فلسطيني

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢٦‏/٤‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


​الأسرى يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام

يواصل نحو 1500 أسير في سجون الاحتلال الإسرائيلي السبت 22-4-2017، إضرابهم المفتوح عن الطعام لليوم السادس على التوالي، تحت عنوان "الحرية والكرامة"، لاستعادة حقوقهم التي سلبتها إدارة سجون الاحتلال.

وكانت قوات القمع التابعة لإدارة مصلحة سجون الاحتلال، نفذت أمس اقتحامات وتفتيشات مكثفة على أقسام الأسرى المضربين عن الطعام، ففي سجن "نيتسان" الرملة، استخدمت قوات القمع الكلاب البوليسية، كما استولت على الملح والمصاحف من الأسرى.

وتواصل إدارة مصلحة سجون الاحتلال عمليات النقل بحق الأسرى المضربين من سجن إلى آخر، كما عزلت العديد منهم عزلاً انفرادياً، علماً أنه ومنذ اليوم الأول، استولت على كافة مقتنيات الأسرى المضربين وجردتهم من ملابسهم، وأبقت على ملابس إدارة السجون.

وتستخدم سلطات الاحتلال الإسرائيلي سجن "نيتسان" لعزل الأسرى المضربين عن الطعام، وسط ظروف صحية وإنسانية صعبة للغاية.

ويستمر قادة الاحتلال بالتحريض على الأسرى المضربين عن الطعام ويدعون إلى تركهم حتى الموت، فقال عضو برلمان الاحتلال الإسرائيلي "الكنيست" أورين حازان، الذي قال في مضمون تصريحه: "السجون مليئة ولم تعد تتسع، ولكن هناك مكان تحت الأرض".


وزير الدفاع الأمريكي يجدد التزام بلاده بأمن (إسرائيل)

أكد وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس خلال محادثات أجراها مع وزير جيش الاحتلال أفيغدور ليبرمان في مقر وزارة الجيش في (تل أبيب)، اليوم، التزام بلاده بأمن (إسرائيل) ضد كل التهديدات.

وذكر ماتيس وليبرمان، في مؤتمر صحفي مشترك، عقب المحادثات، أنهما بحثا ملفات إيران، وتنظيم الدولة، والأحداث في سوريا، والتعاون الثنائي الإسرائيلي-الأمريكي.

ولفت ماتيس، في المؤتمر الصحفي إلى أن زيارته لكيان الاحتلال الإسرائيلي التي بدأها مساء أمس، هي الأولى له بصفته الحالية والأولى لوزير من الإدارة الأمريكية الحالية.

وقال "خلال اللقاء أجرينا محادثات معمقة تناولت التهديدات التي تواجه (إسرائيل) وأصدقائنا في المنطقة وحددنا الخطوات التي نقوم بها سويا للدفاع عن مصالحنا الأمنية المشتركة".

وأضاف ماتيس: "في الولايات المتحدة نعتبر أن تنظيم الدولة يمثل خطرا ليس فقط على سوريا والعراق ولكن أيضا على (إسرائيل) ودول أخرى في المنطقة وأوروبا وأمريكا".

وتابع: "إضافة إلى حملتنا لهزيمة تنظيم الدولة، نقر أيضا بالحاجة لمواجهة نشاطات إيران الهادفة لعدم الاستقرار، لأنها تواصل تهديد (إسرائيل) وجيرانها".

وأشار وزير الخارجية الأمريكي، إلى أن "النظام السوري لا يزال يحتفظ بأسلحة كيماوية".

وقال "لا يمكن أن يكون هناك شك في أذهان المجتمع الدولي بأن سوريا تحتفظ بأسلحة كيماوية، في انتهاك لاتفاقها وتعهدها بأن تتخلص منها جميعا، لم يعد هناك أي شك".

وأشار ماتيس، إلى أنه "في مواجهة هذه التهديدات تؤكد الولايات المتحدة على الالتزام المطلق والذي لا يتزعزع بأمن (إسرائيل) ولتحقيق تقدمها العسكري على إيران وأي تهديد آخر".

وفي هذه الصدد، لفت إلى "رزمة المساعدات الأمريكية إلى (إسرائيل) لمدة 10 سنوات التي تبدأ العام المقبل بقيمة 38 مليار دولار".

وأوضح ماتيس، أن "هذه المساعدات ستمكن (إسرائيل) من الحصول على التكنولوجيا الأمريكية الأكثر تقدما".

وأضاف "تحالفنا مع (إسرائيل) هو حجر الأساس لتعاون أمني أوسع يشمل التعاون مع مصر والأردن والسعودية وشركائنا في دول الخليج، وهدفي هو تعزيز شراكتنا في المنطقة من أجل ردع وهزيمة التهديدات".

وذكر ماتيس أنه وصل إلى (إسرائيل) قادما من جولة شملت السعودية ومصر.

وأضح أن "محادثاته في هذه الدول أكدت على أهمية أقوى تعاون ممكن في المجتمع الدولي لهزيمة التهديدات التي تواجه دولنا جميعا".

من جهته، قال ليبرمان: "لا شك أن المشكلة الأساسية التي لا تواجهنا نحن فقط وإنما العالم أجمع هي محور الشر من كوريا الشمالية إلى إيران إلى دمشق وإلى حزب الله في بيروت، ولا شك أن الرابط الأساسي بين هذه السلسلة هي إيران"، وفق تعبيره.

وأضاف "تحاول إيران تقويض الاستقرار في الشرق الأوسط، في اليمن وفي العراق وفي سوريا ولبنان، وبالطبع أنشطتها ضد (إسرائيل) من خلال أتباعها".

وأشار ليبرمان، إلى "توافق الرؤى مع الولايات المتحدة"، قائلا: "نأمل أن نتمكن من هزيمة هذه التهديدات وبالطبع أن نجلب الاستقرار والأمن إلى المنطقة".

وعبّر عن تقديره لقيادة أمريكا للتحالف الدولي ضد تنظيم الدولة.

كما أعرب عن أمله بأن يزور الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كيان الاحتلال الإسرائيلي "هذا العام".


الاحتلال يعيد النظر بإغلاق "مدرسة النخبة" في القدس

أفادت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، بأن وزارة التربية والتعليم الإسرائيلية أعادت النظر في قرارها إغلاق "مدرسة النخبة" في صور باهر جنوبي مدينة القدس المحتلة.

وقالت الصحيفة في عددها الصادر اليوم: "إن قرار إغلاق المدرسة اتُخذ كما يبدو بناء على رأي جهاز الأمن العام (الشاباك)، إذ إن "النخبة" هو اسم الوحدة الخاصة لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس في غزة.

وأجلت محكمة إسرائيلية في القدس المحتلة البت في قضية إعادة افتتاح مدرسة النخبة الأساسية في قرية صور باهر جنوب شرق المدينة.

وكانت المحكمة العليا الإسرائيلية صادقت مؤخرًا، على قرار إغلاقها بدعوى أنها "تحرض ضد إسرائيل وتعمل لصالح حماس"، وذلك بعد رفضها الالتماس الذي قدمته المدرسة في سبيل عدم إغلاقها.

ونفذ طلابها عدة اعتصامات احتجاجًا على قرار الاحتلال بإغلاقها، كما تلقوا تعليمهم بالعراء، وطالبوا بإعادة افتتاح مدرستهم وتأمين حقهم في التعليم، علمًا أن 230 طالبًا يدرسون فيها.


هنيّة: قوة القسام أضعاف ما كانت عليه قبل 3 سنوات

قال نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" إسماعيل هنية، اليوم الجمعة، إن قوة كتائب القسام، باتت أضعاف ما كانت عليه قبل 3 سنوات.

وأضاف هنيّة، في كلمة له خلال افتتاح مسجد التقوى في حيّ التفاح شرقي مدينة غزة والذي دُمر إبان عدوان 2014: "نعمل على مراكمة قوتنا، ونقول بكل طمأنينة للشعب إن قوة المقاومة اليوم، وعلى رأسها كتائب القسام، أضعاف ما كانت عليه في حرب 2014".

وشدد على أن حرية الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال وعد قطعته المقاومة على نفسها، مردفاً: "نقول لأسرانا بعد رسالة القسام الأخيرة موعدكم الحرية، هذا وعد الله ووعد الرجال والمقاومة".

وأكد أن معركة الأمعاء الخاوية التي يخوضها الأسرى المضربون في سجون الاحتلال هي معركة الفلسطينيين جميعا.

المؤامرة على غزة

كما شدد هنية على تمسك حركة حماس بالثوابت الوطنية، مشيراً إلى أن كل الأطراف التي تتآمر على قطاع غزة في أضعف حالتها.

وأوضح أن غزة حققت بمقاومتها نظرية الردع مع الاحتلال، لافتاً إلى أن المقاومة اليوم هي أضعاف ما كانت عليه.

وأضاف هنية: غزة أول التحرير وأول النصر، وغزة في وجه الحصار، ومهما تحدثنا لن نوفيها حقها، ومرة أخرى على من يتآمر عليها أن يقرأ التاريخ.

ونبه على أن حركة حماس عقدت لقاءات مع الفصائل ومنظمات المجتمع المدني ووكالة الغوث وغيرها لبناء حالة وطنية جامعة.

وفيما يتعلق بملف اغتيال الشهيد مازن فقها، شدد هنية على قدرة الأجهزة الأمنية في كشف اللثام عن جريمة الاغتيال، لافتاً إلى أن المعارك الأمنية تجري بسرية تامة وهي غير معلومة للمواطنين.