دولي

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ١٨‏/٨‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


فولكسفاغن تزيح تويوتا عن الصدارة العالمية

أعلنت المجموعة الألمانية العملاقة في صناعة السيارات "فولكسفاغن"، الشركة الأم لستة أنواع بينها أودي وبورشه وسيات وسكودا وبنتلي، أنها باعت 10,3 ملايين وحدة (+3,8 بالمئة) خلال عام 2016، مما يجعلها تتفوق على نظيرتها اليابانية تويوتا.

فقد أعلنت تويوتا التي تهيمن على قطاع السيارات في العالم منذ سنوات، الإثنين 30-1-2017 عن ارتفاع طفيف في مبيعاتها التي بلغت 10,18 ملايين سيارة في 2016.

وسجلت فولكسفاغن هذا الرقم القياسي على الرغم من فضيحة محركات الديزل التي واجهتها.

وبذلك تصبح فولكسفاغن المجموعة الأولى عالمياً في مبيعات السيارات للمرة الأولى، منهية تفوق تويوتا في القطاع منذ 2008 باستثناء السنة التي شهدت فيها اليابان تسونامي ضرب شمال شرقها في 2011.

ولم تسجل المجموعة اليابانية التي تنتج تويوتا وليكزس (فاخرة) ودايهاتسو (آليات صغيرة) وهينو (آليات ثقيلة) سوى نسبة نمو متواضعة تبلغ 0,2 بالمئة. وهي تشهد تراجعاً في مبيعاتها في الولايات المتحدة، ركيزتها التقليدية، وتباطؤاً في الصين .

ولم تعلن "جنرال موتورز" التي احتلت المرتبة الثالثة في 2015 ببيعها 9,8 ملايين سيارة، أرقامها للعام 2016.


الإمارات ترفع أسعار الوقود الشهر المقبل

أعلنت وزارة الطاقة الإماراتية اليوم الأحد 29-1-2017، عن زيادة أسعار الوقود في الدولة، خلال فبراير/ شباط المقبل، بناء على متوسط الأسعار العالمية.

ووفقا لحسابات الأناضول، فهذا هو الارتفاع الثاني على التوالي.

وقالت الوزارة، في بيان لها اليوم، ‏إن لجنة متابعة أسعار الوقود التابعة لها، قررت أن يكون سعر لتر البنزين (سوبر 98) في محطات التوزيع 2 درهماً (0.54) مقابل 1.91 درهماً (0.52 دولار) في يناير/ كانون الثاني الجاري.

وسيرتفع سعر "بنزين 95" (الأكثر شعبية) إلى 1.89 درهماً (0.51 دولار) مقابل 1.8 درهماً (0.49 دولار)، ووصل سعر "بنزين 91" إلى 1.82 درهماً (0.495 دولار) مقابل 1.73 درهماً (0.471 دولار).

وأضافت وزارة الطاقة - بحسب البيان - أن أسعار الديزل ارتفعت بواقع 6 فلوس من 1.94 درهماً (0.528 دولار) إلى 2 درهماً (0.54 دولار).

وستطبق الأسعار الجديدة اعتباراً من مطلع فبراير/ شباط وعلى مدار الشهر، لحين أن تصدر الوزارة في نهاية الشهر المقبل أسعار جديدة لتطبق في شهر مارس/ أذار القادم.

وكانت الإمارات أعلنت عن بدء تحرير أسعار الوقود في الدولة اعتباراً من مطلع أغسطس/آب 2015، واعتماد آلية للتسعير وفقاً للأسعار العالمية، ويشمل قرار تحرير الأسعار مادتي الجازولين (المستخدم كوقود للسيارات) والديزل.


الكويت: نتائج خفض إنتاج النفط تظهر نهاية الربع الأول

قال وزير النفط الكويتي عصام المرزوق، اليوم الأربعاء 25-1-2017، إن هناك التزام باتفاق "أوبك" لخفض إنتاج النفط، مبيناً أن "مؤشرات التوازن في الأسواق بدأت، وسيتضح ذلك مع نهاية الربع الأول من العام الجاري (2017)".

جاء ذلك في كلمة له في المنتدى الخليجي الثالث لاستراتيجية الطاقة، الذي تستضيفه الكويت اليوم، بعنوان "مستقبل الطاقة الهيدروكربونية في الخليج العربي".

وتوقع المرزوق، تأثيرات الانخفاض على الأسعار بنهاية الربع الأول، وقال "إننا مطمئنون على عودة التوازن في أسعار النفط عالمياً، مع الالتزام بما تم الاتفاق عليه في فيينا بين أعضاء أوبك".

وأضاف أن "المؤشرات تؤكد على التزام الدول بتعهداتها حول الخفض، من خلال إخطارات تم توجيهها للزبائن ترسم خططاً للخفض في برامج التحميل الشهرية، وهذا يعتبر ضمانة في طريق تعافي الأسعار".

ومطلع العام الجاري، بدأ الأعضاء في منظمة "أوبك" ومنتجون مستقلون خفض الإنتاج بـ 1.758 مليون برميل يومياً في محاولة لإعادة الاستقرار لأسواق النفط العالمية.

كان الأعضاء في منظمة "أوبك" اتفقوا في 30 نوفمبر/ تشرين ثاني العام الماضي (2016) على خفض الإنتاج، أتبعته 11 دولة من المنتجين المستقلين على نفس القرار في 10 ديسمبر/ كانون أول، ودخل حيز التنفيذ مطلع العام الجاري.

وأوضح المرزوق أن "ما يميز هذا الاتفاق أيضاً أنه يحظى بدعم زعماء الدول المنتجة للنفط المشاركة في الاتفاق".

وفي وقت سابق، من يناير/كانون ثاني الجاري، قال خالد الفالح، وزير الطاقة السعودية، إنه يتوقع عودة توازن أسواق النفط خلال النصف الأول من العام الجاري.

وأكد الوزير الكويتي، أن بلاده "تولي اهتماماً خاصاً بتطوير إنتاجها من النفط الخام، ليرتفع من المستويات الحالية البالغة 2.7 مليون برميل يومياً تماشياً مع اتفاق الأوبك، إلى 4 ملايين برميل يوميا بحلول عام 2020".

من جانبه، توقع الرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الكويتية نزار العدساني، إنفاق 35 مليار دينار (100.2 مليار دولار)، في غضون خمس سنوات، لإنجاز مشاريع نفطية في الكويت.

وقال في كلمة له في المنتدى إن "مؤسسة البترول الكويتية، تركز على قطاع البتروكيماويات كوسيلة لتنويع مصادر الدخل".


​صعود 6 بورصات عربية بفعل مكاسب النفط

صعدت ست بورصات عربية في نهاية تداولات اليوم الثلاثاء 24-1-2017، مع ارتفاع أسعار النفط في الأسواق العالمية.

وقال إبراهيم الفيلكاوي، المحلل الفني لمركز الدراسات المتقدمة بالكويت: "صعدت غالبية أسواق الأسهم الخليجية مستفيدة من تحسن معنويات المستثمرين مع ارتفاع أسواق النفط".

وبحلول الساعة (13:29 ت.غ)، ارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت تسليم مارس/ آذار، بنسبة 0.74% إلى 55.64 دولاراً للبرميل.

وهبطت عقود الخام الأمريكي "نايمكس" تسليم مارس/ آذار، بنسبة 0.78% إلى 53.16 دولاراً للبرميل.

وأضاف الفيلكاوي، في اتصال هاتفي مع وكالة "الأناضول": "بينما كان هناك ضغوط في بيعية في أسواق مثل مصر والأردن.. نعتقد ان الهدف منها هو جني الأرباح وترقب ظهور محفزات إيجابية جديدة."

وجاءت بورصة السعودية، الأكبر في العالم العربي، في مقدمة الأسواق الرابحة مع ارتفاع مؤشرها الرئيسي "تأسي" بنسبة 1.12% إلى 7091.88 نقطة بفضل الأداء الإيجابي لأسهم المصارف يتصدرها "مصرف الراجحي" بنسبة صعود بلغت 0.61%.

وارتفعت بورصة قطر متجاوزة حاجز 11 ألف نقطة، وارتفع مؤشرها الرئيسي بنسبة 0.98% إلى 11057.83 نقطة، مع ارتفاع أسهم "إزدان" بنسبة 1.53% و"صناعات" بنسبة 0.25% و"بنك قطر الوطني" بنسبة 0.23%.

وصعدت مؤشرات بورصة الكويت الرئيسية الثلاثة، وزاد مؤشرها السعري بنسبة 0.94% إلى 6742.35 نقطة، وارتفع المؤشر الوزني بنسبة 0.76% إلى 425.54 نقطة، وأغلق مؤشر "كويت 15"، للأسهم القيادية، رابحا ما نسبته 0.83% إلى 985.86 نقطة.

وفي الإمارات، ارتفع مؤشر بورصة العاصمة أبوظبي بنسبة 0.47% إلى 4679.26 نقطة بفعل مكاسب أسهم كبرى مثل "منازل العقارية" بنسبة 4.55% و"دانة غاز" بنسبة 1.79% و"بنك الخليج الأول" بنسبة 1.13% و"بنك أبوظبي الوطني" بنسبة 0.95%.

وزاد مؤشر بورصة دبي المجاورة بنسبة 0.34% إلى 3719.99 نقطة مع ارتفاع أسهم "جي أف اتش المالية" بنسبة 11.16% و"ماركة" بنسبة 1.41% و"إعمار مولز" بنسبة 1.15% و"دبي الإسلامي" بنسبة 0.66%.

وربحت بورصة البحرين ما نسبته 0.28% إلى 1277.93 نقطة مستفيدة من صعود ثلاثة أسهم وهي: "الخليج المتحد" و"الإثمار القابضة" و"مؤسسة ناس" بنحو 9.7% و7.3% و1.41% علي الترتيب.

في المقابل، عاودت بورصة مصر الانخفاض دون مستوى 13 ألف نقطة وهبط مؤشرها الرئيسي "إيجي أكس 30"، الذي يقيس أداء الأسهم القيادية، بنسبة 0.92% إلى 12882.88 نقطة وسط ضغوط بيعية للمصريين والعرب.

وهبطت بورصة الأردن بنسبة 0.47% إلى 2138.43 نقطة بفعل هبوط أسهم القطاع الصناعي بنسبة 1.84% والخدمي بنسبة 0.49% والمالي بنسبة 0.09%.

وأغلقت بورصة مسقط على انخفاض محدود بنسبة 0.06% إلى 5766.49 نقطة مع تراجع أسهم مثل "الحسن الهندسية" و"العنقاء للطاقة" و"الشرقية للاستثمار" و"البنك الوطني" و"بنك صحار" بنسب بين 4% و0.62%.

فيما يلي أداء البورصات العربية، بارتفاع أسواق:

السعودية: بنسبة 1.12% إلى 7091.88 نقطة.

قطر: بنسبة 0.98% إلى 11057.83 نقطة.

الكويت: بنسبة 0.94% إلى 6742.35 نقطة.

أبوظبي: بنسبة 0.47% إلى 4679.26 نقطة.

دبي: بنسبة 0.34% إلى 3719.99 نقطة.

البحرين: بنسبة 0.28% إلى 1277.93 نقطة.

فيما انخفضت أسواق:

مصر: بنسبة 0.92% إلى 12882.88 نقطة.

الأردن: بنسبة 0.47% إلى 2138.43 نقطة.

مسقط: بنسبة 0.06% إلى 5766.49 نقطة.