.main-header

دولي

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢٧‏/٥‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


دبي تطلق المرحلة الثانية من أكبر محطة طاقة شمسية في العالم

أطلق الشيخ محمد بن راشد، نائب رئيس دولة الإمارات ورئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، اليوم الإثنين 20-3-2017، المرحلة الثانية من مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية بتكلفة 1.5 مليار درهم (408.8 ملايين دولار).

ويعد مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، الذي تقوم بتشغيله وإدارته هيئة كهرباء ومياه دبي (حكومية)، أكبر مشروعات الطاقة الشمسية (في موقع واحد) على مستوى العالم، وستبلغ طاقته الإنتاجية 1000 ميجاوات بحلول عام 2020، و5000 ميجاوات بحلول 2030.

وأوضح الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، سعيد الطاير، في تصريحات خلال الإطلاق، إن الطاقة الإنتاجية للمرحلة الثانية تصل إلى 200 ميجاواط، التي ستوفر الطاقة النظيفة لـ 50 ألف منزل في دبي، وتسهم في تخفيض أكثر من 200 ألف طن من انبعاثات الكربون سنوياً.

ودشنت الإمارة المرحلة الأولى من مشروع محمد بن راشد للطاقة الشمسية في أكتوبر/تشرين الأول 2013 بقدرة 13 ميغاوات من الألواح الكهروضوئية؛ فيما تبلغ التكلفة الإجمالية للمشروع ككل 13 مليار دولار.

وتعمل دبي على زيادة مساهمة الطاقة النظيفة في مجمل استهلاكها للطاقة، وتطمح الى أن تصبح نسبة هذه المساهمة 7% بحلول سنة 2020، و25% بحلول 2030، و75% بحلول 2050.

كانت إمارة أبوظبي افتتحت في مارس/آذار 2013 مشروع "شمس 1" للطاقة المركزة بقدرة إنتاج 100 ميجاوات وكلفة 600 مليون دولار.

ووفقاً لتقرير مؤشرات تنظيمية للطاقة المستدامة الذي أصدره البنك الدولي، حول مؤشرات تنظيم الطاقة المستدامة في 111 دولة، جاءت الإمارات في المركز الأول على مستوى العالم العربي ومنطقة الشرق الأوسط، وفي المرتبة 28 عالمياً ضمن قائمة أكبر الدول في التحول إلى الطاقة النظيفة.


​ارتفاع على مؤشر قيمة تداولات بورصة فلسطين

أغلق المؤشر الرئيسي لبورصة فلسطين على ارتفاع بنسبة 0.08%، اليوم الخميس 16-3-20417، في جلسة تداول بلغت قيمتها حوالي 3 ملايين دولار.

ورفع التداول على سهم العربية الفلسطينية للاستثمار "إيبك"، اليوم من قيمة تداولات البورصة، لتصل لحوالي 1.5 مليون دولار، وبحجم تداول بلغ حوالي 856 سهما.

وأغلق مؤشر القدس على 536.85 نقطة، مرتفعا 0.41 نقطة عن جلسة تداول الأمس، مدعوما بارتفاع مؤشر قطاع الاستثمار بنسبة 0.43%، ومؤشر قطاع الخدمات بنسبة 0.08%، ومؤشر الصناعة بنسبة 0.31%، مع استقرار مؤشر قطاع التأمين، وانخفاض مؤشر قطاع البنوك والخدمات المالية 0.24%.

وشهدت جلسة اليوم التداول على حوالي 1.6 مليون سهم في 313 صفقة، وجرى فيها تداول أسهم 14 شركة، ارتفع منها سهم 6 شركات، وانخفض سهم 6 شركات، واستقر سهما بنك القدس وسند للموارد الإنشائية.

وارتفع سهم شركات العقارية التجارية للاستثمار، والقدس للمستحضرات الطبية، والبنك الوطني، وفلسطين للتنمية والاستثمار، وسجاير القدس، والاتصالات الفلسطينية.

وانخفض سهم الشركات التالية: فلسطين للاستثمار العقاري، والبنك الإسلامي الفلسطيني، والفلسطينية للتوزيع والخدمات اللوجستية، وموبايل الوطنية الفلسطينية للاتصالات، والعربية الفلسطينية للاستثمار "إيبك"، وبنك فلسطين.


​الشيخة موزا: نسعى لتوفير مليون فرصة عمل للشباب السوداني‎

أعلنت الشيخة موزا بنت ناصر، عضو المجموعة المدافعة عن أهداف التنمية المستدامة التابعة للأمم المتحدة، اليوم الإثنين 13-2-2017، أن "مؤسسة صلتك" تسعى لتوفير مليون فرصة عمل للشباب السوداني حتى العام 2021.

كلام الشيخة موزا جاء في كلمة لها باحتفال جماهيري أُقيم في أستاد مدينة الأبيض عاصمة ولاية شمال كردفان (غرب).

وأكدت أن "المشروع يعمل على تدريب وتأهيل ومنح قروض للشباب السوداني حتى يكونوا نشطين ومنتجين".

بدوره، أشاد والي شمال كردفان، أحمد هارون، في كلمته بـ"الشراكة مع مؤسسة قطر للعلوم والتربية، ومؤسسة صلتك، والتعليم فوق الجميع".

ولفت إلى أن "خطة العمل في الولاية تتوافق مع العمل الذي تقوم به الشيخة موزا في سيبل التنمية المستدامة".

وأمس الأحد، شهدت الشيخة موزا، توقيع 5 اتفاقيات تعاون ذات طابع إنساني، في العاصمة السودانية الخرطوم.

والسبت الماضي، وصلت الشيخة موزا، وهي والدة أمير قطر الشيخ تميم بن حمد، إلى الخرطوم، ضمن جولة تشمل تونس في زيارة ميدانية لمشاريع مؤسستي "التعليم فوق الجميع" و"صلتك" التي تتولى رئاستهما، ويعنيان بنشر التعليم ومكافحة البطالة.

وتم تعيين الشيخة موزا عام 2016، عضواً في مجموعة الأمم المتحدة المدافعة عن أهداف التنمية المستدامة، من قبل الأمين العام السابق للأمم المتحدة بان كي مون.


​هبوط معظم البورصات العربية رغم مكاسب النفط

هبطت معظم البورصات العربية في نهاية تداولات اليوم الثلاثاء 7-3-2017، مدفوعة بضغوط بيعية على الأسهم القيادية، ومتجاهلة مكاسب أسواق النفط العالمية.

وقال أحمد يونس، رئيس الجمعية العربية لأسواق المال، ومقرها مصر: "نالت ضغوط بيعية مكثفة من أداء أسواق الأسهم، خصوصا قطر ودبي رغم ارتفاع أسواق النفط."

وبحلول الساعة (11:29 ت.غ)، ارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت تسليم مايو/ أيار بنسبة 0.25% إلى 56.15 دولاراً للبرميل.

وزادت عقود الخام الأمريكي "نايمكس" تسليم أبريل/ نيسان، بنسبة 0.32% إلى 53.37 دولاراً للبرميل.

وأضاف يونس، في اتصال هاتفي مع وكالة "الأناضول" للأنباء: "على العكس كان هناك صعود في السوق المصرية والسعودية، مع سعي المستثمرين لاقتناص الفرص المتاحة في السوقين، بعد هبوطهم الحاد في الجلسات الماضية."

وصعدت بورصة مصر مع ارتفاع مؤشرها الرئيسي "إيجي اكس 30"، الذي يقيس أداء انشط ثلاثين شركة بنسبة 0.43% إلى 12677.55 نقطة، مدعوماً بمشتريات قوية للأجانب.

وارتفعت بورصة السعودية، الأكبر في العالم العربي، بنسبة 0.24% إلى 6993.13 نقطة، مع ارتفاع أسهم الطاقة والبنوك بنسبة 0.55% و0.32% على التوالي.

في المقابل، جاءت بورصة قطر في صدارة الأسواق الخاسرة مع هبوط مؤشرها الرئيسي بنسبة 1.94% إلى 10416.89 نقطة، مدفوعا بخسائر أسهم "بنك الدوحة" بنسبة 10%، بعدما أقر البنك أمس توزيع أرباح نقدية على المساهمين بواقع 3 ريالات (0.82 دولار) للسهم الواحد، وزيادة رأس المال إلى 3.1 مليار ريال (851.4 مليون دولار).

وفي الإمارات، انخفض مؤشر بورصة دبي بنسبة 1.53% إلى 3502.36 نقطة، مدفوعا بهبوط أسهم العقارات يتقدمها "أرابتك القابضة" بانخفاض قدره 2.14% و"داماك العقارية" بنسبة 1.72%.

فيما تراجع مؤشر بورصة العاصمة أبوظبي بنحو 0.28% إلى 4591.52 نقطة مع نزول أسهم مثل "طاقة" بنسبة 6% و"منازل" بنسبة 3.28% و"دانة غاز" بنسبة 2.22%.

وتراجعت مؤشرات الكويت الرئيسية الثلاثة، ونزل المؤشر السعري بنسبة 1.26% إلى 6665.9 نقطة، فيما هبط المؤشر الوزني بنحو 1.1% إلى 421.05 نقطة، وأغلق مؤشر "كويت 15"، للأسهم القيادية، خاسراً نحو 1.06% إلى 967.84 نقطة.

ونزلت بورصة البحرين بنسبة 0.38% إلى 1332.98 نقطة مع هبوط أسهم "الإثمار القابضة" و"جي أف اتش" و"البحرين الوطني" بنحو 8.33% و2.27% و1.34% على الترتيب.

وانخفضت بورصة مسقط بنحو محدود بلغت نسبته 0.07% إلى 5795.71 نقطة تحت وطأة تراجع أسهم مثل "الحسن الهندسية" و"الأنوار القابضة" و"الأسماك العمانية" و"جلفار" و"المدينة" بنسب بين 5.45% و1.43%.

وبنفس النسبة تراجعت بورصة الأردن لتغلق عند 2213.15 نقطة مع تراجع أسهم القطاع الصناعي والمالي بنحو 0.31% و0.22% على الترتيب.

فيما يلي أداء البورصات العربية، بارتفاع أسواق:

مصر: بنسبة 0.43% إلى 12677.55 نقطة.

السعودية: بنسبة 0.24% إلى 6993.13 نقطة.

فيما انخفضت أسواق:

قطر: بنسبة 1.94% إلى 10416.89 نقطة.

دبي: بنسبة 1.53% إلى 3502.36 نقطة.

الكويت: بنسبة 1.26% إلى 6665.9 نقطة.

البحرين: بنسبة 0.38% إلى 1332.98 نقطة.

أبوظبي: بنسبة 0.28% إلى 4591.52 نقطة.

مسقط: بنسبة 0.07% إلى 5795.71 نقطة.

الأردن: بنسبة 0.07% إلى 2213.15 نقطة.