محلي

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ١٧‏/١٠‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


فلسطين تعود إلى قائمة الـ100 في تصنيف الفيفا

شهد التصنيف الشهري الأخير للفيفا على مستوى المنتخبات الوطنية، تقدم المنتخب الوطني الفلسطيني 22 مركزاً دفعة واحدة.

ووضعت هذه القفزة النوعية، المنتخب الوطني في المركز (94), وهو أفضل مركز له منذ عام 2014 بعدما احتل في ذلك الوقت المركز (83) في التصنيف بعد تتويجه بلقب كأس التحدي الآسيوي.

وتأتي قفزة الفدائي بعد استعادة الوطني لنغمة الانتصارات في الفترة الأخيرة بفوزه الثمين على منتخب عُمان في تصفيات كأس آسيا 2019, والذي سبقه الفوز على منتخب البحرين في مواجهة ودية ضمن أجندة الاتحاد الدولي.

وحل الوطني في المركز الحادي عشر على الصعيد الآسيوي بعد التقدم في التصنيف على الصعيد العالمي, وعلى مستوى المنتخبات العربية جاء الفدائي في المركز العاشر.

ويتصدر المنتخب الوطني حالياً صدارة المجموعة الرابعة في تصفيات كأس آسيا 2019 برصيد ستة نقاط بعدما حقق الفوز في الجولتين الأولى والثانية على منتخبي جزر المالديف وعُمان "على التوالي".


اتحاد الكرة ينتهي من تحقيقات التلاعب في الدرجة الثالثة

أنهى اتحاد كرة القدم تحقيقاته بشأن وجود تلاعب في نتيجة مباراة السلام والشمس في الجولة الأخيرة من دوري الدرجة الثالثة والتي تأهل بعدها السلام للدرجة الثانية بعد الفوز الكبير (7/1).

وأرسل اتحاد الكرة كتاباً لهنئة نادي السلام بحصوله على بطولة الدرجة الثالثة والتأهل للدرجة الثانية ما يعني أن اتحاد الكرة رفض الشكوى والطعون التي تقدم بها نادي فلسطين بشأن التلاعب بالنتائج.

وكان نادي السلام تأهل للدرجة الثانية بفارق هدف عن نادي فلسطين الذي حقق الفوز على المغراقة بنتيجة (5/1) في الجولة الأخيرة من البطولة.

يشار إلى أن نادي فلسطين أعلن في وقت سابق تقدمه بطعون لاتحاد الكرة بشأن شبهات في التلاعب بنتائج المباريات ويؤكد النادي أنه يمتلك دلائل قاطعة ومسجلة تثبت وجود بيع وتفويت المباراة الأخيرة للسلام قدمها لاتحاد الكرة في شكواه.

ونشر نادي فلسطين بياناً أعلن فيه أنه سيتقدم باستئناف لاتحاد الكرة ضد القرار الأخير بتثبيت نتيجة مباراة السلام والشمس، مؤكداً أنه سيستخدم كل الإجراءات القانونية والرسمية للطعن في القرار ونتيجة المباراة.


فلسطين تودع دورة التضامن الإسلامي بالخسارة أمام تركيا

ودّع المنتخب الوطني الفلسطيني الأولمبي لكرة القدم بطولة التضامن الإسلامي، التي تستضيفها باكو عاصمة أذربيجان، من دور المجموعات، بعد خسارة قاسية من نظيره التركي بثلاثية مقابل أربعة أهداف الاثنين، في ختام لقاءات الجولة الثالثة من المجموعة الثانية.


وانهى الأولمبي الوطني الشوط الأول متقدماً بثلاثية لهدف سجلها عدي الدباغ، ومحمد مراعبة، وإسلام البطران بالدقائق 22، و29، و33 على الترتيب، بينما أحرز لتركيا الرباعية مليح اكيوتان "هدفان" في الدقيقتين 44، و63 على التوالي، وتايلون أنتاليا بالدقيقة 71، وهاكي في الدقيقة 81.


وصعد عن المجموعة منتخبي الجزائر، وعُمان بعد تعادلهما الإيجابي بهدف لمثله، حيث حافظت الجزائر على الصدارة برصيد 7 نقاط، مقابل 5 نقاط لعُمان، و3 نقاط لتركيا، ونقطة واحدة للوطني.


وانطلق اللقاء بمحاولات جادة فلسطينية أثمرت مع انتصاف الشوط الأول عن إحراز الهدف الأول عندما أرسل أبو وردة كرة طولية إلى زميله عدي الدباغ، حيث استلمها باليمين وسددها زاحفة بيسراه محرزاً الهدف الأول.


وكان الهدف بمثابة انتفاضة فلسطينية فتوالت الفرص المحققة، وتحرك مراعبة بشكل مميز داخل الصندوق وأهدر هدفين من انفرادين، لكنه في الثالثة كسر حاجز سوء الحظ الذي يلازمه، ونجح في استغلال تمريرة إسلام البطران الحريرية فانفرد وسدد الكرة زاحفة مضيفاً الهدف الثاني.


واصل الوطني محاولاته وسط ارتباك كامل في صفوف المنتخب التركي، ونجح إسلام البطران، في تعزيز تقدم الوطني بالهدف الثالث، قبل أن يقلص مليح أوكيوتان هدف تقليص الفارق قبل نهاية الشوط بدقيقة واحدة.


وفي الشوط الثاني، انقلب اللقاء رأساً على عقب، بعد بداية هجومية قوية من جانب الأتراك، وتراجع كبير للمنتخب الوطني، فنجح أوكيوتان في تسجيل الهدف الثاني.


وزاد الهدف الثاني للأتراك من الضغط على الوطني المتراجع، فنجح لاعب الوسط تايلان أنتاليا في إدراك التعادل وسط صدمة كبيرة للاعبي الوطني.


لم يكتف لاعبو الأولمبي التركي بالتعادل، بل استمروا في محاولاتهم، ونجحوا مع الدقيقة 80 من قلب الطاولة وإضافة الهدف الرابع، وهدف الفوز عبر اللاعب هاكي كان.


المنتخب الوطني يتقدم 10 مراكز في تصنيف "الفيفا"

تقدم المنتخب الوطني الفلسطيني, 10 مراكز دفعة واحدة, في التصنيف الجديد للاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا", الذي صدر الخميس.

وبات "الوطني" في المركز 124 عالميا وفق التصنيف الجديد برصيد 265 نقطة, بالتساوي مع لاتفيا وإثيوبيا, علما أنه كان في المركز 134 عالميا الشهر الماضي.

كما أصبح في المركز 17 آسيويا متقدما 3 مراكز أيضا, وهذا يعتبر إنجازا بالنسبة لـ"الوطني".

وعلى صعيد التصنيف العالمي, خطفت البرازيل صدارة الترتيب, تليها الأرجنتين, وألمانيا, وتشيلي, وكولومبيا, وفرنسا, وبلجيكا, والبرتغال, وسويسرا, وإسبانيا.