علوم وتكنولوجيا


٩:٤٧ م
١٧‏/٣‏/٢٠١٨

المفتي: الاثنين غرة شهر رجب

المفتي: الاثنين غرة شهر رجب

قال المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، رئيس مجلس الإفتاء الأعلى، الشيخ محمد حسين إن يوم غد الأحد هو المتمم لشهر جمادى الآخرة.


وذكر أن يوم الاثنين هو غرة شهر رجب لعام 1439هـ، وبناء عليه فإن الذكرى العطرة للإسراء والمعراج تكون يوم السبت السابع والعشرين من رجب وفق 14 نيسان 2018.


الحسابات الوهمية أسماء سرابية أهدافها أمنية

لم يعد يخفى على أحد خطورة ما تنشره صفحات وهمية وأسماء مستعارة عبر حساباتها المتعددة في مواقع التواصل الاجتماعي، لأهداف كثيرة، لكن أخطر ما ينشر عبر هذه الحسابات ما يتعلق بالجانب الأمني، مستهدفًا أبناء الشعب الفلسطيني لتحقيق مآرب وأهداف إسرائيلية.

قال استشاري الإعلام الاجتماعي سلطان ناصر: "إن معظم الحسابات الوهمية الموجودة على مواقع التواصل الاجتماعي يقف خلفها الاحتلال الإسرائيلي، محاولًا إسقاط الشباب في وحل العمالة والتخابر معه".

وأكد ناصر لصحيفة "فلسطين" أن هذه الحسابات تركز في عملية الاستهداف على فئة الشبان، خاصة من في سن المراهقة، في ظل الأوضاع الصعبة التي يعيش فيها سكان قطاع غزة، الذين يزيد تعدادهم على مليوني نسمة.

وأشار إلى أن أشخاصًا يفضلون إنشاء حسابات لإغواء الشباب من كلا النوعين، والحديث معهم ومضيعة الوقت، وحسابات وهمية أخرى ينشئها أصحابها بهدف إسقاط الشباب أخلاقيًّا، وآخرين ينشؤون هذه الحسابات بهدف التسلية ونشر ثقافة معينة في المجتمع.

وأضاف ناصر: "لكن الحسابات الوهمية التي نحذر منها تلك التي يقف خلفها الاحتلال الإسرائيلي، وهي تسعى إلى إسقاط الشباب في وحل العمالة والتعاون معه".

ورأى أن المحتوى المنشور يعد "الملك" في مواقع التواصل الاجتماعي، وله أهمية بالغة في نشر ثقافة معينة داخل المجتمع.

وبين أن بعض الحسابات الوهمية لديها رغبة قوية في ضرب جيل الشباب في الشارع الفلسطيني، بنشر الشائعات الكاذبة وإيهام المجتمع، وهذا أخطر أنواع المحتوى، حسبما أكد.

واستدل على ذلك بما ينشر على صفحات الاحتلال الرسمية الناطقة بالعربية، التي تحاول إغواء الشباب بتأكيدها أهمية التواصل مع الاحتلال لحل مشاكلهم الإنسانية.

قال ناصر: "يوجد محتوى وهمي يقف خلفه الاحتلال، ويرمي إلى بث أفكار لها علاقة بإسقاط الشباب، ومحتوى يقف خلفه أشخاص لنشر الشائعات داخل المجتمع، ومحتوى مسؤول عن أفراد لنشر محتوى حزبي أو فكري أو ما له علاقة بالأخلاق".

بدوره قال استشاري الإعلام الاجتماعي خالد صافي: "إن الحسابات والأسماء الوهمية تنشر محتوى له في الغالب أضرار سلبية، ولولا ذلك لما أنشئ الحساب باسم مستعار أو وهمي".

وأضاف صافي لـ"فلسطين": "إن هذه الحسابات تسعى إلى نشر محتوى مضلل، يرمي إلى بث الشائعات والقضايا السلبية التي تضر بالجبهة الداخلية".

تابع: "بعض ينشر قضايا موجهة بهدف الابتزاز؛ فالحسابات الوهمية أصحابها يتسترون في خانة هذه الأسماء، ليتعرفوا إلى معلومات أكثر عنا، أو هم يعرفون عنا أشخاصًا، لكنهم يحاولون الدعوة إلى عملية تنمر إلكتروني (ويقصد به استغلال الإنترنت والتقنيات المتعلقة به بهدف إيذاء أشخاص آخرين بطريقة متعمدة ومتكررة وعدائية)".

ومحتوى الصفحات اليومية يكون فجًّا، وقاسيًا في تأثيره على الأبناء، وقد تتفاقم عواقب ذلك إلى حد الوصول إلى درجة الاكتئاب، أو آثار نفسية واجتماعية خطيرة.

ونصح صافي بعدم قبول طلبات الصداقة المقدمة من الحسابات الوهمية، والبحث عن عدد من الأصدقاء المشتركين قبل قبول الصداقات على مواقع التواصل الاجتماعي، والاطلاع على صفحة مقدم الطلب قبل قبوله، خاصة أن بعض الحسابات يستخدم أصحابها صورًا لأشخاص أو صور عامة.

وأكد ضرورة معرفة القيمة التي سيقدمها لنا مرسل طلب الصداقة، قبل أن نقبله صديقًا على مواقع التواصل الاجتماعي.


موزيلا تطور نظاما مستقلا للتعرف على الصوت

تسعى مؤسسة موزيلا المطورة لمتصفح فايرفوكس الشهير إلى تطوير تقنية جديدة للتعرف على الصوت يكون مستقلا عن الاعتماد على التقنيات الموجودة حاليا ويوفر حماية أكثر لخصوصية المستخدمين.

ومن المعروف أنه يمكن للمستخدم حاليا استعمال العديد من برامج المساعد الرقمي الصوتي مثل آبل "سيري" أوأمازون "أليكسا" أو "غوغل أسيستنت" وغيرها، غير أن هذه البرامج تتبع شركات عملاقة تقوم بنقل صوت المستخدم إلى أجهزة الخادم الخاصة بها، ومن خلال استعمال برامج المساعد الرقمي يمكن لهذه الشركات إنشاء ملف صوتي دقيق عن المستخدم.

ولذلك تسعى موزيلا من خلال مشروع "كومون فويس" إلى تغيير هذا الاتجاه وتطوير تقنية جديدة للتعرف على الصوت، لكنها تحتاج إلى مئات آلاف الساعات الصوتية لبناء مكتبة كافية لتطوير مساعد رقمي يتم التحكم به بالأوامر الصوتية، وفي سبيل ذلك تقوم حاليا بجمع عينات صوت باللغة الإنجليزية.

ويمكن لمن يرغب في المشاركة قراءة بعض الجمل على صفحة الويب الخاصة بالمشروع الجديد (voice.mozilla) والتدريب على تقنية التعرف على الصوت، كما يمكن للمستخدم أيضا الاستماع إلى عينات الصوت المسجلة تحت بند "استماع" والتأكد من صحتها بنفسه كي تتمكن موزيلا مستقبلا من تطوير مساعد رقمي لا يعتمد على شركات الإنترنت العملاقة.


يوتيوب يسمح بتشغيل الفيديو في وضع عدم الاتصال في 125 بلدًا

عرض يوتيوب إمكانية تنزيل مقاطع الفيديو لمشاهدتها في وضع عدم الاتصال لأول مرة في الهند عام 2014، وقد تم نشر هذه الميزة إلى مناطق أخرى الآن حيث أصبح بإمكان 125 بلدًا في العالم الحصول على زر التحميل.

وأتاحت يوتيوب هذه الميزة للبلدان التي يكون فيها الاتصال ضعيف بالإنترنت، مع وجود بعض القيود على هذه الميزة.

ولا يمكن تنزيل مقاطع الفيديو إلا باستخدام تطبيق الجوال، وليس على جهاز الحاسب، وستكون مقاطع الفيديو متاحة فقط للمشاهدة لمدة 48 ساعة ما لم تتصل بالإنترنت خلال تلك الفترة، فضلًا عن ذلك، بعض مقاطع الفيديو غير متوفرة تمامًا للتشغيل دون اتصال.

وفي حال كنت تعيش في واحدة من تلك البلدان، فعند الانتقال إلى صفحة مشاهدة الفيديو، سترى زر تنزيل جديد بعد خيارات الإعجاب وعدم الإعجاب والمشاركة، ويمكنك الضغط على الزر لبدء عملية التنزيل، وبعد الانتهاء ستجد أن الخيار قد تحول إلى اللون الأزرق مع الإشارة إلى أنه قد تم تنزيله.

وفي حال تم فقدان الاتصال بشبكة الإنترنت أثناء عملية التنزيل، فسيتم استئناف العملية من حيث توقفت بمجرد الاتصال بالشبكة اللاسلكية أو تشغيل البيانات المحمولة الخاصة بك.

وبعد مرور تلك الفترة ينبغي إعادة توصيل الجهاز بالإنترنت للتحقق من وجود تغييرات، مع الإشارة إلى إمكانية مشاهدة المحتوى غير الموسيقي لمدة تصل إلى 29 يومًا بعد تنزيله في بعض البلدان، وهناك أيضًا بعض مقاطع الفيديو التي لا تتوفر للتشغيل دون اتصال، وفي هذه الحالة سيظهر زر التنزيل باللون الرمادي ولن تتمكن من استخدامه.