​حزب الليكود ينصب كاميرات لمراقبة مراكز الاقتراع العربية

الناصرة- فلسطين أون لاين:

كشفت وسائل إعلام عبرية، اليوم الثلاثاء، النقاب عن ضبط أجهزة تنصت وكاميرات سرية بمراكز اقتراع انتخابات الكنيست الإسرائيلي، في بلدات عربية، أدخلها مؤيدون لحزب الليكود.

وقال موقع واينت العبري، إن نشطاء عرب ضبطوا أجهزة تنصت وكاميرات مراقبة في مراكز اقتراع ببلدان عربية، بينها بلدات طمرة والناصرة ومجد الكروم وجسر الزرقاء.

وبيّن الموقع العبري، أن ممثلين عن حزب الليكود اليميني (أكبر الأحزاب اليمينية الإسرائيلية) دخلوا مراكز اقتراع وبحوزتهم كاميرات وأجهزة تنصت مخفية وصغيرة الحجم.

وأفاد بأنه تم حتى ساعة إعداد الخبر (12:40) ضبط 1300 كاميرا خفية.

وادعى حزب الليكود، بأن إدخال هذه الكاميرات جاء لمنع عمليات تزوير الانتخابات في البلدات العربية.

وأشار الموقع إلى أن لجنة الانتخابات المركزية الإسرائيلية أصدرت تعليمات بعدم استخدام هذه الكاميرات إلا في حالة استثنائية، في حال الاشتباه بحدوث عمليات تزوير.

ويخشى حزب الليكود من نسب تصويت مرتفعة في البلدات العربية، وهذا يعني عدم تمكن أحزاب يمينية صغيرة من عبور نسبة الحسم، وبالتالي خسران اليمين الإسرائيلي مقاعد في الكنيست وحرمانه من تشكيل الحكومة القادمة.

وفتحت صناديق الاقتراع في دولة الاحتلال، صباح اليوم ، لانتخاب 120 عضوًا في الكنيست.