39

دولي

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢٥‏/٥‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


حركة "BDS" تُطالب بمقاطعة منتجات شركة "هيونداي"

دعت لجنة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها (BDS)، لمقاطعة منتجات الشركة الكورية "هيونداي"، بسبب مشاركتها في بناء المستوطنات الإسرائيلية وهدم المنازل الفلسطينية.

وقالت اللجنة في بيان لها اليوم الأربعاء 8-2-2017، إن سلطات الاحتلال تستخدم "بشكل مكثف" معدّات شركة هيونداي في جرائم هدم البيوت الفلسطينية على طرفي الخط الأخضر.

وأشارت إلى أن معدات "هيونداي" استخدمت مؤخرًا في هدم عشرات المنازل الفلسطينية في قرية "أم الحيران" في النقب (جنوب فلسطين المحتلة)، وفي قرية "قلنسوة" في منطقة المثلث (بالداخل المحتل 48).

ورأى رئيس "لجنة المتابعة العليا" لشؤون الجماهير العربية في الداخل المحتل 48، محمد بركة، أن استخدام معدات الشركة الكورية، بمثابة اعتداء على حياة وبيوت الفلسطينيين، ومشاركة فعلية في جرائم هدم البيوت.

وطالب بركة، شركة هيونداي بالتوقف عن التعامل مع أي جهة ترتكب جرائم ضد البشر، "وإلا فإنها ستكون شريكة في الجريمة".

وأفادت لجنة المقاطعة "BDS48" (لجنة مقاطعة منتجات الاحتلال في الداخل المحتل)، بأن شركة هيونداي تجاهلت منذ سنوات الأدلة المتراكمة على تورطها في سياسة التطهير العرقي التي تمارسها السلطات الإسرائيلية.

وبيّنت أن حملة مقاطعة هيونداي "جزء من موجة المقاومة الشعبية السلمية الفلسطينية ضد تصاعد وتيرة الجرائم التي يرتكبها النظام الاستعماري الإسرائيلي".

واتهمت لجنة الـ BDS48، شركة هيونداي بأنها "تتربّح من مشاركتها في سياسات الفصل العنصري (الأبرتهايد) الإسرائيلي والانتهاكات الجسيمة للقانون الدولي".

ووثّق نشطاء في مجال حقوق الإنسان استخدام القوات الإسرائيلية آليات "هيونداي" بتاريخ 18 كانون ثاني/ يناير الماضي، في تدمير العديد من منازل أم الحيران وتهجيرها للسكان البدو الفلسطينيين.

وأوضحت اللجنة أنها تعمل على حشد الدعم العربي والعالمي، لحملتها لمقاطعة هيونداي لـ "الضغط على الشركة وإنهاء تورطها في انتهاكات إسرائيل لحقوق الإنسان".

وأردفت: "شركات عملاقة؛ مثل فيوليا وأورانج وCRH، ومؤخرًا G4S، أنهت تورطها في الجرائم الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني تحت ضغط حركة BDS، وهيونداي سترضخ في النهاية".

يشار إلى أن سلطات الاحتلال تستخدم معدات وآليات "هيونداي" بهدم منازل الفلسطينيين، في أحياء القدس المحتلة؛ (سلوان، بيت حنينا، صور باهر، العيساوية والطور)، واستخدمت أيضًا في أعمال البناء بمستوطنة "حلميش" (مقامة على أراضٍ فلسطينية شمالي غرب رام الله)، و"بركان" (مستوطنة إسرائيلية صناعية مقامة على أراضي الفلسطينيين قرب سلفيت شمال القدس المحتلة المحتلة).


​البورصات العربية تهبط متجاهلة نتائج الشركات

هبطت البورصات العربية عدا مسقط، في نهاية تداولات اليوم الثلاثاء 31-1-2017، متجاهلة نتائج مالية قوية لبعض الشركات القيادية، فيما تباينت أسعار النفط في الأسواق العالمية.

وقال جمال عجيز، الخبير الاقتصادي والنفطي ومحلل أسواق المال (مصري): "نالت ضغوط بيعية من أداء أسواق الأسهم العربية في ظل تباين أسعار النفط".

وبحلول الساعة (12:41 ت.غ)، ارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت تسليم مارس/ آذار، بنسبة 0.27% إلى 55.38 دولاراً للبرميل.

فيما هبطت عقود الخام الأمريكي "نايمكس" تسليم مارس/ آذار، بنسبة 0.17% إلى 52.54 دولاراً للبرميل.

وأضاف عجيز، في اتصال هاتفي مع وكالة "الأناضول" للأنباء: "لم تتفاعل أسواق مثل الإمارات مع النتائج المالية لشركاتها، والتي جاءت جيدة في مجملها، ربما بسبب استمرار رغبة المستثمرين في جني الأرباح استعداداً لموسم التوزيعات النقدية".

وأعلن كل من بنك الخليج الأول وبنك أبوظبي الوطني وشركة إعمار مولز، في إفصاحات رسمية علي موقع سوق دبي وأبوظبي، نمو أرباحهما السنوية لعام 2016، بنحو 0.3% و1.2% و13% مع توزيعات نقدية جيدة.

وجاءت بورصة مصر في مقدمة الأسواق الخاسرة مع هبوط مؤشرها الرئيسي "إيجي أكس 30"، الذي يقيس أداء أنشط ثلاثين شركة، بنسبة 1.96% إلى 12672.49 نقطة وسط ضغوط بيعية للأجانب.

وهبطت بورصة قطر للجلسة الخامسة على التوالي نحو أدنى مستوياتها في ثلاثة أسابيع، ونزل مؤشرها الرئيسي بنسبة 1.4% إلى 10597.22 نقطة، مع تراجع أسهم قيادية مثل "بنك الدوحة" بنسبة 3.07% و"صناعات قطر" بنسبة 2.55% و"بنك قطر الوطني" بنسبة 1.51%.

وفى الإمارات، هبط مؤشر بورصة دبي بنسبة 0.98% إلى 3642.85 نقطة مدفوعا بتراجع أسهم "سوق دبي المالي" و"بنك الإمارات دبي الوطني" و"دبي للاستثمار" و"أرابتك القابضة" و"إعمار العقارية" بنسب بين 2.27% و1.06%.

ونزلت بورصة العاصمة أبوظبي، وهبط مؤشرها الرئيسي بنسبة 0.92% إلى 4548.82 نقطة، تحت وطأة نزول أسهم "دانة غاز" بنسبة 3.57% و"اتصالات" بنسبة 1.92% و"مصرف أبوظبي الإسلامي" بنسبة 0.78% و"الدار" بنسبة 0.78%.

وتراجعت بورصة السعودية، الأكبر في العالم العربي، مع هبوطها للجلسة الثانية على التوالي، ونزل مؤشرها الرئيسي "تأسي" بنسبة 0.43% إلى 7101.86 نقطة مع استمرار تعرض أسهم المصارف والمواد الأساسية والطاقة لضغوط بيعية تحت وطأة جني الارباح.

وفي نفس الاتجاه، انخفضت بورصة الأردن بنسبة 0.13% إلى 2161.47 نقطة مدفوعة بتراجع أسهم القطاع الخدمي والصناعي بنحو 0.52% و0.12% على التوالي.

وتراجعت مؤشرات الكويت الرئيسية الثلاثة، ونزل المؤشر السعري بنسبة 0.1% إلى 6832.22 نقطة، وهبط المؤشر الوزني بنسبة 0.52% إلى 427.38 نقطة، فيما أغلق مؤشر "كويت 15"، للأسهم القيادية، خاسراً ما نسبته 0.79% إلى 985.4 نقطة.

وجاءت بورصة البحرين في ذيل القائمة بانخفاض طفيف بلغت نسبته 0.03% إلى 1303.7 نقطة، مع نزول أسهم "الإثمار القابضة" و"المصرف الخليجي" و"بتلكو" و"الأهلي المتحد" بنسب بين 4.08% و0.68%.

في المقابل، ارتفعت بورصة مسقط وحيدة مع صعود مؤشرها العام بنسبة 0.43% إلى 5776.17 نقطة مستفيدة من مكاسب أسهم "الحسن الهندسية" بنسبة 6.12% و"المطاحن العمانية" بنسبة 2.56% و"ريسوت للأسمنت" بنسبة 2.43%.

فيما يلي أداء البورصات العربية، بارتفاع أسواق:

مسقط: بنسبة 0.43% إلى 5776.17 نقطة.

فيما انخفضت أسواق:

مصر: بنسبة 1.96% إلى 12672.49 نقطة.

قطر: بنسبة 1.4% إلى 10597.22 نقطة.

دبي: بنسبة 0.98% إلى 3642.85 نقطة.

أبوظبي: بنسبة 0.92% إلى 4548.82 نقطة.

السعودية: بنسبة 0.43% إلى 7101.86 نقطة.

الأردن: بنسبة 0.13% إلى 2161.47 نقطة.

الكويت: بنسبة 0.1% إلى 6832.22 نقطة.

البحرين: بنسبة 0.03% إلى 1303.7 نقطة.


تباين أداء بورصات الخليج ومصر والأردن يصعدان

تباين أداء بورصات الخليج في نهاية تداولات اليوم الأحد 29-1-2017، وسط غياب المحفزات الإيجابية، فيما صعدت بورصتا مصر والأردن بفعل أداء إيجابي للأسهم الكبرى.

وقال أحمد يونس، رئيس الجمعية العربية لأسواق المال: "كان هناك تفاوت في أداء أسواق الأسهم الخليج مع غياب المحفزات وإغلاق أسواق النفط العالمية في عطلتها الأسبوعية".

ووفق حسابات أجرتها وكالة "الأناضول"، زادت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت تسليم مارس/آذار في تداولات الأسبوع الماضي بنسبة 0.05%، إلى 55.52 دولاراً للبرميل مقابل 55.49 دولاراً للبرميل.

وارتفعت عقود الخام الأمريكي "نايمكس" تسليم مارس/أذار بنسبة 1.4% لتغلق عند 53.17 دولاراً للبرميل مقابل 52.42 دولاراً.

وأضاف يونس، في اتصال هاتفي مع "الأناضول": "بينما صعدت بورصتا مصر والأردن مع تلقيهما دعما قويا من الأسهم القيادية لا سيما مع قرب الشركات في الإعلان عن نتائج أعمالها السنوية لعام 2016".

وأغلقت بورصة مصر على ارتفاع بنسبة 0.54% إلى 13161.52 نقطة وسط عمليات شرائية للأجانب والعرب على الأسهم القيادية يتصدرها "أوراسكوم للاتصالات" بنسبة 8% و"السويدي اليكتريك" بنسبة 2.52% و"القلعة للاستشارات" بنسبة 1.64%.

وزادت بورصة الأردن بنحو 0.49% إلى 2156.94 نقطة مع صعود أسهم قيادية مصل "بنك الإسكان" بنسبة 7.4% و"مناجم الفوسفات" بنسبة 1.7%.

واستمرت بورصة الكويت في وتيرتها الصاعدة لتقترب من الحاجز النفسي الهام 7 الاف نقطة، وزاد مؤشرها السعري بنسبة 1.33% إلى 6943.24 نقطة، فيما ارتفع المؤشر الوزني بنسبة 1.39% إلى 434 نقطة، وأغلق مؤشر "كويت 15"، للأسهم القيادية رابحا ما نسبته 1.87% إلى 1006.17 نقطة.

وزادت بورصة السعودية، الأكبر في العالم العربي، مع ارتفاع مؤشرها الرئيسي "تأسي" بنسبة 0.68% إلى 7183.25 نقطة بفعل الحراك القوي على أسهم المصارف يتصدرها "مصرف الراجحي" بنسبة صعود جاوزت 2.2%.

وربحت بورصة مسقط ما نسبته 0.22% ليغلق مؤشرها العام عند 5763.38 نقطة بفضل صعود أسهم "الحسن الهندسية" بنسبة 2.08% و"بنك ظفار" بنسبة 1.59% و"بنك صحار" بنسبة 1.27% و"البنك الأهلي" بنسبة 0.52%.

وجاءت بورصة البحرين في ذيل القائمة بارتفاع طفيف بلغت نسبته 0.18% إلى 1302.37 نقطة مع ارتفاع أسهم البنوك التجارية يتصدرها "الخليجي التجاري" و"البحرين الإسلامي" و"الأهلي المتحد" و"البحرين والكويت" بنسب بين 2.46% و0.53%.

في المقابل، انخفضت بورصة قطر بنسبة 0.96% إلى 10884.7 نقطة متضررة من هبوط أسهم قيادية مثل "مصرف الريان" بنسبة 3.41% و"مزايا" بنسبة 1.89% و"بنك قطر الوطني" بنسبة 1.35%.

وفي الإمارات، انخفض مؤشر بورصة دبي بنسبة 0.95% إلى 3666.16 نقطة مع نزول أسهم "الاتحاد العقارية" بنسبة 3.57% و"دبي للاستثمار" بنسبة 3.15%.

ونزلت بورصة العاصمة أبوظبي أيضاً مع تراجع مؤشرها بنسبة 0.81% إلى 4586.55 نقطة مدفوعا بهبوط أسهم "إشراق العقارية" بنسبة 7.02% و"طاقة" بنسبة 3.85% و"بنك أبوظبي الوطني" بنسبة 0.95%.

فيما يلي أداء البورصات العربية، بارتفاع أسواق:

الكويت: بنسبة 1.33% إلى 6943.24 نقطة.

السعودية: بنسبة 0.68% إلى 7183.25 نقطة.

مصر: بنسبة 0.54% إلى 13161.52 نقطة.

الأردن: بنسبة 0.49% إلى 2156.94 نقطة.

مسقط: بنسبة 0.22% إلى 5763.38 نقطة.

البحرين: بنسبة 0.18% إلى 1302.37 نقطة.

فيما انخفضت أسواق:

قطر: بنسبة 0.96% إلى 10884.7 نقطة.

دبي: بنسبة 0.95% إلى 3666.16 نقطة.

أبوظبي: بنسبة 0.81% إلى 4586.55 نقطة.


قطر .. الأعلى عالمياً في متوسط دخل الفرد

حافظت قطر على المركز الأول عالمياً في متوسط نصيب الفرد من الناتج القومي، على الرغم من الانخفاض الذي شهدته أسعار النفط والغاز في الأسواق العالمية عام 2016، بحدود 129 ألف دولار.

واستناداً إلى معطيات نشرها صندوق النقد والبنك الدوليين مؤخراً، حافظت قطر ثالث أكبر مصدر للغاز الطبيعي في العالم، على المركز الأول وفق حساب "تعادل القوة الشرائية" بـ 129 ألفاً و726 دولار سنوياً.

وتراجع نصيب الفرد في قطر للعام الماضي مقارنة مع أرقام 2015، الذي سجل حينها من الناتج الناتج القومي 132 ألفاً و870 دولار.

وحلت لوكسمبورغ في المركز الثاني، بـ 101 ألف و936 دولار من حيث حصة الفرد من الناتج القومي في العام.

وجاءت سنغافورة في المركز الثالث بنحو 87 ألفاً و82 دولار، ثم الكويت 71 ألفاً و263، وإيرلندا بـ 69 ألفاً و374، والنرويج 69 ألفاً و296 دولار، والإمارات العربية المتحدة بـ 67 ألفاً و696 دولار.

وبلغ ترتيب تركيا في المركز 63 من بين 189 دولة، بارتفاع معدل دخل الفرد السنوي من 20 ألفاً و420 دولاراً في 2015 إلى 21 ألفاً و146 دولار في 2016.

أما جمهورية إفريقيا الوسطى، فجاءت في ذيل الترتيب بمعدل 656 دولاراً كنصيب للفرد من الناتج القومي في العام الماضي. وسبقتها الكونغو الديمقراطية بـ 785 دولاراً.