علوم وتكنولوجيا

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢٥‏/٣‏/٢٠١٧

1555 -تأسيس مدينة بلنسية (فنزويلا) والتي تعرف في الوقت الحاضر فنزويلا.

1968 –إبرام أول عملية تبادل للأسرى بين المقاومة الفلسطينية ممثلة بالجبهة الشعبية لتحرير فلسطين و(إسرائيل).

1975-اغتيال ملك السعودية فيصل بن عبد العزيز آل سعود في مكتبه على يد ابن أخيه الأمير فيصل بن مساعد.

2009 -منظمة هيومان رايتس ووتش تؤكد أن (إسرائيل) استخدمت قذائف الفسفور الأبيض بصورة غير مشروعة في حربها العدوانية على غزة نهاية عام 2008.

2011 -تنصيب البطريرك الماروني المنتخب بشارة بطرس الراعي بطرياركًا على كرسي أنطاكية وسائر المشرق.

2015 -عالما الرياضيَّات جون فوربس ناش الابن ولويس نبيرغ يفوزان بجائزة أبيل مُناصفةً لعملهما على المُعادلات التفاضُليَّة الجُزئيَّة.

2015 –الإفراج عن حبيب العادلي آخر وزير للداخلية في عهد الرئيس المصري المخلوع محمد حسني مبارك من منطقة سجون طرة.

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


أوبرا تحافظ على طاقة بطارية الحاسب بنسبة 50%

أعلنت شركة أوبرا Opera اليوم الخميس 12-5-2016 عن إطلاق ميزة جديدة تعالج إحدى أبرز مشكلات تصفح الإنترنت على الحواسب المحمولة، وهي نفاد البطارية بسرعة، وقالت إنها ستسمح بزيادة عمر بطاريات الحواسب بما يصل إلى 50%.

وقالت الشركة النرويجية في منشور على مدونتها: “نحن أول متصفح يُدرج وضعًا مخصصًا لحفظ الطاقة، صُمم لإطالة عمر بطارية الحاسب المحمول بنسبة تصل إلى 50% مقارنة، على سبيل المثال، بجوجل كروم”.

وأشارت أوبرا إلى أن نفاد البطارية يعد واحدًا من أكثر الأمور المحبطة التي يمكن أن تحدث للمستخدم أثناء التصفح، سواء كان مسافرًا، أو يشاهد الفيديو، أو إذا كان قد نسي شاحن الحاسب المحمول في البيت.

وأوضحت الشركة أنه حالما يُفصل الحاسب المحمول عن الطاقة، ستظهر أيقونة على شكل بطارية إلى جانب شريط البحث والعنوان في متصفحها، ويتعين على المستخدم النقر عليها لتفعيل وضع حفظ الطاقة الجديد..

وأضافت أوبرا أن المتصفح سيقترح على المستخدم تفعيل وضع حفظ الطاقة، المتاح حاليًا فقط على نسخة المطورين من المتصفح، عندما تنخفض طاقة الحاسب المحمول إلى 20%.

وأشارت الشركة إلى أنها أجرت العديد من التحسينات لتمكين الحاسب من حفظ الطاقة أثناء التصفح، بما في ذلك تقليص أنشطة التبويبات التي تعمل في الخلفية، وإيقاف الإضافات plug-ins غير المستخدمة تلقائيًا، والتحكم بسرعة تشغيل الفيديو وتقليصها إلى 30 إطارًا في الثانية.

وتقول أوبرا إن هذه التحسينات والإجراءات الهادفة إلى توفير طاقة الحواسب لن تؤثر على أداء وسرعة المتصفح.

وإلى جانب وضع حفظ الطاقة، قالت الشركة إنها عملت على تحسين تجربة “الشبكات الخاصة الظاهرية” VPN المتاحة مجانًا لنسخة المطورين من متصفحها، وذلك بعد تلقي الكثير من الاقتراحات من المستخدمين.

وتسمح خدمات VPN للمستخدم بإخفاء موقعه الفعلي من أجل الخصوصية، ثم إنها تساعد على حماية المستخدمين من الإطلاع المحتوى الذي يتصفحونه عند استخدام شبكات واي فاي العامة المجانية.

وبالإضافة إلى ميزة VPN، أضافت أوبرا مانع إعلانات مدمجًا في متصفحها على الحواسب الشخصية والأجهزة الذكية، وقالت إنه يوفر للمستخدمين إمكانية تصفح بالنت أسرع بنسبة 20%، وتصل النسبة إلى 35% عند تصفح موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك.

وتمتع شركة أوبرا بتاريخ حافل بتقديم الابتكارات التي أصبحت في وقت لاحق شائعة على المتصفحات الرئيسية الأخرى، بما في ذلك ميزتي “التصفح المبوب” و “منع النوافذ المنبثقة”، مما ساعد المستخدمين على التحكم في جيل سابق من الإعلانات التي كانت تظهر أمامهم والبرمجيات الخبيثة المتنكرة في زي الإعلانات.


تويتر يمكّن ميزة الإشارة إلى الأماكن

واشنطن -البوابة العربية للأخبار التقنية

أعلنت شركة تويتر Twitter عن توفير إمكانية الإشارة إلى الأماكن مثل المطاعم وصفحات الأعمال في التغريدات التي يتم إرسالها من خلال تطبيق تويتر على الهواتف الجوالة ونسخة المتصفح.

وذكرت الشركة أن الخدمة متوفرة للمستخدمين في بريطانيا واليابان وألمانيا، وستعتمد تويتر في الإشارة إلى الأماكن في هذه الدول على خدمة مراجعات الأماكن يلب Yelp.

وتوفّر هذه الميزة الجديدة إمكانية إضافة الإشارة إلى الأماكن لإغناء المحتوى عبر عرض تقييم هذه الأماكن والمعلومات الأخرى مثل عنوان المكان وخريطته، كما ستقوم بعرض بعض الصور التي تم وسمها في هذه الأماكن.

يذكر أن ميزة الإشارة إلى الأماكن تم إطلاقها سابقاً في الولايات المتحدة، إلا أنها اعتمدت على خدمة فور سكوير Foursquare، ومن غير الواضح فيما إذا كانت الشركة تفكّر في اعتماد أحد الخدمتين بشكل نهائي، أم الإبقاء على شكلها الحالي، كما لم يتم الإعلان رسمياً من قبل الشركة عن موعد إطلاق هذه الخدمة عالمياً لبقية الدول.


"الطبق الطائر" الذي يكافح الحرائق بالموجات الصوتية

تمثل مكافحة الحرائق التي تشب في الغابات تحديا حقيقيا للعديد من الدول، فغالبا ما تندلع هذه الحرائق في

أماكن نائية يصعب الوصول إليها.

ويعتقد أحد المخترعين أن استخدام "طبق طائر" مزود بوسائل التكنولوجيا الحديثة يمكن أن يقدم حلا فعالا في هذا المجال، وخاصة باستخدام الموجات الصوتية للقضاء على ألسنة اللهب.

على الرغم من بعض نظريات المؤامرة، قد يكون لأول طبق طائر نواجهه بالفعل في السماء، والذي سيكون مسلحا بأحدث التقنيات، دور في إنقاذ أرواحنا، وليس للسيطرة علينا.

هناك قرص إلكتروني طائر يبلغ عرضه مترا، ويحمل اسم "فايرساوند"، ابتكر لمكافحة الحرائق. وقد صُمم ذلك القرص الطائر الذي يزينه لون أصفر براق ليجوب الحدائق والغابات بحثا عن أي مخاطر محتملة لنشوب حرائق، وذلك باستخدام أجهزة استشعار للدخان، وكاميرات حرارية.

لكن بخلاف "الأطباق الطائرة" التي ظهرت في أفلام السينما، لن يطلق هذا الجهاز أشعة الليزر التي قد تتسبب في اندلاع حرائق الغابات، لكنه سيطلق موجات صوتية منخفضة المدى لإطفاء الحرائق الصغيرة قبل أن تمتد لمساحات أوسع داخل الغابات والحدائق العامة.

وتشير تقديرات إلى أن 90 في المئة من حرائق الغابات في الولايات المتحدة الأمريكية تبدأ من البشر، بعضها متعمد كأعمال تخريبية، وأغلبها يحدث دون عمد.

فيمكن لإلقاء سيجارة مشتعلة، أو ترك نيران كانت معدة لتسوية بعض الأطعمة، دون الانتباه إليها بالشكل المطلوب، أن يؤديا لعواقب وخيمة في الغابات الجافة.

ويقول تشارلز بومباردير، مصمم ذلك الطبق الآلي الطائر: "في الحدائق العامة في جميع أنحاء العالم، لدينا أشخاص يشعلون نيرانا في معسكراتهم (بغرض التدفئة أو اعداد الطعام) ثم يتركونها في الصباح ويرحلون دون إطفائها بشكل مناسب".