الإسلام والعصر

​كلمات تُقرأ خطأ في القرآن الكريم (14)

د. محمد بكر الرياحي

أستاذ التفسير وعلوم القرآن المساعد بجامعة الأقصى

- يقرأ بعض كلمتي (لَنَفِدَ) و(تَنفَدَ) في قوله (تعالى) :﴿قُل لَّوْ كَانَ الْبَحْرُ مِدَادًا لِّكَلِمَاتِ رَبِّي لَنَفِدَ الْبَحْرُ قَبْلَ أَن تَنفَدَ كَلِمَاتُ رَبِّي وَلَوْ جِئْنَا بِمِثْلِهِ مَدَدًا﴾ [الكهف 109] بالذَّال، وهذا خطأ، والصَّحيح أنَّ الكلمتَيْن تُقرآن بالدَّال.

- تُقرأ كلمة (الْوَلَايَةُ) في رواية حفص في قوله (تعالى) : ﴿هُنَالِكَ الْوَلَايَةُ لِلَّهِ الْحَقِّ هُوَ خَيْرٌ ثَوَابًا وَخَيْرٌ عُقْبًا﴾ [ الكهف 44] بفتح الواو وليس بكسرها.

- تُقرأ كلمة (تَسْطِع) في قوله (تعالى): ﴿ذَلِكَ تَأْوِيلُ مَا لَمْ تَسْطِع عَّلَيْهِ صَبْرًا﴾ [الكهف 82] بتاء واحدة وليس بتاءين.

١٠:٥٤ ص
١٣‏/٥‏/٢٠١٩

صيام الجوارح والوِجدان

صيام الجوارح والوِجدان

العبادات -ومنها الصيام- تأتي وراءها أخلاقٌ موازية لها لا يمكن حسبانُ أدائها لصاحبها إلا بمجيئه بالخلق المطلوب تحقيقه منها؛ فالصلاة تنهاه عن الفحشاء والمنكر، والزكاة تزكّيه وتطهره من الشحّ وحب الذات، والحجّ يجمعه بجميع إخوانه المسلمين، أما الصيام ففضائله كثيرة، ومنها أنه يقيم في الإنسان حقيقة المسلم الذي لا يمكن أن يكون معها على مراد الله، إلا إذا صامت منه جوارحه الخفيّة كما صامت الظاهرة منها.

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ (رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ) قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ (صلى الله عليه وسلم): "مَنْ لَمْ يَدَعْ قَوْلَ الزُّورِ وَالعَمَلَ بِهِ، فَلَيْسَ لِلَّهِ حَاجَةٌ فِي أَنْ يَدَعَ طَعَامَهُ وَشَرَابَهُ" [البخاريّ].

وفي الحديث أن الزور يحبط أجر الصائم، وأن من نطق به في صيامه كالآكل الشارب عند الله (تعالى) في الإثم، وهنا تأتي الدلالة المؤكدة في الحقيقة الفضلى الساطعة المثلى من الصيام، وأنه لا يكون كذلك إلا إذا نجح صاحبُه في الاختبار العمليّ، وأن يفهم الصائم أن صومَه امتناعٌ عن جميع أنواع المفطّرات، وأخطرها التي يفطر بها قلبُه على حرام من غش وحسد وحقد وغل وشحناء وكبر، وروحُه على عدم حب الخير لغيره، وعدم النصح لهم، وعدم التزام جماعتهم، والكيد بهم، والتخطيط بما يسوؤهم، وهي -لعمري- مفطّرات أخطر من مفطّرات بطن وفم؛ لأنّ الذي يجرح الجَنان ويبث الفرقة والخلاف بين الخلان والأقران أدعى أن يُحذَّر منه ويُخاف منه؛ فبه تتداعى الأمم وتهوي بأهلها وناسها، وقد لا يجدون وقتذاك من يقيم عليهم مأتمًا وعويلًا.

وجاء الحديث برواية أخرى عند البخاريّ، فيها زيادة على (قول الزور والعمل به) قوله (والجهل)، وهو نقيض الحِلم في الحديث لا نقيض العلم، وإن كان يعانقه من أحد وجوهه، وهذا تأكيد جديد على أنّ ضبط الأعصاب والتحكم بها منبئٌ أنّ صاحبها صائمٌ، وإلا فلا.

السعودية تعلن ثبوت رؤية هلال شهر رمضان

أعلنت السعودية، يوم الأحد، عن رؤية هلال شهر رمضان وسيكون يوم الاثنين أول أيام الصيام.

وقال مرصد المجمعة الفلكي السعودي: "‏تم رؤية هلال شهر رمضان المبارك في مرصد جامعة المجمعة بحوطة سدير، وفي انتظار الإعلان الرسمي من المحكمة العليا" .

ويُنتظر أن تعلن المحكمة العليا خلال ساعات قليلة قرارها الرسمي بشأن موعد دخول شهر رمضان المبارك. وفق موقع "الحقيقة الدولية"

وفي وقت سابق السبت، أعلنت وسائل إعلام سعوديّة أن رؤية هلال شهر رمضان تعذّرت، ما يعني أن الأحد هو المتمّم لشهر شعبان، بينما يكون الإثنين هو أوّل أيام رمضان.

​تقسيط العمرة.. نظام فرضته صعوبة الأوضاع في غزة

بعد السماح بإعادة تسيير رحلات العمرة من غزة أعلن تقديم تسهيلات بشأن التسجيل للعمرة بنظام التقسيط على مدى 12 شهرًا، بهدف التيسير على المواطنين، واستقطاب أعداد أكبر من المواطنين الراغبين في أدائها، صحيفة "فلسطين" استطلعت آراء مواطنين في تقسيط العمرة.

وقال الشاب العشريني رائد أبو جراد: "والله، أتمنى أن أشارك في رحلة عمرة، لكن من وجهة نظري: العمرة عبارة عن عبادة وسنة، ومن هنا يجب أن يكون العمل خالصًا لوجه الله صافيًا لا تشوبه شوائب".

وأعرب عن اعتقاده أن العمرة بالتقسيط حتى لو كانت من باب التخفيف؛ فهي تدخل في شبهات بسبب التعامل مع بعض البنوك، مشيرًا إلى أن الأوضاع الاقتصادية الصعبة في غزة تدفعه إلى تأجيل التفكير في العمرة، مع تشوقه الكبير إلى زيارة الأراضي المقدسة، وبيت الرسول، والكعبة المشرفة.

وتابع أبو جراد حديثه لـ"فلسطين": "الأوضاع الصعبة تجعلنا نؤجل التفكير في العمرة، ونسأل الله (تعالى) أن يرزقنا إياها قريبًا، وأن تتحسن الأوضاع والظروف".

وقالت ميسون أبو حميد (37 عامًا) عن أداء العمرة بالتقسيط: "إن الذهاب إلى العمرة يروي ظمأ الاشتياق إلى بيت الله الحرام"، مشيرة إلى أن ضيق وضعها المادي لا يسمح بدفع 800 دينار أردني للعمرة، ويأتي التقسيط منقذًا من ذلك.

وتابعت حديثها: "لكن ذلك قد يسبب انشغال فكري طيلة وجودي هناك في أثناء أداء مناسكها بكيفية التسديد وتحصيل المبلغ".

وأوضحت المواطنة عزيزة سالم (45 عامًا) أن الكثير من المواطنين يرغبون في أداء العمرة، وزيارة بيت الله الحرام، وقد يلجأ بعضهم إلى الاقتراض من أجل السفر، أو يستعين ببعض الشركات التي تتيح إمكانية العمرة بالتقسيط.

ورأت أن اللجوء إلى التقسيط مناسب لأصحاب العائلات ذات الدخل المحدود لأداء العمرة، ولكن من ناحية دينية قد يدخل الشخص في الحرام، أو يسبب له ذلك مشاكل لعدم قدرته على التسديد.

وأضافت سالم: "إذا كان في أداء فريضة الحج لم يحمل الله النفس فوق طاقتها، وذكر في كتابه العزيز أنه على من استطاع إليه سبيلاً".

ورأى عبد الله عيسى أن أداء العمرة مع تردي الظروف ومعاناة الناس في قطاع غزة، وحالة الفقر والعوز التي يعيش فيها معظم سكان القطاع؛ صعب جدًّا، خاصة مع قلة الرواتب، ولذلك يلجأ بعض إلى نظام التقسيط لأداء العمرة.

وأوضح أن السلبي في الأمر أن بعضًا يعد التقسيط، وتسديد المبلغ للبنك مع الفوائد، أو للجهة المقسطة قد يدخل في سياق الربا، ومن ناحية أخرى أن فتح هذا الباب أمام المواطنين قد يؤدي إلى زيادة المدينين في المجتمع، مع صعوبة الأوضاع، وعدم القدرة على السداد.

ويأمل أكثر من مليوني نسمة في قطاع غزة تحسن الأوضاع الاقتصادية المتردية، نتيجة استمرار الحصار الإسرائيلي المستمر منذ ما يزيد على 12 سنة مضت، والإجراءات العقابية التي فرضتها السلطة الفلسطينية برئاسة محمود عباس، وسط جهود فصائلية وعربية وأممية تبذل لكسر الحصار وتحسين الاقتصاد.