​حزب نتنياهو يواصل تصدر الاستطلاعات رغم اتهامات الفساد

بنيامين نتنياهو (أ ف ب)
القدس المحتلة - الأناضول

واصل حزب "الليكود" تصدر استطلاعات الرأي العام في دولة الاحتلال الإسرائيلي رغم اتهامات الفساد المواجهة إلى زعيمه رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو.

حيث أظهر استطلاع حديث للرأي العام، أنه في حال جرت الانتخابات، اليوم، فإن حزب "الليكود" سيحل أولاً بحصوله على 29 مقعداً في برلمان الاحتلال "الكنيست"، المكون من 120 مقعداً.

وبحسب الاستطلاع، الذي نشرته القناة الإسرائيلية العاشرة، مساء أمس، فإن حزب "هناك مستقبل" المعارض، برئاسة يائير لابيد، يحل ثانياً بحصوله على 24 مقعداً، ثم حزب "المعسكر الصهيوني" المعارض برئاسة آفي غاباي، الذي يحصل على 12 مقعداً، ومثلها للقائمة العربية المشتركة برئاسة أيمن عودة.

ويحصل حزب "البيت اليهودي"، برئاسة وزير تعليم الاحتلال نفتالي بنيت، على 10 مقاعد، يليه حزب "ميرتس" المعارض الذي يحصل على 8 مقاعد، ثم حزب "كلنا" برئاسة وزير مالية الاحتلال موشيه كاحلون، الذي يحصل على 7 مقاعد ومثلها لحزب "(إسرائيل) بيتنا"، برئاسة وزير جيش الاحتلال أفيغدور ليبرمان.

واستناداً إلى الاستطلاع يحصل حزب "يهودوت هتوراه" برئاسة نائب وزير صحة الاحتلال يعقوب ليتسمان، على 6 مقاعد، وحزب "شاس" برئاسة وزير داخلية الاحتلال اريه درعي، على 5 مقاعد.

جدير بالذكر، أن شرطة الاحتلال أوصت، في فبراير/شباط المنصرم، بإدانة نتنياهو، بتهم الرشوة والخداع وخيانة الثقة في قضيتي فساد.

وتواصل الشرطة التحقيق مع نتنياهو، ومقربين منه، بتهم الفساد في قضية جديدة.