محلي

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢٤‏/١٠‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


"هلال القدس" يتوج بلقب السوبر الفلسطيني على حساب "أهلي الخليل"

توج نادي هلال القدس، مساء اليوم الاثنين، بلقب السوبر الفلسطيني بعد فوزه على نادي أهلي الخليل بهدفين لهدف في اللقاء العاد الذي جمعهما على أرض ملعب الجامعة العربية الأمريكية في جنين.


وسجل هدفي الفوز لصالح الهلال لاعبه مراد إسماعيل على مدار شوطي اللقاء، فيما سجل هدف الأهلي الوحيد لاعبه خلدون الحلمان خلال الشوط الثاني.


موعد مباراة فلسطين وبوتان .. اليوم

يستقبل المنتخب الفلسطيني الأول لكرة القدم عند الساعة 5 من مساء اليوم الثلاثاء، على استاد دورا الدولي، ضيفه بوتان، في الجولة الرابعة من التصفيات الآسيوية.

المنتخب الفلسطيني حقق العلامة الكاملة في أول 3 جولات من التصفيات، عبر الفوز على منتخبات جزر المالديف (3/0) وعلى عُمان (2/1)، وعلى بوتان (2/0).
الفوز المنتظر على بوتان متذيل الترتيب، سيبقى المنتخب الفلسطيني في الصدارة برصيد 12 نقطة، ويمنحه بطاقة التأهل الرسمية لنهائيات كاس آسيا في الإمارات 2019، إضافة لاستمرار الصراع في صدارة المجموعة مع منتخب عمان الذي يحتل المركز الثاني، والمرشح لتحقيق فوز عريض على جزر المالديف.

واستعد المنتخب الفلسطيني للقاء بوتان، بمعسكر داخلي في رام الله، كما اعتمد الجهاز الفني للمنتخب بقيادة المدرب عبد الناصر بركات على قائمة من اللاعبين المحليين.
وتعتبر فرصة المنتخب الفلسطيني كبيرة لتكرار الفوز مرة ثانية، خاصة أنه فاز على بوتان في عقر دارها في اللقاء السابق (2/0)، حيث يملك المنتخب فرصة للاحتفال بالتأهل بانتصار عريض أمام جماهيره، في ظل فارق المستوى بين المنتخبين.

وضمت قائمة المنتخب الفلسطيني كلا من: رامي حمادة، توفيق أبو حماد، غانم محاجنة، عبد الله جابر، فادي سلبيس، عبد اللطيف البهداري، محمد صالح، هيثم ذيب، يزن عويوي، عدي الدباغ، مصعب البطاط، محمد درويش، شادي شعبان، جوناثان سوريا، سامح مراعبة، أحمد ماهر، محمد يامين، عدي خروب، ماتياس حذوه، محمد ناطور، خالد سالم، تامر صيام، ومحمود يوسف.


​اتحاد كرة القدم يقرر إعادة مباراة كأس السوبر بين هلال القدس وأهلي الخليل

قرر الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، اليوم الخميس، إعادة مباراة كأس السوبر بين فريقي هلال القدس بطل دوري الوطنية للمحترفين، ونظيره أهلي الخليل.

وأشارت الأمانة العامة بالاتحاد إلى أن القرار اتخذ بعد مناقشة لجنة الانضباط للاعتراض المُقدم من قبل أهلي الخليل، بشأن مشاركة اللاعب ساري جاد الله في صفوف فريق هلال القدس في لقاء كأس السوبر، الذي أقيم يوم الثامن عشر من الشهر الجاري، على ستاد الشهيد فيصل الحسيني ببلدة الرام، شمال مدينة القدس المحتلة، وانتهى لصالح الهلال بفارق الركلات الترجيحية 5-3.

وأكدت الأمانة العامة على أن تقديم الاعتراض من قبل نادي أهلي الخليل كان مستوفياً الشروط الشكلية لتقديم الاعتراضات، من حيث المدة القانونية والرسم المالي، حيث دفع الرسـم المالي بتاريخ 2017/9/19، وفقاً لما تنص عليه المواد 5 و6 من لائحة الانضباط.

وبعد مناقشة لجنة الانضباط للتقارير الرسمية الخاصة بالمباراة، والاستماع لأقوال المُكلفين الرسميين للمباراة، بما في ذلك طاقم حكام المباراة تجد اللجنة أن:

مشاركة اللاعب ساري جاد الله في صفوف هلال القدس جاءت بناءً على خطأ في تطبيق القانون من قبل حكم المباراة والذي أقر بذلك، وبالتحديد المادة 10 من قانون كرة القدم بشأن ركلات الترجيح، وقد ترتب على هذا الخطأ آثار على نتيجة المباراة.

وبناء عليه واستناداً للوائح الناظمة وبالتحديد المادة 49 من لائحة المسابقات وكذلك على التوضيح المقدم من قبل لجنة المسابقات قررت اللجنة، إعادة مباراة كأس السوبر بين فريقي هلال القدس وأهلي الخليل في موعد ومكان يحدد لاحقا، وإحالة ملف طاقم حكام المباراة للجنة الحكام المركزية لاتخاذ ما يلزم بشأن الخطأ المرتكب.


هلال القدس بطلًا لكأس السوبر على حساب أهلي الخليل

توج فريق هلال القدس، بطل دوري المحترفين في الضفة الغربية، بكأس السوبر، بعد الفوز، اليوم الاثنين، على أهلي الخليل، بركلات الترجيح (5/3)، عقب انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل السلبي.


وسجل للهلال: خالد سالم، ساري جاد الله، تامر صيام، علي عدوي، ومحمد يامين (الركلة الحاسمة)، فيما أحرز للأهلي: شادي شعبان، سامح مراعبة، محمد صالح، وأهدر عبد الله جابر.


انطلق اللقاء بمحاولات جادة من جانب هلال القدس، الذي خاض اللقاء بكل قوته الهجومية، في وجود احمد أبو ناهية في مركز رأس الحربة، وخلفه الثنائي تامر صيام وعلي عدوي، إضافةً للمساندة الواضحة من خط الوسط، بوجود خالد سالم في المحور الأيمن، ومحمد يامين في منتصف الميدان.


في المقابل، لعب الأهلي بانضباط واضح، مع وجود محمد مراعبة وحده في الهجوم.


استمرت أفضلية الهلال، حيث أهدر لاعبوه أكثر من فرصة محققة، وكادت إحدى الهجمات المرتدة للأهلي، أن تشهد الهدف الأول.


وفي الدقيقة 33، تلقى قائد الأهلي، فادي دويك، البطاقة الصفراء الثانية، ليكمل الفريق اللقاء بعشرة لاعبين، ويزداد الضغط على نعيم أبو عكر، حارس الأهلي.


شدد الهلال من ضغطه مع تراجع الأهلي، الذي أجرى أول تبديلاته الاضطرارية، بدخول قلب الدفاع، محمد صالح، مكان المهاجم حمادة الجعبري، لتعويض النقص العددي، وزيادة القدرات الدفاعية.


وفي الشوط الثاني لم يتغير الحال، استمر الهلال في محاولاته وضغطه، عبر المحور الأيمن، عن طريق الثنائي صيام وخالد سالم.


ودفع الهلال كذلك باللاعب عدي الدباغ، حيث توالت الفرص، لكن الأهلي صمد في وجه تلك الهجمات، وبدأ بشن هجمات مضادة، وكاد محمد صالح أن يُسجل بضربة رأس قوية، على يمين الحارس رامي حمادة، لكن الكرة ذهبت إلى خارج المرمى.


حاول الهلال التهديف مرارًا، لكن دون جدوى، في ظل صمود كبير من جانب مدافعي الأهلي، بوجود صالح ومحمود ضيف الله وعبد الله جابر ومصعب البطاط.


وفي الوقت بدل الضائع، دخل الحارس عزمي الشويكي في صفوف الأهلي، مكان زميله أبو عكر، باعتبار أنه من المتخصصين في التصدي لركلات الترجيح، لكن الهلال فاز وأحرز اللقب في النهاية.