دولي

مكاسب شبه جماعية للبورصات العربية رغم تراجع النفط

حققت البورصات العربية مكاسب شبه جماعية في نهاية تداولات الثلاثاء، مع تلقيها دعماً من أسهم البنوك القيادية، بعد إعلان غالبيتها عن توزيعات نقدية جيدة للمساهمين، على الرغم من هبوط أسعار النفط بالأسواق العالمية.

وبحلول الساعة (13:05 تغ)، انخفضت العقود الآجلة لخام برنت القياسي تسليم أبريل/ نيسان بنسبة 1.01 بالمائة أو 63 سنتاً إلى 61.88 دولارا للبرميل.

ونزلت العقود الآجلة للخام الأمريكي "نايمكس" تسليم مارس/ آذار بنسبة 1.36 بالمائة أو ما يعادل 74 سنتاً إلى 53.82 دولارا للبرميل.

وجاءت بورصة مصر في صدارة الأسواق الرابحة، مع ارتفاع مؤشرها الرئيس "إيجي أكس 30"، الذي يقيس أداء أنشط ثلاثين شركة، بنسبة 2.55 بالمائة إلى 14733 نقطة، بدعم مشتريات المستثمرين المصريين.

وزادت بورصة السعودية، الأكبر في العالم العربي، مع ارتفاع مؤشرها الرئيس "تأسي" بنسبة 1.21 بالمائة إلى 8623 نقطة، بدعم رئيس من صعود أسهم المصارف والمواد الأساسية القيادية.

وفي الإمارات، ارتفعت بورصة دبي بنسبة 0.54 بالمائة إلى 2542 نقطة، بدفع صعود أسهم العقار والاستثمار يتصدرها "إعمار العقارية" و"دبي للاستثمار".

فيما زادت بورصة العاصمة أبوظبي بوتيرة أقل بلغت 0.18 بالمائة إلى 5137 نقطة، لتصعد نحو أعلى مستوياتها في أكثر من 4 سنوات، بدعم مكاسب أسهم البنوك يقودها.

وارتفعت مؤشرات بورصة الكويت، وزاد المؤشر الأول بنسبة 0.47 بالمائة إلى 5451 نقطة، فيما زاد المؤشر الرئيس هامشياً بنسبة 0.01 بالمائة إلى 4804 نقطة، وصعد المؤشر العام بنسبة 0.32 بالمائة إلى 5222 نقطة.

وصعدت بورصة البحرين بنحو 0.44 بالمائة إلى 1403 نقطة، بفضل مكاسب أسهم البنوك مع صعود سهمي "البحرين الوطني" و"الأهلي المتحد" بنحو 1.53 بالمائة و1.3 بالمائة على التوالي.

وارتفعت بورصة الأردن بنسبة 0.12 بالمائة إلى 1964 نقطة، مع صعود مؤشر القطاع المالي 0.28 بالمائة والخدمي بنسبة 0.01 بالمائة.

وأغلقت بورصة مسقط على ارتفاع طفيف بنسبة 0.07 بالمائة إلى 4169 نقطة، بدعم مكاسب أسهم قيادية مثل "عمانتل" بنسبة 1.56 بالمائة و"بنك نزوي" بنسبة 1.12 بالمائة و"إسمنت عُمان" بنحو 1.05 بالمائة.

في المقابل، انخفضت بورصة قطر وحيدة مع تراجع مؤشرها العام بنسبة 0.11 بالمائة إلى 10715 نقطة، مع تراجع قطاع العقارات بنسبة 1.5 بالمائة والبنوك بنسبة 0.2 بالمائة.

فيما يلي أداء البورصات العربية، بارتفاع أسواق:

مصر: بنسبة 2.55 بالمائة إلى 14733 نقطة.

السعودية: بنسبة 1.21 بالمائة إلى 8623 نقطة.

دبي: بنسبة 0.54 بالمائة إلى 2542 نقطة.

الكويت: بنسبة 0.47 بالمائة إلى 5451 نقطة.

البحرين: بنسبة 0.44 بالمائة إلى 1403 نقطة.

أبوظبي: بنسبة 0.18 بالمائة إلى 5137 نقطة.

الأردن: بنسبة 0.12 بالمائة إلى 1964 نقطة.

مسقط: بنسبة 0.07 بالمائة إلى 4169 نقطة.

وانخفضت سوق:

قطر: بنسبة 0.11 بالمائة إلى 10715 نقطة.

​الجزائر.. البنك المركزي يطرح أوراقا نقدية جديدة مضادة للتزوير

أعلن بنك الجزائر المركزي، طرح قطع وأوراق نقدية جديدة للعملة المحلية (الدينار) مضادة للتزوير، سيشرع في تداولها في النصف الثاني من الشهر الجاري.

جاء ذلك، في مؤتمر صحفي للأمين العام للبنك المركزي الجزائري، حبيب قوبي خُصص لعرض القطع والأوراق النقدية الجديدة.

وأوضح المسؤول ذاته، أنه سيتم طرح قطعة نقدية من فئة مائة دينار (85 سنتا) بمواصفات جديدة يصعب تقليدها.

وقبل سنوات، اكتشفت الجمارك الجزائرية حاوية بميناء العاصمة، لقطع نقدية من فئة مائة دينار مقلدة تم جلبها من الصين.

وسيتم طرح ورقتين نقديتين جديتين أيضا وفق حبيب قوبي، وهما من فئة 500 دينار (4.23 دولارات) و1000 دينار (8.47 دولارات).

وتضمنت الورقتان، معايير أمنية جديدة ضد التقليد، إضافة لصورة جامع الجزائر الذي يعتبر ثالث أكبر مسجد في العالم بعد الحرمين، والقمر الصناعي الجزائري "ألكوم سات 1" الذي أطلق من منصة في الصين قبل عامين.

وشدد "قوبي"، على أن تداول القطع والأوراق النقدية الجديدة، سيكون مرافقا لتداول بقية الأوراق المتداولة من قبل في الجزائر.

وتعالت أصوات في الجزائر منذ سنوات، مطالبة بتغيير العملة الحالية (الأوراق والقطع النقدية)، بهدف القضاء على الكتل المتداولة في السوق الموازية، والتي تقدرها جهات رسمية بأكثر

صافي أرباح "سابك" السعودية يصعد 16.8 بالمائة في 2018

صعد صافي أرباح الشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك"، بنسبة 16.8 بالمائة على أساس سنوي، في 2018، مقارنة مع 2017.

وجاء في إفصاح لـ "سابك" للبورصة السعودية، الأحد، أن صافي أرباحها صعد إلى 21.54 مليار ريال (5.74 مليارات دولار) مقارنة مع 18.43 مليار ريال (4.91 مليارات دولار) في 2017.

بينما في الربع الأخير 2018، تراجع صافي أرباح "سابك" بنسبة 12.4 بالمائة إلى 3.24 مليارات ريال (864 مليون دولار)، نزولا من 3.7 مليارات ريال (987 مليون دولار) في الفترة المقابلة من 2017.

وأرجعت الشركة تراجع أرباح الربع الأخير 2018، إلى هبوط متوسط أسعار بيع منتجاتها، إضافة إلى تراجع حصة سابك في شركات حليفة.

وفي مؤتمر صحفي عقب النتائج، قال يوسف البنيان، الرئيس التنفيذي للشركة، إن العام الجاري سيشهد تحديات اقتصادية في الأسواق قد تؤثر على نشاط سابك، بسبب الحرب التجارية.

تراجع أسعار النفط متأثرة بتباطؤ الاقتصاد العالمي

تراجعت أسعار النفط الخام في تعاملات الأربعاء، متأثرة بتوقعات تباطؤ الاقتصاد العالمي في 2019، وتباطؤ آخر للاقتصاد الصيني في 2018 لأدنى مستوى منذ 1990.

والجدير بالذكر أن الاقتصاد الصيني سجل نموًا نسبته 6.6 بالمائة وهو أدنى مستوى منذ 1990؛ بينما توقع صندوق النقد الدولي، الإثنين، تباطؤ الاقتصاد العالمي إلى 3.5 بالمائة في 2019.

وقد تراجعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت تسليم مارس/ آذار، بنسبة 0.34 بالمائة أو 23 سنتا إلى 61.27 دولارا للبرميل.

وكذلك، تراجعت العقود الآجلة للخام الأمريكي نايمكس تسليم مارس/ آذار بنسبة 0.32 بالمائة أو 17 سنتا إلى 52.84 دولارا للبرميل.

وأبدى قادة اقتصاديون، أمس الثلاثاء، على هامش مشاركتهم في أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي "دافوس 2019"، قلقهم بشأن المخاطر الاقتصادية العالمية، داعين إلى التوحد والتكتل أمامها.