علوم وتكنولوجيا

فلسطيني يحصد المركز الأول ببطولة النرويج للمبدعين

تمكن الشاب الفلسطيني قيس نقيطي (18 عاما) من الفوز ببطولة النرويج للمبدعين، وذلك بحصوله على المركز الأول على مستوى المملكة، بعد اختيار مشروعه المتعلق بـ"البيئة والطاقة المتجددة"، خلال البطولة السنوية للمبدعين ورواد المشاريع والاختراعات في النرويج.

وقال نقيطي: إن فوزه جاء بعد اختياره من قبل اللجنة العلمية النرويجية المكونة من مكتب رئاسة الوزراء وسلطة البيئة وبلدية أوسلو.

وأهدى نقيطي فوزه إلى أبناء شعبنا الفلسطيني مصدر إلهامه وتفوقه.

وفكرة المشروع تقوم على براءة اختراع للطاقة النظيفة المتجددة.

​آيفون 11 يتجاوز الحدود بميزة "بلا مثيل"

قالت صحيفة "ذا صن" البريطانية، إن شركة "أبل" الأميركية قد تخرج عن المألوف في هاتفها الجديد "آيفون 11"، المتوقع إطلاقه نهاية السنة الجارية، بتقديم ميزة غريبة.

وأوضح المصدر أن الهاتف المنتظر بقوة، هذا الصيف، سيأتي بـأجهزة لاستشعار الرائحة، مشيرا إلى أن أبل تقدمت ببراءة اختراع وتتظر المصادقة عليها.

وجاء في وصف براءة الاختراع أن الهاتف سيمتلك نظاما يمكنه اكتشاف المواد الكيميائية الموجدة في الهواء، مضيفا "قد يكون الجهاز قادرا على استشعار رائحة الفم أو الإبطين الكريهة".

وتابع "ستستخدم الميزة أساسا للكشف عن المواد الخطيرة الموجودة في الهواء، التي قد تعرض الناس لخطر التسمم".

وفي حال خرجت الميزة إلى الوجود، فإن "آيفون 11" سيتوفر على واحد أو أكثر من أجهزة الاستشعار، على أن يكون كل واحد منها مرتبط بدائرة معالجة خاصة به لتحليل ومعالجة المعطيات، التي ستكون عبارة عن مركبات كيميائية معينة.

ولم تعلق أبل على طلبات الاستفسار، في وقت تكثر فيه الشائعات بشأن الأجهزة المتوقع إطلاقها خلال الصيف. وينتظر إصدار "آيفون 11" في سبتمبر المقبل.

ويتوقع خبراء أن يكون سعر هاتف أبل المقبل منخفضا، وذلك بعد واجهت الشركة الأميركية الكثير من الانتقادات بشأن أسعار هواتفها المرتفعة، خصوصا "X" و"XS".

​مجموعات "فيس بوك".. وسيلة إلكترونية تساعد الأهالي في تعليم أبنائهم

لم يعد استخدام مواقع التواصل الاجتماعي وبالأخص "فيس بوك"، يقتصر على التصفح والاتصال والدردشات بين الأفراد، بل أصبح بالإمكان استخدامه في مناحٍ متعددة لحياتنا الاجتماعية والتعليمية والثقافية، وتبادل الخبرات والمعلومات.

واستغل هذه الميزة كثيرون من أولياء أمور الطلبة وخاصة الأمهات من خلال الانضمام للعديد من المجموعات التعليمية للاستفادة من كل ما ينشر، وطرح مسائل صعبة الحلول من أي مادة داخل المنهاج.

يشرف على تلك المجموعات نخبة من المعلمين والمعلمات ابتداءً من المرحلة الابتدائية وحتى المرحلة الثانوية، وتهدف إلى التشجيع على طرح الأفكار وطرق التدريس من خلال التواصل مع الأمهات، وخاصة كيفية التعامل مع الأطفال المبتدئين، في محاولة لتعليم هؤلاء بطريقة صحيحة تغنيهم عن اللجوء للدروس الخصوصية التي تستنزف أموالهم، ولا يمكن للمواطن الغزي دفعها بفعل الأوضاع المادية الصعبة للمواطنين.

أم أشرف تمراز، أم لطفل في الصف الثاني وعضو في مجموعة على "فيس بوك" يضم أمهات الصف الأول والثاني، تقول: "من خلال انضمامي للمجموعة استفدت كثيرًا فيالحصول على الكثير من طرق التدريس المفيدة لابني، وسهولة الحصول على المعلومة الصحيحة، وأيضًا تبادل الخبرات من بعضنا".

وأشارت تمراز إلى أنها تلجأ لتلك المجموعات التعليمية من أجل الحصول على نماذج امتحانات وأوراق عمل خاصة في أوقات الامتحانات، وأيضًا للحصول على أفكار مميزة لملف الإنجاز والنشاطات المدرسية التي يشارك فيها طفلها.

وتضيف أنها في بعض الأحيان تشعر بصعوبة في حل مسألةٍ معينة، فتطرحها عبر الجروب الذي تشارك فيه، موضحة أنها عدة أشخاص يقدمون لها المساعدة.

أم عمر سمور هي أيضًا عضو في تلك المجموعات عبر الفيس بوك، تؤكد أن فكرتها رائعة جداً، وأن القائمين عليها في قمة الامتياز، وقالت إنها تستفيد بشكل كبير، وخاصة لو كان السؤال له عدة إجابات أو موضوع أو حتى استفسار عن أي شيء يخص المدرسة والدراسة.

وتشمل تلك المجموعات والتجمعات التعليمية، أمهات من مناطق ومدارس مختلفة، إلى جانب طرح العديد من الأسئلة التي تجد فيها أمهات الطلبة بعض الصعوبات، والعديد من النشاطات المدرسية أيضًا.

وفي السياق ذاته، قال معلم الصف الأول الابتدائي والمشرف على تجمع أمهات الصف الأول، زياد أبو شرخ: "أتت فكرة المجموعات من خلال حاجة أولياء الأمور للإجابة عن استفساراتهم اليومية وتقديم ما يحتاجونه من شروحات وتوضيحات للدروس، ولا سيما مع بداية المنهاج الفلسطيني الجديد والذي واجه الأهالي في بدايته بعض الصعوبات، فأصبح من السهل على الأم أن تطرح أي سؤال على المجموعة وتجد الإجابة الفورية".

ويضيف أبو شرخ لـ"فلسطين": "يتم توفير المواد التعليمية بكافة أنواعها كأوراق العمل والمواد الإثرائية والعلاجية، كما تنشر الفيديوهات التوضيحية والتي تساعد الأم في تدريس أولادها، ونظراً للوضع الاقتصادي الصعب الذي يعيشه شعبنا كان للمجموعات التعليمية دور بارز في أن تكون البديل المجاني عن الدروس الخصوصية".

ونوَّه أبو شرخ إلى أن المجموعات ساهمت في توسيع وتبادل الخبرات بين المعلمين أنفسهم، فعندما يحتاج المعلم أي مساعدة فيجد ضالته في المجموعات كما أن نشر الفيديوهات المختلفة من داخل الحصص يساهم في تنويع طرق وأساليب التعليم مما يساهم في ارتقاء نوعية التعليم.

ويتابع في حديثه لـ"فلسطين": "نجد استفادة كبيرة جدًا، وكثيرًا ما تصلني رسائل من الأهالي تفيد بأن الطالب قد استفاد من الطريقة التي نشرناها عبر المجموعة، وخاصة أن الأهالي يواجهون صعوبة في تدريس الطلاب من المراحل الدنيا، فالأطفال يحتاجون طرق خاصة لإيصال المعلومة وهذا الأمر يحتاجه الكثير من أولياء الأمور عبر توضيح كيفية التعامل مع بعض المسائل".

"بوينغ" تنتهي من إصلاح نظام "منع السقوط" لطائرة "737 ماكس"

انتهت شركة بوينغ الأمريكية من إصلاح أحد أنظمتها، والذي تشتبه بتسببه بحادثين تعرضت لهما طائرتي من طراز "737 ماكس 8" التابعة لشركة الخطوط الإندونيسية وأخرى للخطوط الإثيوبية، وفق مصادر إعلام أمريكية.

ونقلت قناة "الحرة" الأمريكية، اليوم الأحد، عن مصادر قريبة من الملف، أن "بوينغ أنهت بالفعل الإجراءات التصحيحية الضرورية بشأن ماكس".

واستدرك المصدر، "إلا أن هذا الإصلاح لا يزال بحاجة إلى موافقة إدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية"، باعتبارها إحدى السلطات التي قررت منع تحليق طائرات "737 ماكس" بعد حادثين مروعين في خمسة أشهر، ثانيهما في إثيوبيا في 10 آذار/مارس الفائت.

ومن المقرر أن يختبر طيارو شركتي "أميريكان آيرلاينز" و"ساوث ويست" أنظمة محاكاة للإصلاحات، بحسب ما أفادت المصادر.

وكانت إدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية طلبت من "بوينغ" تغيير هذا النظام في موعد أقصاه نيسان/أبريل المقبل.

وأثار تحطم الطائرة الإثيوبية في أديس ابابا ومقتل جميع ركابها الـ157، وتحطم طائرة "ليون اير" اير"التابعة للخطوط الإندونيسية في تشرين الأول/أكتوبر الفائت ومقتل 189 شخصا، مخاوف كبيرة بشأن سلامة الترخيص لطراز بوينغ المذكور.

ودارت تساؤلات حول نظام آلي لمنع السقوط خلال التحليق (ام سي ايه إس)، تم إدخاله على طراز "737 ماكس 8"، مصمم لتوجيه مقدّمة الطائرة نزولا في حال كانت تواجه خطر السقوط.

وقالت متحدثة باسم شركة بوينغ "نتواصل مع كل مشغلي طراز 737 ماكس ونواصل إعداد لقاءات لتقاسم المعلومات حول خططنا لدعم أسطول 737 ماكس"، بحسب القناة الأمريكية.

تجدر الإشارة إلى أن نحو 50 دولة وشركات العملاقة قررت تعليق استخدام طائرات "بوينغ" الأمريكية "طراز 737 ماكس".

وتأتي هذه التدابير على خلفية تحطم طائرة إثيوبية من ذات الطراز، الأحد، ما أسفر عن مصرع ركابها الـ157، في حادثة تسببت بتراجع أسعار أسهم شركة "بوينغ" العملاقة، إذ فقدت 13 في المائة من قيمتها، الأسبوع الماضي، في أكبر انخفاض لها منذ عقدين تقريبا.