محلي


​تفاقم أزمة كهرباء غزة بسبب توقّف محطة التوليد وتعطّل خط إسرائيلي

تقلصت إمدادات الكهرباء إلى المنتفعين في قطاع غزة، إلى حد كبير، عقب إيقاف سلطة الطاقة والموارد الطبيعية محطة توليد الكهرباء الوحيدة في القطاع عن العمل أمس، وتعطل أحد خطوط الكهرباء الواردة من الاحتلال الإسرائيلي منذ نحو الأسبوع.

وقال مسؤول العلاقات العامة في شركة توزيع الكهرباء محمد ثابت: "إن المتوفر من الكهرباء في الوقت الحالي 108 ميجاواط، ولا جدول محدد لتوزيع هذه الكمية الضئيلة".

وأضاف ثابت لصحيفة "فلسطين: "نحاول توفير 4 ساعات وصل، لكن ساعات الفصل ستتجاوز الـ16 ساعة، بسبب هذا العجز".

وأوضح أن سلطة الطاقة أوقفت عند الساعة السادسة من مساء أمس، المولد الذي كان يغذي شبكة الخطوط بـ 22 ميجاواط"، مشيراً إلى أن وقف المحطة تزامن مع تعطل خط الشعف الإسرائيلي المغذي لمدينة غزة بـ 12 ميجاواط.

وأشار إلى أن الخطوط المصرية ماتزال معطلة عن العمل منذ فترة طويلة.

ويعاني قطاع غزة من أزمة كهرباء منذ أعوام بسبب قلة مصادر الكهرباء المتوفرة بالمقارنة مع احتياجات السكان التي تفوق الـ500 ميجا وات، إضافة لاستمرار توقف المحطة بين حين وآخر.


أسعار العملات لليوم الإثنين 23-7-2018

جاءت أسعار صرف العملات لليوم الإثنين 23-7-2018 وفق الآتي:

الدولار: 3.61

الدينار: 5.08

اليورو: 4.22


​حمادة: غاز الطهي أوشك على النفاد من المحطات في غزة

قال سمير حمادة، رئيس لجنة الغاز في جمعية أصحاب شركات الوقود في قطاع غزة: إن غاز الطهي أوشك على النفاد من محطات التعبئة جراء مواصلة سلطات الاحتلال الإسرائيلي منع توريده منذ الاغلاق النهائي لمعبر كرم أبو سالم الاثنين الماضي.

وأوضح حمادة لصحيفة "فلسطين" أن كميات الغاز الموجودة في المحطات لا تكاد تكفي ليومين، محذرا من أن قطاع غزة مقبل على " أزمة خانقة" إن واصل الاحتلال منع توريد الغاز.

واستبعد حمادة اللجوء إلى خيار تعبئة الاسطوانات المنزلية عند 6 كيلو جرام لحين تخطي الأزمة ذلك أن الكميات المتوفرة من الغاز في المحطات قليلة جداً.

ويبلغ احتياج القطاع من غاز الطهي ( 350-400) طن يومياً، وفي أوقات الذروة ترتفع ( 450-500) طن.


​"الزراعة" بغزة تفتتح موسم "العنب"

افتتحت وزارة الزراعة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم الثلاثاء، موسم "العنب"، معلنةً التوسّع في زراعته خلال الفترة المُقبلة.

وقال وكيل الوزارة إبراهيم القدرة ، خلال افتتاح الموسم في الشيخ عجلين، جنوب غرب مدينة غزة :" إن الوزارة تعتزم التوسّع في زراعة العنب خلال الفترة المقبلة".

وأوضح أن مساحة الأراضي المزروعة بـ"العنب (البذري واللابذري) لهذا العام وصلت 7 آلاف و231 دونماً زراعياً".

وأكّد أن الوزارة "حققت اكتفاءً ذاتياً من العنب لهذا العام"، لافتاً إلى أنها "منعت استيراده عبر معبر كرم أبو سالم التجاري وشجّعت المزارعين على زيادة مساحة الأراضي من المحصول".

وفي السياق، قال القدرة إن قطاع غزة حقّق اكتفاءً ذاتياً في العديد من "المنتجات والمحاصيل الزراعية، رغم استمرار الحصار الإسرائيلي للعام الـ(12) على التوالي".

بدوره، قال محمد الناقة، مدير دائرة "البستنة الشجرية" في الوزارة:" إن مساحة الأراضي المزروعة بالعنب البذري المُثمر بلغت لهذا العام 5 آلاف و80 دونم".

ببلغ متوسط انتاج الدونم الواحد من العنب البذري حوالي 1 طن، بحسب الناقة.

فيما بلغت مساحة الأراضي المزروعة بالعنب "اللابذري" حوالي ألف و311 دونماً، بمتوسط إنتاج بلغ 1.5 طن للدونم الواحد، وفق الناقة.

ومقارنة بإنتاج الأعوام السابقة، بيّن الناقة أن موسم العنب شهد انخفاضاً في الإنتاج بسبب "قلة الأمطار والتقلّبات المناخية".