم المقامة في جنوب إفريقيا آنذاك.

اليوم يجلس هشام معمر، الطفل الذي كان يبلغ من العمر حينها 11 عامًا، على كرسي متواضع، أمام مدرجات ممتلئة بالجماهير، ليعلّق باحتراف على مباريات بطولة دوري غزة لكرة القدم.

معمر بدت حنجرته بعد ستة أعوام، وكأنها أكثر قوة وخبرة، في النبرة والأداء، وهو ما دفعه لأن يحلم أن يكون معلقًا في أول "مونديال" يقام ببلد عربي.

بثقة في صوته وجرأته على الظهور في المحافل الدولية يقول معمر "هذا ليس حلمًا، أنا أريد أن أكون في قطر بعد ستة سنوات من الآن".

وتستضيف قطر بطولة كأس العالم عام 2022، في أول مونديال ينظم ببلد عربي وفي منطقة الشرق الأوسط.

الشاب معمر يقول إنه أصغر معلق في الوطن العربي، من خلال تعليقه على مباريات كاملة ورسمية، ينظمها الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم.

يُردد معمر كثيرًا مقولة الشاعر الفلسطيني الراحل محمود درويش، التي قال فيها: "قف على ناصية الحُلم وقاتل".

ويقاتل هو بصوته على أرضية الملاعب المنتشرة في قطاع غزة، كي يصبح واحدًا من أشهر المعلقين في العالم، وسفيرًا لرياضة بلاده في المحافل الدولية كما يقول.

ومنذ نعومة أظفاره، بدأ معمر في تقليد المعلقين المشهورين في العالم العربي، إلى جانب شغفه الكبير بكرة القدم.

وأثار معمر في صغره إعجاب الكثيرين، ما دفع بإذاعة "فرسان الإرادة"، عام 2010 منحه الفرصة للتعليق على مباريات كأس العالم بجنوب إفريقيا.

عن تجربته حول ذلك يقول معمر "لقد كانت فرصة حقيقية لإظهاري، لم أكن متمرسًا وقتها في التعليق، كنت أفتقد للخبرة، اليوم وبعد كل هذه الأعوام، بدأت أتقن فن التعليق، وأجيد التعليق على مباريات كرة القدم المحلية والدولية".

يعمل معمر الآن معلقًا في قناة "أمواج الرياضية"، القناة الأولى المتخصصة في الرياضة في قطاع غزة.

وفي ثلاثة أيام على مدار كل أسبوع يعلق معمر على مباريات الدوري الممتاز، واصفًا الأمر بـ"المثير".

ويضيف: "يومًا بعد آخر، أجيد فن التعليق، وأحاول أن أكون ملمًا بكافة الجوانب الفنية والمصطلحات الرياضية".

معمر الذي بدأ الدراسة كطالب في قسم الإعلام والاتصال الجماهيري في جامعة الأزهر بغزة، يتمنى أن يحترف ضمن كوكبة المعلقين المشهورين في القنوات الرياضية العربية.

وعن مثله الأعلى في التعليق يضيف: "أحب الاستماع لكثير من المعلقين، وأستفيد منهم ولكن الأقرب لقلبي، الإماراتي فارس عوض والتونسي عصام الشوالي والمصري أحمد الطيب".

وفي قطاع غزة المحاصر إسرائيليًا، تعترض معمر الكثير من العقبات، في مقدمتها عدم توفير البيئة المناسبة للتعليق".

وتعليقه في وسط مكشوف أمام المدرجات، عرضه لكثير من المواقف الطريفة والصعبة معًا، إذ اصطدمت ذات مرة الكرة في رأسه أثناء تعليقه على إحدى المباريات، أو اضطراره لحمل مظلة أثناء هطول المطر، كي يكمل التعليق على مجريات اللقاء.

يتابع المعلق الغزاوي الشغوف بمعشوقته المستديرة: "لا يوجد غرف خاصة للتعليق ولا شاشات ولا تتوفر الإمكانيات اللازمة للمعلق، سواء كأماكن أو معدات".

ويتهم مسؤولون رياضيون فلسطينيون، سلطات الاحتلال الإسرائيلي بعرقلة الأنشطة الرياضية في قطاع غزة، إلى جانب استهداف الملاعب والأندية.

ويوجد في غزة 5 ملاعب رئيسية تعرضت خلال الحروب المتكررة الإسرائيلية (3 حروب خلال 6 سنوات) للتدمير والأضرار الجسيمة.

وخلال الحرب الأخيرة على قطاع غزة صيف 2014، دمرت (إسرائيل) 30 منشأة رياضية (ملاعب، أندية، وصالات رياضية) بشكل كلي، وفق وزارة الشؤون والرياضة الفلسطينية.


سلوان يلحق بـ"الأمعري" إلى الدرجة الثانية

لحق سلوان المقدسي بمركز الأمعري إلى الدرجة الثانية بخسارته أمام أهلي الخليل 3-4 في المرحلة الثانية والعشرين الأخيرة من الدوري الفلسطيني لكرة القدم.



وسجل بهجت ربعي (65 و90+5 من ركلة جزاء) وخضر الحليسي (72 من ركلة جزاء) أهداف سلوان، وإسلام البطران (8 و50) ومحمد داوود (20) ومحمود وادي (85) أهداف اهلي الخليل.



وتجمد رصيد سلوان عند 25 نقطة في المركز الحادي عشر قبل الأخير بفارق الأهداف امام شباب دورا الذي ضمن بقاءه بفوزه على ترجي واد النيص 1-صفر.



ويدين شباب دورا بفوزه إلى مهاجمه عيسى السويطي الذي سجل الهدف الوحيد في الدقيقة 70.



وبدوره ضمن هلال القدس بقاءه بفوزه على مركز الأمعري أول الهابطين الى الدرجة الثانية في المرحلة الماضية، بهدفين نظيفين سجلهما فادي سلبيس (86) وعدي الدباغ (88).



وارتقى هلال القدس إلى المركز الثامن برصيد 27 نقطة مقابل 19 نقطة لمركز الأمعري صاحب المركز الاخير.



وكان نادي سلوان صعد إلى مصاف الدرجة الأولى العام الماضي، لكن اداءه خلال الموسم لم يسعفه في المنافسة على المراتب المتقدمة أو حتى في البقاء في الدوري.



وأنهى شباب الخليل المتوج باللقب موسمه بتعادل مع مضيفه مركز بلاطة بهدف لليث خروب (79) مقابل هدف لمعاذ أبو ليل (66).



وخسر شباب الخضر الوصيف أمام شباب السموع بهدف لرامي مسالمة (75) مقابل ثلاثة أهداف لحسام ابو عواد (27) وأحمد كشكش (40) وفادي لافي (87).



كما خسر شباب الظاهرية أمام ثقافي طولكرم بهدفين لقاسم محاميد (77) وعبد مرجان (86) مقابل ثلاثة أهداف لعبدالله الطبال (16 و20) ونمر واصف (54).



وأهدر محمد فودي ركلة جزاء لشباب الظاهرية في الدقيقة 51.



وصعد نادي شباب يطا ومركز طولكرم إلى الدرجة الأولى.



- ترتيب فرق الصدارة:



1- شباب الخليل 45 نقطة من 21 مباراة



2- شباب الخضر 36 من 22



3- أهلي الخليل 31 من 22



4- ثقافي طولكرم 30 من 22



5- شباب السموع 29 من 21


أبو العيش يفك ارتباطه بنادي فلسطين

غزة - فلسطين الآن

أكد اللاعب محمد أبو العيش (24 عاما)، حصوله على كتاب الاستغناء من ناديه السابق فلسطين فريق الدرجة الثالثة بقطاع غزة.

وقال أبو العيش في تصريح صحفي: "أشكر فلسطين على الفترة الرائعة التي قضيتها بين جدران النادي".

وأشار أنه يطمع في خوض تجربة جديدة في دوري الدرجة الأولى أو الثانية، مبيناً أنه سيجتهد للظهور بمستوي جيد في الفترة القادمة من خلال التدريبات الفردية والجماعية.

وسبق لأبو العيش اللعب في صفوف عدة أندية غزية أبرزهم خدمات جباليا وأهلي بيت حانون والنزلة وشباب جباليا، وقدم مستويات جيدة.