علوم وتكنولوجيا

آبل تريدك بشدة أن تشتري أحد هواتفها .. وهذه وسيلتها

تحاول شركة آبل جاهدة دفع مبيعات هواتفها الجديدة آيفون "إكس آر" وآيفون "إكس أس"، التي يبدو أنها لا تسير وفق توقعاتها، حيث بدأت الشركة إرسال إخطارات إلى مستخدمي آيفون تحثهم على الترقية إلى أحد الهاتفين المذكورين.

ويتم إرسال هذه الإخطارات إلى الأشخاص المنضوين في "برنامج ترقية هواتف آيفون" التابع لآبل، ولهذا فإن الشركة لا تخرق فعليا قوانين متجر تطبيقاتها "آب ستور" التي تنص على أنه لا يجب على التطبيقات إرسال رسائل غير مرغوب فيها إلى الزبائن، وفقا لموقع "كالت أوف ماك" المعني بأخبار الشركة الأميركية.

لكن مع ذلك -وكما يشير الموقع- فإن هذا الأسلوب في حث المستخدمين على شراء أجهزة جديدة ليس من نوعية "البيع اللين" الذي يُتوقع عادة من آبل، وذلك أنه يخرج عن أسلوب الإقناع اللطيف إلى ما يشبه ممارسة الضغط على الأشخاص لشراء ما تريد هي بيعه.

وقال المطور ستيف ليدر في حسابه على تويتر متسائلا: "أليست إخطارات الإعلانات مثل هذه ضد إرشادات مراجعة التطبيقات" الخاصة بآبل؟ وأضاف "أفكر في البند 4.5.3 الذي ينص بوضوح على "عدم استخدام خدمات آبل في إرسال رسائل غير مرغوب فيها أو رسائل تصيد إلى العملاء بما في ذلك مركز الألعاب أو دفع الإخطارات (Push Notifications)، وما إلى ذلك".

وعندما علق مستخدم آخر على تويتر بأنه مُسجل في برنامج ترقية آيفون، مما يشير إلى أنه يريد أن يعرف عن آيفون الجديد، رد عليه ليدر بأنه يشعر كأن آبل أساءت استغلال خدمة دفع الإخطارات، فالناس عموما لا يعجبها عندما ترسِل إليهم المتاجر رسائل غير مرغوب فيها لحملهم على شراء أشياء.

ويرتبط هذا بتقرير أخير يقول إن آبل أصبحت أكثر عدائية في تسويق هواتفها الجديدة، ويأتي ذلك في وقت يتباطأ فيه سوق الهواتف الذكية بشكل عام، كما تفيد تقارير أخرى بأن مبيعات هاتف آيفون الجديدة مخيبة للآمال، وأن الشركة نقلت موظفي التسويق من مشاريع أخرى في محاولة لابتكار طرق جديدة لبيع المزيد من هواتف آيفون إكس آر وآيفون إكس أس.

طفل يكسب 22 مليون دولار سنوياً عبر "يوتيوب"..كيف؟!

تصدر الطفل الأميركي ريان (7 سنوات)، الذي ينشر مراجعات للألعاب، قائمة أكثر النجوم ربحاً على موقع "يوتيوب"، بعدما كسب 22 مليون دولار أميركي خلال عام واحد.

وقد جنى ريان 22 مليون دولار أميركي من مراجعات الألعاب التي نشرها بين يونيو/حزيران عام 2017 ويونيو عام 2018. وكان والدا ريان قد أطلقا قناته على "يوتيوب" عام 2015، أي حين كان في سن الثالثة، جاذباً أكثر من 17 مليون متابع ونحو 26 مليار مشاهدة.

ووفقاً لمجلة "فوربس"، فإن معظم الأموال التي حققتها قناة ريان جاءت من الإعلانات المنشورة قبل بدء مقاطع الفيديو، بنسبة 96 في المائة من إجمالي الإيرادات. والأموال الباقية مصدرها المنشورات المرعية (سبونسورد).

وأسس والدا ريان القناة التي تركز Ryan ToysReview على الألعاب الجديدة ومراجعتها من قبل الطفل، بمشاركة والديه أو أحدهما، بعد تجربتها أمام جمهوره الذي يتألف من أطفال جيله بشكل رئيسي.

ونظراً إلى سن ريان، فإن 15 في المائة من الأرباح توضع في حساب مصرفي خاص، لحمايتها إلى حين بلوغه.

مايكروسوفت تعود للهواتف بـ "أندروميدا"

تستعد شركة مايكروسوفت لإطلاق جهاز جديد، باسم "أندروميدا"، والذي بدأ الحديث عنه قبل أشهر، وذلك في خلال عام 2019، بحسب ما نقلت البوابة العربية، عن الصحفي التقني براد سامز.

وكانت تقارير قد كشفت في شهر يوليو الماضي، أن مايكروسوفت تريد إعادة إحياء أجهزة المساعدة الشخصية الرقمية PDA التي كانت في السابق تقوم مقام الحواسب الشخصية، ولكنها صغيرة بما يكفي لوضعها في الجيب.

وظهر أن الشركة تعمل على جهاز جديد باسم أندروميدا، سيكون امتدادا لسلسة سيرفيس الحالية، ويمتاز بأنه قابل للطي، وهو مزود بشاشتين.

يشار إلى أن الحديث عن أندروميدا يستند إلى تلميحات من بانوس باناي، رئيس قسم أجهزة سيرفيس، إلى شراكة محتملة مع شركة إل جي لتطوير شاشات الحاسب الشخصي المصغر المحتمل.

وتعطى براءات الاختراع المنشورة سابقا فكرة جيدة عن التصميم الفيزيائي الأكثر ترجيحا، والذي سيحصل عليه جهاز أندروميدا، حيث تصف مفصلات مرنة مزودة بآلية تسمح لها بالتدوير، وجمع زوج من الشاشات لتكون حاسبا محمولا، أو جهاز لوحي.

كما يعتقد أن مايكروسوفت تنوي استخدام الشاشة الثانية كلوحة مفاتيح.

شاهد..أول صورة للمسبار إنسايت بعد هبوطه على المريخ

بعد رحلة في الفضاء دامت ثلاثة أشهر قطع خلالها 482 مليون كيلومتر تمكن المسبار إنسايت أمس الاثنين من الهبوط بسلام على سطح الكوكب الأحمر الشهير، وفور وصوله أرسل صورة واضحة جدا من موقع هبوطه المعروف باسم "إليسيوم بلانيتيا".

وقالت إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) في تغريدة على حساب المهمة الرسمي [email protected] بلسان إنسايت "هناك جمال هادئ هنا. أتطلع إلى استكشاف موطني الجديد".

ونشر المسبار بالفعل مصفوفتين شمستين عشاريتي الزوايا، امتدت كل واحدة منهما على طول مترين لتزويد المركبة بالطاقة الكهربائية اللازمة.

ومهمة إنسايت توفير تفاصيل عن كيف تشكلت وتطورت كواكب صخرية مثل المريخ عبر الزمن، والمركبة مزودة بأدوات تشمل أداة قياس الزلازل ومسبار حفر حراري، ومعدات علمية لاسلكية.

الصورة التي أرسلها إنسايت تُظهر بوضوح أفق المريخ مع جزء من ذراع المركبة وجسمها (ناسا)

وحسب بيان ناسا، فإن إنسايت سيبدأ بجمع بعض البيانات في أول أسبوع من بدء عمله، في الوقت الذي يقوم فيه فريق المهمة على الأرض بشكل أساسي بتنشيط ومعايرة أنظمة المسبار.

وتتمثل إحدى المهام الأولى في قائمة المسبار نشر ذراع روبوتية طولها 1.8 متر تلتقط صورا لسطح المريخ، وهي عملية ستكتمل خلال بضعة أيام.

في المقابل ستستغرق العديد من تجارب المسبار وقتا لتطويرها، حيث ستحتاج ناسا إلى بيانات مكثفة لتحديد مكان نشر مقياس الزلازل ومسبار الحفر الحراري وقد تضطر إلى الانتظار أكثر لرصد أي نشاط زلزالي محتمل.

وفي الواقع فإن هذه ليست أول صورة يرسلها إنسايت تصدرها ناسا، ففي وقت سابق الاثنين أصدرت الوكالة صورة ضبابية لغطاء عدسة المسبار المغبرة، التي يمكن من خلالها رؤية أفق المريخ (كما يظهر في الصورة الرئيسية للخبر).