فلسطيني


الاحتلال يغلق بوابة قفين شمال طولكرم

أغلقت قوات الاحتلال، اليوم الخميس، بوابة "قفين" شمال طولكرم، ومنعت حملة التصاريح من أبناء البلدة من الدخول لأراضيهم.

وقال مواطنون إن إغلاق البوابة يعني حرمان مئات من أهالي بلدة "قفين" من الدخول لأراضيهم خلف جدار الفصل العنصري.

ولفتوا إلى أن جنود الاحتلال تذرعوا بوقوع مواجهات مع الشبان قرب النقطة العسكرية المحاذية للبوابة، وتعرضهم للرشق بالحجارة وإلقاء زجاجات حارقة هناك.


جنرال إسرائيلي: ما نواجهه في غزة "حرب استنزاف"

قال تسفيكا فوجل قائد لواء إسرائيلي سابق بالمنطقة الجنوبية، إن الحل الوحيد للطائرات الورقية الحارقة "رصاصة في الرأس" لمطلقي تلك الطائرات، وأن ما تواجهه بلاده في غزة يشبه "حرب الاستنزاف".

وكتبت القناة السابعة الإسرائيلية، في مقابلة خاصة مع الجنرال فوجلن ما قوله: إن ما يواجه الإسرائيليون في قطاع غزة هو ما يشبه (حرب الاستنزاف)، من استمرار العمل في الأنفاق كسياسة حمساوية لمواجهة الجيش الإسرائيلي، وكذلك لإطلاق الفلسطينيين الراجمات والقذائف بأنوع مختلفة على الداخل الإسرائيلي، وسبق لهم التواجد بعمليات، واليوم يقابلوننا بالطائرات الورقية الحارقة التي تمثل حربا حقيقيا على إسرائيل".

وتابع " سبق وأن تسببت "الطائرات الورقية الحارقة" في وقوع خسائر اقتصادية فادحة للجانب الإسرائيلي، تراوح مقدارها بين مصدر وآخر، حيث أشار بعض المسؤولين إلى ضرورة البحث عن مخرج حقيقي لتلك الأسلحة النادرة، وهي أسلحة حقيقية بيد حركة حماس في قطاع غزة، مثلت وتمثل حربا حقيقيا على إسرائيل".

من جانبه هدد وزير الحرب الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، الاثنين، بتصفية ما وصفه بالحساب مع حركتي "حماس" و"الجهاد الإسلامي" في غزة، إذا استمر الوضع الراهن على الحدود مع غزة.

وادعى ليبرمان أن الجيش الإسرائيلي تمكن بوسائط تقنية ابتكرها من اعتراض 400 من الطائرات الورقية، التي انطلقت من غزة، لكن مئتي طائرة أخرى تمكنت من اختراق الأجواء وإحراق أكثر من تسعة آلاف دونم (الدونم ألف متر مربع) من الأراضي الزراعية والبرية. ".

من جانبه، أصدر رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، يوم الأحد الماضي، تعليماته لرئيس مجلس الأمن القومي ، مائير بن شبات، للبدء بوضع إجراءات من شأنها أن تتيح خصم مبالغ التعويضات التي تقدمها الحكومة الإسرائيلية لمالكي الحقول الزراعية المتضررة جراء الطائرات الورقية الحارقة، التي يتم إطلاقها من قطاع غزة المحاصر، من ميزانية السلطة الفلسطينية.


الاحتلال يعتقل 11 مواطنا ويصادر أموالا بالضفة المحتلة

الضفة المحتلة -وكالات


قامت قوات الاحتلال فجر اليوم الخميس باعتقال 11 مواطنًا بمداهمات طالت أنحاء متفرقة من الضّفة الغربية، فيما أعلن جيش الاحتلال مصادرته أموالاً في بلدة حوسان قضاء بيت لحم.

ففي مخيم الدهيشة جنوب بيت لحم، اعتقلت قوّة عسكرية من جيش الاحتلال الشاب شهاب مزهر بعد العبث بمحتويات منزله وتفتيشه، كما اقتحمت قوّة عسكرية أخرى منطقة الضاحية خلف المخيم وحاصرت منزل المواطن يوسف البلعاوي بحثا عن نجله يزن الذي تمكن من الفرار، وجرى احتجاز والده لساعات قبل الإفراج عنه، للضغط على نجله لتسليم نفسه.

كما اعتقلت قوّة عسكرية أخرى من جيش الاحتلال الأسير المحرر أحمد جمال أبو جلغيف نجل المبعد جمال أبو جلغيف ببيت لحم.

وفي بلدة حوسان غربي بيت لحم، اقتحمت قوّة عسكرية من جيش الاحتلال منزل المواطن ضياء حمامرة وصادرت مبلغا ماليا من منزله يقدر بعشرات آلاف الشواقل، وفق بيان لجيش الاحتلال.

وفي بلدة سعير شمال الخليل، اعتقلت قوّة عسكرية للاحتلال الأسير المحرر جلال جبارين بعد اقتحام منزله، في وقت اعتقلت فيه الشاب عنان نضال الشريف بعد اقتحام منزله في مخيم العروب شمال الخليل، إضافة إلى اعتقال الأسير المحرر محمد سياعرة من منزله ببلدة خاراس شمال غرب الخليل.

وفي مدينة الخليل، أفادت مصادر لمراسلنا بمصادرة قوّة عسكرية للاحتلال مركبة للأسير المحرر عمر القواسمة بعد اقتحام منزله وتفتيشه، بذريعة تبييض الأموال لتنظيمات معادية، وفق بيان لجيش الاحتلال.

كما داهمت القوّات فجرا عددًا من الأحياء السكنية في مدينة الخليل.

وقد أصيب شابان على الأقل، أحدهما بحالة حرجة، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال اندلعت فجر الخميس بمدينة نابلس.

وفي ذات السياق أصيب جندي من جيش الاحتلال بجراح طفيفة في نابلس الليلة الماضية جراء تعرضه للرشق بالحجارة وعولج في نفس المكان.

وأفادت مصادر الهلال الأحمر أن طواقمها تعاملت مع إصابة بالرصاص الحي في الصدر، وتم نقل المصاب لأحد المشافي للعلاج، فيما أصيب آخر بعيار معدني مغلف بالمطاط بالرأس.

ووقعت المواجهات عقب اقتحام قوات الاحتلال لمنطقة رفيديا غربي المدينة، وتركزت في الشارع الرئيسي ورفيديا البلد، أطلق خلالها الجنود الرصاص وقنابل الصوت والغاز بالإضافة لقنابل الانارة.

واعتقلت قوات الاحتلال الأسير المحرر فادي أبو السعود بعد أن داهمت منزله واقتادت والدته إلى منزل آخر لإقناع ابنها بتسليم نفسه.

كما اقتحمت شارع عمان شرقي المدينة، دارت مواجهات بينها وبين عشرات الشبان، واعتقلت الشاب كرم برقاوي من منزله.

وداهمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة عزون شرق مدينة قلقيلية وسط مواجهات تركزت في منطقتي المثلث والواد الشامي حيث ألقى شبان عبوات محلية الصنع " أكواع" على دوريات الاحتلال في المنطقة.

وأشاروا إلى أن المواجهات بدأت على مدخل البلدة الرئيسي عقب اقتحام الاحتلال لمنزل المواطن ثائر خالد بدوان وتفتيشه واعتقاله ، ثم توسعت لتشمل أحياء أخرى من البلدة.


الاحتلال يعتقل شاباً فلسطينياً بزعم محاولته تنفيذ عملية دهس

زعمت مصادر عبرية أن شاباً فلسطينياً حاول تنفيذ عملية دهس عند مدخل عملية مستوطنة عمانوئيل شرق قلقيلية.

وادعت المصادر العبرية أنَّ الجيش تمكَّن من السيطرة على الشاب قبل تنفيذ العلمية، وأن أحداً لم يصب.

وأشارت المصادر العبرية ان الجيش فتح تحقيقاً في الحادثة، ونقل الشاب إلى المعتقل لاستكمال التحقيق.

وكان الشاب عز الدين التميمي استشهد اليوم الأربعاء برصاص الاحتلال، خلال مواجهات في النبي صالح شمال غرب رام الله.