دولي

توقعات بارتفاع إصدارات السندات الإسلامية لعام 2019

توقعت وكالة موديز للتصنيف الائتماني، اليوم الثلاثاء، زيادة الإصدارات الجديدة للسندات الإسلامية (الصكوك) عالميَّا بنسبة 11.5 بالمائة إلى 87 مليار دولار في 2019، و100 مليارا في 2020، من 78 مليار دولار في 2018.

وذكرت الوكالة، في تقرير لها، أن عام 2018 شهد انخفاضا، فيما ستنتعش إصدارات الصكوك في 2019 وتتجاوز الحجم القياسي الذي وصلت إليه بحلول 2020، إذا ظلت أسعار النفط معتدلة عند متوسط 75 دولارا للبرميل.

وكان أعلى مستوى على الإطلاق سجلته إصدارات الصكوك 93 مليار دولار، والذي وصلت إليه في 2012.

وأوضحت أن التعافي في إصدار الصكوك السيادية، جاء في أعقاب ارتفاع الاحتياجات التمويلية التي شهدت مزيدا من العجز في ظل أسعار النفط المعتدلة.

وأشارت الوكالة إلى أن ماليزيا تتمتع حتى الآن بأكبر مخزون من الصكوك السيادية طويلة الأجل (84 مليار دولار)، تليها إندونيسيا والمملكة العربية السعودية، مع حوالي 40 مليار دولار لكل منهما.

ومولت السندات الإسلامية ما يقرب من 80 بالمائة من احتياجات تمويل العجز المالي في ماليزيا، فيما شملت حوالي ثلث العجز المالي في قطر وإندونيسيا، وحوالي 14 بالمائة من السعودية، خلال الفترة بين 2015 - 2018.

وما يزال المصرف الإسلامي للتنمية، أكبر مُصدّر بأكثر من 16 مليار دولار من الصكوك المتداولة في نهاية 2018، وفقا لموديز

​النفط بأعلى مستوى في 3 شهور مدعوماً بتوقعات تراجع المعروض

صعدت أسعار النفط الخام في بداية تعاملات الأسبوع، الإثنين، لأعلى مستوى منذ 3 شهور، مدعومة بتوقعات تراجع المعروض مع نهاية الربع الأول 2019.

وقال وزير الطاقة الإماراتي، الأسبوع الماضي، إن عودة التوازن للأسواق متوقعة في الربع الأول 2019 مع استمرار تنفيذ اتفاق خفط الإنتاج، وهبوط إنتاج لاعبين آخرين.

فيما أعلن وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك، الأسبوع الماضي، أن لا حاجة لأية اجتماعات لدراسة السوق بعد تراجع الإنتاج في بلدان مثل فنزويلا وإيران.

وتراجع إنتاج إيران بمليون برميل يوميا على أساس سنوي في يناير/ كانون ثاني الماضي، إلى 2.7 برميل يوميا.

فيما تراجع إنتاج فنزويلا بقرابة مليون برميل في نفس الفترة، إلى 1.1 مليون برميل يوميا، بفعل ضغوط سياسية واقتصادية أمريكية.

وبحلول الساعة (07:15 تغ)، صعدت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت تسليم أبريل/ نيسان بنسبة 0.59 بالمائة أو 39 سنتا إلى 66.64 دولارا للبرميل.

في نفس الاتجاه، صعدت العقود الآجلة للخام الأمريكي نايمكس تسليم أبريل/نيسان بنسبة 0.82 بالمائة أو 45 سنتا إلى 56.42 دولارا للبرميل.

وبدأت "أوبك +" تنفيذ اتفاق جديد لخفض إنتاج النفط، بنحو 1.2 مليون برميل يوميا، اعتبارا من مطلع 2019، ولمدة 6 شهور.

وتتألف "أوبك+"، من أعضاء منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك"، إضافة إلى منتجين مستقلين تقودهم روسيا.

وزارة البيئة المصرية تطلق عملية مسح للنيل بعد تلوثه

أطلقت وزارة البيئة المصرية، عملية مسح لنهر النيل في محافظة أسيوط بصعيد مصر، بعد أن تلوث بمادة السولار.

واطلعت وزيرة البيئة المصرية ياسمين فؤاد، على إجراءات التأكد من انتهاء التلوث بالسولار في نهر النيل بسوهاج، وتشكيل لجنة لعمل مسح كامل للنهر بنطاق محافظة أسيوط لتقييم الموقف واتخاذ الإجراءات اللازمة في حال وجود تلوث.

وتبين من المسح الذي امتد من القناطر القديمة وحتى مركز أبوتيج عدم وجود آثار للتلوث في نطاق المحافظة، وتم رصد نوعية مياه النهر بعدة نقاط من خلال معمل فرع جهاز شؤون البيئة بأسيوط، وجاءت النتائج طبقا لحدود القانون، كما تم عمل مسح كامل لمنطقة البلاغ بسوهاج للتأكد من انتهاء التلوث وعدم ظهور أية آثار أخرى له.

وكانت غرفة العمليات المركزية في الوزارة قد تلقت بلاغا يفيد ظهور بقعة سولار في نهر النيل مجهولة المصدر أمام مأخذ محطة مياه في مدينة المراغة التابعة لمحافظه سوهاج، وتم تشكيل لجنة عاجلة من الفرع الإقليمي لجهاز شؤون البيئة بالتنسيق مع شرطة البيئة والمسطحات المائية لمعاينة التلوث واتخاذ الإجراءات اللازمة، والتنسيق مع الهيئة العامة للبترول لرفع درجة الاستعداد لمركز مكافحة التلوث في نهر النيل للتدخل الفورى في حالة دعت حاجة إلى ذلك.

​بورصة الكويت تشهد أول إدراج منذ يوليو 2018

شهدت بورصة الكويت، الثلاثاء، بدء التداول على أسهم شركة "المنار للتمويل والإجارة"، والذي يعد أول إدراج بالبورصة منذ 15 يوليو/تموز 2018.

وتم الإعلان عن الإدراج خلال مؤتمر صحفي عقد الثلاثاء بمقر البورصة، وسيتم إدراج السهم ضمن قطاع الخدمات المالية في مكونات السوق الرئيسية ببورصة الكويت ليرتفع عدد الشركات بها إلى 176 شركة.

وكانت شركة المتكاملة القابضة الكويتية، آخر إدراج بالبورصة في يوليو الماضي.

وبورصة الكويت، تعتبر رابع أكبر أسواق المنطقة من حيث القيمة السوقية بعد السعودية وقطر والإمارات.

ويبلغ رأسمال "المنار" نحو 30.9 مليون دينار (102 مليون دولار)، فيما يصل إجمالي الأصول 44.7 مليون دينار (145 مليون دولار) وفق البيانات المالية المعلنة في 30 سبتمبر/ أيلول 2018.

ويضم هيكل ملكية الشركة، كلا من شركة قطر للاستثمار بحصة 18.39 بالمائة، وشركة وفرة للاستثمار الدولي بحصة 14.58 بالمائة، وفايننشال أسيت - البحرين بحصة تبلغ 13.74 بالمائة.