محلي

هلال القدس يلتقي النجمة اللبناني بكأس الاتحاد الآسيوي

يلتقي هلال القدس عند الساعة (19:25) مساء اليوم بتوقيت القدس على ملعب الملك عبد الله "الجوهرة المشعة" بمدينة جدة بالمملكة العربية السعودية مع فريق النجمة اللبناني في مباراة مؤجلة من الجولة الثالثة لحساب المجموعة الأولى بكأس الاتحاد الآسيوي، التي ستجمعهما على ستاد الجوهرة بمدينة جدة السعودية.

ويدرك الهلال أن المباراة بمثابة الفرصة الأخيرة من أجل المنافسة على الصعود لدور الـ16 من البطولة، في ظل امتلاكه لنقطتين في المركز الثالث خلف الجيش السوري صاحب المركز الثاني بتسعة نقاط.

وكان الهلال حصد تعادلاً ثميناً من أمام الجيش يوم الثلاثاء الماضي على نفس الملعب في الجولة الرابعة لحساب المجموعة الأولى للبطولة، مما سيعطيه الأفضلية في مواجهة النجمة الذي يتذيل المجموعة بدون رصيد من النقاط.

ويأمل الفريق المقدسي في استثمار قدرات الفريق الهجومية من أجل تحقيق انتصاره الأول، خاصة مع اكتمال جاهزية عدي الدباغ ومحمد عبيد.

وأكد خضر عبيد مدرب هلال القدس على قدرة الفريق لتحقيق الفوز بعدما أظهر ندية كبيرة في مواجهة الجيش السوري، مبينا أنه تابع مباراة الفريق اللبناني أمام الوحدات الأردني ودرس المنافس بالشكل المناسب.

وسيواجه هلال القدس نادي النجمة اللبناني يوم الاثنين القادم السادس من الشهر الجاري في مباراة الإياب كما سيلاقي الهلال فريق الوحدات الاردني في الرابع عشر من الشهر الجاري في العاصمة الاردنية عمان في اخر مبارياته في هذه المجموعة.

المؤتمر الصحفي

وأقيم في قاعة ملعب المباراة الاجتماع الفني للمباراة بحضور مراقب المباراة ومراقب الحكام ومسؤول الامن في الاتحاد الاسيوي لكرة القدم وبحضور وفد نادي هلال القدس المكون من مدير النادي جمال غوشة ومسؤول الأمن ماهر أبو اسنينة والناطق الاعلامي تامر عبيدات والمشرف الرياضي بدر مكي والاداري جمال التكروري وبحضور فريق النجمة اللبناني ومسؤول الامن السعودي والدفاع المدني ، كما أقيم المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة بحضور المدير الفني لنادي هلال القدس أمجد طه واللاعب موسى الفيراوي والمدير الفني للنجمة اللبناني موسى حجيج واللاعب حسن المحمد .

وخلال المؤتمر الصحفي قال المدير الفني لنادي هلال القدس أمجد طه إن الفريق مطالب بالفوز في هذه المباراة وهي الرابعة له في البطولة ولا شك أن المباراة ستكون قوية ومثيرة من قبل الطرفين وليست بالسهلة ونسعى لحصد النقاط الثلاث ونتمنى ان يحالفنا الحظ ونعزز امالنا بالتأهل ورفع اسم فلسطين والقدس عالياً".

من جانبه اكد لاعب هلال القدس موسى الفيراوي خلال المؤتمر الصحفي "جميع لاعبي الفريق على أتم الجهوزية الفنية والبدنية لخوض مباراة النجمة اللبناني ونتمنى أن يوفقنا الله بحصد نقاط المباراة من اجل استمرار الامل بالتأهل الى الدور الثاني من البطولة .

من جانبه، أكد موسى حجيج المدير الفني لفريق النجمة اللبناني أنه يأمل الفوز وتحقيق أول ثلاث نقاط في البطولة، مؤكداً في نفس الوقت صعوبة التأهل إن لم شبه مستحيل، ولكنه أكد أن النجمة على أتم الاستعداد لخوض المباراة والظهور بأفضل صورة ونتيجة ممكنة.

وأضاف حجيج " خضنا الى الان ثلاث مباريات بالمجموعة لم يوفقنا الله رغم الأداء الجيد المميز، مؤكداً معاناة الفريق من العقم التهديفي، متمنياً أن تنقلب الصورة مع نادي هلال القدس".

يذكر ان نادي هلال القدس يحتل المركز الثالث في المجموعة بنقطتين فيما يتصدر نادي الوحدات الاردني المجموعة بعشر نقاط ويحتل الجيش السوري وصافة المجموعة بتسع نقاط فيما يتذيل النجمة اللبناني المجموعة بلا نقاط.

​3 مواجهات مهمة في الجولة الـ21 لدوري المحترفين

تنطلق اليوم منافسات الجولة الـ21 وقبل الأخير من دوري المحترفين بالضفة الغربية, التي ستشهد منافسة قوية بين ثلاثي المقدمة هلال القدس وشباب الخليل وبلاطة, بعدما كشفت الجولات الماضية عن الهابطين لدوري الاحتراف الجزئي.

هلال القدس متصدر جدول الترتيب سيكون في مهمة صعبة عندما يحل ضيفاً على الأمعري, وعينه على تفادي المفاجآت للحفاظ على الصدارة والاقتراب من اللقب الثالث له على التوالي والرابع في تاريخه, حيث يدخل الفريق اللقاء وبرصيد 39 نقطة, فيما يمتلك الأمعري 23 نقطة في المركز العاشر.

بدوره يتطلع شباب الخليل لمواصلة الصحوة وتشديد الخناق على الهلال على أمل تعثره أمام الأمعري, عندما يلتقي جاره شباب الظاهرية الذي تأكد هبوطه للاحتراف الجزئي, ويملك شباب الخليل في رصيده 38 نقطة في المركز الثاني فيما يدخل الظاهرية اللقاء برصيد 14 نقطة في المركز الحادي عشر.

من جانبه يستقبل بلاطة ضيفه شباب السموع في لقاء هام للأول الذي يترقب هدايا منافسيه خاصة وأنه لا زال ينتظر قرار لجنة الاستئناف بخصوص مباراته أمام ثقافي طولكرم إلى جانب انتظاره لاستكمال ما تبقى من مباراته الماضية أمام أهلي الخليل, حيث يتواجد في المركز الثالث برصيد 37 نقطة, فيما يسعى السموع لتحقيق مفاجأة تعزز تواجده بين الأربعة الكبار في ظل تواجده بالمركز الرابع برصيد 34 نقطة.

وتقام ثلاثة مباريات أخرى اليوم تجمع الأولى بين مؤسسة البيرة وأهلي الخليل في ظل سعيهما لتحسين مواقعهما بالترتيب حيث يتواجد البيرة في المركز السادس برصيد 30 نقطة ومن خلفه أهلي الخليل سابعاً برصيد 29 نقطة, فيما يستقبل ثقافي طولكرم ضيفه جبل المكبر في لقاء يبحث فيه الفريقان عن فوز معنوي في ظل ابتعادهما عن المربع الذهبي للترتيب في ظل امتلاكهما لنفس الرصيد 24 نقطة لكل منهما.

وادي النيص سيكون أمام فرصة ثمينة للعودة لمراكز المقدمة عندما يلاقي مركز طولكرم, وتبدو الحوافز أكبر لدى وادي النيص صاحب الـ33 نقطة في المركز الخامس, فيما يدخل مركز طولكرم اللقاء بظروف صعبة بعدما تأكد هبوطه من عدة جولات وتواجده في المركز الثاني عشر والأخير برصيد 8 نقاط.

​خدمات وشباب رفح في آخر مواجهات دور الثمانية لكأس غزة

تختتم اليوم منافسات دور الثمانية لبطولة كأس غزة، التي تحمل اسم الراحل محمد المزين، بإقامة مباراة الديربي بين خدمات وشباب رفح، على ملعب خانيونس البلدي، حيث يطمح الفريقان لخطف البطاقة الأخيرة المؤهلة للدور نصف النهائي.

ومن المؤكد أن المباراة ستكون حافلة بالإثارة والندية، فضلاً عن الحضور الجماهيري الكبير لقرب ملعب المباراة من مدينة رفح، وهو ما يحفز لاعبي الفريقين لتقديم عرض قوي وكسب بطاقة التأهل.

وبلغ خدمات رفح المتوج مؤخراً بلقب بطولة الدوري، إلى دور الثمانية بفوزه على خدمات خانيونس بثلاثة أهداف دون رد، ليؤكد جديته في المنافسة على اللقب، لحصد الثنائية.

ويعول خدمات رفح على كتيبة مميزة من اللاعبين بمزيج من الخبرة والشباب، تحت قيادة المدرب الشاب إسلام أبو عريضة، مسنوداً بجماهيره الغفيرة التي اعتادت على دعم فريقها دائماً.

أما شباب رفح فاجتاز عقبة بيت لاهيا بهدف دون رد، ويمني النفس بتحقيق الفوز في مباراة اليوم والاستمرار في المنافسة على الكأس وصولاً للتتويج به، وإنقاذ موسمه بعد نتائج مخيبة في بطولة الدوري.

ويملك شباب رفح العديد من العناصر المميزة، ويملك خبرة واسعة في بطولة الكأس تحديداً بعد أن بات متخصصاً بالفوز بها، ويحمل العدد الأكبر من البطولات في المسابقة، كما يحظى بقاعدة جماهيرية كبيرة.

وسيواجه الفائز من مباراة قطبي رفح، خدمات الشاطئ، الذي أقصى شباب خانيونس حامل اللقب بالفوز عليه بهدف دون رد، بينما يلتقي في مباراة نصف النهائي الأخرى الصداقة مع اتحاد الشجاعية، بعد أن تجاوزا غزة الرياضي والأهلي على التوالي.

يذكر أن آخر مباراتين بين الفريقين كانتا في بطولة الدوري الممتاز الماضي، وفاز حينها شباب رفح بلقاء الذهاب بهدفين مقابل هدف واحد، بينما تفوق الخدمات في لقاء الإياب بخمسة أهداف مقابل هدفين.

لأول مرة بغزة.. أكاديمية لتدريب الفتيات على كرة سلة

تأخذ المتدربة إيمان أبو شمالة (14 عامًا) كرة السلة من مكانها المخصص داخل ملعب أكاديمية نجوم كرة السلة، لتبدأ بضربها أرضًا فترتد إليها ثم تضربها مرة أخرى وهكذا، إيذاناً ببدء التدريب الرياضي الأسبوعي.

ما فعلته أبو شمالة، تفعله أيضًا رفيقاتها في ذات الرياضة البالغ عددهن قرابة أربعين فتاة تفاوتت أعمارهن بين (7-16 عامًا).

ويفعلن ذلك دوريًّا قبيل بدء التدريب الرياضي لتعلم لعب كرة السلة المعروفة بـ"الباسكت بوول".

وقالت أبو شمالة لـ"صحيفة فلسطين": "كرة السلة أول رياضة مارستها في حياتي وأنا في سنة العاشرة من عمري، فأحببتها وتعلقت بها، وأريد إتقانها".

وتؤمن أبو شمالة أن ممارسة الرياضة تعود بالفائدة على العقل والجسم، مشيرةً إلى أنها تتلقى تمرينين أسبوعيًا، وتتعلم في كل تمرين شيئًا جديدًا يضاف إلى مهاراتها السابقة.

وتضيف: "أحث جميع الفتيات بممارسة الرياضة لأنهن في حال لا يمارسنها سيؤثر ذلك سلبًا على أجسامهن وصحتهن مستقبلًا".

أما المتدربة أمينة نصر (16 عامًا) فتحدثت لصحيفة "فلسطين" عن ممارستها للرياضة: إن "لعبة كرة السلة غيّرت أشياء كثيرة في حياتي وطريقة تفكيري، كوننا نعيش في قطاع غزة المكان المغلق ومحاصرين من الاحتلال، الأمر الذي أكسبنا طاقة سلبية من الأجواء المحيطة بنا داخل المجتمع، وحين آتي لمكان أحبه وأمارس رياضة أحبها، أفرغ الطاقة السلبية تلك واستبدلها بأخرى إيجابية".

وعندما شاهدت نصر إعلان الأكاديمية عبر موقع "فيسبوك"؛ فكرت بالتسجيل كون التدريب خاص بالفتيات، ما جعلها وأهلها في طمأنينة من حيث الأمان والمدربات.

وتضيف بالقول: "في البداية واجهتني صعوبة في اتخاذ القرار، حيث فكرت بردة فعل المجتمع ونبذه لفكرة ممارسة الفتيات كرة السلة، وكان هذا الأمر تحديًا بالنسبة لي، وتخطيت هذا بترحيب الأهل والأصدقاء بالفكرة وتشجيعي عليها".

وتشاركت إيمان وأمينة في طموحهن بأن يصبحن لاعبتيْ كرة سلة محترفتين، ليمثلن أكاديميتهن أمام الأندية المحلية، وبعد ذلك أن يمثلن منتخب فلسطين للسيدات في المحافل الرياضية الدولية ليرفعن اسم فلسطين عاليًا.

فكرة اليونان

مؤسس أكاديمية نجوم كرة السلة في قطاع غزة الكابتن إبراهيم سكيك (45 عامًا)، أوضح أن فكرة الأكاديمية قائمة على إحياء لعبة كرة السلة في القطاع من خلال أنشطتها وتدريباتها، كونها لا تحظى بشعبية كبيرة في أوساط المواطنين.

ولفت سكيك خلال حديث لـ"فلسطين"، إلى أن فكرة الأكاديمية، طبقها اليونانيين في تسعينيات القرن الماضي، حين لم تكن "كرة السلة" تحظى بشعبية، فتقدم شخص بمبادرة لتفعيلها لدى الشعب اليوناني من خلال المدارس، وفعلًا نجحت الفكرة وبات اليوم المنتخب اليوناني ثاني أقوى فرق كرة السلة في العالم.

وحسب الكابتن، فقد نشأت الأكاديمية في بداية العام 2016 واقتصر التدريب -آنذاك- على الشباب فقط، شاكرًا الجهود التي ساعدته وساندته في ذلك.

وأضاف: "في 2018 قدمت الأكاديمية أفضل لاعب كرة سلة على مستوى قطاع غزة، كما شارك فريقنا في مؤتمر دولي لكرة السلة".

وعندما نجحت الفكرة لدى الشباب، فكّر الكابتن سكيك بنقل التجربة للفتيات، بعدما تلقى اتصالات من الأهالي من أجل فتح المجال أمام الفتيات لخوض تجربة تدريبات كرة السلة.

وبحلول 2019 افتتح سكيك أول أكاديمية كرة سلة للفتيات في قطاع غزة، وتفاجأ من إقبال عشرات الفتيات للمشاركة.

وتابع: "تسعى الأكاديمية لخدمة الشعب الفلسطيني من خلال إلهاء الشباب والفتيات عن المحرمات، وإشغالهم بالرياضة، ونأمل في صنع جيل محترم مثقف واعي، تستفيد منه فلسطين ويرفع اسمها في الرياضة كما في العلم".

وحول تدريب الفتيات، أشار سكيك إلى وجود مدربات ذوات كفاءة تمَّ تأهيلهن وفقًا للأسس العلمية والرياضية، آملًا بتشكيل منتخب مشترك يمثل دولة فلسطين في المحافل الرياضية الدولية.

ويطمح الكابتن بوضع برح السلة "رنج" في كل شارع من شوارع القطاع، لإحياء اللعبة وكشف مواهب المواطنين.