علوم وتكنولوجيا

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢١‏/١١‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


انطلاق فعاليات "أيام العلوم" في فلسطين 2017

انطلقت يوم الثلاثاء فعاليات "أيام العلوم في فلسطين 2017" التي تستضيف مهرجان الأفلام العلمية.

وتستمر الفعاليات على مدى شهر كامل في أماكن مختلفة من فلسطين تشمل القدس، ورام الله، وغزة، وقلقيلية، وطولكرم، وجنين، والخليل، وبيت لحم، وأريحا، وبيرزيت، ونابلس ونعلين، وخان يونس، وجباليا، والظاهرية، وبيت عور الفوقا.

ويستعرض المهرجان ماهية "عصر الأنثروبوسين" – أثر الإنسان على الكرة الأرضية، وسيكشف زوار المهرجان التفاصيل العلمية لمظاهر هذا العصر ومسبباته، عبر تجارب علمية تفاعلية صمِّمت خصيصاً لتثير شغفهم في هذا الموضوع.

ويتيح مهرجان أيام العلوم في فلسطين الفرصة أمام زوّاره من أطفال، وطلبة مدارس، وعائلات، وغيرهم، للتواصل والتفاعل في مجالات العلوم، والإسهام في الارتقاء بأساليب تدريس العلوم والفنون في المدارس الفلسطينية، كما يعمل على تيسير الثقافة العلمية ونشرها في المجتمع عامة.

ومن المقرر أن يشتمل المهرجان على مجموعة متنوعة من الأنشطة، والألعاب، وورش العمل، والأفلام العلمية، والكركشة، والعروض التي تركز على زوايا متعددة.

ونجح المهرجان الذي بدأ تنظيمه في فلسطين منذ عام 2013، في استقطاب عشرات الآلاف من الزوار في العديد من المواقع على امتداد مساحة فلسطين التاريخية، على الرغم من القيود التي يفرضها الاحتلال الإسرائيلي على حركة المواطنين وتنقلهم.

أما مهرجان الأفلام العلمية الدولي، الذي يرافق مهرجان أيام العلوم، فسيتخلله عرض مجموعة من الأفلام والبرامج التلفزيونية العلمية، (مدبلجة، أو مترجمة إلى اللغة العربية)، حول عصر الأنثروبوسين، تم اختيارها من قبل لجنة دولية مختصة في مجال العلوم والتربية والفنون.

ويقام مهرجان أيام العلوم في فلسطين 2017 بتنظيم وتمويل كلّ من: بلدية رام الله، ومؤسسة النيزك للتعليم المساند والإبداع العلمي، ومؤسسة عبد المحسن القطان، ومعهد غوته، والمعهد الفرنسي، وبالشراكة مع مؤسسات محلية عدة.


"​جنيات نارمان" التركية.. تكوّنات أرضية عمرها 300 مليون سنة

تقدم مداخن "جنيات نارمان" التي أدرجت من قبل اللجنة الوطنية لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "يونيسكو" في تركيا، على القائمة المؤقتة لمواقع التراث العالمي في 2012، مشهدا ًساحراً لزوارها.

وتعرف مداخن جنيات نارمان باسم "موطن الجنيات الحمر"، وتتشابه من حيث تكوينها وبنيتها فقط مع الأخدود العظيم "غراند كانيون" في وادي كولورادو بولاية أريزونا الأمريكية.

وتثير جنيات نارمان القادرة على استضافة 6 ملايين سائح سنوياً، زوارها من خلال خصائصها الجيولوجية وجمالها، ويعود تشكلها لـ300 مليون سنة.

اهتمام منتجي الأفلام

ويستطيع العديد من السياح المحليين والأجانب، زيارة منطقة جنيات نارمان ورؤية جمالها، بفضل أعمال التعريف بها، والتي تعد من أهم المناطق السياحية في تركيا.

وأجرى العديد من منتجي الأفلام المحليين والأجانب زيارات تفقدية للمنطقة التي تنال إعجاب زوارها وتعود بهم لآلاف السنين.

وقال الباحث في الجيولوجيا، سيردار قره هان إن تشكل جنيات نارمات يعود لما قبل ملايين الأعوام.

وأضاف أنه أجريت المنطقة التي توجد فيها جنيات نارمان، مسوحات جيولوجية.

وأشار إلى أنه "يوجد تشكل مشابه لها فقط في "غوراما" بمنطقة كبادوكيا المتشكلة بفعل البركان، في ولاية نوشهير وسط تركيا".

ولفت إلى أن "جنيات نارمان من النوع التي تنال إعجاب الزوار ودهشتهم لأنهم لن يروا شبيهاً لها سوى في الولايات المتحدة، وخاصة في فصلي الربيع والشتاء فإنه تتكون فيها مناظر تنال إعجابهم".

عرض ساحر

أفاد قره هان أن مداخن الجنيات في منطقة كبادوكيا تكونت من أصل بركاني، إلا أن جنيات نارمان تشكلت في قاعدة بحيرة.

وأشار إلى أن الحوض كان قبل 300 عام منطقة بحرية، وظهرت إلى سطح الأرض بفعل الأحداث الجيولوجية التي أدت إلى ظهورها إلى سطح الأرض.

ونوه أن "مداخن كبادوكيا الموجودة في غوراما هي على شكل مداخن كاملة، وجنيات نارمان تشبهها لحد ما، لذا يطلق على هذه المنطقة أيضاً بمداخن جنيات".

ودعا قره هان السياح إلى زيارة المنطقة، وقال إنها تقدم لهم من خلال أرضيتها البركانية ومناظرها الجميلة متعة بصرية ساحرة.

وتتوسط منطقة "كبادوكيا" 5 ولايات وسط تركيا هي: نوشهير، وقرشهير، ونيغده، وأقسراي، وقيصري، كما تتميز بطبيعة خلابة، وتاريخ موغل في القدم.

وأكثر ما تشتهر به كبادوكيا، "مداخن الجنيات" (موائد الشيطان)، وهي صخور طبيعية على شكل أعمدة تعلوها أحجار، تبدو شبيهة بعش الغراب، تكونت طبيعيًا، نتيجة لتأثيرات الرياح، والعوامل الجوية في الصخور البركانية، التي تحفل بها المنطقة.


تطوير اختبار سريع للكشف عن" السالمونيلا"

قال باحثون أمريكيون الأحد 8-10-2017 ، إنهم طوروا اختبارًا دقيقًا وسريعًا يكشف عن بكتيريا "السالمونيلا" لدى الإنسان والحيوانات، في غضون 24 ساعة فقط.

وأوضح الباحثون بجامعة كورنيل الأمريكية أن الاختبار الجديد يكشف عن بكتيريا السالمونيلا المتواجدة في العينات البيئية والسريرية، بما في ذلك مسحات البراز والحليب والدم.

وأضافوا أن الاختبار الجديد يقلّل وقت التشخيص إلى 24 ساعة، بدلاً من 5 أيام باستخدام الاختبارات التقليدية.

وأشار الباحثون، إلى أن الاختبار يكشف عن نوع من السالمونيلا يسمى "دبلن"، يشكل مصدر قلق كبير، ويعتبر التشخيص السريع أحد الطرق لمكافحته.

وتصيب سالمونيلا "دبلن" الماشية والأبقار، وتجعلها ناقلة دائمة للمرض، وهذه السلالة يمكن أن تصيب البشر الذين يخالطون الحيوانات المصابة، أو عن طريق شرب الحليب، وتناول المنتجات الغذائية الأخرى الملوثة بها.

وبحسب الفريق، فإن سالمونيلا "دبلن" تُحدث إصابات ووفيات بين البشر بمعدلات أعلى من أنواع السالمونيلا الأخرى.

وقالت الدكتورة بليندا تومبسون، قائد فريق البحث، إن "الاختبار الجديد الذي يستغرق 24 ساعة فقط يمكن المستشفيات والعيادات البيطرية من الحصول على النتائج بسرعة، والتأكد من عدم تعرض حيوانات أخرى للسالمونيلا".

وأضافت أن "التشخيصات السريرية السريعة تسمح أيضًا للأطباء البيطريين في الحجر الصحي لاكتشاف إصابة الحيوانات بصورة أسرع".

و"السالمونيلا" عبارة عن جرثومة عضوية منتشرة في الطبيعة وفي العديد من الكائنات الحية، وتصيب الإنسان والحيوان على حد سواء، وهي أحد الأسباب الرئيسية للأمراض التي تنقلها الأغذية في جميع أنحاء العالم.



اكتشاف خلل في فترة دوران النجم النيوتروني المزدوج

اكتشف فريق من الفيزيائيين بجامعة الشرق الأوسط التقنية التركية، وجود خلل كبير في فترة دوران النجم النيوتروني الذي يعتبر أحد أكثر الأجرام كثافة في الكون، ويأخذ مكانه ضمن منظومة النجوم المزدوجة.

وخلال حديثه للأناضول، قال عضو التعليم بقسم الفيزياء بالجامعة، البروفيسور ألطان بايكال، إن النجوم ذات الكثافة العالية تنفجر عقب انتهاء وقودها، ليتشكل بعدها جسم سماوي جديد.

وأشار إلى أن الجسم السماوي الجديد قد يكون قزما أبيضا أو نجما نيوترونيا أو ثقبا أسودا، لافتا إلى أن النجم النيوتروني يتكون بهذا الشكل، وأن النجم المذكور يحيط به حقول مغناطيسية قوية جدا.

وأوضح أن النجم النيوتروني تم رصده لأول مرة عام 1968، ويبلغ قطره حوالي 10 كم، ويحوي بداخله سائل عالي التدفق.

وأضاف أنهم أجروا بحوثا حول هذا النوع من النجوم النيترونية من خلال تحليل البيانات الأرشيفية التي رصدتها الأقمار الاصطناعية التي تعمل بالأشعة السينية في الجامعة.

وذكر أنهم توصلوا في نهاية عملية رصد استمرت ثلاث سنوات، إلى وجود فترة مدارية للنجوم النيترونية التي تسمى بـ "SXP 1062"، وتشكل إحدى مكونات منظومة النجوم المزدوجة.

وأضاف "اكتشفنا أن الفترة المدارية لهذا النجم النيوتروني تبلغ 656 يوما، ولاحظنا في تحليلات التوقيت وجود خلل كبير في فترة دوران المركز التي كانت 18 دقيقة".

وأشار إلى أن النجوم المزدوجة التي ترسل أشعة سينية إلى الفضاء يتم رصدها عبر الأقمار الاصطناعية منذ 1973، لكن لأول مرة يكتشف فريق فيزيائي وجود خلل كبير في فترة دوران المركز حول نفسه داخل منظومة النجوم المزدوجة.

وأضاف "هذا الخلل ينبع من تفاعل قشرة النجم مع المادة السائلة التي بداخله، ويمكن أن نعتبره مثل الزلزال، لكن في هذا النجم يحدث خلل مفاجئ في الفترة المدارية له".

وأكد أن علماء الفلك في العالم يسعون وراء الكثير من الاكتشافات حول النجم النيوتروني، مشددا أن العلم لم يكن يعرف بوجود خلل في مركز النجم النيوتروني.

وأعرب عن اعتقاده بأن الخلل المكتشف خاص بالنجم الذي رصدوه، مضيفا "أهمية هذا الاكتشاف ينبع من أنه يتيح إمكانية فهم فترة دوران النجم والمادة الكثيفة التي بداخله، لعدم تمكن أحد من حل شيفرتيهما من قبل".

ونوه إلى أنهم نشروا دراستهم في مجلة "مانثلي نوتيسيز أوف ذي رويال أسترونوميكال سوسيتي" البريطانية العلمية الشهيرة في 6 سبتمبر/ أيلول الماضي.

يشار إلى أن النجم النيوتروني هو جرم سماوي ذو قطر متوسط وكتلته تتراوح ما بين 1,44 و3 كتلة شمسية، وهو نوع من البقايا ينتج عن الانهيار الجاذبي لنجم ضخم في مستعر أعظم من نوع: "II" أو "Ib" أو "Ic".

ويتكون هذا النجم بشكل خاص من مادة مكونة من النيترونات، وكثافته كبيرة جدا في مركزه، كما يتمتع بخصائص أخرى غير كثافته الكبيرة، مثل الحقل المغناطيسي المحيط به، ودرجة حرارته العالية. النجوم النيوترونية هي أصغر وأكثر أنواع النجوم المعروفة كثافةً.