علوم وتكنولوجيا

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢٤‏/٤‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


تعرف على الأصدقاء الذين حذفوك من فيسبوك

تم طرح امتداد جديد على متصفح الإنترنت، يخبرك بالأشخاص الذين ألغوا الصداقة بينهم وبين الآخرين على فيسبوك.


اسم الامتداد "أخبرني من حذفني" Dubbed Who Deleted Me، التطبيق مساحته صغيرة ويتتبع قائمة أصدقائك على فيسبوك، وسيخطرك عندما يزيلك شخص ما من دائرته على الشبكة الاجتماعية.


وبسحب صحيفة Express البريطانية فإن الامتداد المجاني الخاص بمتصفح الإنترنت متوفر على جوجل كروم وفايرفوكس.


وتبين الصحيفة أنه يجب تسجيل الدخول على موقع Who Deleted Me، حيث سيحتفظ التطبيق بسجل قائمة أصدقائك الحالي على فيسبوك.


وسيستمر التطبيق بالتقاط هذه اللقطات في كل مرة تعود فيها للتطبيق-ويقارن بين قائمة أصدقائك مع النسخ السابقة، وسيُعلمك كلما كان هناك تغيير.


لسوء الحظ، ونظراً لأن التطبيق يستخدم هذه اللقطات لتتبع أصدقائك على فيسبوك، فهذا الامتداد لا يمكنه توفير معلومات قديمة حول من حذفك في الماضي.


لكنه فقط سيتيح لك معرفة ما إذا حذفك شخص ما بعد تثبيت التطبيق.


مكملات ​"أوميجا 3".. وقاية وعلاج للسكري

أفادت دراسة صينية حديثة، بأن مكملات الأحماض الدهنية المعروفة باسم "أوميجا 3" قد تساعد فى وقاية وعلاج الأشخاص من أمراض المناعة الذاتية، وعلى رأسها مرض السكري من النوع الأول.

ولاختبار فاعلية مكملات "أوميجا 3" فى الوقاية والعلاج من السكري من النوع الأول، أعطى فريق البحث بجامعة قوانغدونغ للتكنولوجيا في الصين مجموعة من الفئران تلك المكملات وراقبوا مستويات السكر فى الدم لديهم.

وتحدث الإصابة بالنوع الأول من السكري عند قيام النظام المناعي في الجسم بتدمير الخلايا التي تتحكم في مستويات السكر في الدم، وتكون معظمها بين الأطفال، وتختلف عن النوع الثاني، الذي يظهر أساساً جرّاء فرط الوزن وقلّة النشاط البدني.

ووجد الباحثون الذين نشروا نتائج دراستهم الخميس 6-4-2017، في دورية (Clinical Investigation) العلمية. أن إضافة "أوميجا 3" إلى النظام الغذائي للفئران أحدثت تحسنًا كبيرًا في عملية التمثيل الغذائي للجلوكوز، وخفضت معدل الإصابة بداء السكري من النوع الأول.

وعبر فريق البحث عن اعتقاده بأن هذه الأحماض الدهنية قد تكون قادرة على منع أو تحسين النتائج السلبية لأمراض المناعة الذاتية وعلى رأسها السكري من النوع الأول.

وتتوافر أحماض "أوميجا3" الدهنية في الأسماك الدهنية مثل السالمون والتونة والماكريل والسردين والسالمون، زيت السمك، ويمكن الحصول عليها من خلال تناول هذه الأسماك، بالإضافة إلى المكملات الغذائية "أوميجا 3" المتوافرة بكثرة في الصيدليات.

ورصدت دراسات سابقة فوائد صحية عدة للأحماض "أوميجا 3" على رأسها تقليل خطر الإصابة بالاكتئاب وأمراض القلب والسكر والكلى، وتقليل نسبة الكولسترول في الدم، بالإضافة إلى الوقاية من التهاب المفاصل الروماتويدي.

وأضافت الدراسات أن توافر الأحماض الدهنية الأساسية في الجسم، بالإضافة إلى فيتامين "د"، يحسن وظيفة الإدراك والسلوك، ويمنع الإصابة بمجموعة واسعة من اضطرابات الدماغ التي تصيب الأطفال وعلى رأسها مرض التوحد ونقص الانتباه.


ابتكار تركي.. ألواح مضادة للاشتعال من قشور الأزر

ابتكر علماء بجامعة دوزجة التركية، ألواحا مضادة للاشتعال، بالاعتماد على قشور الأرز، يمكن استخدامها في قطاع البناء.

وقال الأستاذ سركان سوباشي، رئيس قسم مستلزمات البناء بكلية الهندسة المدنية في الجامعة، للأناضول، إن الابتكار اجتاز التدقيق الأولي من قبل المعهد التركي لبراءات الاختراع.

وأعرب عن أمله في الانتهاء من إجراءات الحصول على براءة الاختراع في أسرع وقت.

وكشف سوباشي، أن الألواح مصنوعة من خليط يحوي قشور الأرز، وألياف الأشجار، والحجر الكلسي، إضافة إلى الاسمنت.

ونوه إلى أن مثل هذه الألواح يمكن استخدامها في تلبيس الأجزاء الخارجية للأبنية، وتركيبة الجدران الداخلية، والسقوف، والديكورات.

وإضافة إلى النيران، تتميز هذه الألواح بمقاومتها للماء، حسبما أكد الأستاذ سوباشي، المشرف على المشروع.

ولفت إلى أن مشروع الألواح المضادة للاشتعال، يجري بالتعاون بين وزارة العلوم والصناعة والتكنولوجيا، وشركة دولية عاملة في قطاع منتجات الأشجار، بمدينة دوزجة، الواقعة شمالي تركيا.

وبين سوباشي، أن تركيا تنتج 500 ألف طن من الأرز سنويا، ما يعني افراز نحو 100 ألف طن من القشور، التي لا يستفاد منها بشكل يحقق قيمة مضافة كبيرة.

وأشار إلى أن قشور الأرز تختلف عن بقية المخلفات الزراعية، حيث أنها لا تشتعل نتيجة لخواص المواد التي تتكون منها.

و يمكن انتاج الألواح بألوان مختلفة، لمختلف الأغراض في قطاع البناء، وفق ما أكد الأستاذ سوباشي.

وحصل ابتكار الالواح المضادة للاشتعال على جائزة المرتبة الثالثة في معرض اسطنبول الدولي للاختراعات، (ISIF'17).

وبيّن الأستاذ سوباشي أن هناك بعض المواد البديلة في الأسواق، إلا أنها تحوي معادن، تتسبب في سحابة غبار أثناء قصها، ما يؤدي إلى أمراض مثل القصور الرئوي لدى العمال.

وأوضح أن الألواح التي ابتكروها تعد صديقة للبيئة أكثر من المواد الشبيهة الموجودة في الأسواق.

وذكر سوباشي أن المشروع يرمي للاستفادة من قشور الأرز في صناعة منتجات ذات قيمة مضافة عالية.

وقال إن قشور الأرز يجري استخدامها حاليا بشكل رئيس في المداجن، حيث تفرش تحت الدجاج، ما يعني عدم الاستفادة منها بشكل مثالي.

وأشار إلى تصاعد معدل استهلاك الفرد للأرز في تركيا، حيث كان الرقم 2.5 كغ في الثمانينات، بينما وصل إلى 12.5 كغ سنويا، في الوقت الراهن.

وشدد الأستاذ على ضرورة الاستفادة من مخلفات الأرز، بشكل يعود بالفائدة على الاقتصاد، سواء في تركيا أو في العالم، مع تزايد الاقبال على استهلاك هذه المادة التي لا غنى عنها في مطابخ شعوب عديدة.


"متابعة المشاهدة".. ميزة جديدة لفيسبوك فما هي؟

تختبر شبكة فيسبوك الاجتماعية ميزة جديدة تدعى "متابعة المشاهدة" continue watching، والتي تعمل على الطلب من المستخدمين مواصلة مشاهدة الفيديوهات التي رأوها ضمن خلاصة تغذية الأخبار ولم ينتهوا منها بعد، ووفقاً لمتحدث باسم الشركة فإن الميزة اختبارية وتظهر ضمن الجزء العلوي من خلاصة أخبار بعض المستخدمين حالياً.

وتعمل الميزة الاختبارية حالياً على نسخة الويب فقط من فيسبوك، ويعتبر الهدف الأساسي لهذه الميزة جعل المستخدمين يشاهدون المزيد من مقاطع الفيديو عبر الشبكة الاجتماعية، كما أنها تتماشى مع استراتيجية فيسبوك فيما يخص مقاطع الفيديو، حيث تطلب الشبكة من الناشرين مقاطع فيديو أطول على أمل أن يشاهدها المستخدم على أجهزة التلفزيون التقليدية.

وكان دان روز نائب رئيس الشركة للشراكات قد تحدث عند إطلاق الشبكة الاجتماعية عدداً من تطبيقاتها المرتبطة بأجهزة التلفاز خلال الشهر الماضي عن إمكانية أن تتحول الناس إلى استعمال منصة آبل تي في Apple TV ومنصة أمازون فاير تي في Amazon Fire TV عندما لا يملكون الوقت خلال النهار لإنهاء مشاهدة الفيديوهات.

وأوضح دان “هناك الكثير من الناس عند مشاهدتهم لمقاطع فيديو ضمن خلاصة تغذية الأخبار يعملون على حفظ الفيديوهات أثناء النهار لمشاهدتها لاحقاً وذلك لأنهم لا يملكون وقتاً لمشاهدة فيديو مدته ثلاث دقائق”.

وأشار المتحدث باسم الشبكة الاجتماعية إلى أن هذه الميزة الاختبارية ما تزال في مراحلها الأولى، وكما هو الحال مع جميع الميزات الاختبارية من فيس بوك فقد لا تصل ميزة “متابعة المشاهدة” إلى جميع مستخدمي الشبكة الاجتماعية.

تجدر الإشارة إلى قيام الشبكة الاجتماعية ببدء مرحلة اختبار وضع الإعلانات ضمن منتصف فيديوهات الناشرين، بشكل يشبه إلى حد ما الإعلانات التي تظهر في التلفزيون، حيث تتيح هذه الخطوة إمكانية كسب المال من المحتوى الذي يعمل الناشرين على تقديمه عبر الشبكة الاجتماعية.

بينما أوضحت دراسة جديدة أجرتها شركة الأبحاث “كنتار ميديا” شملت 1999 شخصاً بعمر 18 سنة وما فوق من دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة ممن يشاهدون مقاطع الفيديو القصيرة بانتظام على شبكة الإنترنت أن مشاهدة الفيديو عبر الإنترنت في دولة الإمارات زادت خلال 2016 بنسبة 79 في المئة.