فلسطيني

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢٥‏/٣‏/٢٠١٧

1555 -تأسيس مدينة بلنسية (فنزويلا) والتي تعرف في الوقت الحاضر فنزويلا.

1968 –إبرام أول عملية تبادل للأسرى بين المقاومة الفلسطينية ممثلة بالجبهة الشعبية لتحرير فلسطين و(إسرائيل).

1975-اغتيال ملك السعودية فيصل بن عبد العزيز آل سعود في مكتبه على يد ابن أخيه الأمير فيصل بن مساعد.

2009 -منظمة هيومان رايتس ووتش تؤكد أن (إسرائيل) استخدمت قذائف الفسفور الأبيض بصورة غير مشروعة في حربها العدوانية على غزة نهاية عام 2008.

2011 -تنصيب البطريرك الماروني المنتخب بشارة بطرس الراعي بطرياركًا على كرسي أنطاكية وسائر المشرق.

2015 -عالما الرياضيَّات جون فوربس ناش الابن ولويس نبيرغ يفوزان بجائزة أبيل مُناصفةً لعملهما على المُعادلات التفاضُليَّة الجُزئيَّة.

2015 –الإفراج عن حبيب العادلي آخر وزير للداخلية في عهد الرئيس المصري المخلوع محمد حسني مبارك من منطقة سجون طرة.

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


الاحتلال يدين قرار عباس منح "خلف" أعلى وسام شرف فلسطيني

أدانت سلطات الاحتلال، اليوم الأحد 19-3-2017، قرار رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، منح أعلى وسام شرف، لريما خلف، الأمينة التنفيذية المستقيلة للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا (إسكوا) التابعة للأمم المتحدة.

وقال أوفير جندلمان، المتحدث باسم رئيس وزراء الاحتلال الاسرائيلي، بنيامين نتنياهو للإعلام العربي، في بيان مكتوب إن بلاده، "تدين بشدة، قرار الرئيس الفلسطيني".

وأضاف جندلمان إن وسام الشرف، مُنح للأمينة التنفيذية، بعدما "أصدرت تقريرا مُفبركا وكاذبا حول إسرائيل رفضه الأمين العام للأمم المتحدة وطالب بسحبه".

واعتبر جندلمان منح وسام الشرف لخلف، بمثابة "دليل آخر ليس فقط على قيام عباس بدعم جهات متطرفة، بل أيضا على شنه حرب دبلوماسية ضد إسرائيل".

وقال:" هذه السياسة الفلسطينية مدمرة للعملية السلمية، وستحقق فقط المزيد من الإخفاقات".

وكان عباس، قد قرر أمس السبت، منح الأردنية ريما خلف، المستقيلة من منصبها كأمين تنفيذي للجنة (إسكوا)، أعلى وسام فلسطيني "تقديرا لشجاعتها ودعمها ووقوفها إلى جانب الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة".

وقدمت خلف استقالتها الجمعة الماضي، من منصبها كأمين تنفيذي للجنة (إسكوا) بعد أن قرر أمين عام المنظمة الأممية، انطونيو غوتيريش، سحب تقرير أصدرته اللجنة المذكورة الأربعاء الماضي، خلص إلى أن سلطات الاحتلال قد "أسست نظام فصل عنصري تجاه الشعب الفلسطيني بأكمله".

وجاء في نص استقالة "خلف" الموجهة لغوتيريش:" ليس خافيا عليّ ما تتعرض له الأمم المتحدة، وما تتعرض له أنت شخصيا، من ضغوط وتهديدات على يد دول من ذوات السطوة والنفوذ، بسبب إصدار تقرير الإسكوا (الممارسات الإسرائيلية تجاه الشعب الفلسطيني ومسألة الأبارتايد)".

وختمت رسالتها بالقول:" أستقيل، ببساطة، لأنني أرى أن واجبي تجاه الشعوب التي نعمل لها، وتجاه الأمم المتحدة، وتجاه نفسي، ألا أكتم شهادة حق عن جريمة ماثلة تسبب كل هذه المعاناة لكل هذه الأعداد من البشر. وبناء عليه، أقدم إليك استقالتي من الأمم المتحدة".

وتبرأ الأمين العام للأمم المتحدة من التقرير؛ إذ قال المتحدث باسمه، استيفان دوغريك، إن "التقرير لا يعكس آراء الأمين العام، وما ورد فيه إنما يعكس فقط (آراء) هؤلاء الذين قاموا بكتابته. ونحن نعرفهم".

وأنشأت "إسكوا" في 9 أغسطس/آب 1973، بموجب قرار المجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع للأمم المتحدة، لتحفيز النشاط الاقتصادي في البلدان الأعضاء، وتعزيز التعاون فيما بينها، وتشجيع التنمية، وتتخذ من العاصمة بيروت مقرا لها.


​بلدية الاحتلال تسابق الزمن لتهويد القدس

تسابق بلدية الاحتلال في مدينة القدس المحتلة برئاسة العنصري نير بركات, الزمن، لمنح المدينة المقدسية صبغة يهودية توراتية من خلال تكثيف كل أشكال التهويد في المدينة المحتلة.

الناشط الشبابي المقدسي فادي مطور، وصف سياسات الاحتلال بـ"الخطيرة"، وقال لـ"فلسطين": "كل مقدسي أصبح في دائرة الاستهداف المباشر، وهناك قوانين تطبق على المقدسيين تمنعهم من التحرك ضد أي إجراء تهويدي، فنحن نعيش حكمًا عنصريًا بامتياز، والاحتلال يقتلنا بصمت".

الناشط أكرم الشرفا قال لـ"فلسطين": "يتم استخدام الشعارات التلمودية لجلب اليهود وتشجيعهم على تحرير المدينة من الغزاة، فنحن في عرف الاحتلال غزاة يجب طردنا لإخلاء مدينة القدس ليتم صبغها بالصبغة اليهودية العنصرية، فكل شيء في المدينة المقدسة أصبح في دائرة التهويد".

ويحاول المقدسيون بكل قواهم تثبيت جذورهم رغم قساوة ما يلاقونه من عذابات وعقوبات، ويقول الخبير المقدسي خليل التفكجي الذي تعرض للاعتقال قبل أيام لـ"فلسطين": "ما يمارس في القدس حرب في الخفاء يمكن مشاهدة آثارها في عمليات التهويد التي طالت الحجر والبشر والشجر، فلا جغرافيا ولا تاريخ أصبح لهما وجود في القدس المحتلة، ومن يعترض على التهويد ولو بالتصريح والتلميح تكون له المخابرات بالمرصاد والبلدية بالعقوبات، فهم يعلمون تفاصيل حياة المقدسيين".

بدوره، أكد مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني، وجود نشاطات غير مسبوقة لما يسمى بلجنة الآثار داخل ساحات المسجد الأقصى وقبة الصخرة، وقال لـ"فلسطين": "هذا النشاط له أهداف خبيثة لا تحمد عقباها".

وأضاف: "عمليات التهويد لها أشكال لا تعد ولا تحصى، فهي دائمة التغيير، حتى لا يتم معرفة ما يجري على واقع الأرض، والمقدسيون مقيدون بقيود لا يستطيعون من خلالها كشف المستور بشكل كامل".


نصرالله ينتقد الأمم المتحدة بعد سحب تقرير يتهم (إسرائيل) بالعنصرية

انتقد الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصرالله، منظمة الأمم المتحدة بعد قرارها سحب تقرير يتهم (إسرائيل) بفرض نظام فصل عنصري على الفلسطينيين.

جاء ذلك في كلمة ألقاها "نصرالله" اليوم السبت 18-3-2017، عبر شاشة كبيرة خلال احتفال أقامه الحزب، تحيةً للأردنية ريما خلف، بعد قرارها الاستقالة من الأمانة التنفيذية للجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا "إسكوا" التابعة للأمم المتحدة.

وأمس قدمت خلف استقالتها من منصبها كأمين تنفيذي لـ"إسكوا"، بعد قرار الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش، سحب تقرير أصدرته اللجنة المذكورة قبل أيام قليلة، يدين (إسرائيل).

وقال أمين عام حزب الله إن " (إسرائيل) وأمريكا وداعميهما، مارسوا ضغوطاً هائلة على الأمم المتحدة وأمينها العام من أجل سحب التقرير"، واصفاً المنظمة الأممية بأنها "عاجزة عن اتخاذ موقف".

ووجه نصرالله التحية لـ"خلف"، معتبراً أنها "اتخذت موقفاً منسجماً مع الذات والضمير وضحت بمنصبها وموقعها، وقد تتحمل الاتهامات بالعداء للسامية".

وطالب جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي "متابعة هذا التقرير في سياق الصراع مع هذا العدو الغاصب (إسرائيل)".

والأربعاء الماضي، استعرضت خلف، في مؤتمر صحفي، تقريرا أعدته "إسكوا"، خلص إلى أن " (إسرائيل) قد أسست نظام فصل عنصري تجاه الشعب الفلسطيني بأكمله".

وهو التقرير الذي تبرأ منه الأمين العام للأمم المتحدة؛ إذ قال المتحدث باسمه، استيفان دوغريك، إن "التقرير لا يعكس آراء الأمين العام، وما ورد فيه إنما يعكس فقط (آراء) هؤلاء الذين قاموا بكتابته. ونحن نعرفهم".

وأعلنت خلف، استقالتها بعد طلب غوتيريش، سحب التقرير وحذفه من الموقع الإلكتروني للجنة.


​حماس تحمّل (إسرائيل) مسؤولية التصعيد في غزة

حمّلت حركة حماس، دولة الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية التصعيد في قطاع غزة، بعد القصف الذي شنته صباح السبت 18-3-2017.

وقال حازم قاسم الناطق باسم الحركة، في تصريح مكتوب له، إن "الاحتلال الإسرائيلي يتحمل تبعات مواصلته الاعتداء على القطاع".

وأضاف قاسم:" مواصلة العدوان لن يوقف سعي شعبنا للحصول على حريته ومواصلة مشوار تحريره لأرضه من الاحتلال".

واعتبر الناطق باسم حماس، مواصلة دولة الاحتلال الإسرائيلي اعتداءاتها على القطاع "دليلاً على عنصريتها".

وأعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، في وقت سابق اليوم، استهدافه موقعين قال إنهما لحركة حماس، شمالي قطاع غزة، بزعم إطلاق قذيفة صاروخية من القطاع على جنوبي فلسطين المحتلة عام 48م.