علوم وتكنولوجيا

ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢٤‏/٩‏/٢٠١٨

1963 -الولايات المتحدة تصدق على معاهدة مع المملكة المتحدة والاتحاد السوفيتي للحد من التجارب النووية.

1967 -إقامة أولى المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية في مدينة الخليل.

1982 -الجمعية العامة للأمم المتحدة تدعو إلى إجراء تحقيق بشأن مذبحة صبرا وشاتيلا في لبنان.

1990 -جيش الاحتلال ينسف 23 منزلًا ومتجرًا في مخيم البريج وسط قطاع غزة.

1995 -التوقيع على اتفاقية طابا (اتفاق المرحلة الانتقالية) بين ياسر عرفات ووزير خارجية الكيان الإسرائيلي شمعون بيرس في القاهرة.

1996 –سلطات الاحتلال الإسرائيلي تنشئ نفقًا جديدًا تحت المسجد الأقصى.

2004- قوات الاحتلال الإسرائيلية تجتاح أحياء الشجاعية والتفاح والشعف في مدينة غزة، وتخلف 13 شهيدًا وعشرات الجرحى.

2014 -وفدا حركتي فتح وحماس يستأنفا في القاهرة لقاءات المصالحة لتجاوز العقبات التي واجهت عملية تنفيذ ما تم الاتفاق عليه في اتفاق الشاطئ في 23 ابريل نيسان 20014.


​إندونيسيا تهدد بحجب "واتساب" خلال 48 ساعة

قالت إندونيسيا إنّها سوف تحجب تطبيق "واتساب" لتبادل الرسائل، في غضون 48 ساعة، في حال لم يحذف التطبيق محتوى مخلًا بالآداب.

وأعلنت إدارة "واتساب"، الذي يستخدم على نطاق واسع في إندونيسيا، أكبر دولة إسلامية من حيث عدد السكان، إن تشفير الرسائل يمنعه من مراقبة أطراف ثالثة يستخدمها الإندونيسيون للبحث عن صور متحركة بصيغة "جي.آي.إف" وإرسالها من خلاله.

وطلب واتساب من الحكومة مناقشة الأمر مع الأطراف الثالثة مباشرة.

وقال سيمويل بانجيرابان، وهو مدير عام بوزارة الاتصالات ونظم المعلومات الإندونيسية، إن واتساب "سيحجب" في غضون 48 ساعة ما لم يحذف الصور التي توفرها الأطراف الثالثة.

وأضاف مشيرا ًللحجب المقترح "نعم صحيح. عليهم اتباع قواعد الجهة التي يقدمون الخدمة من خلالها".

وأردف قائلاً إن الوزارة أرسلت ثلاثة خطابات لـ"واتساب" بهذا الشأن.

وتابع "ردوا ولكنهم طلبوا منا الحديث مباشرة إلى الطرف الثالث. والصور المتحركة بصيغة "جي.آي.إف" ظهرت على تطبيقهم. لماذا يتعين علينا نحن الحديث إلى الطرف الثالث؟ من المفترض أن يكونوا هم من يديرون الأمر".

وقال إن إندونيسيا حجبت موقع "تينور"، وهو تطبيق لتزويد خدمات الصور المتحركة بصيغة "جي.آي.إف" لـ"واتساب".

وقال ممثل لـ"واتساب"، في بيان "يسمح واتساب للناس في إندونيسيا بالبحث عن الصور المتحركة بصيغة "جي.آي.إف" باستخدام أطراف ثالثة، ليس بوسعنا مراقبة الصور المتحركة بصيغة "جي.آي.إف" على واتساب بما أن المحتوى مشفر. نصحنا الحكومة الإندونيسية بالعمل مع هذه الأطراف الثالثة حتى تراجع محتواها“.

وتشير بيانات فيسبوك إلى أن عدد المستخدمين النشطين له في إندونيسيا، وصل إلى 69 مليون مستخدم في الربع الأول من عام 2014، مما يجعلها رابع أكبر دولة تستخدم الموقع بعد الولايات المتحدة والهند والبرازيل.



جوجل تغير طريقة البحث على محركها لجعلها محلية أكثر

أعلنت شركة جوجل أمس الجمعة عن تحديث طريقة البحث على محرك البحث خاصتها، وذلك على نحو يركز على جعل نتائج البحث ذات طابع محلي أكثر ومرتبطة بموقع المستخدم أيًا كان النطاق الذي يستخدمه.

وقالت عملاق التقنية الأمريكية في منشور على مدونتها: “حينما تبحث على جوجل، فإننا نهدف إلى تقديم النتائج الأكثر فائدة لطلب البحث. واليوم، ترتبط ما يقرب من واحدة من كل خمس عمليات بحث على جوجل بالموقع، لذا فإن تقديم نتائج البحث الملائمة محليًا هو جزء أساسي من خدمة المعلومات الأكثر دقة”.

وأوضحت جوجل أنه لتوفير هذه التجربة المثلى، يحدد موقع المستخدم ما هي النتائج التي يتلقاها عبر محرك البحث جوجل وخدمة الخرائط التابعة لها. وفي السابق، كانت النتائج تظهر وفقًا لعنوان النطاق الذي يختاره المستخدم لمحرك البحث، مثل أن يكتب في شريط العنوان google.co.jp لتظهر النتائج ذات الصلة باليابان، وهكذا.

أما الآن، فقد اختلف الأمر، إذ أصبحت النتائج تظهر بحسب الموقع الحالي للمستخدم أيًا كان عنوان النطاق المُستخدَم، وذلك على محرك البحث عبر التطبيقات المحمولة، ونسخة الويب على الأجهزة المحمولة والمكتبية.

يُشار إلى أنه لا يزال بإمكان المستخدم تغيير الموقع الخاص به من خلال الذهاب إلى إعدادات البحث التي تظهر أسفل الصفحة الرئيسية لمحرك البحث، ثم اختيار الدولة التي يُفضل ظهور النتائج المرتبطة بها.


لينوفو وإنتل تتخذان خطوة جديدة للقضاء على كلمات السر

أعلنت شركتا لينوفو وإنتل عن أول مصادقة مدمجة لأجهزة الحاسب التي تلتزم بمعايير تحالف FIDO للهوية السريعة علي الإنترنت وتحمي المستخدمين أثناء التصفح والعمل والتسوق، وتعتبر كلمات السر واحدة من أضعف الروابط عندما يتعلق الأمر بالأمن على شبكة الإنترنت، ويبدو أننا نقترب أكثر من التخلص منها تماماً، وكشفت لينوفو النقاب عن أجهزة الحواسيب المتوافقة مع التقنية ومع معايير المصادقة المدمجة لتحالف FIDO.

وبحسب الاحصائيات فإن 81 في المئة من خروقات البيانات التي تمت في العام الماضي يعود سببها الرئيسي إلى كلمات السر الضعيفة أو الافتراضية أو المسروقة، كما أن هجمات التصيد قد نمت بنسبة 65 في المئة على أساس سنوي، الأمر الذي جعل حماية الخصوصية على الإنترنت وحماية الهوية وجميع أنواع البيانات أكثر أهمية من أي وقت مضى.

ويحتاج المستهلكون ضمن الحياة اليومية الآن المتعلقة بعالم الإنترنت المتصل إلى حلول أمنية بسيطة وسهلة، ويهدف هذا الحل المتكامل إلى القيام بذلك فقط من خلال الجمع بين أحدث التقنيات والأجهزة للحد من الاعتماد على كلمات السر، مما يساعد على الحماية ضد هجمات التصيد والبرمجيات الضارة وحماية البيانات الشخصية، ويسمح للأشخاص بإنفاق وقت أكثر قيمة على الإنترنت والقلق بشكل أقل فيما يخص الأمن والحماية.

وتتوفر هذه المصادقة في أحدث أجهزة حواسيب لينوفو، بما في ذلك Yoga 920، وتعمل مع خدمة Online Connect من إنتل، والتي تم تضمينها في معالجات إنتل Core للجيل السابع والثامن، ويتواجد نوعان مختلفان لهذا النهج يمكن استعمالها مع التجارب الجديدة للمصادقة عبر الإنترنت، يتمثل الأول بتمرير الأصبع على قارئ بصمات الأصابع المشفر الموجود ضمن أجهزة حواسيب لينوفو المحمولة لتسجيل الدخول إلى موقع متوافق مع التكنولوجيا.

ويتمثل النهج الثاني بعملية المصادقة التلقائية عبر خطوتين بحيث يسمح هذا النهج للمستخدم بإدخال الاسم وكلمة المرور العادية في المواقع المختلفة مثل جوجل وفيسبوك ودروب بوكس، وذلك بدلاً من تسجيل الدخول التلقائي، وذلك على الرغم من أن الخدمة تتحقق من هوية المستخدم وتطلب منه النقر على زر لتسجيل الدخول.

ويدعم تحالف FIDO، المدعوم من قبل شركات مثل سامسونج وجوجل ومايكروسوفت، التقنيات التي تسمح بإنهاء كلمات المرور بشكل كامل، وتعاني عملية الوصول إلى أهداف التحالف من بطء، وعلى سبيل المثال فإن معرف اللمس Touch ID من شركة آبل غير متوافق حالياً مع FIDO، إلا أن الإعلان الجديد يعتبر أول تنفيذ فعلي لمعايير FIDO فيما يخص أجهزة الحاسب، ويمكن اعتباره خطوة أولى لجعل جميع الأنشطة على شبكة الإنترنت أكثر أمناً.


علماء يابانيون يكتشفون نفقًا ضخمًا على سطح القمر

أعلنت وكالة استكشاف الفضاء اليابانية، اليوم الخميس، عن اكتشاف نفق ضخم على سطح القمر، يمكن استخدامه لبناء قاعدة لرواد الفضاء في المستقبل.

وأوضحت آدزوسا يابه، ممثلة المكتب الإعلامي للوكالة اليابانية، لوكالة أنباء "نوفستي" الروسية، أن المعلومات أخذت من بيانات التقطها مسبار "كاجويا" الذي أطلقته اليابان، عام 2007.

وأوضحت يابه أن مسبار "كاجويا" قد جمع معلومات لمدة عام ونصف العام، لم تتم دراستها آنذاك، لعدم وجود التقنيات اللازمة، أما اليوم فقد أصبح بالإمكان تحليل ودراسة هذه المعلومات بسبب تقدم التقنيات الحديثة.

وأضافت أن النفق الضخم تم اكتشافه في منطقة تلال ماريوس على سطح القمر، ويتكون من فتحة قطرها 50 مترًا على عمق متوسط 50 مترًا أيضا، ويمتد لعشرات الكيلومترات تحت السطح.

وأشارت إلى أنه بعد دراسة قياسات الإشعاع ودرجة الحرارة، تبين للعلماء أن النفق يحمي من الإشعاعات، ومن تغيرات درجة الحرارة، ولا يخشى فيه من سقوط النيازك على سطح القمر، وتعد هذه العوامل، عائقا كبيرا أمام إنشاء قاعدة فضائية على سطح القمر.

ويعتقد العلماء أن النفق الذي تشكل نتيجة تدفق الحمم البركانية على سطح القمر، قد يخفي الأدلة التي تثبت وجود أقطاب مغناطيسية على القمر.

ويأمل العلماء أيضا بالكشف عن ما يسمى "المواد الطيارة" ومنها الماء، أو على الآثار التي تركتها.

وخمن العلماء سابقا بأن قطر هذه الفتحة التي اكتشفت عام 2009، يبلغ 80 مترًا، وأنها تقود لشبكة أنفاق تشبه الأنفاق الأرضية، الأمر الذي تم دحضه من قبل علماء وكالة الفضاء اليابانية.

وتوصل العلماء اليابانيون اليوم بعد مقارنة البيانات التي حصل عليها المسبار، إلى أن مثل هذه الأنفاق على سطح القمر قليلة، بل نادرة للغاية، إلا أنهم استطاعوا حساب عمق النفق، الذي يبلغ من 10 إلى 100 متر على امتداد مختلف أجزائه.

وأشارت الوكالة اليابانية، أن هذا الاكتشاف لا يزال حديثا، ولا توجد مخططات محددة لاستخدامه حتى الآن، لكنها تعتبر أن ميزاته في حماية الناس من الإشعاعات والنيازك، تعطي المبرر لاستخدامه في المستقبل لبناء قاعدة.