صحتك

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢٨‏/٧‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


​"أبراتيرون".. عقار ينقذ أرواح مرضى سرطان البروستاتا

كشفت دراسة بريطانية حديثة، أن عقارًا لعلاج سرطان البروستاتا، يمكن أن ينقذ المزيد من الأرواح ويحسن فرص الحياة، إذا تم تناوله في مراحل مبكرة من المرض.

الدراسة أجراها باحثون بجامعة برمنجهام البريطانية، ونشروا نتائجها الأحد 4-6-2017، في دورية (New England Journal of Medicine) الطبية.

وركزت التجارب على عقار "أبراتيرون" (Abiraterone) الذي يستخدم لعلاج سرطان البروستاتا، كعلاج إضافي للمرضى الذين كانوا على وشك بدء علاج هرموني طويل الأمد.

وعقار "أبراتيرون"، المعروف أيضاً باسم "زيتيجا"، هو علاج بالهرمونات، وعلى عكس العلاج الكيميائي الذي يقتل الخلايا السرطانية، فإنه يوقف وصول المزيد من هرمون تستوستيرون لغدة البروستاتا لخنق نمو الورم.

وشملت التجربة ما يقرب من ألفي مريض، تم علاج نصف الرجال بالهرمونات في حين تلقى النصف الآخر العلاج بالهرمونات و"أبراتيرون".

وأثناء العلاج حدثت 184 حالة وفاة في المجموعة التي تلقت العلاج بالهرمونات و"أبراتيرون"، مقارنة بـ 262 حالة وفاة في المجموعة التي تتلقى العلاج بالهرمونات وحدها.

وقال قائد فريق البحث البروفيسور نيكولاس جيمس: "هذه هي أقوى النتائج التي رأيتها من تجربة تتعلق بسرطان البروستاتا، ففيها تم تقليص الوفيات بدرجة كبيرة تتجاوز أي تجربة أخرى شهدتها".

وأضاف أن "أبراتيرون يستخدم بالفعل لعلاج بعض الرجال الذي انتشر المرض في أجسادهم ولكن نتائجنا تظهر أن الكثير من الرجال يمكن أن يستفيدوا".

ويعتبر سرطان البروستاتا، ثاني أكثر السرطانات انتشارًا بين الرجال بعد سرطان الرئة، حيث أصاب أكثر من مليون شخص في العالم عام 2012 وحده، توفى منهم أكثر 307 آلاف شخص بالمرض، حسب إحصائيات منظمة الصحة العالمية.


٦:٠٨ م
٣١‏/٥‏/٢٠١٧

ثلاث توصيات لتحضير قطايف صحية

ثلاث توصيات لتحضير قطايف صحية

قدمت مديرة التثقيف الصحي للسكري في مؤسسة حمد الطبية في قطر السيدة منال مسلم نصائح لتحضير القطايف بشكل صحي، وهي اختيار القطايف صغيرة الحجم، واستعمال الجبن منزوع الدسم، بالإضافة لاستعمال الشوي عوضا عن القلي وذلك لتقليل محتواها من السعرات الحرارية.


وجاء تصريح السيدة مسلم هذا الصباح اليوم الأربعاء حول صيام مريض السكري، الذي قالت فيه إن مريض السكري قد يسمح له بالصوم ولكن بتوخي محاذير معينة وبعد موافقة طبيبه المعالج، مضيفة أن هناك حالات معينة من مرضى السكري لا يسمح لهم بالصوم.


ونصحت مريض السكري بأن يكون ثلثا طبقه من الخضار المسلوقة والسلطة، موصية بعدم تناول المقليات لغناها بالسعرات الحرارية.


ولفتت إلى أن حبة سمبوسة واحدة محضرة بالطريقة التقليدية تحتوي على 250 سعرا، أما إذا حضرت بطريقة صحية عبر استخدام الجبن قليل الدسم أو خالي الدسم وشويها بالفرن فعندها ينخفض محتواها من السعرات الحرارية إلى النصف.


عقارً أمريكي جديد لعلاج مرض التليف الكيسي

وافقت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) الخميس 18-5-2017، على عقار جديد لمرضى التليف الكيسي الوراثي، يمكن أن يحسن نوعية حياة المرضى والأطفال المصابين به.

وأوضحت الهيئة، في بيان لها، أن "الدواء الجديد يطلق عليه اسم "كاليديكو" (Kalydeco) وهو عبارة عن أقراص تؤخذ مرتين يوميًا عن طريق الفم".

وأضافت أن "مرض التليف الكيسي ينتج عن عيوب في الحمض النووي (DNA)، يرثها المرضى من آبائهم، تؤدي إلى الإضرار بقدرة الجسم على التحكم في مستويات الملح والماء في بطانة الرئتين".

وأشارت إلى أن ذلك" يؤدي إلى إفرازات مخاطية، تتسبب في انسداد الشعب الهوائية في الرئة، وتؤدي إلى صعوبة التنفس وعدوى في الجهاز التنفسي قد تهدد الحياة، وغالبًا ما يموت المرضى قبل سن الأربعينيات، لأن المخاط يؤدي إلى انسداد الرئتين والإضرار بهما".

وأظهرت التجارب التي أجرتها الهيئة على مجموعة من المرضى، أن العقار الجديد يعالج طفرات مختلفة من التليف الكيسي، كما أنه يحسّن وظائف الرئة لدى المرضى.

وبحسب الهيئة، تشمل الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا للعقار الجديد، "الصداع، وعدوى الجهاز التنفسي العلوي، والإسهال، والطفح الجلدي، والغثيان، والدوخة".

ووفقاً لجمعية مرضى التليف الكيسي، فإن المرض يؤثر على أكثر من 10 آلاف شخص في بريطانيا، ويولد واحدًا من بين 2500 طفل في المملكة المتحدة مصاباً به، كما أن المرض يصيب أكثر من 33 ألفًا من الأطفال والبالغين في الولايات المتحدة الأمريكية وكندا فقط.

وهيئة الغذاء والدواء الأمريكية، هي وكالة تابعة لوزارة الولايات المتحدة لخدمات الصحة وحقوق الإنسان.

والهيئة مسؤولة عن حماية الصحة العامة من خلال التنظيم والإشراف على سلامة الأغذية، ومنتجات التبغ، والمكملات الغذائية، والعقاقير الطبية والأدوية المباعة واللقاحات والمستحضرات الصيدلانية البيولوجية، وعمليات نقل الدم والأجهزة الطبية الباعثة للأشعة الكهرومغناطيسية (ERED)، والمنتجات البيطرية ومستحضرات التجميل.


١١:٠٥ ص
٢٩‏/٤‏/٢٠١٧

​الحلوى الصناعية تضعف التركيز

​الحلوى الصناعية تضعف التركيز

يسعى الإنسان أن يكون يقظاً في كل المواقف التي يمر بها، وإن أكثر ما نحتاج لليقظة والتركيز في الدراسة والعلم، لكننا قد نتبع عاداتٍ دائمة تكون سبباً في قلة التركيز، ومن بين تلك العادات، تناول أطعمة ومشروبات معينة، وهذا ما أوضحته أخصائية التغذية ياسمين عثمان.

وأوضحت عثمان لـ"فلسطين"، أن الكثير من المواطنين اعتادوا على شرب الشاي مع وجبة الإفطار، وهذا يضعف نسبة الحديد (الهيموجلوين) في الدم ما يسبب ضعفًا في التركيز وتشتتًا ذهنيًا.

وأشارت إلى أن المشروبات الغازية ومشروبات الطاقة، والوجبات الغذائية قليلة الخضار واللحوم، وعدم تناول أطعمة تحتوي على فيتامين "C"، يسبب أيضًا ضعفًا في التركيز.

وتابعت: "من مسببات ضعف التركيز والتشتت الذهني زيادة شرب المنبهات، فالبعض يتجه لمشروبات الطاقة أو القهوة بكثرة حتى يزيد تركيزه، لكن للأسف كل شيء حين يزيد عن حده الطبيعي يكون رجع الصدى عكسيا، والنتيجة في النهاية سلبية.. تشتت ذهني وعدم القدرة على التركيز، ويتبع ذلك زيادة نبضات القلب ورؤية ضبابية".

كما أشارت إلى أن تناول الطعام بكميات كبيرة يسبب ترسب الدم في منطقة الهضم، وينتج عن ذلك فقدان التركيز وخمول شديد ورغبة في النوم.

في سياق متصل، أشارت عثمان إلى أن فقدان التركيز لدى بعض الأطفال يكون بسبب زيادة النشاط لديهم كنتيجة لتناولهم صناعات غذائية مثل "السكريات والجِلي" ومشروبات غازية وحلويات بكميات كبيرة، تحتوي مواد صناعية تزيد من نشاط الأطفال وتقلل تركيزهم في أماكن وأوقات مختلفة.

وأضافت "يجب منع الأطفال من تناول السكريات بكثرة، والاكتفاء بقطعة واحدة يوميًا.

حلويات صناعية

وأوضح الدكتور رمضان شامية مستشار حماية المستهلك، والمدير الفني للمواصفات والمقاييس في وزارة الاقتصاد بغزة؛ أن زيادة نسبة السكروز الموجود بنسبة كبيرة في الحلويات الصناعية من سكاكر وعصائر وغيرهما، ويستخدمها الأطفال على حدٍ سواء، تؤدي إلى مشاكل كبيرة في عملية الأيض والهضم.

وأضاف لـ"فلسطين": بالتالي تؤدي إلى ترسبات داخل المخ من المواد المحروقة نتيجة عمليات الهضم والأيض، وأي شيء يزيد عن حده ينقلب إلى ضده.

وأشار إلى أن السكريات والحلويات خاصة التي تحتوي على محليات صناعية بنسب كبيرة، يحبها الأطفال ويقبلون عليها، لها تأثير سلبي وتؤدي إلى خمول في الذاكرة لأنها لا تغذي المخ ولا تعد مصدر طاقة.

وشدد على أهمية التغذية السليمة للأطفال خاصة في مرحلة نمو المخ، الذي يكتمل مع وصول الإنسان إلى عمر 15 عامًا، مضيفًا: أي تغذية يجب أن تحتوي على الأحماض الدهنية الأساسية التي تشكل أساس الجدار الخلوي لجميع الخلايا العصبية وأيضًا الموصلات العصبية الأساسية في المخ، وأهم غذاء هو سكر الجلوكوز، الموجود في الفواكه والعسل والأغذية الطبيعية.

وأكمل شامية: يجب الاعتماد في تغذية الإنسان وخاصة الأطفال، على مصادر متزنة كالأغذية التي تحتوي على جميع العناصر الغذائية كما هو الحال في المكسرات والخضروات لاحتوائها على الأحماض الدهنية الأساسية والفيتامينات، والسكريات المعقدة التي هي عامل أساسي في بطء احتراق الجلوكوز، واحتوائها على البروتين كمصدر أساسي لبناء العضلات وتقوية الدم، وتركيز الهرمونات، ومقاومة الأمراض، وتحسين المناعة والذاكرة.