دولي

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢٤‏/٤‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


قطر تعتمد موازنة 2017 بعجز يبلغ 7.7 مليارات دولار

اعتمدت دولة قطر، اليوم الخميس 15-12-2016، موازنة 2017 بعجز يصل إلى 7.7 مليارات دولار، مقابل 12.7 مليار دولار خلال العام السابق.

وحسب الموازنة المعتمدة التي تبدأ مطلع العام المقبل، تصل تقديرات الإيرادات العامة لقطر الى 46.73 مليار دولار، في حين تبلغ تقديرات المصروفات العامة 54.5 مليار دولار.

وأوضح علي شريف العمادي، وزير المالية في بيان صادر اليوم عن الوزارة، أن تقديرات الموازنة اعتمدت على تقديرات معتدلة لمتوسط أسعار النفط خلال عام 2017 عند مستوى 45 دولاراً للبرميل.

وأشار إلى أن تقديرات إجمالي الإيرادات، ارتفعت بنسبة 9% مقارنة مع تقديرات الموازنة العامة لسنة 2016، نتيجة للإجراءات التي اتخذتها البلاد لزيادة الإيرادات الأخرى من القطاعات غير النفطية.

وبلغت مخصصات الرواتب والأجور في موازنة 2017، نحو 13.1 مليار دولار بانخفاض بلغ 3%، وانخفضت تقديرات المصروفات الجارية بنسبة 9.6% إلى 14.5 مليار دولار، مقابل ارتفاع المصروفات الرأسمالية بنسبة 16.2% إلى 1.2 مليار دولار، وذلك نتيجة لتجهيز عدد من المرافق الصحية والتعليمية في مختلف مناطق الدولة.

وتوقع البيان، توقيع عقود مشاريع جديدة خلال السنة المالية 2017 بتكلفة تبلغ 12.6 مليار دولار، تشمل 6.8 مليار دولار لمشاريع البنية التحتية والمواصلات، و2.3 مليار دولار لمشاريع مرتبطة باستضافة كأس العالم 2022، و1.6 مليار دولار للتعليم والصحة، و1.9 مليار دولار لمشاريع جديدة في قطاعات الأخرى.

كان صندوق النقد الدولي، توقع تسجيل دولة قطر نمواً بنسبة 3.4% خلال 2017، وهي أعلى التوقعات في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، مشيراً إلى أن القطاعات غير النفطية حققت معدلات نمو قوية بلغت 5.8% خلال النصف الأول من 2016.

ونوه وزير المالية القطري، إلى استمرار سياسة الحكومة في تمويل العجز المتوقع، من خلال إصدار أدوات دين في أسواق المال المحلية والعالمية، دون اللجوء إلى احتياطيات واستثمارات الدولة.


​إنتاج "أوبك" في نوفمبر بلغ 34.2 مليون برميل يومياً

قالت وكالة الطاقة الدولية، اليوم الثلاثاء، إن إنتاج الدول الأعضاء في منظمة الدول المصدرة للبترول "أوبك"، بلغ 34.2 مليون برميل يومياً في نوفمبر/ تشرين ثاني الماضي.


وأضافت الوكالة في تقريرها الشهري اليوم، أن "إنتاج الشهر الماضي للمنظمة يعد قياسياً وغير مسبوق، بارتفاع بلغ حجمه 1.4 مليون برميل يومياً مقارنة مع الفترة المناظرة من العام الماضي".

وقررت الدول الأعضاء في منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك"، التي تقدم ثلث المعروض العالمي من النفط، أواخر نوفمبر/ تشرين الماضي، خفض إنتاجها من النفط بنحو 1.2 مليون برميل يوميا عن إجمالي إنتاج سبتمبر/ أيلول الماضي، إلى 32.5 مليون برميل.

وأشارت وكالة الطاقة الدولية إلى أن امدادات النفط العالمية في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، صعدت إلى مستوى قياسي بلغ 98.2 مليون برميل يومياً.

وتوقعت الوكالة أن يبلغ نمو الطلب على النفط الخام خلال العام الجاري، بنحو 1.4 مليون برميل يومياً، على أن يتباطأ إلى 1.3 مليون برميل يومياً وفق توقعات العام المقبل 2017.

واتفق منتجون مستقلون من خارج "أوبك" على اتفاق خفض الإنتاج بنحو 600 ألف برميل يومياً، على أن يبدأ تطبيق الاتفاقين (المستقلين وأوبك)، مطلع العام القادم.

كانت أسعار النفط سجلت مستويات متدنية إلى 27 دولاراً في 30 يناير/ كانون ثاني الماضي، قبل أن تبدأ رحلة صعود بلغت أوجها أمس الإثنين، عند 56.75 دولار للبرميل، وهو أعلى مستوى منذ 17 شهراً.


​برنت عند أعلى مستوى بفعل اتفاق خفض الإنتاج

صعدت أسعار خام برنت في بداية تعاملات الأسبوع، اليوم الإثنين 12-12-2016، إلى أعلى مستوى منذ 17 شهر، في أعقاب اتفاق المنتجين المستقلين خارج منظمة الدول المصدرة للبترول "أوبك".

والسبت الماضي، توصل 11 منتجاً مستقلاً للنفط، إلى اتفاق خفض الإنتاج بنحو 558 ألف برميل يومياً، تعهدت روسيا سابقاً أن تتحمل 300 ألف برميل وحدها، اعتباراً من مطلع العام المقبل.

يأتي ذلك، بعد أسبوعين تقريباً لاتفاق الأعضاء في "أوبك"، على خفض الإنتاج بـ 1.2 مليون برميل يومياً، إلى 32.5 مليون برميل، يدخل حيز التنفيذ مطلع العام المقبل.

وارتفع خام القياس العالمي مزيج برنت تسليم فبراير/ شباط بنسبة 4.5% مقارنة بأسعار إغلاق الأسبوع الماضي، إلى 56.76 دولار أمريكي للبرميل بحلول الساعة (06:53 ت.غ)، صعوداً من 54.33 دولار وهو سعر إغلاق الجمعة.

وتتوقع "أوبك" سعراً يصل 55 دولاراً في المتوسط خلال العام المقبل 2017.

ويتخوف متعاملون من آلية تنفيذ اتفاقي "أوبك" والمنتجين المستقلين، رغم وجود لجان لمراقبة تفاصيل الاتفاق للدول الموقعة على قرار خفض الإنتاج.


الذهب يتراجع بشكل كبير .. والدولار يرتفع

شهدت أسواق العملات الأجنبية عالمياً تحركات قوية يومي الخميس والجمعة 9-12-2016 بعد قرار البنك المركزي الأوروبي تمديد برنامج التيسير الكمي لشراء الأصول إلى شهر ديسمبر وهو ما يعتبر فترة أطول مما توقعته الأسواق ولكن في الوقت نفسه أشار البنك المركزي إلى أنه سيقلص من حجم الشراء إلى 60 مليار يورو بدلاً من 80 مليار يورو شهرياً التي يقوم بشرائها حالياً.

وقال المستشار المالي الدولي الحسن علي بكر :" مع إعلان الخبر بدأت الأسواق بالتفاعل بسرعة مع الخبر لنشهد تراجع اليورو بقوة إلى مستويات 1.0650 وليكمل الجمعة تراجعاته ليغلق عند مستوى 1.0555".

وأضاف مؤسس خدمة نورني لأسعار العملات في الأسواق المحلية بكر :" التراجع القوي في اليورو منح الدولار الأمريكي قوة مقابل الشيكل ليتمكن الدولار من الوصول إلى مستويات أعلى من 3.80 بعد أن بقي معظم الأسبوع يتحرك دون ذلك المستوى".

وأردف قائلاً:" ليغلق في الأسواق العالمية عند مستوى 3.8355 ولنشهد الأسواق المحلية تتفاعل بقوة ليصل إلى مستويات 3.82 بحسب البيانات التي تقوم شركات الصرافة بنشرها عبر موقع وتطبيق نورني لأسعار العملات في الأسواق المحلية".

وبالنظر إلى جانب التحليل الفني للدولار مقابل الشيكل، نجد -وفقاً لبكر- أن الدولار شيكل قد أنهى الاسبوع المنقضي بدون تغيير مع تشكل نموذج من نماذج الشموع اليابانية والذي يعتبر إيجابياً للاتجاه على المدى المتوسط وقد يفتح الطريق للاسبوع القادم لارتفاعات للدولار شيكل نحو مستويات 3.85 والتي تعتبر مستوى مقاومة مهم في الفترة الحالية.

وبين أن المستوى الأهم للمقاومة يبقى عند 3.8866 والذي قد يشكل حائط صد قوي أمام ارتفاع الدولار ولكن في حال كسره يصبح الاتجاه الصاعد هو الأقوى للدولار شيكل على المدى الطويل.

ومن جانب آخر ، شهد الذهب تراجعات قوية في ظل استمرار النظرة تجاه قيام الفيدرالي الأمريكي برفع الفائدة على الدولار خلال جلسته المقبلة بالاضافة إلى استمرار الأسهم الأمريكية بتسجيل ارتفاعات مستمرة ومستويات تاريخية جديدة وهو ما انعكس على تحول الأسواق إلى المخاطرة في أسواق الأسهم والتخلي عن الذهب كملاذ آمن.

وقال :" وصل سعر أونصة الذهب في الأسواق العالمية إلى 1159 مع نهاية التداولات الجمعة ليكون بذلك قد انخفض للاسبوع الخامس على التوالي وتحديداً منذ فوز الرئيس الامريكي المنتخب دونالد ترامب في انتخابات الرئاسة الأمريكية".

فيما تمكن النفط من الارتداد واستعادة خسائره الأسبوعية ليغلق الاسبوع دون تغيير في ظل بدء التطبيق الفعلي لاتفاقية أوبك لخفض إنتاج النفط ولينهي الخام الأمريكي الخفيف تداولات الأسبوع عند 51.44 دولار للبرميل".

وفيما يلي أسعار العملات والمعادن والنفط كما هي في صباح اليوم:

العملة

السوق العالمي

السوق المحلي في غزة

بيع

شراء

بيع

شراء

دولار شيكل

3.8355

3.8382

3.82

3.83

دولار دينار

0.708

0.710

0.709

0.710

دينار شيكل

5.41

5.42

5.38

5.40

اليورو دولار

1.0555

1.0557

1.045

1.065

الذهب - الأونصة

1159 دولار

1160 دولار

1220 دولار

1250 دولار

الذهب جرام - عيار 21

23.09 دينار

23.40 دينار

23.80 دينار

النفط - خام برنت

54.36

النفط - حام غرب تكساس الخفيف

51.40

ملاحظة: الأسعار اعلاه للعلم فقط ويمكن أن تتغير مع أي تغيرات في عوامل العرض والطلب سواء في السوق المحلي أو السوق العالمي.