دولي


108 ملايين طفل يعملون في الزراعة حول العالم

أفادت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة "فاو"، أن عدد الأطفال العاملين في الزراعة بجميع أنحاء العالم، ارتفع من 98 مليوناً إلى 108 ملايين منذ 2012، بعد أكثر من عقد من الانخفاض المستمر.

جاءت تصريحات المنظمة في بيان اليوم الثلاثاء، بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة عمل الأطفال، الذي يصادف 12 يونيو/ حزيران من كل عام.

وأضافت المنظمة في بيانها، أن الارتفاع جاء مدفوعاً جزئياً بزيادة الصراعات والكوارث الناجمة عن المناخ.

وتابعت: "هذا الاتجاه المقلق، لا يهدد فقط رفاهية الملايين من الأطفال، لكنه يقوّض أيضاً الجهود الرامية إلى القضاء على الجوع والفقر في العالم".

وقال نائب مدير المنظمة للبرامج دانيال جوستفون، في البيان، إن "أكثر من 70 بالمائة من عمالة الأطفال في العالم تتم في الزراعة، ولا يمكن القضاء على الجوع دون أن تصل نسبة عملهم إلى الصفر".

ودشنت منظمة العمل الدولية، اليوم العالمي لمكافحة عمل الأطفال في 2002، لتركيز الاهتمام على مدى انتشار ظاهرة عملهم في العالم، والعمل على بذل الجهود اللازمة للقضاء عليها.


بكين تهدد بإلغاء نتائج المحادثات التجارية الجارية مع واشنطن

بكين/ وكالات:

اختتمت الولايات المتحدة الأمريكية والصين، أمس، محادثاتهما التجارية لأجل تخفيف التوتر بين القوتين الاقتصاديتين العظميين، بحضور وزير التجارة الأمريكي ويلبور روس في بكين.

وهددت الصين الولايات المتحدة بأنها "ستلغي نتائج المحادثات الجارية لتخفيف التوتر التجاري بين البلدين، في حال فرضت واشنطن عقوبات ورسوما جمركية عليها"، بحسب بيان أوردته وكالة أنباء الصين الجديدة.

وأضافت أنه "إذا تحركت واشنطن باتجاه فرض عقوبات، فإن كل المنجزات الاقتصادية والتجارية التي تفاوض عليها الطرفان ستكون بحكم اللاغية"، مشددة على أن "كل النتائج مرتبطة، بعدم الانخراط في حرب تجارية".

ونوهت إلى أن "الطرفين حققا تقدما إيجابيا وملموسا في عدد من القضايا مثل زيادة واردات المنتجات الزراعية والطاقة"، مستدركة بأن "التفاصيل تُركت ليتم وضع اللمسات الأخيرة عليها"، مضيفة أن "بكين ترغب في زيادة الواردات من كل دول العالم بما فيها الولايات المتحدة الأمريكية".

وكان وزير التجارة الأمريكي قال قبل نشر الوكالة الصينية بيانها، إن "اجتماعاتنا مع الجانب الصيني، كانت ودية وصريحة وشملت قضايا مفيدة تتعلق بسلع محددة للتصدير".

ورغم الإعلان عن هدنة في الحرب التجارية بعد تصريح وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين بشأن "تجميد" الرسوم على البضائع الصينية، أشار البيت الأبيض إلى استعداده لإطلاق حزمة عريضة من العقوبات.

يشار إلى أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أشارت الثلاثاء الماضي، إلى أن العمل جار على وضع الصيغة النهائية للعقوبات التجارية بحق الصين التي أُعلن عنها في آذار/ مارس، على أن يتم الكشف عن التفاصيل الشهر المقبل.

​الخام الأمريكي لأدنى مستوياته في شهر ونصف

واصل الخام الأمريكي "نايمكس"، هبوطه في تداولات اليوم الثلاثاء، لينزل صوب أدنى مستوياته في شهر ونصف، بينما صعد خام "برنت" بعد هبوطه بنحو حاد على مدى الجلسات الخمس الماضية.

ويأتي تراجع الخام الأمريكي، وسط مخاوف بشأن زيادة الإنتاج الأمريكي، إلى جانب التوقعات بزيادة الإمدادات من جانب السعودية وروسيا.

وقالت السعودية وروسيا، الجمعة الماضي، إنهما يناقشان زيادة إنتاجهما من النفط الخام بنحو مليون برميل يومياً، لتعويض نقص الإمدادات المحتمل من فنزويلا وإيران.

وبحلول الساعة (05:29 ت.غ)، ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت القياسي تسليم يوليو/ تموز بنسبة 0.44 بالمائة أو ما يعادل 33 سنتاً إلى 75.63 دولار للبرميل.

ونزلت العقود الآجلة للخام الأمريكي "نايمكس" تسليم يوليو/ تموز بنسبة 1.56 بالمائة أو ما يعادل 1.06 دولار إلى 66.82 دولار للبرميل.

ومن المنتظر أن تعلن إدارة معلومات الطاقة الأمريكية، في وقت لاحق غداً، عن البيانات الرسمية لمخزونات الخام في الولايات المتحدة.


سفينة توليد كهرباء تركية تبدأ العمل في السودان

أنقرة/ الأناضول:

بدأت سفينة توليد كهرباء تركية، في العمل لتزويد السودان بالطاقة الكهربائية.

وقال بيان أصدرته شركة "كارباورشيب" التركية المالكة للسفينة "قره دينيز باورشيب راؤوف بيه"، أمس، إن السفينة بدأت العمل في ميناء "بورتسودان" شرقي السودان مع بداية شهر رمضان.

وأضاف البيان، أن سعة السفينة تبلغ 180 ميغاوات، وستمد الشبكة السودانية بالكهرباء، وفقا للاتفاقية الموقعة مع الشركة السودانية للتوليد الحراري.

وأشار إلى أن سفينة توليد الكهرباء في السودان هي السادسة للشركة في إفريقيا، حيث لديها سفن في غانا، وموزمبيق، وزامبيا، وغامبيا، وسيراليون.

ونقل البيان، عن رئيسة الشؤون التجارية في الشركة زينب هرازي، قولها إن هدف الشركة هو "أن تصبح السودان مركزا للتقدم الاقتصادي والعلمي والتكنولوجي في إفريقيا. وأن نوفر لها الطاقة الكهربائية بأرخص ثمن".

جدير بالذكر أن شركة "كارباورشيب"، الشريكة في مجموعة "قره دينيز" التركية للطاقة، وقعت أبريل/نيسان الماضي، اتفاقا لتزويد السودان بالكهرباء.