ثقافة

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢٤‏/٧‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


سيمفونية الموسيقي "مالِر" تسجل رقما قياسيا

حققت سيمفونية للموسيقي النمساوي الشهير غوستاف مالر، رقما قياسيا جديدا، بعد بيعها في مزاد علني بالعاصمة البريطانية لندن، بقيمة 4.5 مليون جنيه استرليني (قرابة 5.5 مليون دولار).

وبيعت "السيمفونية الثانية" في مزاد "سوثبي" الشهير، وسط حضور كبير من المهتمين بالموسيقى والمقتنيات حول العالم.

وتتكون السيمفونية من 232 صفحة، كتبها مالِر بيده في 6 سنوات بين أعوام 1888 و1894.

وبعد إتمام عملية البيع، صارت سيمفونية مالِر أغلى مُؤَلف موسيقي مكتوب بخط اليد، بِيع في مزاد علني في العالم.

ويعد غوستاف مالر آخر كبار مؤلفي الموسيقى الكلاسيكية في النمسا، واشتهر بكتابة سيمفونيات ساهمت بشكل كبير في نقل الموسيقى "الرومانسية المتأخرة" إلى عصر الحداثة.

وفي عام 1911، غيب الموت الموسيقي النمساوي الشهير عن عمر 50 عاما، إثر تعرضه لأزمة قلبية، تاركا ورائه تركة موسيقية غنية لا يزال العالم يتغنى بها.


السلام .. عنوان بيت لحم لاحتفالات الميلاد

بدأت مدينة بيت لحم جنوبي الضفة الغربية، مهد السيد المسيح عليه السلام، استعداداتها للاحتفال بعيد الميلاد لهذا العام.

ففي ساحة المهد الشهيرة وسط المدينة، يواصل عمال البلدية العمل على تزين شجرة الميلاد بالقناديل المضيئة.

وتسعى بيت لحم لأن تكون شجرة الميلاد لهذا العام ضمن أجمل 20 شجرة في العالم، بحسب رئيسة البلدية، فيرا بابون.

وقالت "بابون":"نضع اللمسات الأخيرة على شجرة الميلاد، ومن المفترض إضاءتها يوم 3 ديسمبر/ كانون أول القادم".

وأضافت: "نسعى لأن تسجل شجرة بيت لحم هذا العام مرتبة متقدمة ضمن أجمل أشجار عيد الميلاد على مستوى العالم".

وحصلت شجرة بيت لحم العام الماضي على المرتبة الـ12 من أصل 20، حسب تصنيف صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية.

ولفتت "بابون" إلى أن عددا من الفرق الدولية ستشارك في احتفالات عيد الميلاد هذا العام.

وتبدأ الاحتفالات بعيد الميلاد يوم 27 نوفمبر/ تشرين ثان الجاري، بافتتاح سوق الميلاد (سوق لبيع الحلويات والهدايا الخاصة بالعيد) في المدينة.

وأضاف بابون: "من خلال احتفالات عيد الميلاد نقول للعالم: بيت لحم مهد السيد المسيح موجودة، وصامدة وتستقبل الحجاج".

وبدأت شوارع وأزقة بيت لحم ترتدي حلتها السنوية من الزينة، احتفالاً وابتهاجاً بالعيد، بينما ينشد المسيحيون في المدينة وفلسطين تحقيق السلام في البلاد.

[b]أمنيات السلام[/b]

وقال جورج نيكولا (82عاما)، وهو صانع تحف، للأناضول: "نضع اللمسات الأخيرة لاستقبال العيد، عبر مواصلة العمل في صناعة التحف الخاصة بهذه المناسبة".

وتابع "نيكولا": "نأمل أن يعم السلام على مدينة السيد المسيح، وأن تعج بيت لحم بالحجاج من مختلف دول العالم".

وأعرب عن أمله أن يعم السلام فلسطين وأنحاء العالم العام المقبل وتنتهي الحروب والصراعات.

وعقب الانتهاء من أداء صلاته في كنيسة المهد بالمدينة، التقت الأناضول المواطن "جاد قنواتي" والذي أعرب عن أمله في أن يعم السلام والمحبة بين الناس العام المقبل.

وقال "الميلاد يعني التخلص من الذنوب، وبدء مرحلة جديدة".

أما "معتصم أبو حماد"، وهو صاحب مطعم في المدينة، فعبّر عن خشيته من تراجع عدد الحجاج القادمين لبيت لحم هذا العام.

ولفت في حديثه مع الأناضول إلى أن "شهر نوفمبر أوشك على الانتهاء، ولم نشهد بعد حركة نشطة للحجاج كما في السنوات السابقة".

وأوضح أن "قطاع السياحة في بيت لحم يعتمد بالدرجة الأولى على أعياد الميلاد، نأمل أن تتحسن الأوضاع في الأيام القادمة".

[b]الافتتاح بسوق الميلاد[/b]

وتبدأ الاحتفالات الرسمية بعيد الميلاد يوم 27 نوفمبر/تشرين ثان الجاري بافتتاح سوق الميلاد.

على أن تكون ذروة أعياد الميلاد ليلة 24 ديسمبر/ كانون أول، (حسب التقويم الغربي) حيث يقام قداس منتصف الليل بحضور الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وعدد من الوزراء من دول عربية وأجنبية، وآلاف الحجاج.

وبيت لحم مدينة تاريخية تقع في جنوبي الضفة، وتكتسب قدسيتها من احتوائها على كنيسة المهد التي يعتقد المسيحيون أن المسيح عيسى بن مريم، ولد في الموقع الذي قامت عليه.

وتتوجه أنظار مسيحي العالم في هذه الأيام من كل عام على مدينة بيت لحم، حيث تعتبر أقدس مكان ديني، ويعتقد المسيحيون أن كنيسة المهد والتي أدرجت على قائمة التراث العالمي المهدد في منظمة الثقافة والعلوم اليونسكو كموقع تراثي فلسطيني على المغارة التي ولدت فيها السيدة مريم العذراء الطفل عيسى عليه السلام، "اليسوع".


معرض خاص بالآثار العثمانية في غزة

افتتحت وزارة السياحة والآثار معرضاً خاصاً بالآثار والمقتنيات العثمانية في مدينة غزة حيث شارك في حفل الافتتاح كل من السفير التركي لدى فلسطين "مصطفى سيرنتش" وممثلين عن وزارة الثقافة وبيت الحكمة ولفيف من الكتاب والمثقفين.

ويضم المعرض مجموعة من المقتنيات والقطع الأثرية التي تؤرخ لفترة الحكم العثماني لفلسطين منذ منتصف القرن الثامن عشر إضافة إلى مجموعة من الصور النادرة لتلك الفترة ولعدد من البيوت والمعالم الأثرية العثمانية ومجموعة من المخطوطات والوثائق التاريخية إلى جانب عروض فيديو تجسد تلك الحقبة التاريخية.

ويعتبر معرض الآثار العثمانية أحد جوانب المؤتمر السياسي الذي ناقش طبيعة ومستقبل العلاقات التركية الفلسطينية حيث حمل المؤتمر اسم "تركيا وفلسطين, التحديات والطموحات"، ونظمه مركز "بيت الحكمة للاستشارات وحل النزاعات" بغزة بالتعاون مع وزارة السياحة والآثار ووزارة الثقافة.

وقال باحثون مشاركون في المؤتمر، إن تركيا كانت "سبّاقة في تقديم الدعم السياسي والاقتصادي والإنساني، للقضية الفلسطينية، على المستويين المحلي والعالمي". وشارك في المؤتمر، السفير التركي في فلسطين، "مصطفى سارنيتش" ومجموعة من الكتاب والمثقفين والوجهاء وشخصيات حكومية وغيرها.


النواب المعتصمون يرفضون مبادرة "معصوم" لحل أزمة المجلس (محدث)

رفض أعضاء في مجلس النواب العراقي مبادرة أطلقها رئيس البلاد فؤاد معصوم لحل أزمة المجلس عبر عقد جلسة استثنائية يطرح خلالها موضوع إقالة رئيس البرلمان سليم الجبوري للتصويت .



وقال مصدر في الرئاسة العراقية أن "الرئيس دعا إلى انعقاد الجلسة الاستثنائية عند الساعة الثانية بعد ظهر الثلاثاء 19-4-2016" (11,00 ت غ).



وحصلت وكالة فرانس برس على نسخة من مبادرة الرئيس التي أشار إليها بانها "خارطة طريق لمعالجة أزمة رئاسة مجلس النواب".



وتتضمن المبادرة "انعقاد جلسة شاملة بحضور جميع الكتل في مجلس النواب يترأسها أحد أعضاء المجلس بينما جلس أعضاء هيئة الرئاسة في صفوف أعضاء المجلس".



وبحسب المبادرة يفسح "المجال للدكتور سليم الجبوري بإلقاء كلمة ليبين وجهة نظره بما جرى وكيفية تجاوز الأزمة الحالية، وبعدها يتم طرح أمر الاقالة على التصويت".



وأضاف "في حال إصرار المجلس على الاقالة يتم انتخاب هيئة رئاسة جديدة للمجلس". اما في حال "عدم الموافقة على الإقالة تستمر هيئة الرئاسة الحالية في ممارسة مهامها".



من جانبهم، رفض نواب صوتوا من قبل بالموافقة على إقالة الجبوري، مقترح رئيس الجمهورية كونه يبحث في الإقالة .



وقالت النائبة زينب الطائي من التيار الصدري، أحد النواب المعتصمين، لفرانس برس "رفضنا خارطة الطريق التي قدمها رئيس الجمهورية لأنها تريد العودة بنا إلى المحاصصة".



وأضافت "لكونها تريد مناقشة موضوع الإقالة الذي انتهى".



وأكد النائب نيازي أوغلو وهو مقرر البرلمان واحد المعتصمين، قائلاً "نرفض العودة الى النظر باقالة هيئة الرئاسة السابقة ". وأكد أوغلو "نريد المضي بانتخاب هيئة رئاسة جديدة لمجلس النواب".



ويشهد العراق منذ عدة أسابيع أزمة سياسية سببها خلافات حول تشكيلة يسعى رئيس الوزراء حيدر العبادي إلى أن تكون من التكنوقراط المستقلين والاكاديميين، بدلاً من وزراء مرتبطين باحزاب المهيمنة على السلطة.



واشتدت حدة الأزمة بعدما أقال عدد من النواب رئيس البرلمان سليم الجبوري اثر تعليقه جلسة كانت منعقدة اليوم للتصويت على لائحة حكومة من 14 مرشحاً قدمها العبادي بعد التفاوض عليها مع رؤساء الكتل السياسية.



وأدت هذه الخطوة إلى تجميد عمل مجلس النواب وانقسام حاد بين الكتل السياسية بين مؤيد للاقالة ومعارض لها.