ثقافة


​جاكرتا تحتضن أكبر مكتبة في العالم

تحتضن العاصمة الإندونيسية، جاكرتا، أكبر مكتبة في العالم من حيث عدد الطوابق، الذي يصل إلى 24، وتضم ملايين الكتب والمؤلفات الآثرية.

وتتميز المكتبة التي يبلغ ارتفاعها 124 متراً، بتصميمها الحديث ومجهزة بأحدث التقنيات، فيما تتيح شرفتها للزوار إمكانية الاستمتاع بمناظر خلابة لإطلالاتها على المدينة .

وتضم المكتبة 4 ملايين كتاب ومؤلف، بينها 12 ألف كتاب أثري يعود تاريخ تأليفها إلى القرون الرابع عشر والسادس عشر والثامن عشر.

كما تضم المكتبة، غرف للمطالعة وصالات للعرض، وأخرى مزودة بشاشات عملاقة وأخرى للوسائط المتعددة، فضلاً عن أماكن لعب للأطفال.

وتحوي المكتبة غرفة خاصة بالمعاقين بصرياً، تضم كتباً خاصة بهم وأخرى صوتية وإلكترونية.

وقال رئيس المكتبة، أغوس سوتويو، إنها تأسست في 1980، لكن زيادة عدد الكتب والمجموعات فيها ولد الحاجة لمبنى جديد.

وأشار إلى أن المبنى الجديد هو الأكبر من حيث عدد الطوابق، ويبلغ معدل زواره 7 آلاف أسبوعياً.


احتفالات الطلاق.. طقوس غير تقليدية للنساء الموريتانيات

تنفرد النساء في موريتانيا، دونا عن بقية العالم العربي، بظاهرة الاحتفاء بالطلاق، ويأتي هذا الاحتفاء كنوع من التعاطف للرفع من قيمة المرأة وعدم التقليل من شأنها، بحسب آراء الكثيرين من سكان البلاد.

وتقوم صديقات المطلقة و أفراد أسرتها بإظهار الفرح ، خصوصا في يوم انتهاء "العدة الشرعية" الذي يعد عيدا بالنسبة لهن، تتزين فيه النسوة ويزركشن أياديهن وأقدامهن بالحناء وتتعالى أصوات الاحتفالات كما لو أنه "حفل زفاف".

ويتم الاحتفاء بالمطلقة في إحدى منازل صديقاتها أو أقاربها، وتتلقى فيه تلك السيدة هدايا من الأقارب والصديقات وبنات الحي.

وبعض النساء يعتبرن أن طلاقهن من عدة رجال يعتبر معيارا للجمال والحب وأنهن مرغوبات أكثر.

ويرجع الخبراء الاجتماعيون ظاهرة الاحتفاء بالطلاق إلى اعتماد الفتاة الموريتانية أساسا على والدها وإخوتها حتى بعد زواجها، موضحين بأن التساهل المفرط للمجتمع تجاه المرأة المطلقة وشعورها بتوفر حماية ثانية قد يدفعها إلى طلب الطلاق لأتفه الأسباب.

ويضيف الخبراء أن من الأسباب وقوف الأهل في صف المطلقة في حال رغبت في الانفصال "ظالمة كانت أم مظلومة"، إذ أنهم يعتبرون إهانتها هي إهانة لجميع أفراد عائلتها.

ومع ارتفاع نسبة التعليم لدى النساء، وانتشار الوعي داخل أوساطهن، بدأت هذه المظاهر تختفى و ذهب البعض إلى التقليل من غلو الاحتفال بها خصوصا في العاصمة نواكشوط وبعض المدن الكبيرة الأخرى في البلاد.

وباتت تنتشر المنظمات المدافعة عن حقوق المرأة، وأصحبت بعض النسوة يفضلن الذهاب إلى المحاكم والدخول في محاكمة الزوج لنيل حقوقهن وحقوق اطفالهن بدل التظاهر بالفرح.

ورغم كل ذلك تبقى عادة "الاحتقاء بالطلاق" مترسخة في المجتمعات الريفية وبعض المدن الداخلية، التي تتسم المرأة فيها بـ"التعفف" عن ملاحقة الزوج في أروقة المحاكم.


انطلاق جائزة فلسطين الدولية للتميّز والإبداع لعام 2018

أعلن مجلس أمناء جائزة فلسطين الدولية للتميّز والإبداع واللجنة التحضرية المشرفة على الجائزة اليوم الثلاثاء عن إطلاق الجائزة للعام 2018، وبدء استقبال طلبات الترشّح لنيل الجائزة من الأفراد والمؤسسات من مختلف محافظات الوطن في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وسيتم استقبال طلبات الترشح ابتداء من يوم غد الأربعاء وحتى يوم الأحد الموافق 15 أبريل المقبل.

وحث مجلس أمناء الجائزة واللجنة التحضيرية كافة المؤسسات والأفراد الراغبين في الترشّح لنيل الجائزة في الضفة الغربية وقطاع غزة؛ على الاطلاع على معايير الجائزة وتعليمات وشروط الترشّح، والتي تمّ نشرها على موقع الجائزة www.pal-awards.ps، وفي الصحف المحلية.

وكشفت اللجنة التحضيرية المشرفة على الجائزة أن الجائزة هذا العام ستشهد استهداف العديد من الفئات من المجتمع الفلسطيني، مثل فئة الشركة المتميزة وفئة المشروع المتميز الريادي وفئة ذوي الاحتياجات الخاصة المتميزين وفئة المؤسسة المجتمعية المتميزة، كما وستسمر في ترشيح أسماء دولية حققت انجازات لتكريمها ضمن فئة تكريم الدوليين.

وصرح عمار العكر أمين عام الجائزة والرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات الفلسطينية "إن جائزة فلسطين الدولية للتميّز والإبداع باتت تشكل حدثاً لتكريم المبدعين وتحفيز الإبداع والتميز في فلسطين، وهو الدور الذي يتطلع إليه القائمون على الجائزة والمتمثّل في إبراز النماذج المشرّفة في فلسطين، وتشجيع المبدعين والمبادرين إلى مزيد من التميّز ليكونوا قدوةً حسنة يحتذي بها أبناء وشباب فلسطين".

وأكد العكر أننا نحتضن في فلسطين طاقاتٍ ورموزاً إبداعية تقع على عاتقها مسؤولية تحفيز الآخرين نحو نفض العوامل السلبية وإبراز إبداعاتهم.

وأضاف "نرى في الجائزة بوابة الإبداع الفلسطيني إلى العالم، ومن خلالها نحرص على بثّ رسالة التميّز والأمل في فلسطين إلى العالم"، مشيراً إلى أن الجائزة ستفتتح الباب لطرح الإبداع والتميز في مجالات عديدة، وسيتم التعاون مع المؤسسات الفلسطينية الموجودة في مختلف أنحاء الوطن لإعطاء الفرص للتجارب الإبداعية المتميزة والخلاقة.

وجائزة فلسطين الدولية للتميز والإبداع تأتي من ضمن البرامج التي تقدمها مؤسسة مجموعة الاتصالات للتنمية المجتمعية، بمبادرة من رجل الأعمال الفلسطيني صبيح المصري، الذي كان من أوائل الذين أدركوا أهمية دعم الطاقات الإبداعية والرائدة في فلسطين، وضرورة جعل هذه الجائزة احتفالاً سنوياً.


س​لسلة متاجر أمريكية تبدأ إنتاج أزياء للمحجبات

تعتزم سلسلة المتاجر الأمريكية الخاصة بالملابس الجاهزة "ماسيز"، إطلاق خط أزياء مخصص للمحجبات، حيث ستعرض أغطية الرأس المصبوغة يدوياً، والسترات، والفساتين بدءاً من 15 الجاري.

وتعاونت "ماسيز" في خطها الجديد مع مجموعة "فيرونا" لبيع ملابس المحجبات على الإنترنت، والتي ترأسها المصممة المسلمة ليزا فوغل.

وكانت ليزا إحدى خريجات برنامج تدريبي أشرفت عليه متاجر "ماسيز" لتنمية المشاريع التجارية المملوكة للأقليات والمرأة.

وستتوفر ملابس المحجبات في متاجر "ماسيز" بأسعار تتراوح بين 12.95 دولاراً أمريكياً و84.95 دولاراً.

من جهتها، قالت شاون أتلور، نائبة المدير التنفيذي لـ"ماسيز"، في بيان لها إنّهم " أرداوا من خلال البرنامج التدريبي احتضان ودعم مشاريع النساء والأقليات لبناء قدراتهم، وجعلهم الجيل القادم من الشركاء التجاريين".

أما المصممة ليز فوغل، فأضافت في البيان الصادر أمس أنّ "مجموعة فيرونا ليست مجرد علامة تجارية للملابس الجاهزة".

ومضت "فيرونا منصة لمساعدة مجتمع النساء على التعبير عن هويتهن، واللجوء إلى الأزياء التي تجعلهن أكثر ثقة في أنفسهن على الصعيدين الداخلي والخارجي".

يشار أن العام الماضي، أطلقت العلامة التجارية "نايكي" للملابس الرياضية خط أزياء للمحجبات.