فلسطيني

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢٢‏/١١‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


​حماس تزور عائلات شهداء نفق الحرية بالمحافظة الوسطى

نفذت دائرة العلاقات العامة لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" بالمحافظة الوسطى 10 زيارات لعائلات شهداء نفق الحرية بالمحافظة في إطار تعزيز صمود أهالي الشهداء الأبطال الذين ارتقوا في نفق الحرية مؤخرا والذي استهدفته قوات الاحتلال، وأدى لاستشهاد 12 مقاوماً من كتائب القسام وسرايا القدس.

وشارك في الزيارات كل من إسماعيل الثوابتة وأبو أسامة القريناوي وإياد أبو عبدو ورامي العايدي وزكريا الشريف وأحمد الصعيدي.

وقال رئيس الدائرة إسماعيل الثوابتة في بيان له نشر اليوم، إن هذه الزيارات تأتي في إطار تعزيز التواصل مع عائلات الشهداء الأبطال الذين قدموا أرواحهم في معركة الإعداد والتجهيز لأي مواجهة محتملة مع قوات الاحتلال.

وأكد على المعنويات العالية التي تتمتع بها عوائل الشهداء العشرة في المحافظة الوسطى والتي ظهرت بشكل واضح خلال الزيارات.

وبين أن حركة حماس تدعم وتقف إلى جانب كل الفصائل الفلسطينية التي تسير في نهج المقاومة وتؤمن بمسيرة مواجهة الاحتلال في إطار معركة التحرير الشاملة التي تقودها المقاومة الفلسطينية على مدار سنوات طويلة من الإعداد والمواجهة مع الاحتلال لتحرير فلسطين وتحقيق الثوابت الفلسطينية.

وأشار الثوابتة إلى أن دماء المقاومين التي تعانقت داخل نفق الحرية من أبناء كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس وأبناء سرايا القدس الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي؛ "تؤكد بما لا يدع مجالا للشك أن المقاومة الفلسطينية ببرنامجها المشترك وأهدافها الواضحة هي الأيقونة التي يتوحد عليها الشعب الفلسطيني".


الاحتلال ينشر القبة الحديدية في منطقة "تل أبيب" ومحيطها

أفادت وسائل اعلام عبرية، مساء اليوم الثلاثاء، بأن قوات الاحتلال نشرت "منظومة القبة الحديدية" في مدينة تل أبيب المحتلة والمناطق المحيطة بها.

وذكر موقع ولا العبري، أن الاحتلال نشر القبة الحديدية في تل أبيب والمناطق المحيطة بها وسط فلسطين المحتلة، مشيراً الى أن ذلك يأتي تخوفا من رد حركة الجهاد الإسلامي على استهداف النفق قبل أسبوعين شرق خانيونس جنوب قطاع غزة.

وكان ضابط إسرائيلي كبير، قال: إن جيش الاحتلال متأهب ومستعد لأي سيناريو قادم من غزة، مشيراً لرد محتمل من المقاومة الفلسطينية على القصف الإسرائيلي للنفق التابع للجهاد الإسلامي مؤخرا.

وكشف الضابط الإسرائيلي في تصريحات نقلتها مواقع عبرية، أن الجيش شدد حراسته أيضاً حول مستوطنات غلاف غزة – المحاذية للقطاع- خشية تسلل مقاومين وتنفيذ عمليات.

وأعلن حيش الاحتلال مساء الأحد عن دفع تعزيزات عسكرية على حدود غزة في ضوء التوتر المتزايد وتشديد الحراسة حول أعمال إقامة العائق الأراضي الذي دخل مرحلة الإنشاء منذ أشهر لمواجهة أنفاق المقاومة.

وينشر جيش الاحتلال قوات خاصة لها مهام دفاعية لتنفيذ أي رد سريع، ووجه الاحتلال رسالة للجهاد الإسلامي بأن أي رد على هجوم النفق سيقابل برد قوي في غزة، محملاً حماس المسؤولية الكاملة.

ويتأهب جيش الاحتلال منذ عدّة أيام على حدود غزة، مبررا ورود معلومات ساخنة حول هجوم يخطط له من قطاع غزة ويستهدف أهداف إسرائيلية


​الاحتلال يستدعي زوجة أسير مقدسي للتحقيق

استدعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، الثلاثاء 14-11-2017، السيدة هدى (38 عاماً) زوجة الأسير محمد عودة (44 عاماً) من سكان بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك، للتحقيق معها في وقت لاحق من اليوم، بمركز اعتقال وتحقيق "المسكوبية" غربي القدس المحتلة.

وكان الاحتلال أفرج عنها قبل أيام من سجن "الشارون".

يذكر أن الأسير محمد عودة معتقل منذ العام 2002، متزوج ولديه ولد وبنت، واتهمه الاحتلال بالمسؤولية عن العملية التي وقعت داخل الجامعة العبرية في القدس المحتلة عام 2002 والتي أسفرت عن مقتل تسعة إسرائيليين، وقد أصدرت محاكم الاحتلال بحقه حكماً بالسجن لمدة 9 مؤبدات و40 عاماً .


الاحتلال يُخطر فلسطينيًا في الخليل بهدم منزله "ذاتيًا"

أفادت مصادر محلية فلسطينية، بأن سلطات الاحتلال الإسرائيلي أخطرت، صباح الثلاثاء 14-11-2017، فلسطينيًا يسكن مسافر يطا جنوبي مدينة الخليل (جنوب القدس المحتلة)، بهدم منزله خلال أسبوع.

وقال منسق اللجان الوطنية والشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في يطا، راتب الجبور، إن قوات الاحتلال، وما يسمى "التنظيم الإسرائيلي" دهمت منطقة "خلة الضبع" بمسافر يطا، وسلمت المواطن جابر علي الدبابسة إخطارًا بهدم منزله.

وأوضح الجبور ، أن المنزل المُخطر بالهدم مكون من؛ غرفة سكنية ومطبخ وغرفة للخلايا الشمسية تزوده بالتيار الكهربائي.

وذكر الناشط، أن الاحتلال أمهل المواطن الدبابسة مدة سبعة أيام لهدم منزله بنفسه، أو أن يتم هدمه من قبل الاحتلال ويتحمل المواطن تكاليف الهدم، بحجة البناء دون ترخيص.