حزب الشعب يستهجن تقريرًا هجوميًّا على "الديمقراطية" بثَّه تلفزيون السلطة

رام الله- فلسطين أون لاين

استهجن حزب الشعب الفلسطيني، التقرير الذي بثه "تلفزيون فلسطين" التابع للسلطة بالضفة الغربية المحتلة، وهاجم فيه الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، معتبرًا ذلك "سقطة كبيرة على الصعيد السياسي والإعلامي".

وقال الحزب في بيان صحفي اليوم، إن "تلفزيون فلسطين" يفترض أنه لا يمثل جهة بعينها ولا ينبغي له أن يكون طرفًا في أيّ خلافات سياسية بما في ذلك بين فصائل العمل الوطني، باعتباره تلفزيونًا وطنيًّا عام لعموم الشعب الفلسطيني.

وأضاف أنه ينظر ببالغ الأسف إلى المستوى الذي بلغته حالة العلاقات الوطنية الفلسطينية وما رافق ذلك من بيانات وتصريحات بين حركتي فتح والجبهة الديمقراطية، داعيًا إلى وقف ذلك ومعالجة القضايا الخلافية بروح الشراكة الوطنية والمسؤولية الجماعية خاصة في ظل هذا الظرف الحساس على الصعيدين الوطني والديمقراطي.

وأكد حزب الشعب ضرورة تطوير الاتفاق السياسي المشترك الذي صدر عن اجتماعات المجلس الوطني والمجالس المركزية السابقة، والتحضيرات لعقد المجلس المركزي الفلسطيني ضد "صفقة القرن" والمخططات الصهيوأمريكية التي تستهدف تصفية القضية الفلسطينية.

وشدد على أن النجاح الوطني يتطلب أوسع وحدة وطنية وتصفية كل الشوائب في العلاقات الوطنية بين قوى منظمة التحرير الفلسطينية من جهة، وإنهاء الانقسام مع حماس من جهة أخرى، على قاعدة الشراكة الوطنية والإرادة الجماعية وبما يضمن تفعيل المنظمة ومؤسساتها وإنهاء الانقسام المدمر الذي يواجه شعبنا.