فلسطيني

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ١٩‏/٩‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


الاحتلال يهدم منزلاً في قرية الأطرش بالنقب

هدمت جرافات وآليات الاحتلال الإسرائيلي، بحماية قوات شرطية وأمنية كبيرة، صباح الثلاثاء 12-9-2017 ، منزلاً في قرية الأطرش في النقب، بحجة البناء دون ترخيص.

وتعاني القرية المذكورة من حرمانها من أبسط الخدمات الإنسانية من قبل حكومة الاحتلال المتعاقبة، وكان يدير القرية منذ زمن الحكم العثماني والبريطاني مشايخ ووجهاء عشيرة الأطرش.

وتقع قرية الأطرش في النقب الشمالي وهي قريبة لجنوب منطقة الخليل، واعترفت سلطات الاحتلال بها كقرية عام 2003، ويبلغ عدد سكانها حوالي 7000 نسمة.


الاحتلال يعتقل فتى بالخليل بدعوى حيازته لـ "سكين"

أفادت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، بأن قواتها اعتقلت، صباح الثلاثاء 12-9-2017، فتى فلسطينيًا من مدينة الخليل (جنوب القدس المحتلة) على أحد الحواجز العسكرية قرب المسجد الإبراهيمي، بدعوى حيازته لـ "سكين".

وزعمت المتحدثة باسم شرطة الاحتلال في بيان لها، إن قوات الاحتلال اعتقلت فتى في الـ 15 من عمره، بعد إيقافه على حاجز قرب المسجد الإبراهيمي، وعثرت على سكين "كانت مخبأة في ملابسه" لدى تفتيشه.

وأوضحت أنه تم اعتقال الفتى دون وقوع إصابات، مشيرة إلى أن هذا ثالث شاب يتم اعتقاله في المنطقة خلال أسبوع وبحوزته "سكين" على نفس الحاجز العسكري.

وفي السياق ذاته، أكدت مصادر فلسطينية اعتقال فتى؛ مجهول الهوية، على حاجز عسكري قرب المسجد الإبراهيمي في الخليل.


​زيارة هنية للقاهرة.. هل تشهد محطة جديدة في العلاقات الثنائية؟

عدّ محلل سياسي، زيارة قيادة حركة "حماس" للقاهرة، واجتماعها مع القيادة المصرية، تمثل أهمية كبيرة على سُلم العلاقة ما بين الطرفين، واستكمالًا لنقطة تحول سابقة في هذه العلاقة التي بدأت بزيارة سابقة لرئيس الحركة في غزة يحيى السنوار، فيما رأى محلل سياسي آخر، أنه من المبكر جدًا الحديث عن إمكانية أن تكون هذه الزيارة نقطة تحول، وأن المخرجات النهائية للزيارة هي التي ستعطي الحكم النهائي عليها.

وكان وفد رفيع من حركة "حماس" برئاسة إسماعيل هنية وصل السبت الماضي مصر، فيما وصل مساء اليوم ذاته، وفد ثان برئاسة عضو المكتب السياسي موسى أبو مرزوق، لإجراء لقاءات مع القيادة المصرية، والبحث في قضايا عدة.

تفاهم وتعاون

المحلل السياسي إبراهيم المدهون، أكد أهمية الزيارة سيما أنها تجري بمشاركة مستويات قيادية رفيعة في حركة حماس من الداخل والخارج على رأسها رئيس المكتب السياسي إسماعيل هنية، مرجحًا أن تتجه الزيارة لتعزيز التفاهم والتعاون بصورة أكبر ما بين الطرفين.

وأضاف المدهون لـ"فلسطين"، أن الزيارة تشكل نقطة إيجابية على سُلم العلاقة ما بين حركة "حماس" ومصر، لافتًا إلى أن الزيارة تستكمل نقطة تحول سابقة في علاقة حماس بمصر.

وقال: "إننا أمام مرحلة ربما تكون جديدة إذا ما كانت هناك إجراءات على الأرض يشهدها المواطن الفلسطيني، وأهم ما يمكن أن يتحقق في هذه الزيارة فتح معبر رفح والذي سبب إغلاقه الكثير من المعاناة للغزيين".

وتوقع أن يتحدث الطرفان حول ملفات عديدة أهمها ترتيب البيت الفلسطيني وإنهاء الانقسام السياسي ما بين حركتي فتح وحماس، وتعزيز واقع قطاع غزة ومحاولة حل إشكالياته تحت إطار الرؤية المصرية.

ولفت إلى أنه وفي خضم الزيارة باتت مصر تدرك أنه لا يمكن تجاوز حركة حماس، وأن الأخيرة باتت أيضًا على إدراك بأن مصر عنصر رئيس في المنطقة، وفي المشهد الفلسطيني.

المحلل السياسي تيسير محيسن، رأى أنه من المبكر جدًا تقييم زيارة قيادة حركة "حماس" للقاهرة، وإمكانية اعتبارها نقطة تحول في العلاقة ما بين الطرفين، إلا بعد انتهائها فعليًا، مشددًا على أن المخرجات أو النتائج النهائية للزيارة هي التي ستكتب وتقيم العلاقة بوضوح.

وأشار محيسن إلى أن عوامل متعددة دفعت كلا من حركة حماس ومصر للالتقاء مرات عدة، ومحاولة تذويب كل الشوائب التي جرت على طول الفترات الماضية، مؤكدًا في ذات السياق أهمية الزيارة وضرورتها سيما في هذا التوقيت الذي مضى فيه عدة أشهر على التفاهمات المصرية بشأن قطاع غزة مع الحركة والقيادي في حركة فتح محمد دحلان.

ورجح أن تضع الزيارة "النقاط على الحروف" بما جرى من تفاهمات سابقة، والتي التزمت فيها حركة حماس، وقامت باجتهادات واضحة فيما يخص الحفاظ على الأمن على طرف الحدود المصرية الفلسطينية، بينما لم يلمس الشارع الغزي أي تغيير من الجانب المصري وبشكل خاص فيما يتعلق في عمل معبر رفح.

ولفت إلى أن بحث القاهرة مع حماس ملفات القضية الفلسطينية، وما يتعلق في أي من الشؤون الأمنية، يؤكد أن الحركة لاعب رئيس ومهم، وتحتل مكانة لا يمكن التغافل عنها، بينما تبحث مصر إلى إبقاء حبل الوصال معها لمتطلبات عدة أمنية وسياسية.


حماس: إلغاء قمة "توغو" انتصار للنضال الأفريقي ضد الأنظمة الفاشية

اعتبر عضو المكتب السياسي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، عزت الرشق، أن قرار تأجيل مؤتمر القمة الإفريقية - الإسرائيلية الذي يعدّ الأضخم على صعيد العلاقات الثنائية، بمثابة "انتصار للقيم الإنسانية والمدافعين عنها".


وقال الرشق في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، "إن إلغاء المؤتمر انتصار للنضالات الأفريقية المتراكمة ضد كل نظم الظلم والعنصرية والفاشية والأبارتهايد التي تمثلها دولة الاحتلال الصهيوني".


‏ورأى أن قرار إرجاء عقد المؤتمر إلى أجل غير مسمى يعدّ "انتصارا للمدافعين عن القضية الفلسطينية، والذين تداعوا في دول عدة لمواجهة التوغل الإسرائيلي المشبوه في القارة الأفريقية".


وكانت صحيفة "هآرتس" العبرية قد كشفت اليوم الإثنين، النقاب عن قرار تأجيل مؤتمر القمة الإفريقية - الإسرائيلية، إثر طلب من رئيس جمهورية توغو باورا غناسينغبا.