محلي


خدمات جباليا يتفوق على الصداقة بقمة "الطائرة"

حسم فريق خدمات جباليا قمة مباريات الأسبوع السادس من دوري الدرجة الممتازة لكرة الطائرة في قطاع غزة مساء الأحد، بعد فوزه المثير على الصداقة بثلاثة أشواط مقابل اثنين، في صالة سعد صايل بمدينة غزة.

وتقدم الخدمات في الشوط الأول (26-24)، لكن الصداقة كسب الثاني (25-18)، قبل أن يعود الخدمات مجدداً في الثالث (25-23)، ثم تفوق الصداقة في الرابع (25-17)، وفي الشوط الخامس والفاصل، كتب الخدمات كلمة النهاية بالانتصار (15-13).

ورفع الخدمات رصيده إلى 14 نقطة في الصدارة، وبات رصيد الصداقة 13 نقطة في المركز الثاني.


بيت حانون الأهلي يغازل حلم الصعود بفوز شاق على البريج

أقيمت أمس ثلاث مباريات مهمة في اليوم الثاني لمنافسات الجولة "20" لدوري الدرجة الأولى، حيث كانت لنتائجها دور كبير في بلورة صورة أوضح لخارطة الصعود للدرجة الممتازة التي يتنافس عليها نصف فرق الدوري.

خدمات البريج (0-1) بيت حانون الأهلي

فقد حسم بيت حانون الأهلي قمة الجولة العشرين، بفوزه على مضيفه خدمات البريج بهدف دون رد في اللقاء الذي جمعهما أمس، على ملعب النصيرات البلدي، ليتصدر جدول الترتيب ويخطو خطوة كبيرة نحو الصعود للدوري الممتاز.

وجاء هدف المباراة الوحيد بواسطة اللاعب مهند أبو زيد في الدقيقة 55 من ركلة جزاء، بعد أداء قوي ومثير من الفريقين، وفرص عديدة للتسجيل، في ظل حاجتهما للنقاط الثلاثة، لا سيما وأنهما ضمن دائرة المتنافسين على حجز بطاقتي الصعود للدرجة الأعلى التي سبق لهما اللعب فيها.

ورفع بيت حانون الأهلي رصيده بهذا الفوز إلى 35 نقطة تقدم بها للصدارة بفارق 3 نقاط عن خدمات النصيرات الذي يواجه اليوم خدمات دير البلح في ختام منافسات الجولة.

أما خدمات البريج فتوقف رصيده عند 30 نقطة في المركز الثالث، لتتلقى آماله في الصعود ضربة قوية مع بقاء جولتين فقط على نهاية الدوري، خصوصاً مع تقارب النقاط بين فرق النصف الأول لجدول الدوري.

الجلاء (1-0) المجمع الإسلامي

وفاز الجلاء على المجمع الإسلامي بنفس النتيجة في المباراة التي أقيمت على ملعب التفاح، ليضمن الأول رسمياً بقاؤه في دوري الدرجة الأولى، حيث رفع رصيده إلى 27 نقطة في المركز الثامن، وبفارق المواجهات المباشرة خلف خدمات دير البلح، أما المجمع فتجمد رصيده عند 20 نقطة بالمركز الحادي عشر، وقبل الأخير.

الزيتون (0-0) بيت لاهيا

وشهدت المباراة الثالثة التي أقيمت أمس على ملعب فلسطين أمس، تعادلاً سلبياً بطعم الهزيمة بين الزيتون وضيفه بيت لاهيا، ليخفق كلا الفريقين في تحقيق المطلوب وهو الفوز وحصد النقاط الثلاثة.

التعادل رفع رصيد الزيتون إلى 30 نقطة في المركز الرابع، فيما رفع رصيد بيت لاهيا إلى 29 نقطة في المركز الخامس، وبفارق المواجهات المباشرة أمام خدمات خانيونس.

مباريات اليوم

تختتم منافسات الجولة العشرين اليوم بإقامة مباراتين، يلتقي فيهما خدمات النصيرات مع خدمات دير البلح على ملعب النصيرات البلدي، وخدمات خانيونس مع خدمات المغازي على ملعب المدينة الرياضية.

في المباراة الأولى يسعى خدمات النصيرات لتحقيق الفوز واستعادة الصدارة للحفاظ على فرصه في العودة للدوري الممتاز بعد غيابه لثلاثة مواسم، وهو يملك 32 نقطة، وفي حال فوزه سيتصدر جدول الدوري بنفس رصيد بيت حانون الأهلي، لكنه يتفوق بفارق المواجهات المباشرة.

أما خدمات دير البلح فيملك 27 نقطة في المركز السابع، وسيحاول تحقيق الفوز للإبقاء على فرصه قائمة في الصعود للدوري الممتاز.

وفي المباراة الثانية، لن يختلف طموح كل من خدمات خانيونس وخدمات المغازي، في ظل حاجة الأول للنقاط الثلاثة للحفاظ على فرصه في الصعود، ورغبة الثاني في تأمين نفسه والهبوط من شبح الهبوط.

ويملك خدمات خانيونس 29 نقطة يحتل بها المركز الخامس، ولا خيار أمامه سوى تحقيق الانتصار إن أراد التمسك بأمل الصعود، فيما يملك المغازي 23 نقطة في المركز العاشر.


خدمات رفح وخدمات جباليا يتأهلان لنهائي دوري الناشئين

تأهل فريقا خدمات رفح وخدمات جباليا لنهائي بطولة دوري الناشئين (مواليد عام 2001-2002)، بعد فوزهما على خدمات المغازي والصداقة على التوالي في نهائي فرعي اتحاد الكرة للجنوب والشمال.

وتوّج فريق خدمات رفح بطلاً لفرع "الوسطى والجنوب" بعد الفوز المهم على خدمات المغازي بهدف نظيف والذي حمل توقيع لاعبه صلاح الأخرس عند الدقيقة (90)، في المباراة التي أقيمت صباح أمس على ملعب المدينة الرياضية.

وكرر فريق خدمات جباليا إنجاز الموسم الماضي بالتتويج بلقب بطولة "غزة والشمال" والوصول للمباراة النهائية بعد فوزه على الصداقة بهدف نظيف سجله يوسف عيسى في المباراة التي أقيمت صباح أمس أيضاً على ملعب بيت لاهيا.

وسيلتقي خدمات جباليا وخدمات رفح في نهائي البطولة بفرعيها في وقت لم يُحدد بعد.

وسبق لفريق شباب رفح وأن حصل على لقب النسخة الماضية.


ترميم الجراح شعار شباب رفح أمام الصداقة

تنطلق اليوم منافسات الجولة العشرين للدوري الممتاز بإقامة مباراة يلتقي فيها شباب رفح مع الصداقة حامل اللقب، على ملعب رفح البلدي.

ويسعى شباب رفح لتعويض خسارته القاسية في الجولة الماضية أمام اتحاد الشجاعية برباعية نظيفة، وتحقيق فوز معنوي على الصداقة، الذي يملك بدوره فرصة ضئيلة لحصد اللقب، في حال فوزه اليوم وفي مباراتيه الأخيرتين، شريطة خسارة شباب خانيونس المتصدر في مبارياته الثلاثة.

وعلاوة على حاجة شباب رفح للفوز المعنوي ومصالحة جماهيره، فإنه بحاجة إلى الانتصار أيضاً لتأمين البقاء في الدوري الممتاز، إذ أنه لا زال مهدداً بالهبوط نظرياً، كونه يحتل المركز السابع برصيد 25 نقطة، بفارق 9 نقاط عن الأهلي صاحب المركز الحادي عشر، المؤدي إلى الهبوط.

وسقط "الزعيم" في الجولة الماضية سقوطاً مدوياً أمام مضيفه اتحاد الشجاعية برباعية نظيفة، كان يمكن أن تكون أكثر، بعدما قدّم الفريق واحدة من أسوأ مبارياته على الإطلاق، ليزيد من غضب جماهيره التي كانت تمني النفس بالمنافسة على اللقب، فوجدت فريقها يتلقى الهزيمة تلو الأخرى.

واكتفى شباب رفح منذ بداية الدوري في الفوز بستة مباريات فقط، ومني بنفس العدد من الهزائم، مقابل 7 تعادلات، ليخرج مبكراً من حسابات المنافسة على اللقب، بالتزامن مع أداء سيئ في معظم المباريات وأرقام سلبية، لم يسجلها الفريق في الدوري سابقاً.

ولأول مرة في تاريخ مشاركاته ببطولات الدوري استقبل شباب رفح أهدافاً أكثر مما سجل، حيث تلقى مرماه 26 هدفاً، بينما سجل مهاجموه 25 هدفاً، وهو بذلك من بين أكثر 6 فرق استقبالاً للأهداف في الدوري.

على الطرف الآخر، يأمل الصداقة في العودة من ملعب رفح بفوز سيعني احتفاظه بالأمل في المنافسة على اللقب، رغم يقينه بأن المهمة باتت شبه مستحيلة، كون شباب خانيونس بحاجة إلى فوز واحد في مبارياته الثلاثة الأخيرة لحسم اللقب رسمياً.

ويملك الصداقة في رصيده 35 نقطة، جمعها من 10 انتصارات، و5 تعادلات، مقابل 4 هزائم، وسجل في الدوري 29 هدفاً، بينما تلقت شباكه 15 هدفاً، وهي حصيلة ليست سيئة مقارنة مع وضعيته في الدوري الماضي الذي توّج به، لكن مع فارق أن شباب خانيونس يملك معدلات أفضل.

وفرط الصداقة في الكثير من النقاط السهلة خلال الجولات الماضية، ليصعّب على نفسه مقارعة شباب خانيونس، وقد رحل مدربه عماد هاشم تاركاً إكمال المهمة للمدرب سامي الشنطي.

يذكر أن لقاء الذهاب بين الصداقة وشباب رفح انتهى بالتعادل بهدفين لمثلهما، وحينها سجل عمر أبو عبيدة ومحمد الديري هدفي الصداقة، بينما سجل سعيد السباخي ويسار الصباحين هدفي شباب رفح.