علوم وتكنولوجيا


واتساب تدعم ميزة مشاركة الموقع لحظيا على أندرويد وآي أو إس

أعلنت خدمة التراسل الفوري واتساب أمس الثلاثاء رسميًا عن إطلاق واحدة من المزايا التي طال انتظارها، وهي ميزة مشاركة الموقع لحظيًا، التي سبقتها إليها شركتها الأم فيسبوك منذ زمن ومنافستها تيليجرام حديثًا.

وقالت شركة واتساب، التي تملك أكثر خدمات التراسل الفوري استخدامًا حول العالم مع ما يزيد عن 1.3 مليار مستخدم نشط شهريًا ومليار مستخدم نشط يوميًا، في منشور على مدونتها: “اليوم، نطرح ميزة جديدة تسمح لك بمشاركة موقعك في الوقت الحقيقي مع العائلة والأصدقاء.

وأضافت الشركة: “سواء كنت تعتزم اللقاء بصديق، أو تُعلم أحبابك أنك بأمان، أو تشارك طريقك إلى العمل، فإن (ميزة) الموقع المباشر Live Location طريقة بسيطة وآمنة لإعلام الناس بموقعك”.

وأكدت واتساب على أن ميزة “الموقع المباشر” مشفرة تمامًا، ثم إنها تسمح للمستخدم بتحديد من يستطيع رؤية موقعه ومدة السماح بذلك، كما يمكن إيقاف مشاركة الموقع في أي وقت أو تركه إلى أن تنتهي المدة المحددة.

أما بالنسبة لكيفية العمل، يمكن الوصول إلى الميزة الجديدة من خلال النقر على رمز المرفقات في أي محادثة فردية أو جماعية، وضمن خيار “الموقع” يظهر خيار جديد باسم “مشاركة الموقع المباشر” Share Live Location، ثم اختيار مدة المشاركة.

وأوضحت واتساب أن كل شخص في المحادثة سوف يكون قادرًا على رؤية الموقع لحظيًا ضمن خريطة، وفي حال قام أكثر من شخص بمشاركة مواقعهم في محادثة جماعية، فإن جميع المواقع سوف تظهر على ذات الخريطة مع صورة الملف الشخصي لكل مستخدم مع الموقع الخاص به.

وقالت الشركة إن الميزة الجديدة سوف تتوفر تدريجيًا خلال الأسابيع القادمة على تطبيقها على كل من نظامي أندرويد وآي أو إس.


أدوبي تحذر من استغلال الهاكرز لبرمجية فلاش

حذرت شركة أدوبي سيستمز أمس الاثنين من أن القراصنة يستغلون نقاط الضعف في منصة برمجيات الوسائط المتعددة التابعة لها فلاش Flash في متصفحات الويب، وحثت الشركة المستخدمين على تصحيح أنظمتهم بشكل سريع لمنع مثل هذه الهجمات، ويبدو أنه على الرغم من قرب انتهاء هذه البرمجية إلا أن نهاية تواجدها في حياة المستخدمين سيبقى مرتبطًا بالقضايا الأمنية التي جرى تسليط الضوء عليها خلال فترة تواجدها في الخدمة.

وجاء التحذير بعد أن قالت شركة الأمن السيبراني كاسبرسكي لاب Kaspersky Lab إن مجموعة من القراصنة تدعى BlackOasis قد استعملوا نقطة ضعف كانت غير معروفة سابقاً بتاريخ 10 أكتوبر/ تشرين الأول من أجل زرع برمجيات ضارة على أجهزة الحاسب قبل توصليها بالخوادم في عدد من البلدان مثل سويسرا وبلغاريا وهولندا.

وقالت كاسبرسكي إن البرمجيات الخبيثة، المعروفة باسم FinSpy أو FinFisher، هي عبارة عن منتج تجاري يباع عادة إلى الدول والحكومات ووكالات إنفاذ القانون من أجل عمليات المراقبة، وأضافت أن تقييمها لمجموعة BlackOasis أظهر بأنها مهتمة بالسياسة في الشرق الأوسط وأنها تستهدف السياسيين ومسؤولي الأمم المتحدة العاملين في المنطقة والمدونين والناشطين المعارضين والمراسلين الإخباريين الإقليميين في الشرق الأوسط.

وقالت الشركة إن الضحايا الذين تم رصدهم حتى الآن يتواجدون في روسيا والعراق وافغانستان والمملكة المتحدة وايران وأماكن أخرى فى إفريقيا والشرق الاوسط، وصرحت شركة أدوبي من جانبها بأنها قد أصدرت تحديثاً أمنياً لإصلاح المشكلة، التي أثرت على متصفحات الويب جوجل كروم ومايكروسوفت إيدج وإنترنت إكسبلورار بالإضافة إلى إصدارات حواسيب سطح المكتب من تلك المتصفحات.

وكانت شركة أدوبي قد صرحت في شهر يوليو/تموز بأن تكنولوجيا فلاش، التي كانت مستخدمة في معظم محتوى الوسائط المتعددة على الإنترنت، سوف تتقاعد بحلول نهاية عام 2020، وقد انتقد ستيف جوبز الرئيس التنفيذي السابق لشركة آبل هذه التكنولوجيا بشدة، مع وجود العديد من البدائل الناشئة في السنوات الأخيرة مثل HTML5، كما أن العديد من متصفحات الويب تتطلب من المستخدمين تمكين فلاش قبل تشغيله.

وصرحت شركة جوجل في الوقت الذي أعلنت فيه شركة أدوبي تقاعد التكنولوجيا الخاصة بها أنه قد جرى استعمال برمجية فلاش بشكل يومي ضمن متصفح الويب الأكثر شعبية من قبل مستخدمي حواسيب سطح المكتب بنسبة 17 في المئة، وشكلت هذه الأرقام انخفاضاً عن نسبة 80 في المئة خلال عام 2014.


ا​لصين تعلن اكتشاف نجمين نابضين

أعلنت الصين الثلاثاء 10-10-2017 اكتشاف نجمين نابضين يدوران حول نفسهما بسرعة فائقة.

وأوضح المرصد الفلكي الصيني، في بيان، أنّ التليسكوب العملاق الذي يحمل اسم "FAST"، تمكّن من اكتشاف نجمين نابضين يحملان اسم "J1931-01" و "J1859-01".

وأشار المرصد إلى أنّ النجم "J1859-01" يبعد عن الأرض بمسافة 16 ألف سنة ضوئية، فيما يبعد النجم "J1931-01" بمسافة 4 آلاف و100 سنة ضوئية.

وأوضح المرصد أنّ تليسكوب "FAST"، الذي يبلغ قطره نحو 500 متراً، بدأ برصد النجوم منذ نحو عام، وأنه يتم التحقّق والتأكد من صحة الرصد، عبر تلسكوب آخر في أستراليا.

وفي تصريح صحفي، قال بينغ بو، أحد مسؤولي المرصد الفلكي الصيني، أنّ المرحلة التجريبية للتليسكوب ستستمر من 3 إلى 5 أعوام.

وأضاف بينغ أنّ تمكّن التليكسوب من اكتشاف نجمين نابضين في عامه الأول، أمر يثير الدهشة، ويبشّر بنجاح المشروع.

وباشرت الصين في إنشاء التليسكوب "FAST" بولاية غويكو الصينية عام 2011، وهو تليسكوب لاسلكي عملاق بلغت كلفته الإجمالية 180 مليون دولار.

والنجوم النابضة هي نجوم نيوترونية تدور حول نفسها بسرعة عالية جداً، وتصدر موجات راديوية وإشعاعات، وحجمها بحجم مدينة كبيرة تقريباً، لكن كتلتها أكبر من كتلة الشمس.

وتبدو تلك النجوم من الأرض على هيئة نجوم متلألئة؛ أي أنها تضيء وتطفئ باستمرار؛ لذلك حملت اسم "النجوم النابضة".



"مجهر إلكتروني" يمنح 3 علماء نوبل للكيمياء لـ2017

أعلنت الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم، الأربعاء 4-10-2017 ، فوز السويسري جاك ديبوشيه والأمريكي يواكيم فرانك والبريطاني ريتشارد هينردسون بجائزة نوبل للكيمياء لعام 2017.

وأوضحت الأكاديمية، في بيان لها، أن العلماء الثلاثة فازوا بالجائزة؛ تقديراً لتطويرهم مجهراً إلكترونياً يساعد على تبسيط وتحسين تصوير الجزيئات الحيوية، وهو ما يمهد إلى آفاق جديدة في الكيمياء الحيوية.

ومنحت الأكاديمية، أمس ، 3 علماء أمريكيين هم رينير وايس وباري باريش وكيب ثورن جائزة نوبل في الفيزياء لعام 2017، وذلك تقديرًا لإسهاماتهم الحاسمة في رصد موجات الجاذبية.

كانت الأكاديمية منحت، الاثنين الماضي، 3 علماء أمريكين جائزة نوبل في الطب وهم جيفري سي هول ومايكل روزباش ومايكل دبليو يونج، وذلك بفضل اكتشافاتهم لآليات جزيئية تتحكم في الساعة البيولوجية للإنسان.

وسيجري الإعلان عن أسماء الفائزين بجوائز نوبل في مجالات السلام والاقتصاد خلال الأسبوع الجاري أيضاً، في حين لم تحدد الأكاديمية السويدية موعد الإعلان عن جائزة نوبل في الآداب حتى الآن.

وتمنح جوائز "نوبل" وفقاً لوصية رجل الصناعة السويدي الفريد نوبل، مخترع الديناميت، فيما عدا جائزة نوبل في الاقتصاد.

يذكر أن قيمة الجوائز ارتفعت هذا العام إلى 9 ملايين كرون، أي 1.1 مليون دولار، لكل جائزة.