فلسطيني

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢٧‏/٣‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


طرح مقترح ضم "معاليه أدوميم" للتصويت في الكنيست خلال أيار

رجحت مصادر حكومية إسرائيلية تصويت أعضاء البرلمان "الكنيست" على مقترح ضم مستوطنة "معاليه أدوميم" اليهودية (مقامة على أراضي شرقي القدس)، في أيار/ مايو القادم.

وقلّلت المصادر من احتمالية الدفع بالمقترح المذكور للتصويت عليه قبل بدء "عطلة الربيع"، الأسبوع المقبل، بحسب صحيفة "هآرتس" العبرية.

وكان من المقرر طرح مشروع القانون للتصويت يوم الثلاثاء الماضي، لكنه وبناء على طلب رئيس الائتلاف الحكومي الإسرائيلي، دافيد بيتان، تقرر تأجيل الأمر على خلفية زيارة المبعوث الأمريكي جيسون غرينبلات.

ويشار إلى أن نتنياهو عرقل عدة محاولات للتصويت على المشروع من قبل، خوفًا من غضب الإدارة الأمريكية والمجتمع الدولي.

ويسعى مشروع ضم "معاليه أدوميم" إلى فرض القانون الإسرائيلي على المستوطنة المقامة على أراضٍ فلسطينية شرقي القدس، وكنتيجة لذلك؛ فسيسري هذا القانون أيضا على منطقة "E1" التي تم ضمها في السابق لمنطقة نفوذ المستوطنة.

ويشار إلى أن منطقة "E1" تضم 12 كيلومترًا مربعًا، وتمتد شمال مستوطنة "معاليه أدوميم" وغربها، وتم تعليق مشاريع البناء فيها منذ عام 2005 لأسباب سياسية تتعلق بالانتقادات الدولية التي قد يخلّفها هذا الأمر.

ومن شأن البناء الاستيطاني في هذه المنطقة أن يفصل شمال الضفة الغربية عن جنوبها، ما يجعل من حلم إقامة دولة فلسطينية متواصلة الأطراف أمرا مستحيلا.

ومن شأن هذا القانون أن يفتح الباب لضم مستوطنات أخرى للسيادة الإسرائيلية؛ إذ يطالب وزراء وأعضاء "الكنيست" من اليمين الإسرائيلي ضم المستوطنات الواقعة حول مدينة القدس، وإدراجها فيما يعرف بمنطقة "نفوذ القدس الكبرى".

ويعتقد الفلسطينيون أن ضم المستوطنة، سيخفض أساسًا مساحة الضفة الغربية إلى النصف، ويمكن أن يعوق أيضًا الوصول من الضفة الغربية إلى الشطر الشرقي من القدس المحلتة، التي يصّر الفلسطينيون على أن تكون عاصمة لدولتهم المستقبلية.

يذكر أن حكومة الاحتلال الإسرائيلية تتعامل مع مستوطنة "معاليه أدوميم" كواحدة من المستوطنات والتي ستبقى في أي تسوية مستقبلية مع الفلسطينيين، ضمن خطة تبادل للأراضي، والتي تشمل ضم الكتل الاستيطانية الكبرى للكيان الإسرائيلي، مقابل ضم أراضي من الداخل المحتل عام 48 للسلطة الفلسطينية.

وعلى أساس هذا التصور، اتخذت الحكومات الاسرائيلية في السنوات الأخيرة العديد من الخطوات الهادفة إلى تقوية الصلة بين معاليه أدوميم ومدينة القدس المحتلة من حيث الأداء والتواصل الجغرافي.

وكان مجلس الأمن الدولي، قد تبنى في 23 من كانون أول/ ديسمبر 2016، مشروع قرار بوقف الاستيطان وإدانته، بأغلبية 14 عضوًا من أصل 15.


"باسل غطاس" يقدّم استقالته من الـ "كنيست"

قدّم النائب العربي في البرلمان الإسرائيلي باسل غطاس، رسميا، اليوم الأحد 19-3-2017، استقالته من الـ "كنيست".

وجاءت الاستقالة بعد الإعلان عن صفقة أُبرمها مع نيابة الاحتلال، يعترف بموجبها النائب العربي بتسريبه هواتف خلوية لأسيرين فلسطينيين في سجن "النقب"، ويستقيل من الـ "كنيست"، بالإضافة إلى دفع غرامة مالية وقضاء عامين في السجن.

وكانت نيابة الاحتلال، قدمت يوم الجمعة، لائحة اتهام إلى محكمة الصلح في مدينة بئر السبع (جنوب فلسطين) ضد النائب باسل غطاس من "القائمة العربية المشتركة"، وذلك في أعقاب التوصل بينه وبين النيابة إلى صفقة ادعاء.

وتنسب اللائحة الإسرائيلية لغطاس، تهم "القيام بمخالفات الخداع وخرق الثقة، وتقديم وسائل لتنفيذ عمل إرهابي وإدخال معدات الكترونية الى السجن ونقل رسالة ممنوعة حسب أنظمة السجون وخيانة الأمانة من قبل موظف عمومي".

وسيدخل قرار الاستقالة حيز التنفيذ بعد مرور 48 ساعة، وسيحل محله القيادي في "حزب التجمع الديمقراطي" جمعة الزبارقة.

وللقائمة العربية المشتركة 13 عضوا في الـ "كنيست" المشكل من 120 مقعدا.



مطالبات لـ"أونروا" بالالتزام بالمناهج الدراسية الفلسطينية

أثار قرار دائرة التعليم في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين (أونروا)، إجراء تغييرات جذرية في المناهج الدراسية الفلسطينية الجديدة، ردود فعل غاضبة في الداخل والخارج، واعتبر البعض أنها تمسّ التاريخ والمقاومة والهوية الفلسطينية، وترسّخ وجود الاحتلال الإسرائيلي.

وكانت الرئاسة العامة لوكالة الغوث في عمان، قد أرسلت للمقر الإقليمي في قطاع غزة نشرات خاصة تحتوي على تفاصيل لحذف وتعديل بعض الموضوعات التي يتم تدريسها في مواد (التربية الإسلامية، الرياضيات، التنشئة الوطنية، واللغة العربية) للصفوف من الأول حتى الرابع للمرحلة الأساسية الفصل الدراسي الثاني من عام 2017 كمرحلة أولى، والمرحلة الإعدادية والثانوية كمرحلة ثانية.

إخلال بالمنهاج

وكيل وزارة التربية والتعليم في غزة د. زياد ثابت، أكد أنه "من الواجب على إدارة وكالة الغوث أن تلتزم بمنهاج الدولة المضيفة، وذلك ما حدث في السنوات الماضية سواء على صعيد فلسطين أو الدول الأخرى كسوريا والأردن ولبنان".

وقال ثابت: "نحن الآن أمام مناهج جديدة أُعدّت من قبل وزارة التربية والتعليم على إدارة الوكالة أن تلتزم بها"، مشيرًا إلى اطلاعه على بعض المواد التي أصدرتها إدارة الوكالة وفيها تعديلات على المناهج الجديدة، رافضًا هذه التجديدات التي تخل بالمنهاج الفلسطيني.

ودعا إدارة الوكالة إلى "مناقشة وزارة التربية والتعليم في المواد التي تريد تعديلها، ولكن أن تقدم على إعداد مواد فيها تحريف لمحتوى المنهاج الدراسي، وتحاول أن تجري عليها تدريبات لإجرائها سواء في غزة أو الضفة، فهذا مرفوض تمامًا".

ووفقا للمستندات والوثائق، فإن عمليات الحذف والتعديل ترتكز على ثلاث قضايا هي: "العنف" بقصد (المقاومة)، و"الجندر" بقصد (الاختلاط)، وإلغاء ذكر القضايا السياسية التي تتعلق بالثوابت الفلسطينية.

واستهجن ثابت إحداث وكالة الغوث تغييرات على المنهاج الفلسطيني دون الرجوع إلى وزارة التربية والتعليم، قائلاً: "حتى المناهج الفلسطينية بالكاد تلبي الحد الأدنى للمواطن وكنا نأمل أن ترتقي بمستواها أكثر من ذلك".

وفيما يتعلق بتعليق وزارة التربية والتعليم في رام الله على هذه التعديلات، قال: "قبل أيام كانت هناك زيارة لوفد من وزارة التربية والتعليم خاصة الوفد المسؤول عن إعداد المناهج، طرحنا هذا الأمر وقالوا إنهم لم يروا هذه المواد وأكدوا أنها مخالفة لنهج وزارة التربية والتعليم وهم يرفضون تدخل الوكالة في المناهج الفلسطينية بهذه الصورة".

مراسلة "صحيفة فلسطين" حاولت التحدّث مع الناطق باسم وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين في قطاع غزة، عدنان أبو حسنة، لتوضيح القضية، ونقل وجهة نظر "أونروا" تجاه هذه الخطوة، ولكنه فضل عدم الإدلاء بتصريح في هذا الموضوع.

غضب شعبي

رئيس دائرة شؤون اللاجئين في "حماس"، د. عصام عدوان، قال: "إن هذا التعديل منوط بالمنهاج الفلسطيني فقط الذي يدرس في الأراضي الفلسطينية"، مشيرًا إلى أنه فيما يتعلق بالدول الخارجية فإن إدارة الوكالة ملتزمة بتدريس منهاج كل دولة مضيفة للاجئين.

وأوضح عدوان أن إدارة الوكالة وقعت اتفاقيات مع الدول المضيفة للاجئين يقضي بالتزامها بالمنهاج الدراسي، كما وقعت اتفاقا مماثلا مع السلطة الفلسطينية.

وبين أن "هذا الخروج عن الاتفاق مع السلطة هو الثاني، حيث كان الخروج الأول هو ابتكار مادة حقوق الإنسان والتي من خلالها حاولت الوكالة تمرير موضوع الهولوكوست، وتم توقيف الموضوع، ولكن استمر تدريس مادة حقوق الإنسان رغم أنها لا تدرس في الحكومة، إضافة إلى تعديل فقرات وكلمات وصور داخل المنهاج بكافة مواده".

يذكر أن "أونروا" في الأردن قررت إعادة تدريس ما يسمى بالمحرقة اليهودية "الهولوكوست"، لطلاب مدارسها من اللاجئين الفلسطينيين في عام 2012.

وكانت أونروا قد أخفت خريطة فلسطين التاريخية في إحدى مدارسها في قطاع غزة، سابقًا، أثناء زيارة نظمها الأمين العام للأمم المتحدة آنذاك، بان كي مون، في تموز/ يوليو الماضي، ما أثار حالة من الغضب الشعبي على إدارة المنظمة الدولية.

واعتبر عدوان التعديلات على المنهاج الفلسطيني مخالفة سياسية من قبل وكالة الغوث خاصة وأنها أخلت بالاتفاقية التي وقعتها مع السلطة بخصوص عدم تغيير المنهاج، مطالباً السلطة بالاعتراض بشدة على هذه المخالفة وإلزام الوكالة بالالتزام بالاتفاقية الموقعة بينهما.

ورأى في "عدم رد السلطة على هذا الموضوع يعني تواطؤها ورغبتها بالمضي في عمليات التشويه للمنهاج الفلسطيني وعقول أبنائنا الطلبة".

وأكد أن لهذه التغييرات أثرًا متراكمًا على المدى البعيد، قائلاً: "عندما تغيب صورة فلسطين عن مخيلة الطالب وتغيب مصطلحات وكلمات معينة لها دلالة معناه أن هناك تغييبا للمدن الفلسطينية عن اللاجئ الفلسطيني بما في ذلك بلده".

وأوضح أن الاحتلال الإسرائيلي يطالب الأمم المتحدة بالضغط على أونروا للامتناع عن تغذية وتنمية وتربية ما يسميه بـ"الإرهاب" في مؤسساتها، في إشارة إلى حقوق الشعب الفلسطيني وكل من يتبناها.

ونوه عدوان إلى أن وكالة الغوث تستجيب إلى ضغوط غير قانونية من قبل الأمم المتحدة، مطالباً السلطة برفع قضية على "أونروا" أمام الأمم المتحدة؛ لأن الأولى وقعت اتفاقية والمعاملة بالمثل قانون دولي.


"الأمم المتحدة".. هل تعمل لمصلحة الشعوب أم للوبيات الإسرائيلية والأمريكية؟!

أسئلة مختلفة تسلط الضوء على منظمة الأمم المتحدة بعد قرار الأخيرة سحب تقرير يتهم الاحتلال الإسرائيلي بتأسيس نظام فصل عنصري "أبارتهايد" في الأراضي الفلسطينية، ليكون التساؤل: هل الأمم المتحدة بحاجة لإصلاح؟ وهل تعبر عن مصالح الشعوب؟ وهل حقوق الشعب الفلسطيني أصبحت تحت ضغط اللوبي الصهيوني والأمريكي المسيطر على إدارات منظمات دولية كالأمم المتحدة؟

وكانت الأمينة التنفيذية للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا "الإسكوا"، ريما خلف، قدمت استقالتها من منصبها، بعد أن قرر الأمين العام للمنظمة أنطونيو غوتيريش، سحب تقرير يتهم الاحتلال بتأسيس نظام فصل عنصري "أبارتهايد" في الأراضي الفلسطينية؛ تحت ضغط إسرائيلي.

أستاذ العلاقات الدولية في الجامعة اللبنانية، وليد عربيد، يقول: "إن الأمم المتحدة منظمة تهتم بالعلاقات الإنسانية وعلاقات الدول بشعوبها، والعلاقات الدولية"، معربا عن أسفه أن يكون هناك نوع من اللوبي الضاغط على هذه الوكالة الأممية.

ويضيف عربيد لصحيفة "فلسطين": "التقرير الذي أعدته خلف يركز على العنصرية التي تنتهجها (إسرائيل) ضد الشعب الفلسطيني الذي يطالب بحقه في أرضه وتقرير مصيره واستقلاله عن الاحتلال الإسرائيلي".

إعادة النظر

ويؤكد على ضرورة إعادة النظر في منظمة الأمم المتحدة التي تأسست عام 1945، مشددا على أهمية أن تكون المنظمة الأممية حكما بين الشعوب وليست طرفا بين بعض الأطراف لقمع الشعوب الأخرى.

ويشير إلى وجود "دول صاعدة وكبرى يجب أن تكون مشاركة بها، وأن يكون مفهوم الأمم المتحدة ترجمة للأفكار التي وضعت إليها"، لافتا النظر إلى أن تقرير منظمة "الإيسكوا" الصادر من بيروت يرى معارضة من قبل المسؤولين الموجودين في نيويورك.

ويرى أن استقالة خلف جاءت لتحرك الجمود بشأن القضية الفلسطينية، لافتا إلى مطالبة بعض النواب في فرنسا بالاعتراف بالدولة الفلسطينية وليس بالسلطة فقط.

وقد يقود هذا الأمر، وفق عربيد، لعقد مؤتمر دولي لحل القضية الفلسطينية العالقة، مبينا أن استقالة خلف تعبر عن وجود إرادة للتصدي من قبل الشعوب العربية وشريحة كبيرة من المجتمعات الدولية، وأنه من غير المقبول أن تقع الأمم المتحدة تحت وطأة الضغوط الإسرائيلية.

ويتابع: "اليوم القضية الفلسطينية تأخذ خطوة متقدمة نحو نيل العدالة الاجتماعية في ظل ثورة الاتصال والانترنت، التي بدأت تكشف للرأي العام الدولي أن (إسرائيل) تقوم بسياسات عنصرية مثل ما حدث في جنوب أفريقيا ضد السود في فترة من الفترات بتاريخ أفريقيا".

ويؤكد أن المجتمع الدولي لا يستطيع اليوم عزل القضية الفلسطينية العالقة منذ احتلال فلسطين، مشيرًا إلى رفض اليمين المتطرف في (إسرائيل) قيام دولة فلسطينية بجانبه، ما سيقود إلى مواجهة بين الطرفين.

وبشأن المطلوب عربيًا لمواجهة سحب التقرير، وأشار إلى وجود محاور متعددة في العالم العربي في ظل تجاهل (إسرائيل) للمبادرة العربية، مؤكدًا أنه كان يجب أن تقف جامعة الدول العربية موقفا مساندا لريما خلف، لمواجهة إدارة الأمم المتحدة المسيطر عليها من اللوبيات الضاغطة.

إلا أنه يذكر أن تقرير خلف علمي، خاصة وأن الشعب الفلسطيني يطالب بعدالة قضيته، وأن هذا الشعب مقتول اقتصاديا واجتماعيا من قبل الهيمنة الإسرائيلية، مردفا: "نرى أن مفهوم حقوق الإنسان مفهوم سياسي تسيطر عليه الدول الكبرى".

صفعة

الأمين العام لاتحاد المحامين العرب السابق، عمر زين، يرى أن الأمين العام الحالي للأمم المتحدة متحيز لـ(إسرائيل) لأنه يتخذ مواقف مؤيدة لها، معتبرًا استقالة خلف صفعة على وجهه نظرا لتدخله في هذا الموضوع.

ويدعو خلال حديثه لصحيفة "فلسطين"، الأنظمة والبرلمانات العربية ومنظمة التعاون الإسلامي إلى اتخاذ موقف في هذا الوقت بالذات لتلقف التقرير والعمل بموجبه، مشددا على ضرورة إجراء هؤلاء اتصالات مع الأمم المتحدة حتى يصدر قرار بمحاسبة (إسرائيل) على عنصريتها، واتخاذ إجراءات نص عليها ميثاق الأمم المتحدة باعتبار أن العنصرية جريمة ضد الإنسانية.

ويؤكد زين أنه لا يجوز أن تبقى أمريكا متحيزة لـ(إسرائيل)، وذكر أن التقرير مهم في سياق العمل على مساءلة الجانب الإسرائيلي، وأنه لا يجوز أن تلعب أمريكا و(إسرائيل) دورًا للضغط باتجاه سحب القرار.

وأهمية التقرير، وفق زين، أنه مادة أساسية في القانون الدولي إذا قامت الأمم المتحدة بتشكيل محكمة دولية ولجنة منها، مؤكدا أنه سيكون لها الواقع كمستند أساسي في هذه القضية، مشيرا إلى أن الإسكوا تمثل 99 دولة، وأن صدور التقرير منها يمهد لتشكيل محكمة لتجريم الاحتلال على عنصريته.