دولي


أسعار النفط عند أعلى مستوى منذ 2015

ارتفعت أسعار النفط بالأسواق العالمية اليوم إلى أعلى مستوى لها منذ أكثر من عامين، مدعومة بحملة الاحتجازات بالسعودية وتصريحات متفائلة لوزير الطاقة السعودي خالد الفالح.


وبلغ سعر خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة 62.5 دولارا للبرميل في التعاملات المبكرة اليوم، وهو أعلى مستوى منذ يوليو/تموز 2015.


ويزيد هذا السعر أكثر من 40% عن أدنى مستوى في 2017 الذي سجله الخام في يونيو/حزيران الماضي.


وتجاوز سعر خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 56 دولارا للبرميل في التعاملات المبكرة، وهو أيضا أعلى مستوى منذ يوليو/تموز 2015. وسعر الخام الأميركي مرتفع بمقدار الثلث عن أدنى مستوى في عام 2017.


ويأتي هذا التحسن في وقت تشهد فيه السعودية حملة احتجازات شملت أمراء ومسؤولين ومستثمرين، بينهم الملياردير ورجل الأعمال الوليد بن طلال.


كما يأتي هذا الانتعاش في الأسعار أيضا في وقت كتب فيه وزير الطاقة السعودي، على صفحته في تويتر أمس الأحد، أن نتائج خفض الإنتاج بدأت تؤتي ثمارها بتحقيق توازن السوق، بحسب ما أوردته وكالة الأناضول.


وكان الأعضاء في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) ومنتجون مستقلون، بدؤوا مطلع 2017، خفض الإنتاج بنحو 1.8 مليون برميل يوميا، لمدة ستة أشهر، وتم تمديده في مايو/أيار الماضي تسعة شهور أخرى تنتهي في مارس/آذار المقبل، في محاولة لإعادة الاستقرار لأسواق النفط.


وتترقب الأسواق العالمية اجتماعا لأوبك ومنتجين مستقلين نهاية الشهر الجاري في العاصمة فيينا، يتوقع أن يخرج بتوافق على تمديد اتفاق خفض الإنتاج حتى نهاية العام الجاري.


إيران تتغيب عن مؤتمر أممي حول الطاقة النووية بـ"أبو ظبي"

قالت "وكالة أسوشييتد برس" الأمريكية إن إيران قررت عدم حضور مؤتمر تعقده الأمم المتحدة، حول الطاقة النووية، في العاصمة الإماراتية أبو ظبي، اليوم الإثنين.

وذكرت الوكالة أن المقاعد المخصصة لأعضاء الوفد الإيراني كانت شاغرة مع بدء أعمال المؤتمر اليوم، في العاصمة الإماراتية.

وقال فريق عمل المؤتمر إن الإيرانيين ألغوا موعدهم للحديث في المؤتمر.

وذكرت الوكالة أنها لم تتمكنمن الوصول إلى السلطات الإيرانية للتعليق على الأمر.

من جانبه، تجنب يوكيو أمانو، مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية الحديث عن إيران فى كلمته التي ألقاها بالمؤتمر.

وزار أمانو العاصمة الإيرانية طهران، أمس الأحد، حيث استقبله الرئيس حسن روحاني، والتقى وزير الخارجية، محمد جواد ظريف، ورئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية، علي أكبر صالحي.

وأشارت "أسوشيتد برس" إلى أن الإمارات وجارتها السعودية لديهما شكوك كبيرة إزاء إيران والاتفاق النووي الذي وقعته مع القوى العالمية عام 2015.

ورفض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، التصديق على التزام إيران بالاتفاق، وقال إنه يريد أن يرى تحركاً لإصلاح عيوب الاتفاق.


"​المركزي الكويتي" يبيع أذون خزانة حكومية بـ 795 مليون دولار

أعلن بنك الكويت المركزي، الثلاثاء 24-10-2017، عن بيع أذونات خزانة حكومية بقيمة 240 مليون دينار (795 مليون دولار)، لأجل 3 أشهر نيابة عن وزارة المالية.

ويعد الإصدار الجديد الثالث خلال أكتوبر/ تشرين أول الجاري، بعد أن باع أذوناً بنفس القيمة خلال إصدارين مختلفين في وقت سابق.

وأفادت بيانات المركزي الكويتي، اليوم، أن العائد على تلك الأذونات المستحقة في يناير/ كانون ثاني المقبل، بلغ 1.75 بالمائة.

وأذونات الخزينة هي أداة دين حكومية تصدر بمدة تتراوح بين ثلاثة أشهر إلى سنة، لذا تعتبر من الأوراق المالية قصيرة الأجل.

وعانت الكويت من تبعات هبوط أسعار النفط الخام، الذي يعد مصدر الدخل الرئيس للبلاد، ما دفعها لاتخاذ إجراءات لضبط النفقات وتعزيز الإيرادات غير النفطية.

وأضاف بنك الكويت المركزي، إنه تمت تغطية الاكتتاب على تلك الأذونات بمعدل قارب 10 مرات.

وبلغ إجمالي قيمة ما أصدره المركزي الكويتي من أذونات الخزانة منذ بداية الشهر الجاري نحو 2.3 مليار دولار وفق حسابات "الأناضول".

وكانت الكويت قد لجأت في وقت سابق من هذا العام الجاري، إلى تمويل جزء من عجز الموازنة العامة عن طريق اقتراض نحو ملياري دينار (6.6 مليارات دولار) من السوق المحلية.

وضمن برنامجها أيضا لتمويل عجز الميزانية أصدرت الكويت في مارس/ آذار الماضي، سندات بقيمة 8 مليارات دولار في أول دخول لها إلى أسواق الدين الدولية.


​أصول مصارف الإمارات ترتفع في سبتمبر الماضي

أظهرت بيانات رسمية، الأحد 22-10-2017، ارتفاع أصول القطاع المصرفي في الإمارات، بنسبة 3.6 بالمائة في نهاية سبتمبر/ أيلول الماضي على أساس سنوي.

وبحسب بيانات مصرف الإمارات المركزي، زادت أصول المصارف إلى 2643.2 مليار درهم (720.2 مليار دولار) حتى نهاية سبتمبر/أيلول الماضي، مقارنة مع 2550.1 مليار درهم (695 مليار دولار) في الفترة المقابلة من 2016.

وعلى أساس شهري ارتفعت أصول المصارف الإماراتية، بنسبة 0.9 بالمائة قياساً على 2618 مليار درهم (713.3 مليار دولار) في أغسطس/ آب الماضي السابق له، بحسب بيانات المركزي.

وارتفع إجمالي الائتمان المصرفي (القروض والتمويلات) بنسبة 0.1 بالمائة، من 1579 مليار درهم (430.2 مليار دولار) في أغسطس/ آب 2017 إلى 1580 مليار درهم (430.5 مليار دولار) في سبتمبر/أيلول الماضي.

وزاد إجمالي الودائع المصرفية، في سبتمبر الماضي، إلى 1593 مليار درهم (434 مليار دولار)، نتيجة نمو ودائع المقيمين بقيمة 7.6 مليارات درهم (ملياري دولار) وغير المقيمين بمقدار 6 مليارات درهم (1.6 مليار دولار).

ويعمل في الإمارات 49 مصرفاً، 23 منها محلياً و26 أجنبياً؛ فيما يصل إجمالي عدد الفروع المنتشرة على مستوى الدولة 948 فرعاً، من بينها 862 فرعاً لمصارف وطنية، و86 فرعاً لأخرى أجنبية.