فلسطيني

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢٩‏/٤‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


​إصابات بالاختناق في بيت أمر شمال الخليل

أصيب عدد من المواطنين بالاختناق، مساء اليوم السبت، جراء إطلاق قوات الاحتلال الإسرائيلي قنابل الغاز صوب منازل المواطنين ومركباتهم في بلدة بيت أمر شمال الخليل.

وقال الناشط الإعلامي في بيت أمر محمد عوض لــوكالة الأنباء الرسمية "فا"، إن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص الحي في الهواء، وقنابل الغاز صوب المواطنين ومنازلهم في منطقة الظهر المقابلة لما تسمى مستوطنة "كرمي تسور" جنوب البلدة، ما تسبب بإصابة عدد من المواطنين بالاختناق، عملت طواقم إسعاف الهلال الاحمر على علاجهم ميدانيا.

وأضاف ان جنود الاحتلال احتجزوا مركبة المواطن عايش خليل أبو مارية وصادروا مفاتيحها وألقوا صوبها قنبلة غاز، ما تسبب باختناق رجلين وزوجتيهما كانوا متواجدين داخلها، جرى علاجهم ميدانيا، بعد أن تمكنوا من مغادرة المركبة عبر النوافذ.

ـ


​وقفة في غزة احتجاجاً على "أزمة الكهرباء"

شاركت العشرات من النساء الفلسطينيات في قطاع غزة،السبت 29-4-2017، في وقفة، احتجاجاً على تواصل أزمة الكهرباء، التي تُهدد حياة المرضى.

ورفعت المشاركات في الوقفة، التي نظّمها تجمع نسوي أطلق على نفسه اسم "نساء ضد الحصار"، أمام قسم "غسيل الكلى"، بمجمع الشفاء الطبي، لافتات كُتب على بعضها:" لا لحصار المرضى"، "المرضى مهددون بالموت".

وقالت إسراء فروانة، المتحدثة باسم التجمع:" استمرار أزمة الكهرباء، يهدد حياة المرضى، ويفاقم من معاناتهم، خاصة المرضى الذين يحتاجون إلى غسيل دوري للكلى ".

وتابعت، خلال كلمة ألقتها خلال الوقفة:" قطاع غزة يمرّ بمرحلة قاسية من الحصار المطبق، فالمرضى باتوا يعانون من نقص في الأدوية، والمعدات، ومن أزمة الكهرباء، ومنع السفر لاستكمال العلاج".

وبيّنت فراونة أن فترة وصل الكهرباء خلال الفترة الحالية، لا تكفي لتشغيل أجهزة غسيل الكلى، بمستشفيات غزة.

وطالبت المؤسسات الحقوقية المعنية بحقوق المرضى بـ"الوقوف عند مسؤولياتها، تجاه مرضى غزة".

وأعلنت سلطة الطاقة في غزة ، منتصف الشهر الجاري، عن توقّف محطة توليد الكهرباء عن العمل، وأرجعت السبب إلى الضرائب التي تفرضها حكومة رامي الحمد لله، على الوقود الخاص بالمحطة.

وتزود دولة الاحتلال الإسرائيلي حالياً القطاع بنحو 120 ميغاوات من الكهرباء، لا تكفي لوصل التيار سوى لمدة تتراوح ما بين 6 إلى 8 ساعات في اليوم.

ويُخشى أن تتفاقم الأزمة في حال أوقفت دولة الاحتلال إمداد القطاع بالطاقة، في حال توقفت حكومة رامي الحمد للهعن دفع ثمن الكهرباء.

وكان مكتب منسق أعمال حكومة الاحتلال الإسرائيلية في المناطق الفلسطينية، يوآف مردخاي، قد قال نهاية الأسبوع الماضي، إن السلطة الفلسطينية ستتوقف عن دفع مستحقات الكهرباء التي تزودها دولة الاحتلال لغزة.

كما أكد مصدر حكومي فلسطيني، الخميس الماضي، أن السلطة اتخذت قراراً سيدخل حيز التنفيذ قريباً، يقضي بوقف تمويل مصروفات قطاع غزة من الطاقة الكهربائية.

ويحتاج القطاع إلى نحو 450 ميغاواط من الكهرباء على مدار الساعة، بينما لا يتوفر حالياً سوى 210 ميغاوات.

وتحصل غزة على حاجتها من الكهرباء في الوقت الحالي، من دولة الاحتلال بواقع 120 ميغاواط، إضافة إلى محطة توليد الطاقة بـ 60 ميغاواط، ومن الجانب المصري بنحو 30 ميغاواط.


فلسطينيون: رفض بريطانيا الاعتذار لا ينكر حقنا بالعودة

مع مرور قرن على وعد "من لا يملك لمن لا يستحق"، يؤمن الشعب الفلسطيني بأن حقهم في أرض فلسطين التاريخية متجذراً رغم الأثمان التي لم يتوقفوا عن دفعها بدمائهم وعذاباتهم اليومية دفاعاً عن هوية المدينة المقدسة جذوة الصراع ومحركه.

ويؤكد الشارع الفلسطيني، أن حقهم التاريخي في فلسطين لا ينقصه رفض بريطانيا الاعتذار رسمياً عن التبعات والأضرار التي لحقت بفلسطين أرضا وشعبا.

ويقول أحمد الربعي: إن تمسك بريطانيا بـ"الوعد المشؤوم هو إمعان بالجريمة التي ارتكبها ضد الشعب الفلسطيني عن سبق إصرار وترصد".

ويؤكد أن الوعد "سيكون ملغياً بمجرد أن يمثل القضية الفلسطينية سلطة وطنية حقيقية بيدها القوة التي تعتبر هي اللغة الوحيدة التي يفهمها العدو وحلفاؤه"، معتقداً بأن السلطة الفلسطينية الحالية "جزء من أسباب ذوبان القضية التي لا تعود بالحلول السلمية فقط".

ورفضت الحكومة البريطانية في 22 أبريل/ نيسان الجاري تقديم أي اعتذار يتعلق بوعد بلفور الشهير الذي أسس لقيام دولة الاحتلال، وقالت الحكومة المحافظة في بيان لها: إن وعد بلفور موضوع تاريخي ولا نية لها بالاعتذار عنه، بل أعربت عن فخرها في إيجاد (إسرائيل). فيما تعتزم تنظيم احتفالات مع مسئولين اسرائيليين بمناسبة مرور 100 عام على الوعد المشؤوم في مطلع نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

غرس القيم

وتبدي المدرسة بإحدى رياض الأطفال ريهام عاشور، حرصاً كبيراً لتوعية الأطفال بهذه القضايا، لتعريفهم بحقهم كأصحاب للأرض والأحق بها تاريخاً وثقافة وديناً.

وقالت في حديث لـ"فلسطين": "غرس هذه المفاهيم عند الأطفال مسئولية تقع على عاتق الجميع لتعزيز الوعي، لأنه مهما أعطى العالم من وعود للاحتلال بأحقيتهم في بناء دولة على أرض فلسطين، فإن التاريخ والواقع يقول عكس ذلك".

وتشير عاشور، إلى أن غرس المفاهيم الوطنية عند الأطفال في سن مبكرة "يمهد لخروج جيل متصل ومتمسك بقضيته ومهتم بالعمل على تحرير الأراضي المحتلة للوصول إلى الهدف النهائي وهو الصلاة في المسجد الأقصى".

وكان نحو 12 ألف بريطاني وقعوا قبل أكثر من أسبوع على طلب للاعتذار عن وعد بلفور، وهو ما يلزم الحكومة البريطانية بالرد.

ضعف فلسطيني وعربي

وتتفق دعاء الشريف مع عاشور، بأن إصرار بريطانيا على رفض الاعتذار مرده حالة الضعف والهوان التي يمر بها المحيط العربي والإسلامي "خاصة الضعف الذي يعتري قادة السلطة الفلسطينية التي تصر على السلام مع الاحتلال وتعترف بوجوده"، وفي ضوء ذلك لا تستعجب من نية بريطانيا الاحتفال غير آبه بالدمار والتشريد الذي تسببت به فيما تعصف الأزمات الداخلية الأمة العربية والإسلامية، كما تقول.

وتستغرب الشريف، طلب السلطة الفلسطينية من بريطانيا الاعتذار عن وعد "بلفور" وهي نفسها تنازلت عن 78% من مساحة فلسطين التاريخية، وهي من فتحت الباب باتفاق أوسلو لسلب (إسرائيل) للأراضي الفلسطينية، ولا تزال في نفس الوقت تصر على المفاوضات.

وتساءلت "كيف ستعتذر بريطانيا وهي ترى صاحب الأرض يفرط في حقه؟! (...) السلطة لن تتخذ أي إجراء أو حراك دبلوماسي بهذا الخصوص".

وكان رئيس السلطة محمود عباس طالب بريطانيا بالاعتذار عن وعد "بلفور"، ودعاها للاعتذار للشعب الفلسطيني والاعتراف بالدولة الفلسطينية.

حق ومصير

ويعتقد المحامي معين أبو غالي، أن رفض بريطانيا الاعتذار "متوقع وخطيئة كبرى" رغم ما يمثله الوعد من "انتهاك جذري لمعايير الإنصاف والعدالة الدولية، مسبباً اقتلاع شعب كامل من أرضه".

ويصف "أبو غالي"، فخر بريطانيا بإقامة وطن قومي لليهود بأنه "عار سياسي وقانوني سيلاحقها إلى الأبد". وقال "إنكار بريطانيا لحق الشعب الفلسطيني بصفتهم أصحاب الحق والأرض، لا يغير من حقيقة أن الفلسطينيين هم ملح هذه الأرض منذ آلاف السنين وسيقاومون بكل الطرق المشروعة لاسترداد حقوقه غير القابلة للتصرف في تقرير المصير والحرية وتجسيد سيادة دولته وعاصمتها القدس الشريف.

ووعد بلفور هو الاسم الشائع المطلق على الرسالة التي بعثها وزير الخارجية البريطاني آرثر جيمس بلفور بتاريخ 2 نوفمبر/ تشرين الثاني 1917 إلى اللورد اليهودي ليونيل وولتر دي روتشيلد، يقول فيها: إن "الحكومة البريطانية ستبذل جهدها لإنشاء وطن قومي لليهود في فلسطين"، وتحقق ذلك خلال 31 عاما فقط، بعد سيطرة بريطانيا عليها وتقسيم الحلفاء الكعكة الاستعمارية بينهم.

وتسبب احتلال فلسطين في تشريد ثمانية ملايين لاجئ فلسطيني يعيش خمسة ملايين منهم في حالة من الفقر والمعاناة بمخيمات اللجوء في دول الجوار وقطاع غزة الذي تحاصره (إسرائيل).


الأسرى يواصلون إضرابهم لليوم الـ13 على التوالي

دخل إضراب الأسرى المفتوح عن الطعام السبت 29-4-2017، يومه الثالث عشر على التوالي.

ويبلغ عدد الأسرى المضربين عن الطعام أكثر من (1600) أسير يتقدمهم النائب مروان البرغوثي عضو اللجنة المركزية لـ"فتح"، وأمين عام الجبهة الشعبية أحمد سعدات، وعدداً آخراً من كبار القادة.

ومن المقرر أن تستمر اليوم فعاليات إسناد الأسرى المضربين في جميع محافظات الوطن، وفي بعض المناطق بالأراضي المحتلة عام 1948م.

يشار إلى أن سياسات الاحتلال القمعية الممارسة بحق المعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال دفعت الأسرى إلى الإضراب المفتوح عن الطعام منذ السابع عشر من نيسان الجاري.

ويلقى هذا الإضراب دعماًَ واضحاً من قبل الشارع الفلسطيني الذي يدرك مأساوية الأوضاع الصحية والمعيشة في سجون الاحتلال في ظل وجود (1200) أسير مريض، من بينهم (21) مصاباً بمرض السرطان، و(17) يعانون من مشاكل في القلب.

ويبلغ عدد الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي(7000) أسير، من بينهم (330 أسيراً من قطاع غزة)، و(680) أسيراً من القدس والأراضي المحتلة عام (1948)، و(6000 أسيراً من الضفة الغربية المحتلة)، و(34 أسيراً من جنسيات عربية).