دولي

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢٤‏/٦‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


الذهب يتراجع لأدنى مستوى بأربعة أسابيع

تراجع الذهب اليوم الاثنين ليقترب من أدنى مستوى له في نحو أربعة أسابيع مع استمرار قوة الدولار، في حين تترقب السوق تصريحات من مسؤول كبير في مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي (البنك المركزي الأميركي) بعد بيانات اقتصادية ضعيفة الأسبوع الماضي.


وانخفض السعر الفوري للذهب 0.3% إلى 1249.61 دولارا للأوقية، وفي وقت سابق من الجلسة سجل المعدن 1248.63 دولارا، وهو أقل سعر له منذ 24 مايو/أيار الماضي.


كما انخفضت عقود الذهب الأميركية تسليم أغسطس/آب 0.4% إلى 1251 دولارا للأوقية.


و​زير المالية: قطر قادرة على الدفاع "بسهولة" عن اقتصادها وعملتها

قال وزير المالية القطري علي شريف العمادي، الاثنين 12-6-2017، إن بلاده قادرة على الدفاع بسهولة عن اقتصادها وعملتها، في مواجهة العقوبات التي فرضتها عليها دول عربية أخرى.

وذكر "العمادي"، في حديث لقناة "سي إن بي سي عربية"، أن الدول التي فرضت عقوبات، ستخسر أموالاً أيضاً بسبب الأضرار التي ستلحق بقطاع الأعمال في المنطقة.

ومنذ الإثنين الماضي، أعلنت 8 دول قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وهي السعودية ومصر والإمارات والبحرين واليمن وموريتانيا وجزر القمر والمالديف، واتهمتها بـ"دعم الإرهاب"، في أسوأ صدع تشهده المنطقة منذ سنوات.

بينما لم تقطع الدولتان الخليجيتان الكويت وسلطنة عمان علاقاتهما مع الدوحة.

ونفت قطر الاتهامات بـ"دعم الارهاب" التي وجهتها لها تلك الدول، وقالت إنها تواجه حملة افتراءات وأكاذيب وصلت حد الفبركة الكاملة بهدف فرض الوصاية عليها، والضغط عليها لتتنازل عن قرارها الوطني.

وتابع وزير المالية القطري، أن "قطر تشعر بارتياح كبير لمواقفها واستثماراتها والسيولة في نظامها".

ولفت إلى "أنه لا يوجد ما يدعو لتدخل الحكومة في السوق وشراء السندات".

وزاد العمادي: "لا يوجد ما يدعو للقلق بشأن هبوط سوق الأسهم، نظراً لامتلاك قطر كافة الأدوات اللازمة لتدافع عن اقتصادها وعملتها".


25 مليار دولار حصيلة التنازل عن الدولار منذ تعويم الجنيه المصري

قال نائب محافظ البنك المركزي المصري جمال نجم، اليوم الخميس 25-5-2017، إن حصيلة تنازل العملاء عن الدولار للبنوك العاملة في السوق، ارتفعت إلى 25 مليار دولار منذ تحرير سعر صرف الجنيه.

وقررت مصر تحرير سعر الجنيه أمام العملات الأجنبية في 3 نوفمبر/تشرين الثاني 2016، ليخضع لقواعد العرض والطلب.

وأضاف "نجم" على هامش مؤتمر صحفي، اليوم الخميس، أن استثمارات الأجانب في الأوراق الحكومية في تصاعد مستمر، مشيراً إلى أن "تدفقات النقد الأجنبي على البنوك المصرية يزداد يوما بعد يوم".

وقبل تحرير سعر صرف الجنيه، تراجع إقبال المصريين على البنوك لتنفيذ تعاملاتهم أو استقبال حوالاتهم المالية بالعملات الأجنبية، بسبب فارق أسعار الصرف بين القنوات الرسمية والسوق الموازية "السوداء".

وقال "نجم"، إن نجاح مصر أمس في بيع سندات بقيمة 3 مليارات دولار وتغطية الطرح أكثر من 3 مرات، "أكبر دليل على ثقة المستثمرين في السوق المصري".


تباين أداء البورصات العربية في الربع الأول مع هبوط النفط

تباين أداء البورصات العربية في تداولات الربع الأول من العام الجاري، وغلب التراجع على أداء معظم أسواق الخليج مع تضررها من تراجع أسعار النفط.


وقال أسامة السدمي، خبير أسواق المال العربية (سعودي): "غلب التفاوت على أداء أسواق الأسهم العربية، وكان الهبوط السمة الغالبة على أداء بورصات الخليج خصوصاً مع تراجع أسعار النفط في الأسواق العالمية."

ووفقا لحسابات أجرتها "الأناضول"، انخفضت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت تسليم مايو/ أيار في تداولات الربع الأول بنسبة 6.7%، إلى 52.83 دولاراً للبرميل.

وهبطت عقود الخام الأمريكي "نايمكس" تسليم مايو/ أيار بنسبة 5.8% لتغلق عند 50.6 دولاراً للبرميل.

وأضاف السدمي، في اتصال هاتفي مع "الأناضول": "نعتقد أن الربع الثاني قد يشهد أداء مماثلاً، ما لم تظهر أية محفزات إيجابية جديدة قد تدفع الأسهم نحو مستويات قياسية جديدة، وأيضا ستظل أسعار النفط عامل مؤثر على معنويات المستثمرين."

وجاءت بورصة الكويت في صدارة الأسواق الرابحة، مع ارتفاع مؤشرها السعري بنسبة 22.3% إلى 7029.43 نقطة، فيما زاد المؤشر الوزني بنسبة 8.7% إلى 413.27%، وأغلق مؤشر "كويت 15"، للأسهم القيادية، رابحاً ما نسبته 5.5% إلى 933.84 نقطة.

وزادت بورصة البحرين بنسبة 11% إلى 1355.99 نقطة بدعم ارتفاعات أسهم الصناعة والبنوك بنحو 28.9% و12.6% على التوالي.

وصعدت بورصة مصر مع ارتفاع مؤشرها الرئيسي "إيجي أكس 30"، الذي يقيس أداء أنشط ثلاثين شركة، بنسبة 5.26% إلى 12994.8 نقطة، فيما ارتفع مؤشر "إيجي أكس 70"، للأسهم الصغيرة بنحو 22.93% إلى 569.69 نقطة، وزاد مؤشر "إيجي أكس 100"، الأوسع نطاقاً، بنحو 21.14% إلى 1327.74 نقطة.

ووفقا لحسابات "الأناضول"، ربح رأس المال السوقي للأسهم المصرية نحو 53.38 مليار جنيه (2.9 مليار دولار) خلال الثلاثة أشهر الأولى من العام الجاري.

وزادت بورصة الأردن بنسبة 3.7% إلى 2250.18 نقطة وسط نشاط إيجابي على معظم الأسهم القيادية.

في المقابل، انخفضت بورصة مسقط بنسبة 4.01% إلى 5550.6 نقطة، مدفوعاً بخسائر أسهم القطاع الخدمي بنسبة 5.7%، مقابل صعود أسهم القطاع الصناعي والمالي بنحو 5.31% و2.12% على الترتيب.

وهبطت بورصة السعودية، الأكبر في العالم العربي، مع نزول مؤشرها الرئيسي "تأسي" بنسبة 2.9% إلى 7001.63 نقطة، وخسر رأس المال السوقي للأسهم نحو 43.91 مليار ريال (11.71 مليار دولار)، وفق حسابات "الأناضول".

وفي الإمارات، انخفض مؤشر بورصة العاصمة أبوظبي بنسبة 2.3% إلى 4443.53 نقطة، وخسر رأس المال السوقي للأسهم نحو 15.9 مليار درهم (4.33 مليار دولار)، مع هبوط أسهم الطاقة يتصدرها "دانة غاز" بنسبة 22.2% والعقارات يتقدمها "الدار" بنسبة 14.07%.

فيما هبط مؤشر بورصة دبي المجاورة بنسبة 1.43% إلى 3480.43 نقطة، مدفوعاً بخسائر أسهم القطاع العقاري يتصدرها "أرابتك القابضة" بانخفاض اقترب من 32%.

وتراجعت بورصة قطر بنسبة 0.44% ليغلق مؤشرها العام عند 10390.6 نقطة، وخسر رأس المال السوقي للأسهم نحو 7.12 مليار ريال (1.9 مليار دولار)، وسط ارتفاع ملحوظ في مستويات السيولة.

فيما يلي أداء البورصات العربية، بارتفاع أسواق:

الكويت: بنسبة 22.3% إلى 7029.43 نقطة.

البحرين: بنسبة 11.1% إلى 1355.99 نقطة.

مصر: بنسبة 5.26% إلى 12994.8 نقطة.

الأردن: بنسبة 3.7% إلى 2250.18 نقطة.

بينما انخفضت أسواق:

مسقط: بنسبة 4.01% إلى 5550.6 نقطة.

السعودية: بنسبة 2.9% إلى 7001.63 نقطة.

أبوظبي: بنسبة 2.26% إلى 4443.53 نقطة.

دبي: بنسبة 1.43% إلى 3480.43 نقطة.

قطر: بنسبة 0.44% إلى 10390.6 نقطة.