الإسلام والعصر

١٠:٥٥ ص
١٣‏/٥‏/٢٠١٩

الرطانة والكلام بغير العربية

الرطانة والكلام بغير العربية

كثير من ضعاف النفوس تراهم يلوون ألسنتهم عن لغتهم التي يتحدثون بها، ويحاولون خلط كلامهم بكلمات من لغات أخرى، ظنًّا أنهم متحضرون، واعتقادًا أن مجرد من يقلد المتحضّر يصبح بالتقليد متحضرًا.

هؤلاء يعتقدون أن التحضّر يتمثل في اعوجاج اللسان، وأن الإنسان يكون متحضرًا بقدر ما يجيد من لغات الآخرين، وبقدر ما يخلط لغته بلغتهم.

وهذا جهل جهل، لأنهم يحسبون أن التحضر بهذه الطريقة، فالتحضر ليس كذلك، إنما التحضر أن تتعلم كيف ترقى بنفسك وفكرك، وأن يكون سلوكك إيجابيًّا منتجًا، يوافق مكارم الأخلاق ومنظومة القيم والمثل والمستمدة من عقيدتك، وأن تكون إنسانًا متميّزًا تقدم للناس ما يفيدهم ويسهل حياتهم.

هذا هو التحضر، أما مجرد اعوجاج اللسان، والرطانة بلغة الآخرين فهذا انهزام، وعدم ثقة بالنفس، وتشكيك في أصول الثقافة، وطعن في اللغة التي اختارها الله (تعالى) لتكون وعاء لكتابه العزيز.

ومما لا شك فيه أن أحسن الكلام هو كلام الله (تعالى)، وهو قرآنه الذي أنزله على قلب محمد r، والقرآن قد نزل بلغة العرب، يقول الحق (عز وجل): (إنا أنزلناه قرآنًا عربيًّا).

أيضًا الرطانة بغير العربية عيب، لأن من يفعل ذلك يحقر لغته، ويقلل من شأنها، وهو بعيد كل البعد عن الحقيقة، فلو كان هناك لغة أفضل من لغة الرب لأنزل الله (تعالى) بها كتابه، ولكن لما اختار الله (تعالى) لغة العرب للقرآن كان ذلك شهادة من الله (تعالى) على أن هذه اللغة هي خير لغات الأرض، وهي كذلك لغة أهل الجنة كما أخبر محمد r.

وبعد أقول لمن يحسبون أن ما يرطنون به من لغات هو أفضل من لغتهم العربية اسمعوا ما قال بعض علماء الغرب عن العربية:

يقول إرنست رينان -وهو عالم فرنسي-: "اللغة العربية بدأت فجأة على غاية الكمال، وهذا أغرب ما وقع في تاريخ البشر".

ويقول الألماني فريتاج: "اللغة العربية أغنى لغات العالم".

ويقول وليم ورك: "إن للعربية لينًا ومرونةً يمكنانها من التكيف وفقًا لمقتضيات العصر".

​رمضان الإثنين في 19 دول عربية والثلاثاء بالمغرب وعُمان وجزر القمر‎

يوافق أول أيام شهر رمضان المبارك، الإثنين، في 19 دولة عربية هي السعودية ومصر وقطر والكويت والبحرين والإمارات واليمن والأردن والعراق وفلسطين ولبنان وسوريا والسودان وليبيا وتونس والجزائر وجيبوتي والصومال وموريتانيا.

بينما أعلنت المغرب وسلطنة عمان وجزر القمر أن رمضان سيبدأ الثلاثاء بعد عدم ثبوت رؤية الهلال مساء الأحد.

في الرياض، أعلنت المحكمة العليا، عبر بيان، أن الإثنين هو غرة رمضان بعد ثبوت رؤية الهلال مساء الأحد.

وتعتمد الأقليات المسلمة في عدد من دول العالم على السعودية، في رؤيتها الهلال لتحديد أول أيام رمضان، فيما تعمل مختلف الدول ذات الغالبية المسلمة على تحري رؤية الهلال بنفسها أو اعتماد الحساب الفلكي.

وفي المنامة، أعلنت هيئة الرؤية الشرعية، عبر بيان، ثبوت رؤية الهلال، مساء الأحد؛ ليكون الإثنين غرة رمضان في البحرين.

وفي أبوظبي، أعلنت لجنة تحري الهلال، في بيان، أن الإثنين هو غرة رمضان في الإمارات.

وفي الدوحة، أعلنت لجنة تحري الهلال، عبر بيان، أن الإثنين هو غرة رمضان في قطر.

وفي الكويت، أعلنت هيئة الرؤية الشرعية، عبر بيان، أن الإثنين هو بداية رمضان.

وفي القاهرة، أعلنت دار الافتاء المصرية، في حفل بثه التليفزيون الرسمي، ثبوت رؤية الهلال مساء الأحد؛ وعليه يكون أول رمضان الإثنين.

وفي رام الله، أعلن المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين، عبر بيان، أن الإثنين هو أول أيام رمضان؛ بعد ثبوت رؤية الهلال مساء الأحد.

وفي عمان، أعلن مفتي عام الأردن، محمد الخلايلة، عبر بيان، أن الإثنين غرة رمضان بعد ثبوت رؤية الهلال مساء الأحد.

وفي الخرطوم، أعلن مجمع الفقه الاسلامي بالسودان، في حفل بثه التليفزيون الرسمي، ثبوت رؤية هلال رمضان، مساء الأحد، وأن الإثنين هو أول أيام شهر رمضان المعظم.

وفي طرابلس، أعلنت دار الإفتاء، عبر بيان، أن الإثنين هو غرة رمضان في ليبيا.

وفي اليمن، أعلنت وزارة الاوقاف والإرشاد في حكومة الرئيس هادي عبدربه، عبر بيان، أن الإثنين هو أول أيام رمضان.

وفي بيروت، قال مفتي الجمهورية اللبنانية، الشيخ عبد اللطيف دريان، عبر بيان، إن الإثنين هو أول أيام رمضان.

وكان المرجع الشيعي في لبنان، علي فضل الله، أعلن، في بيان، أن أول أيام رمضان هو الإثنين.

وفي دمشق، أعلن القاضي الشرعي الأول محمود المعراوي، في بيان، أن الإثنين هو أول أيام شهر رمضان المبارك.

وفي بغداد، أن ديوان الوقف السني، عبر بيان، أن الإثنين هو أول أيام رمضان. بينما أعلن مكتب المرجع الديني الشيعي في العراق علي السيستاني، عبر بيان، أن الثلاثاء المقبل هو أول أيام رمضان؛ بعدما "لم تثبت رؤية الهلال بالعين المجردة مساء الأحد".

وفي تونس، أعلن مفتي الجمهورية عثمان بطيخ، عبر بيان، أن الإثنين هو أول رمضان بعد ثبوت رؤية الهلال مساء الأحد.

وفي الجزائر، أعلنت لجنة مراقبة الأهلة بوزارة الشؤون الدينية الإثنين أول أيام رمضان لثبوت رؤية الهلال مساء الأحد.

وفي نواكشوط، أعلنت اللجنة المركزية لمراقبة الأهلة، عبر بيان، أن الإثنين هو أول أيام رمضان في موريتانيا بعد ثبوت رؤية هلال الشهر المعظم مساء الأحد.‎

أيضا أعلنت الهيئات المختصة في كل من الصومال وجيبوتي أن الإثنين سيكون غرة رمضان.

أما في مسقط، فقد أعلنت لجنة استطلاع رؤية الهلال بوزارة الأوقاف والشؤون الدينية، عدم ثبوت رؤية هلال رمضان مساء الأحد؛ وعليه يكون الإثنين المتمم لشهر شعبان والثلاثاء غرة شهر رمضان لهذا العام.

‎وفي الرباط، أعلنت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، عبر بيان، أن غرة رمضان ستكون الثلاثاء بعد عدم ثبوت رؤية الهلال مساء الأحد.

كذلك أعلنت جزر القمر أن الثلاثاء هو أول رمضان.

​مظاهر الإصلاح الأسري في القرآن الكريم

من نعم الله على أمته التي لا تعد ولا تحصى أن خصها بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، فكان لسان حال نبيها عليه الصلاة والسلام كحال شعيب عليه السلام القائل: "إن أريد إلا الإصلاح ما استطعت"، وما يسع المسلمون اليوم إلا أن يسيروا برسالة الإصلاح التي أتى بها القرآن ووضح معالمها النبي في شتى مناحي حياتهم لا سيما الأسرية منها، إذ إن الأسرة هي قلب المجتمع فصلاحها صلاحه وفسادها فساده، فما مظاهر الإصلاح ووسائله من خلال القرآن الكريم؟

فقال محمد الشريف ماجستير التفسير وعلوم القرآن في الجامعة الإسلامية: "إن أولى مظاهر الإصلاح الأسري مع الوالدين، جعل برهما والإحسان إليهما فريضة شرعية تأتي بعد القيام بعبادة الله وتوحيده مباشرة، وجعل بر الوالدين مقرونًا بذلك، كما قرن شكرهما بشكره، وحرم عقوقهما خاصة في وقت الكبر ولو بأدنى كلمة تضجر "أف"؛ فإنهما في مرحلة ضعف يحتاجان معها للرعاية والبر أكثر من ذي قبل وهنا الاختبار الحقيقي لصبر الأبناء".

وأضاف: "وليس هذا فحسب بل أمر الله تعالى عباده بالترحم على آبائهم والدعاء لهم، والشفقة عليهم، وأن ترحمهما كما رحماك وترفق بهما كما رفقا بك وقت صغرك وضعفك، "وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّل مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَب ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا".

وأشار الشريف إلى أنه ينبغي بحكم هذه الآية أن يجعل الإنسان نفسه مع أبويه في خير ذلة، في أقواله وسكناته ونظره، ولا يحد إليهما بصره فإن تلك هي نظرة الغاضب العاق، ولا يقتصر ذلك على المسلمين، حتى وأن كانا كافرين.

ومن الظواهر السلبية اليوم في معاملة الأبناء للآباء، وتعد من صور العقوق ومنافية لما جاء به القرآن من إصلاح، الخصومة مع الوالدين، ورفع الصوت عليهما وزجرهما، بل وإدخال الحزن عليهما وإبكاؤهما، وتحميلهما فوق طاقتهما من الأعباء المادية، والتكبر عليهما خاصة إذا تعلم وغني وبعد ذلك يخجل من أبيه وأمه بين رفقائه وزملائه، تقديم الزوجة وإيثارها على الأم، عدم تعاهدهما بالزيارة في حال بعد السكن عنهما، إدخالهما دور رعاية المسنين وإهمال رعايتهما.

أما بالنسبة لمظاهر الإصلاح الأسري بين الزوجين، فلفت الشريف إلى أن القرآن قد عرض مظاهر الإصلاح الأسري بين الزوجين من جوانب عدة، تتمثل في الاختيار الأصلح لشريك الحياة، أو من ناحية الحقوق والواجبات، أو من ناحية حل الخلافات الزوجية.

وبين أن حل الخلافات الأسرية فهو غالبًا ما ينشأ عن عدم طاعة الزوجة لزوجها، أو اعتداء الزوج عليها دون مبرر معقول، وهو ما يسمى بالنشوز عند الفقهاء، الذي قد يكون من الزوجة، وقد يكون من الزوج، وجاء القرآن بعلاج نشوز الزوجة بخمسة طرق "...وَاللَّاتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلَا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلًا"، ثم أمر الله في القرآن بإرسال حكمين من أهله وأهلها، وخامسًا الطلاق والتسريح بإحسان.

أشار إلى نشوز الزوج وبين حل تلك المشكلة، حيث قال تعالى: "وَإِنِ امْرَأَة خَافَتْ مِنْ بَعْلِهَا نُشُوزًا أَوْ إِعْراَضًا فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا أَنْ يُصْلِحَا بَيْنَهُمَا صُلْحًا وَالصُّلْحُ خَيْر وَأُحْضِرَتِ الْأَنْفُسُ الشُّحَّ وَإِنْ تُحْسِنُوا وَتَتَّقُوا فَإِنَّ الله كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرًا"، بتنازل المرأة عن بعض حقوقها لزوجها لتبقى معه، إما أن ترضى بأقل من الواجب لها من النفقة أو الكسوة أو المسكن، أو القسم بأن تسقط حقها منه، أو تهب يومها وليلتها لزوجها أو لضرتها، ومعرفة أسباب نشوزه.

أما مظاهر الإصلاح الأسري مع الأبناء، فأضاف الشريف: "فالقرآن الكريم بين أن جهد الإصلاح مع الأبناء قبل وجودهم بحسن اختيار كل من الزوجين لبعضهما البعض، وأن نصلح النية في تربية الأولاد، فننوي أن يكون أولادنا أولياء الله، ومخلصين له".

ونبه إلى أن القرآن بين جملة من الحقوق التي ينبغي على الآباء القيام بها بعد ولادة الأبناء ووجودهم في الحياة من الإرضاع والنفقة والرعاية، والعدل بينهم فلا يجوز تفضيل الإناث على الذكور أو العكس، وحسن التربية بأن تكون قائمة على التوحيد والأمر بالعبادة والصلاة ومكارم الأخلاق.

وأوضح الشريف أن القرآن وضع مظاهر للإصلاح الأسري مع ذوي الأرحام وأوصى بتقوى الله في الرحم بعد الوصية بتقواه مباشرة، حيث قال: "يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْس وَاحِدَة وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا الله الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ".

وحذر الله من قطيعة الرحم، فقال: "فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ تَوَلَّيْتُمْ أَنْ تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَتُقَطعُوا أَرْحَامَكُمْ"، وما هذا إلا لبيان أهمية الترابط الأسري في تقوية النسيج المجتمعي الذي يؤدي للتكافل والتراحم والتعاون في أمور الأخرة والدنيا خاصة في مجتمعنا الفلسطيني الذي يعاني من الاحتلال والفقر والحصار فلو تواصى كل ذي رحم برحمه لأنحلت مشكلات عظام.

١٠:١٥ م
٥‏/٤‏/٢٠١٩

المفتي: الأحد غرة شهر شعبان

المفتي: الأحد غرة شهر شعبان

أعلن المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، رئيس مجلس الإفتاء الأعلى الشيخ محمد حسين، أن يوم غد السبت هو المتمم لشهر رجب لعام 1440هـجري، وعليه فإن يوم الأحد، السابع من نيسان الجاري، هو غرة شهر شعبان، أعاده الله على الأمتين العربية والإسلامية بالخير واليمن والبركات.