دولي

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ١٩‏/٢‏/٢٠١٨

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


الحكومة اليمنية تتهم الأمم المتحدة بالانحياز لـ"الحوثيين"

اتهمت الحكومة اليمنية، اليوم الأربعاء، الأمم المتحدة، بالانحياز لجماعة "الحوثي"، والاعتماد على معلومات "مضللة" حول أزمة المشتقات النفطية، بحسب تصريح لمصدر بوزارة النفط اليمنية، نشرته وكالة "سبأ " الرسمية.

وأبدى المصدر (لم تسمه الوكالة) استغرابه من التحذير الذي أصدره منسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة في اليمن جيمي ماكغولدريك، عن نفاد مخزون الوقود، في إشارة للمحافظات التي لا زالت خاضعة لسيطرة الحوثيين وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح، بحسب "سبأ".

وسبق أن حذّر ماكغولدريك، أمس، في تغريدات عبر حسابه على "تويتر"، من أن استمرار إغلاق المنافذ في اليمن (على يد التحالف العربي)، سيعطل إيصال الإمدادات الحيوية إلى 27 مليون من الأشخاص المعرضين للخطر".

وقال المسؤول الأممي إن "الأزمة الإنسانية في اليمن ستتحول إلى كارثية لم يتم إعادة فتح المنافذ البحرية والجوية والبرية.

لكن المصدر اليمني اعتبر هذه التصريحات "تؤكد من جديد انحياز بعثة الأمم المتحدة العاملة في اليمن لمليشيا الانقلاب (الحوثيين)".

وأضاف أن البعثة الأممية تعتمد على "معلومات مضللة يقدمها الانقلابيون (الحوثيون وحلفاؤهم) دون العودة للحكومة الشرعية، أو حتى الاعتماد على تقارير ميدانية أو فرق لتقصي الحقائق حول مختلف القضايا، بما في ذلك أزمة المشتقات النفطية".

وأرجع المصدر أزمة المشتقات النفطية إلى "إعلان المليشيات الانقلابية قانون تعويم أسعار الوقود، وحصر عملية استيرادها لصالح عدد من تجار السوق السوداء التابعين لها في المحافظات التي تقع تحت سيطرتها".

وقال إن هذا التوجه "أوصل سعر اللتر الواحد إلى أسعار قياسية وصلت إلى ألف ريال (دولارين ونصف) في أوقات كثيرة، بينما يباع اللتر في المناطق التي تم استعادتها من الانقلابيين بـ 175 ريال (أقل من نصف دولار)".

واعتبر أن "مشكلة أزمة المشتقات النفطية توجد فقط في المناطق التي تقع تحت سيطرة الانقلاب".

ودعا المصدر منسق الشؤون الإنسانية "بالنزول الميداني إلى خزانات النفط الحكومية في مينائي الحديدة والصليف (غرب) والعاصمة صنعاء، للاطلاع على ازدهار السوق السوداء والوقوف على الأسباب الحقيقية للأزمة".

وأشار إلى أنه" بالإمكان شراء النفط بمشتقاته عبر الموانئ اليمنية الخاضعة لسلطة الحكومة الشرعية وترحيله لجميع المحافظات اليمنية بما في ذلك المحافظات التي لا زالت خاضعة لسيطرة الانقلابيين".

وأكد المصدر أن "الحكومة اليمنية سبق أن وافقت على مقترح المبعوث الأممي للبلاد، إسماعيل ولد الشيخ، لتولي إدارة ميناء الحديدة من قبل الأمم المتحدة".

وقال إن "هذه الآلية كفيلة بوقف الابتزاز الذي تمارسه المليشيا على التجار، وكسر احتكار عملية الاستيراد والتسويق وبيعه للمواطنين بأسعار خيالية، لجني المليارات من الريالات وتمويل حربها العبثية ضد الحكومة الشرعية والمواطنين، وتهديد أمن الجيران وسلامة الملاحة الدولية في البحر الاحمر وباب المندب".

والأحد الماضي، حذّر مكتب الأمم المتحدة للسكان، من نفاد مخزون الوقود في اليمن بنهاية نوفمبر/تشرين ثاني الجاري، إذا استمر إغلاق المنافذ من قبل التحالف العربي.



خصخصة قريبة للسكك الحديدية والموانئ السعودية

قال وزير النقل السعودي نبيل العامودي،الإثنين 13-11-2017، إن وزارته ستطرح خلال الأيام القريبة المقبلة، مشاريع في قطاع السكك الحديدية والموانئ للقطاع الخاص.

يأتي ذلك، ضمن برنامج خصخصة قطاعات الوزارة، تنفيذاً لقرارات حكومية بخصخصة عديد القطاعات الاقتصادية في السعودية، في محاولة من المملكة لضبط النفقات وتنويع اقتصاد القطاع الخاص غير النفطي.

وقال "العامودي" في كلمته خلال مؤتمر بالرياض اليوم، إن مشاريع القطاع سترفع الناتج المحلي بنسبة 5 بالمائة، وسترفع التوظيف في المملكة بنسبة 4 بالمائة بحلول 2021.

وتعتمد رؤية السعودية 2030، الهادفة لتنويع مصادر الدخل، إلى خصخصة العديد من القطاعات الحكومية بينها قطاع النقل، فيما تم البدء خلال وقت سابق من2017، بخصخصة قطاعات رياضية وترفيهية.


مصر توقع اتفاقية للبحث عن البترول والغاز بخليج السويس

أعلنت وزارة البترول والثروة المصرية،السبت 11-11-2017 ، عن توقيع اتفاقية جديدة للبحث عن البترول والغاز في منطقة تنمية شرق عش الملاحة البحرية " مجاويش البحرية" بخليج السويس ( شمال شرق).

وأوضحت الوزارة في بيان اليوم أنه جرى توقيع الاتفاقية بين الهيئة المصرية العامة للبترول ( حكومية) وشركة ترايدنت بتروليوم، ( خاصة) بإجمالى استثمارات حوالى 2.4 مليون دولار كحد أدنى و 500 ألف دولار منح توقيع لحفر 4 آبار جديدة.

وكشف وزير البترول طارق الملا، عقب التوقيع، أن قطاع البترول في بلاده وقع 83 اتفاقية منذ نوفمبر/ تشرين الثاني 2013 مع كبرى شركات البترول العالمية والعربية والمصرية، باستثمارات تجاوزت 15 مليار دولار.

وأضاف الملا أن "الاتفاقيات البترولية إلى جانب الاكتشافات الغازية الكبيرة التى تحققت مؤخراً تمثل ركيزة أساسية فى برنامج توفير الإمدادات البترولية للسوق المحلى خلال الفترات المقبلة".


د​بي تستقبل 11.5 مليون سائح في 9 شهور

أظهرت إحصائيات رسمية، الثلاثاء 7-11-2017، أن إمارة دبي استقبلت 11.58 مليون سائح خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي، بزيادة 7.5 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من 2016.

وزار دبي نحو 10.74 ملايين زائر خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الماضي.

وأظهرت إحصائيات دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي (حكومية) ، أن الهند جاءت أكبر الأسواق المصدرة للزوار في الفترة بين يناير/ كانون ثاني وسبتمبر/ أيلول الماضيين، بنحو 1.5 مليون زائر، بارتفاع 20 بالمائة مقارنة مع الفترة ذاتها من عام 2016.

وحافظت السعودية على المركز الثاني بنحو 1.2 مليون زائر، تليها المملكة المتحدة بنحو 905 آلاف.

ووفق الإحصائيات، شكلت دول مجلس التعاون الخليجي المساهم الأكبر في أعداد الزوّار بنسبة 21 بالمائة، تلتها منطقة أوروبا الغربية 20 بالمائة، يليهما جنوب آسيا 18 بالمائة، ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا 11 بالمائة.

وتعد دبي وجهة سياحية مهمة في منطقة الشرق الأوسط، إذ جذبت نحو 14.9 مليون سائح في العام الماضي، وتهدف لأن يصل هذا الرقم إلى 20 مليون سائح بحلول 2020.